المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موسوعة كاملة عن كل ما يخص فلسطين


مها العجورى
08-02-2011, 08:47 AM
كنت أبحث في النت عن تاريخ أحد الرقصات الشعبية الفلسطينية فوجدت هذا الموضوع المتكامل عن الفلكلور الفلسطيني قلت أنقله حتى نستفيد ونستذكر تاريخ شعب مرابط
" الباس"

ملابس الكنعانيين فكانت كمايلي :
1. ثوب طويل من الكتف حتى الركبة (واخذ يزداد طولاً مع الزمن).
2. سروال طويل يصل لمشط القدم.
3. زنار.
4. عباءة جبلية تشبه الفروة.
5. تنورة وقميص فوقهما قطعة قماش ملفوفة بشكل حلزوني.
6. معاطف صغيرة.

وتطورت الملابس في العصور العربية بسبب ما احدثه احتكاكهم في بلاد الشام بالعثمانيين وبالاوربيين المستعمرين من تأثير على طبيعة الملابس التي يرتدونها، وتميزت الملابس العربية قبل الاسلام بالبساطة والتنوع.


الأهازيج الشعبية الفلسطينية

يا شعبنا


شَعْبِ فْلسْطينْ لا تِنْسى للِّي جرَى لَكْ
احْمِلِ سْلاحْ غيرُه في الدُّنيا مالَك


شعْبِ فْلسطين لا ترضى الحَلِّ السِّلْمي
بارُودُ ونارْ ما أجمَلْ هذه النّغْمة
مالكْ آمان تَنيِّمْ إبْنَكْ في العَتْمة
كيفْ راحْ بِتْنَامْ صَهْيُوني يِبْقى جَارَكْ
شَعْبِ فلَسطينْ خَلِّي إيدَكْ خَلِّيها
عَلى هالرَّشاشْ إوْعَ إيدَكْ ترخيها
بارُودُ ونارْ هالبارُودة عَبِّيها
وانزِلْ بالْمُوتْ علّى استحَلِّ دْيارَك
لُغة البارُودْ هيِّ بَسِّ المْسمُوعَة
وخلِّي الألغامِ بْدارِ عَدُوَّكْ مزْرُوعَة
اهْجِمْ ع النّارْ بَلْكِ مِنُّه مبيوعة
قلْ لُه يا غدَّار هذه داري مِشْ دارَكْ
بنّتِ فلسطين ربِّي أولادِكْ رَبِّيها لما بتكبر
على الثورة وديِّها لما بتكبر على الثورة ودِّيها
كلْمِة تشجيع للمُقاتِلْ قوليها
إن خلّصتِ رصاصْ مزِّقْهُم في أنيابَكْ
لأجْلِ الثِّوارْ لأحملْ بيدي رشّاشي
لأهجم ع النّارْ ما بستنّى معاشِي
جِوَّاتِ الدَّار لاجعَلْ ألغامي فراشي
واقرأ يا دارْ رِجْعُوا عليكِ رْجالِكْ
أبوكِ وين راح يا صَبيِّة؟
أبوي نازِلْ لَلْعَمَلِيّة
حامِلْ رشّاشُه نازلْ ع الميَّه
مع المجموعة الِنتحارِيِّه
يا أُمي ليس تبكي عليَّ؟
وأنا مُضَحِّي لأجْلِ القضيّة
حامِلْ رشّاشي نازِلْ ع الميَّة
مَعَ المجمُوعةالانتحارية

مها العجورى
08-02-2011, 09:01 AM
العتابا
أوف



وعِنّا الفنّ مش تقليدْ أصلي


عدوِّي اللي كواني بنار أصْليه


أنا فلسطيني من فصْلي وأصلي


ما بنْسَى سهولْ أرضي والهَضابْ




أوف


بلادي منها الغاصب حرمنا


لحتّى شرَّدوا اطفالنا وحريمنا


والصَّخرة إنداستْ وحرقوا حرمْنا


وهذا غير اللي جاؤوا تكميل لحسابْ


أوف.. يا باي


بيُومِ الكرامِة إنْكسَرْ جيش الخصِمْ


وكانتْ خسارِتْهُم ألف بعد الخصم


وربِّ البَريّة والنّبي يبقُوا الخصِم


للِّي سَعُوا ولَلِّي دعوا لحَرْبِنا




كلِّ العيون عيون وانتو عيوننا


أوف


إللُّي بخُونِ أوطانُه خاصمْنا


ومِن هذا الشّعِبْ فعلاً خاصمْنا


وحُبّث الوطن طعمانا وخصمْنا


وعلى درب الفدا اعترفنا الصَّوابْ




يا ميجنا ويا ميجنا ويا ميجنا


زهر البنفسج يا ربيع ب-ا


أوف.. أووف


يا با باي


الشعب قال أنا بفخر بعيدي


ومهما تكون أوطاني بعيدِه


ومين اللِّي لأوطاني بعيدي


غير التّضحية ودمِّ الشباب



يا ميجنا ويا ميجنا ويا ميجنَا




قالوا الشعب قد على مجدُه علا


ومن بعدِ هذا اليُومِ بزوِّد عُلا


ولولا بعزِّ عليِّ وعَ هلفِرْقة وعلى


هالنّاس ما غنِّيت شطرة ميجنا




يا ميجنا ويا ميجنا ويا ميجنا




يا خيِّ فُرقِة الأوطانْ مُرّة


ولهذا قد شربنا كؤوس مُرّة


بحبِّ اشُوفْ بلدي بَسْ مرَّة


تكون محَرَّرة وراحُوا لِغْراب




أوف


يا عِيْدنا يا فخرِ كُل اعيادْنا


وعيد انطلاقة ثورتي بب-ا


وعيد اللِّي ضحُّوا من أجل إسعادنا


ضدِّ الجُناة ال ساهموا بإبعادنا


بعيد الشعب بنهتف بأنشَادْنا


وإلكُم تهانينا بهذا الإحتفال


ويا ريتْ هذا الحفِلْ جُوَّا ب-ا




أوف


لو كِلّ يومْ بتهدُّوا مخيّم


عُمرِ السِّلِم عَ بلادي ما خيّم


ومهما الظلم يا بيغن ما خيّم


سيُمنحى بفعِلْ أبطالِ العرب




أوف


وثورة شعبنا ركبت حُصُنْها


وبسواعِدِ الفدا تقوَّى حصنْها


وبقلبي وفِكري بحفظْها وبصُونها


وبفديها بدمّات لِعصابْ



دلعونا


لمّا لِلفَنِّ الشّعْبي غَنِّينا


قصدْنا تانحيي ترابِ فلسطينا


حُبِّك يا بلادي صارِ يغذِّينا


بأجمَل أغاني على دلْعونا


وحُبِّي للوطن راسخ بقلْبي


بالدَّمِّ الغالي فرشنا الدَّربِ


لأجل تحريرِك يا فلسطينا




يا ثورَة مِدِّي يا ثورة مِدِّي


لتحريرِ الوطَن يلله استعدِّي


شِبلِ منِ أشبالِكْ باطناشرْ جُنْدي


أما المجاهد اطناشَرْ دزِّينا




وبكمائن ما بنهادِنْ


جيشِ الغادِر للمَمات


وبالكرامةِ رفعتِ اعلامي


وفوق اعلامي إلرَّاياتْ


ويا مجاهد يا ابن بلادي


على الجوادِ اعمَلْ جولاتْ




وباسِمْ فِرقتنا لابعث تحيِّة


يابا لكُفُرْ شُوبا والهَبّاريِّة


ومُخيَّم صبرا والرَّسيديّة


الرَّشاشِ بيحمي غُصْنِ الزَّيْتونا



غَرْبيِّ النّهِر دخلْتْ دَوْريِّة


ضمّت مجموعة فلسطينية


دمّر دبابة مع خمسميّة


أمّا الخسارة اطناشرْ صهيُونا


ربِّي هالفرقة بعونَك خلِّيها،


خلِّي الدَّبيكة والغنّا فيها


ثورة شعبنا ربِّي يحميها،


وينْصُر ثورتنا عَ اللي يعادُونا.




يا شبل الثّورة قُودِ الدَّبابة


من نهرِ الأردن حتّى عرَّابة


وإهجِم عَ العِدا فُوقِ الرَّوابي،


وع قُومِ النّذِلْ إبن صهيونا


شعبي للوطن قدَّم هدية


الرُّوح العزيزة لأجل القضيِّة


لا يُمكن نرضى بالصِّهيُونيّة


على تُرابِك أرضِ الزَّيتونا




سلاحنا بيدينا هذا أمانة


وحتّى نحرِّرك كلِّ الأوطانِ


وما في بشعبنا واحد جبان


يسَلِّم سلاحُه لو كان مجنونا

مها العجورى
08-02-2011, 09:03 AM
الأعراس الفلسطينية
نكهة التراث رغم الاحتلال
زمان الحرب طال بطول مده
وهذا إحنا ما بين جزر وبين مدا
مثل موج البحر أخذ وعطا

أبيات رددها أجدادنا الفلسطينيون في الزمن الجميل قبل النكبة واللجوء، البال الهادئ، كمن يرى العاصفة خلف الهدوء، والأسى بعد الفرح.

لكن الأمل لن ينقطع "مثل موج البحر أخذ وعطا" فيوم لك، ويوم عليك، وإن كان اليوم علينا فالغد لنا، والأمس أيضًا، ذلك الأمس نطل عليه، ننصت -رغم ضجيج الموت حولنا- لشدو أفراح الراحلين، نقطف زهرًا من حدائق تراثنا الشعبي المفعم بالأمل والفرح.

ولئن كان عروسنا اليوم يغتنم ساعتين يُرفع فيهما منع التجوال ليخطف عروسه مشيًا على الأقدام، أو بسيارة إسعاف -إن حالفه الحظ- لتزف إليه على وقع همس أغنيات خائفة ترددها بضع نسوة حوله على عجل قبل أن يكشفهم المحتلون متلبسين بالفرح الممنوع، فإن العرس في تراثنا كان أجمل يوم لم تخنقه حواجز الاحتلال ورصاصه وحصاره.
تميز العرس الفلسطيني بأغانيه الشعبية التي ينظمها ويلحنها شعراء القرية أو المدينة الفلسطينية، والتي تعبر عن الحالة النفسية لأهلها والعادات والتقاليد الاجتماعية، وهي الإرث الذي يتوارثه الأبناء عن الآباء بكلماته وألحانه.

وتشكل الأغاني الشعبية حلقة الوصل بين الماضي والحاضر، وتعلق المواطن الفلسطيني بأرضه، وحبه الشديد لقريته، وحرصه على حماية تراثها. وتحفظ هذه الأغاني شخصيته وعواطفه وهمومه باللهجة العامية المتداولة في كل قرية أو مدينة، وتمدح شباب هذه القرية ونسبها وحسن نباتها. وإن كانت بعض الأغاني تشترك فيها كافة المدن والقرى الفلسطينية مثل "الدلعونة يا ظريف الطول"، وكذلك "الهاهات والعتابا"،

ولكل واحدة من هذه الأغاني موضع معين تقال فيه في الأعراس وفق مراحل الزفاف، ويصاحبها الدبكة الشامية على نغمات الشبانة (الناي)، ويقوم بأدائها مجموعة من الشبان والصبايا، ويكون على رأس هذه الفرقة اللويح الذي يحمل منديلاً مجدولاً يقود الفرقة وينظم حركاتها، ثم ينفرد اللويح بعد الانتهاء من مقطع "على دلعونا" عن المجموعة ويقوم بحركات رشيقة ملوحا بمنديله ومتجولا أمام الحلقة.
ولم تترك الأغاني الشعبية موضعًا في العرس الفلسطيني إلا تناولته لتحفظ للعرس نكهته ونظامه بدءاً بذهاب العريس إلى الحمام، حيث يستأجر أهل العريس الحمام ليستحم العريس ومعه الشباب، ثم خروجهم منه في موكب الزفة يرددون:

طلع الزين من الحمام -- الله واسم الله عليه -- ورشوا لي العطر عليه

عريسنا زين الشباب -- زين الشباب عريسنا

ومن الأغاني التي كانت تردد على إيقاع رقصة السحجة:
ع اللام لاموني أصحابي في حبه حكوا عليه

ع الميم ميلي يا نفسي وفراقه يصعب عليه

ع النون نهوني أهلي في حبه وغضبوا عليه

ع الهاء هالت دموعي وفي حبه زادت عليه

ع الواو ودعت أحبابي وتصعب الفرقة عليه

ع الياء يا ربي صلي ع محمد زين البرية
أما عندما تصل العروس إلى بيت عروسها تردد النسوة لحظة وصولهما لعش الزوجية المرتقب، وهن يوصين عروسها بها خيرًا ويلقنونه دروس الحياة الزوجية السعيدة ويحذرنه من حماتها:
هذي ضيفتك يا عريس هذي ضيفتك حييها

لا تسمع من كلام أمك هذي جاهلة ربيها
هذي ضيفتك يا عريس هذي ضيفتك كرّمها

لا تسمع من كلام أمها هذي جاهلة علّمها
ابن العم زينة راسي

وتتجلى العادات والتقاليد الفلسطينية بشكل واضح في الأغاني الشعبية، حيث الحمية القبلية والعشائرية مسيطرة، وخاصة في القرى والمدن الفلسطينية قبل تهجيرها، بعض هذه القرى ما زالت متمسكة بهذه العادات حتى اليوم، مثل كراهية زواج البنت خارج القبيلة أو القرية لاعتبارات ذات صلة بوضع القبيلة أو العشيرة، فالبنت التي تتزوج خارج القبيلة في حاجة لأن يقوم أهلها بزيارتها في كل مناسبة وحمايتها من كل ضيم قد يقع عليها؛ لأن التركيبة الاجتماعية المغلقة تعتبرها مثل المرأة الغريبة وتعتبر أن أمر تأديبها يعود إلى أهلها وليس على زوجها، وكان الناس يخشون أن يصيب ابنتهم في الغربة أي سوء، كأن يعتدى عليها، وفي هذه الحالة تعود السمعة السيئة والفضيحة على مجموع القبيلة وليس على والد البنت وأخيها فحسب، ولذلك عززت العديد من الأغاني الشعبية زواج البنت داخل القبيلة حتى قيل: "غريبة ما غربها إلا الدراهم"، فالمعروف أن العريس الذي يتزوج من خارج قبيلته يدفع مهرًا أكبر؛
وما زالت العديد من العائلات الفلسطينية متمسكة بعادات الزواج من نفس العائلة أو من نفس قريتها التي هجرت منها رغم مرور ما يزيد عن أربعة وخمسين عامًا على الهجرة التي لم تستطع أن تمحو من أبناء الجيل أسماء وعادات قراهم. وأول أمر يسأل عنه الشاب عند خطبة الفتاة هو القرية أو المدينة التي هجّر منها، ورغم أن بعض العائلات الفلسطينية أخذت تتجاوز هذه العادة باعتبار أن الجميع يعيش في معسكر واحد للاجئين، فإن بعضها لم يسجل إلى الآن أي زواج لفتياتهم من خارج العائلة وما زالوا يورثون الأبناء العديد من الأمثلة الشعبية التي تؤيد ذلك.
للعروس الوداع ودموع الفراق، وللعريس الأغاني والفرح" هكذا فرق التراث الشعبي الفلسطيني بين العروسين، فأغنيات الفرح حكر للزوج "الرجل"، أما العروسة "المرأة" فلها كل أغنيات الوداع والدموع على الفراق، ويبقى بيت أهلها حزينًا حتى ليلة الحناء وتردد فيه أغان حزينة:
صاحت رويدي رويدتها رويدتها

رفقات العروس تعالوا تانودعها

واحنا نودع وهي تسكب مدامعها

خيتا يا عروس لا تبكي وتبكيني

نزلت دموعك على خدك حرقتني
كما تعبر بعض هذه الأغنيات بوضوح حزن الأم ولوعتها لفراق ابنتها:
لا تطلعي من بويتي يا معدلتي

يا مركنة أذيال بيتي مع مصطبتي

لا تطلعي من بويتي غيرت حالي

لا تطلعي من بويتي والهوا غربي

يا طلعتك من بويتي غير حالي
بينما يقيم "العريس" ليالي "السامر" "التبايت" قبل أسبوع من ليلة زفافه في القرية وثلاث ليال في المدينة وتشارك فيها النسوة ورجال العائلة بينما تمنع العروس من حضورها ويقال فيها:
دير الميه ع السريس -- مبارك عرسك يا عريس

دير الميه ع الليمون -- مبارك عرسك يا مزيون

دير الميه ع التفاح -- مبارك عرسك يا فلاّح


ولئن أفلحنا بعرض بضعة زهرات من حدائق تراثنا الشعبي، فإن فيه الكثير مما لا يتسع المقام لذكره هنا، فلكل مناسبة فيه أغنية، بل وفي ثنايا المناسبة أكثر من أغنية، وليس هذا فحسب، وكل قرية ومدينة من فلسطين لها ما يميزها عن غيرها في أغانيها وأفراحها التي ما زال يتوارثها الأبناء عن الآباء رغم مرور أربعة وخمسين عامًا على النكبة وإجبار القرى والمدن الفلسطينية على هجرتها.
بقي العرس الفلسطيني بنكهته قبل النكبة رغم أنف الاحتلال، يحتفظ بأغانيه الشعبية، وتقاوم الأغاني الحديثة التي تحاول أن تمحو ملامح التراث الشعبي الفلسطيني من الأفراح الفلسطينية الحديثة.
اويها ...
بمقص الذهب قصلوا يا بشارة
اويها ...
لزينة الشباب وزينة الحارة
اويها ...
ان وصفت بالوصف ما وفيت
اويها ...
أمير صغير وتلبقلوا الامارة


أويها
لبستك الأبيض طيه على طيه
أويها
طيه فرنجية وطيه عربية
أويها
اطلعت من الدار وقلت آه يا خيي ويا بيي
أويها
وأنا زهرة ديروا بالكوا عليي

لولوليييييييش

مها العجورى
08-02-2011, 09:05 AM
ونجي للأهم
الدبكات الفلسطينية

يحاول الفلسطينيون جاهدين الحفاظ على هذه الثروة المقدسَة الا وهي الفولكلور الفلسطيني
الرقص الشعبي و بشكل خاص الدبكة، وهي رقصة فولكلورية تمارس في الاعراس الفلسطينية وتتكون فرقة الدبكة من مجموعة لا تقل عن عشر دبيكة وعازف اليرغول اوالشبابه والطبل .
والدبكة تكون عبارة عن حركات بالارجل والضرب على الارض
وان الدبكة عادة تكون عدة انواع ومن هذه الدبكات


الكرادية أو الطيارة:


و تتميز بسرعة الحركة و الرشاقة مع دقة الأداء ، و تتكون من مجموعة من الأفراد-يكون تسعة أو سبعة في الغالب- و من الممكن أن يقوم بها اكثر من ذلك.



و من الضروري أن يكون راقص الدبكة من المحترفين أو من ذوي الرشاقة بسبب أهمية سرعة الحركة و ضرورتها خاصة الفجائية منها.
و للدبكة عزف خاص على الأرغول أو الشبابة يتمشى مع حركة الافراد المتماوجة بين السرعة و البطء.
و من الضروري أن يكون العازف على إلمام بالدبكة ليستطيع ربط عزفه بحركاتها المختلفة،



و من الأغاني التي تعزف على لحن الطيارة:
الحوار بين فريق المدافعين عن السمراوات و البيضاوات ..


فهناك من يدافع عن المرأة السمراء فيقول:


بتقول السمرا و إحنا العطـاراو إحنا القهوة بأيـد الأمـارة
و أنت يا بيضة يا تراب الحارةكل ما نسم هـوا بتهفهفونـا


فيجيب آخر مدافع عن البيضاوات:


يا أبو الشبابة غير هلدقـةعلى الصواني يا قمح منقى
و البنت البيضا شبِ تتنقى ام الخدود بالعطر مدهونـا


و هنا ترد فتاة سمراء بعنف قائلة:


بقولوا السمر ..إحنا ايش عملنايا لـوز مقشـر غالـي ثمنـا
روحن يا بيض يا عقاب لبنّـاذبان العـرب عليكـن هجومـا


وأكيد ما رح تخلص هالحرب




دبكة الدلعونا:


وهي ذات إيقاع متوسط، وأصبحت الدلعونا تُغنى بأغاني جديدة الكلمات لكن على نفس الرتم مع اختلاف في الكلمات،كأن نقول مثلا: على دلعونا ونضع أي كلمات نريدها بحسب المناسبة.


دبكة زريف الطول:


ينتشر قيها المديح والتفتيش عن منافب البنت الحلوة أو الفتى، أو المناقب الموجودة في البشر وهذه تستخدم للغزل في الأفراح والمناسبات الأخرى.



دبكة الدحيّة:



وهي تنتشر عند البدو وهي خاصة بهم، وفيها تسحيجات وتصدر أصوات قد لا يفهمها الأخرون.




و يستمر الرقص و الغناء على أنغام الدبكة و العتابا، و كلما يصيب الإجهاد أحد الراقصين ينزل مكانه غيره، ليستمر الرقص حتى فترة متأخرة من الليل.



رقصة الخيل و الجمال:


تكون هذه الرقصات في المواسم حيث يأتي الأهالي و الزوار يركبون خيولهم و جمالهم و حميرهم و من لا يملك يسير على الإقدام.
و داخل الموسم تبدأ حلقات الدبكة،و حلقات ترقيص الخيل و سباقاتها.


و رقصات الخيل من ابرز ما عند الفلسطيني من تراث ،اشتهر بها أهل جنوب فلسين حيث تدرب الخيول و الجمال كما يريد أصحابها منذ الصغر لنداءاتهم و للرقص و أداء الحركة بجمالية و دقة.


و كانت الأغاني تنطلق مع السباق لتأخذ معنى تحريضيا يرتبط بالحالة الوطنية في تلك الفترة.


مثل:


خصمك يا عربي شاطرو بفن الليـل شاطـر
عـم يجـد و يقامـربـطـردك م العيـلـة
إذا ما الجـو صفالـهالضحك عليك يحلالـه
اصحى تغرك أحوالـهلو يدفع بالشبـر ميـه



كانت الدبكة قبل الاحتلال تأخذ طابع المناسبات، وبعد نكبة عام 1948م أخذت الدبكة شكل من أشكال النضال، لأن إسرائيل - كما ذكرنا- تحارب هذا الإرث الحضاري وتجيره لها، هذا جعل الشغل على الدبكة الشعبية يأخذ في بداية الثمانينيات شكلا منظما، فكان في الضفة الفلسطينية العديد من التجارب كفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية التي لاتزال حتى الآن تعمل، وفرقة سرية رام الله وفرقة مرج ابن عامر ومجموعة من الفرق التي وضعت الأسس الصحيحة للدبكة الشعبية بشكلها المنظم المعبر عن حضارة الشعب الفلسطيني وحمل هذا التراث للمحافل الدولية والعالم بمعنى إن فرقة الفنون الشعبية من الثمانينيات وحتى الآن وهذه الفرق تشتغل على عروض محلية ودولية.


فالدبكة الشعبية والتراث الشعبي يعكس الواقع الذي نعيشه من موروث حضاري أو الوضع الاقتصادي الذي نحياه، فعندما أقول جمع الأسرى أشير لقضية حيوية وهامة هي قضية الأسرى، وعندما أتغنى بحق العودة فهذا تأكيد على الثوابت الوطنية، وعندما نغني بالله تصبوا هالقهوة وزيدوها هيل نتحدث عن تقاليد وتاريخ وحضارة وعن واقع نعيشه ونطمح أن يستمر..

مها العجورى
08-02-2011, 09:11 AM
اليوم سوف اعرفكم اليوم على بعض تقاليد العرس الفلسطيني وجهاز العروس قديما



طبعا من عاداتنا حنة العروس بحيث تحني العروس يديها ورجليها ومن يريد الحناء يتحنى

http://forum.makkawi.com/imgcache/69371.imgcache.jpg

وهاي الصورة بتبين زفة العروس وهي على الجمل والدبكة الشعبية ووليمة العرس حتى توصل بيت العريس

http://www.palestine-info.info/Ar/DataFiles/Contents/Files/turath/Picture1.jpg


وهاي زفة العريس بعد ما خروجه من الحمام


http://www.3roba.net/7ber/pic/img/3RoBa.NeT3_11_2006_01_18_44_PM.jpg


أما زفة العريس فهي مصاحبة للدبكة الشعبية والاهازيج الوطنية


اما بالنسبة للغدا الفلسطيني في الاعراس فهو المنسف الفلسطيني وهو عبارة صنية كبيرة يوضع عليها خبز شراك مخبوز على الطابون
يوضع فوق الخبز الرز ثم قطع لحم الخاروف او العجل ويوضع راس الخروف او العجل على طبق المنسف ثم يسكب اللبن المطبوخ واللوز اوالصنوبر


كانت العروس تضع اثوابها وملابسها في صندوق مزين وعليه اطار نحاس جميل


http://www.palestine-info.com/arabic/hertiage/home/home.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 09:20 AM
أما مجوهراتها من الذهب والفضة فكانت تضعها ايضا في صندوق مطرز بتطريزات جميلة جدا

http://vb.arabseyes.com/uploaded/46852_1181827501.jpg

التطريز

في المناطق الساحلية لا تجد المرأة متسعا من الوقت لتطريز ثيابها

الجلجلي وأبوميتين والجنة والنار والمحير وأبو سبعين وأبو سفرتيه

كما ترى في المنطقة الجنوبية وخصوصا( المجدل ) عسقلان

أما في الجبل فتكثر الوحدات الزخرفية

مننباتية وحيوانية في تطريز ثياب نساء أهل الجبل

وزي ما قال المثل قله الشغل بتعلم التطريز

النول

ما أجمل أن يعود عامل النول إلى بيته

من قاعة النسيج الموجودة في المشغل متعباً من عمله

في النول أو الدوارة أو المسدية المنصوبة على طول الطريق

ليجد زوجته جالسة وراء الدولاب وإبتسامة حلوة ترتسم على شفيها

وعلى محياها وهي تلف خيوط الغزل من الشلل

عبر الطيار إلى مواسير البوص أو المعدن

مخففة عن زوجها عبء التعب وعناء المشقة


.. الطبخ ..

خبز الطابون


خبز الطابون لذيذ جداً ويتكون وقود الطابون من روث المواشي المجفف على شكل أقراص الجلة

ويسمى الخبز عيش او مشروح او كماج

حيث انه الطعام الرئيسي عند الفلاح الفلسطيني وهو أحسن هبة من الله

فإذا وقعت قطعة الخبز على الأرض فإن الفلسطيني كان يلتقطها ويبوس النعمة

ويضعها على جبهته ثم ينقلها إلى مكان حيث لا يمكن أن يدوس عليها أحد العجين

كانت الفلاحة الفلسطينية تضع حفنات من الطحين في الباطية الخشبية

أو اللقان الفخاري وتعجنها جيداً مع الماء والملح والخميرة وعندما تتخمر العجينة تقطع
الفران


وجدت الأفران في المدن وكانت العائلة تدفع شهرية للفران

والصبية والفتيات يحملون أفراش العجين الخشبية على رؤوسهم المعتمرة بالحواية

وكانوا يدفعون للفران أما خبزاً أو طحيناً أو نقوداً،

وكان الخبز الذي يخبز في الفرن يسمى نقش

وإذا كان العجين غير مختمر يسمى عويص

فان الفران يقوم بتجرين الرغيف بأطراف أصابعه
المفتول

يعتبر المفتول من أهم الأكلات الشعبية الشائعة والمحبوبة في قرى فلسطين الجنوبية

ويفتل من طحين القمح الجيد ويهبل على بخار اليخنة

ويتبل بزيت الزيتون والسمن وقبل ذلك تدق الجرادة والفلفل والبصل

وتوضع الدقة بين حبات المفتول أثناء التهبيل

ثم ينزل من المصفاة في وعاء واسع ويغرف عليه اليخنة

المكونة من البصل و البندورة والقرع والحمص وقطع اللحم


( شو معنتها : اليخنة ، الدقة .. )

مها العجورى
08-02-2011, 09:24 AM
خبز الصاج
الصاج عبارة عن صحن دقيق من الصفيح

أحد سطحيه مجوف والآخر محدب .. والتجويف يكون مقابل النار

وتفرد قطعة العجين حتى تصبح دقيقة جداً

وعندما يصبح الصاج ساخناً توضع قطعة العجين على السطح العلوي المحدب

وخبز الصاج عملي جداً لأنه بالإمكان استخدام اللقمة من الفرشوحة كملعقة

إذ عند طيها على شكل ودن قط يمكن تناول الطعام بها
الطاحونه

من زمان ما كان في حنفية مية في البيت

كان النبع والعين والبير أبو دلو وحبل الليف

كانت الواردات يغدون في الصبح صفين حاملات الجرار

وأهازيج الصبايا عند العين

صورة جميلة وحكاية فلان حب فلانة عند العين

ما أحلى الحرة وهي حاملة الجرة

غني يا زهر الدحنون

وارقص يا خبز الطابون

طاح الشومر والزعتر

وودعنا سقعة كانون
من عشقي لخبز طابون أمى عشقت طين الأرض… ومن عشق أبى لبيادر الوطن عشقت الدوالي …ومن عشقي لزغاريد الناي عشقت البارود… من حنيننا للذكريات المرتبطة بنسيج جلودنا عشقنا الوطن المسلوب بكل ما فيه.

أنا لم أرى وطني ولكنني رأيت صورته في عيون أبى.. أنا لم أتنسم عبير وطني ولكنني تنسمت عبيره من أنفاس أمى… .. أنا لم أرى وطني ولكنني عشقته عشق ابي..

ما أحلى رائحة أرض بلادي

الطابون الفلسطيني
من تراثنا العربي الفلسطيني الذي كاد أن ينقرض كلياً من قرانا الفلسطينية في زمن لا يعرف أغلب الناس ما هو الطابون. تطلق كلمة ‘ الطابون ‘ على الغرفة التي تحتوي على الموقد، وهي غرفة صغيرة بحجم ‘ خم الدجاج ‘، سقفها منخفض ومدخلها صغير للمحافظة على الحرارة في الداخل، وكذلك تطلق الكلمة على الموقد نفسه، والذي يدعى أيضا ‘بيت الخبز′ أو ‘بيت العيش’.
الطابون الفلسطيني
الطابون مدفون في الأرض، وهو مصنوع من الطين الأصفر المخلوط بالقش، قطره 80-100 سم وعمقه حوالي 40 سم، والفتحة في الوسط بقطر 40-50 سم. وغطاء الفتحة من الحديد ويدعى ‘ صْـمامة الطابون’.

قاع الطابون مغطى بحجارة بازلتية سوداء، صغيرة ومستديرة ومنفصلة عن بعض، وتدعى ‘الرضـف’. وإذا علقت هذه الحجارة برغيف الخبز أو علقت قطع صغيرة من الرغي بها، فإنها تدعى عندها ‘ شـباب الطابون’. والهدف من الرضف هو زيادة الحرارة والمحافظة عليها لوقت أطول بسبب توهجها البطيء.

يستعمل الطابون من الداخل للخبز والطبخ (الصواني والقِدرِة ) والشي (الباذنجان) والتحميص (حبوب القهوة ) ، أما ‘ساس الطابون’ وهو الجدار الخارجي المغطى بالرماد (السكن ) فيستعمل لشي البطاطا والكستناء والبلوط، و’ تجمير’ الفحم لاستعماله في كانون التدفئة ولصنع القهوة في البيت

هـنا نرى كيف يسـتعمل الطابون لصنع ‘ المسـخـَّن ‘ أو ‘ المحـَمـَّر ‘ ، وهو خبـز طابون مغطى بخليط من البصل والزيت والبهارات بالإضافة إلى الدجاج المحمـَّر .
خراج الخبز أو الصينية من الطابون يدعى ‘ القلع ‘. تشغيل الطابون يسمى ‘ تدوير’ ، ويقال ‘ دارت الطابون ‘ أي شغلته للمرة الأولى، وهذا يحدث عادة في أول موسم الشتاء .
تزويد الطابون يوميا بمواد الوقود يسمى ‘تزبيل’. ويـُزبـَّل الطابون مرتين في اليوم، عند الفجـر، وعند الغروب والمواد المستعملة للتزبيل هي زبل الماشية أو الجفت (بقايا الزيتون بعد عصر الزيت منه) أو خليط من الاثنين، وعند الحاجة إلى استعمال الطابون مبكراَ يتم خلط الزبل أو الجفت بالقصل (عيدان القمح الجافة) الذي يشتعل بسرعة .

مها العجورى
08-02-2011, 09:30 AM
المطبخ ..
رغم أن المطبخ الفلسطيني ليس مشهوراً على مستوى العالم مثل المطبخ الصيني أو الإيطالي أو حتى اللبناني مثلاً، إلا أن الطعام الفلسطيني طيب المذاق وسهل الهضم، وهو رخيص نسبياً والأهم أنه مرغوب جداً من قبل النباتيين، تتضمن الوجبات الرئيسية الفلسطينية سلطات الخضار المتنوعة والخضراوات المسلوقة والخبز والأرز واللحم، واللحم المستخدم في فلسطين هو لحم الخروف والعجل والدجاج بالرغم من استخدام الفلسطينيين للثوم والبهارات والتوابل، إلا أن الطعام الفلسطيني يبقى معتدلاً إلا في قطاع غزة حيث يكثر الناس من استخدام الفلفل الأحمر الحار والتوابل،


الأطباق التقليدية في فلسطين هي:


المسخن: دجاج مطهو في الفرن مع الخبز والبصل وزيت الزيتون بالإضافة إلى التوابل،
المقلوبة: طبقات من الرز واللحم والخضار المسلوق،
المحشي: خضار محشوة بالأرز مع أو بدون اللحم،
القدرة: لحم أرز، حمص وتوابل تطهى في جرة نحاسية في الفرن،
المنسف: أرز مطبوخ مع اللبن ولحم الخروف، المنسف ليس طبقاً عادياً، وإنما وليمة لها طقوسها الاحتفالية الخاصة بها، خصوصاً لدى البدو الذين يأكلونها بأيديهم عادة، اليد اليمنى فقط.


أما عن الحلويات الفلسطينية فأهمها
الكنافة وهي عبارة عن جبنة بيضاء مصنوعة محلياً مطبوخة تحت طبقة من سميد القمح المصبوغ باللون البرتقالي المحلي بالقطر،
البقلاوة: طبقات من العجينة مع فستق محلاة بالقطر،


السماقية


من الآكلات الشعبية


المقادير


أوقية سماق حب.


- كيلو بصل.


- نصف كيلو سلق طازج.


- كيلو لحم.


- أوقية حمص منقوع لمدة عشر ساعات تقريبا.


- رأس ثوم.


- نصف كيلو طحينة حمراء. ( طحينة أليست هي الفرينة أو الدقيق ؟ لكن هو أبيض وليس أحمر )


- قليل من حبات عين جرادة والفلفل الأخضر والشطة الحمراء حسب الرغبة وملح.


- زيت ذرة.


- أوقية دقيق أبيض.


.


الطريقة


- فرم السلق فرما ناعما، ثم يغسل جيدا، ويصفّى من الماء.


- تفرم البصلة فرما متوسطا، ثم يقلب البصل بالزيت على نار متوسطة حتى يصبح لون البصلة ذهبيا.


- نضع اللحم المقطع قطعًا صغيرة والمسلوق مسبقا فوق البصل بدون الشوربة، ونحرك قليلا.


- ثم نضع السلق المفروم فوقه، ونضع الحمص أيضا.


- ثم ينقى السماق في حلة ويضاف إليه الملح ولتر ماء، ويوضع على نار حتى يغلي ونتركه حتى يبرد ونعصره.


- بعد ذلك يجب أن يصفّى في المنخل الناعم في إناء.


- ثم نضع الدقيق فوق ماء السماق.


- ثم ندق الجرادة مع الملح والفلفل والثوم، وتوضع على السلق والحمص، وعندما نشعر أنها نضجت نضع السماق على الخليط.


- بعد ذلك نحرك تحريكا دائريا وبسرعة حتى تسبك، ثم نضع نصف كيلو طحينة حمراء على الخليط بتدريج ونحرك دون ترك التحريك إلى


أن نراها قد اختلطت ببعضها البعض، ثم نسكبها في صحون التقديم.


مشروبات شعبية
"التمر هندي" ، "السوس" ، "الخروب" ، "الكركديه" مشروبات مميزة يزداد إقبال الفلسطينيين عليها في شهر رمضان ، وحول ذلك يحدثنا أنور عبد العال - صاحب محل لبيع المشروبات والأعشاب – فيقول: "الخروب" عدة أنواع، نوع تركي، ونوع آخر يُزرع في عزون في الضفة الغربية، وحلاوته تفوق حلاوة التركي ، لذلك فإنه يوفر كثيراً من السكر أثناء التحضير، ولا يحتاج إلى صبغة.


وعن طريقة عمل "الخروب" يقول: إنه يُنقع من الصبح إلى العصر، وبعد ذلك يُفرك باليد ويُحلّى ويُبرّد، أما إذا كنت مستعجلاً فيقول: بإمكانك أن تغلي الماء، وتضع الخروب، ثم تفركه وتحليه، وتتناوله، وتقدمه لضيوفك بارداً ، أما "السوس" فيوضع في "شريطة"(قطعة قماش) ويوضع في "طنجرة"، ويبقى حلواً دون سكر، ومثله التمر هندي.


ويقول: إن "الكركديه" إضافة إلى أنه مشروب لذيذ الطعم، فإنه يساعد على إنزال الضغط، و يُستخدم للحناء بسبب لونه الأحمر.
وأثناء حديثنا مع عبد العال جاء أحد الزبائن لشراء "ملبن" قائلاً: إن أطفاله الصغار طلبوه، وما أثار استغرابنا وسعادتنا في ذات الوقت أن يذكر الصغار "الملبن" الذي يُعدّ من تراث الشعب الفلسطيني، فكان لابد أن نسأل صاحب المحل عنه، فقال: "الملبن" من العنب، ويُؤكل جاهزاً، ويجد إقبالاً كبيراً من الصغار والكبار، وبالانتقال إلى "قمر الدين"، وهو من المشمش المجفف فقال: إن بعض الناس يأكله، والبعض الآخر يشربه بعد نقعه بالماء .

من مكان ما ..

مها العجورى
08-02-2011, 09:44 AM
لكل بلد من البلدان عاداته وتقاليده التي يتمسك بها على مر الازمان ومن هذه العادات الاعراس ..
و الاغاني الشعبيه هي جزء مهم في عادات الاعراسلنبدأ :

العرس في الخليل :
العرس هو أحلى مناسبة في الوسط الشعبي الفلسطيني و أكثرها بَهجه سواء كان ذلك عل مستوى القرى أو المدينة . ففيه يعم الفرح على كل فرد من أفرادالأسرة ، مهما كبرت العائلة اتسع و الحي أو القرية بالإضافة إلى العرسين ، فالأم والأب يسعدان بنضج أبنائهما . و يبتهج الأطفال بمراقبة مراسيم و طقوس الاحتفال بهما . وفي هذه المناسبة يتاح لكل شخص في القرية أن يطلق العنان لعواطفه فيغني ويرقص ويتحرر من رتابة الحياة اليومية القاسية ، فالعرس في محافظة الخليل هو حقا "الفرح الشعبي العام " وزفاف حقيقي للعرسين.


وللزواج تقاليده الخاصة به في المجتمع الخليلي و الذي يتميز بطابعه المحافظ . و لا تختلف عادات الزواج وتقاليده كثيراً بين القرى و المدينة و لا حتى مع سائر مدن و قرى فلسطين .

و هنا كان من اللازم أن تجرى احتفالات النساء بشكل منفصل عن الرجال وتسير الأغنية الشعبية جنبا إلى جنب مع مراسيم العرس بشكل عام على النحوالتالي:

-الخطبة : وتشمل الاختيار للعروس و الُطلبة الغير رسمية و الُطلبة الرسمية وقد يشملها "عقد العقد" كما في القرية أو "كتب الكتاب " في المدينة وقد تجرى جميعهاضمن حفلة واحدة تسمى"الصَمدة".

و في حفلة الخطوبة تغني النساء أغنيات عديدة تشير إلى فرحة أهل العريس بالعروس ، ويلاحظ أن أغلب المُغنيات من أهل العريس ، و تركز هذه الأغاني على صفات العريسين كجمال العروس و وسامة العريس و حسبهما و نسبهما و مكانتهماالاقتصادية في القرية أو المدينة بالدرجة الأولى و بالتالي الاجتماعية.

وتقول نساء سعير :-

ما أخذناكِ (اسم العروس) ولا انقطعت فينــا
أخذناكِ بصيــت أبوكِ فـي البلـدزينّــا
ما أخذناكِ (اسم العروس) و لا قِلت بنـــاتِ
أخذناك بصيت أعمامـك في البلدباشـــاتِ

وكذلك تغني نساء حلحول :

لميـــن مصموده يا فلانــه-- لمــين مصموده ياغزالـــــــة
أبو البَرودة يــــــا فلانه-- أبــو الــَبرودة ياخَيــّــــه
عريسنا يــا أبو بَدله وجرافــه-- عروســتك من الحـارةاللفـــافـه
عريسنا يــا أبو بَدله بنيـــه -- عروســتك من الحـارةالقبليــــه
عريسنا يــا أبو بدله كويتيــه -- عروسـتك من الحـارةالغربــــيـه

و في ترقوميا :
هـــالمصمودة بنــــت شيخ العــرب -- هــالمصمودة بنــــــت شيخ العــرب
مـــــدت الصُفرة و المعالق ذهـــــب-- مـــدت الصُفرة و المعلقذهــــــــب
يـــــا صيت أهلها من مصر لحلــــب -- يــــا صيت أهلها من مصرلحلــــــب
هــــالمصمودة بنــــــت شيخ العُربان -- هــــالمصمودة بنــــت شيخ العُربــان
مـــــدت الصُفرة و المعالق ذهــــبان -- مـــــدت الصُفـرة والمعالـق ذهــبـان
يـــــا صيت أهلها من مصر لعُمــــان-- يــــا صيت أهلهـا من مصـرلعـُمـــان

مها العجورى
08-02-2011, 09:47 AM
الكســـوة :

وهي ما يشتريه العريس للعروس من ملابس ، كما يشتري لكل من ذوي أرحامه كخالاته و عماته و أخواته "هدم" أي ثوب لكل منهن و تحمل الى بيت العروس فيفترة الخطبة و الزفاف و قد تكون يوم الحناء في القرية أو الشمع في المدينة . وعندماتقترب النسوة من بيت العروس في موكب يهزج فيه النساء و تزغرد إحداهن :

آي هـــــا و افتحوا بــابالـــــدار
آي هـــــا و خلـــوا المهنــي يهنــا
آي هـــــا و أنا اليـــوم فرحانــــه
آي هـــــا و الحمد للـــه ياربــــي

الإحتفالات التي تسبق العرس:

و قد يصاحب هذه الإحتفالات غناء متفرق كالغناء عند الكسوة و العقد، و من الممكن ان تجري احتفالات تغني و ترقص فيها النساء عند كل زيارة يقوم بها أحدالجانبين للآخر.

إلا أن الإحتفالات الرئيسية بالعرس هي احتفالات الليالي السبع التي تسبق الزفاف. و جرت العادة أن يتم الزفاف و تبدأ هذه السهرات مساء الخميس أو الجمعةالتي تسبقها.

و تجري الإحتفالات لكلا الجنسين في مكانين منفصلين ، ففي حين يحتفل الرجال في ساحة سماوي أو مضافة أو ديوان، تحتفل النساء في بيت العريس أغلب هذه الليالي باستثناء ليلة الحناء في القرية و ليلة الشمع في المدينة في بيت أهل العروس .

و في أغلب الأحيان لا يشارك الرجال في المدينة و بخاصة كبار السن في الغناء أو الرقص أو الدبكة بل يكتفون بالجلوس و الحديث أو مشاهدة بعض الشباب الذين يمكنهم أن يغنوا و ينشدوا أرادوا ذلك وقد كانت سهرات الرجال لدى العديد من العائلات و بخاصة المتدينة و التي تتبع طرق صوفية ، هذا ينطبق على أغلب عائلات مدينة الخليل ، يحتفلون بغناء الموشحات الدينية و الأغاني ذات الطابع الديني .

ويرأس هذا الإحتفال الصوفي رئيس الصوفية في العائلة ، و قد يُحيونكذلك حلقات الذكر الصوفي كجزء من الإحتفال بالعرس عامة و بخاصةالعريس.

أمــــا في القرية فيلتف الرجال في ساحات البيادر ،فيغنون و يدبكون و قد يقوم شاعر شعبي بالغناء للحاضرين و"يشعر" لهم و يحي حفلتهم في "تعليلتهم " بالعديد من القصائد ذات الدلالات والمعاني العميقة و بمصاحبة الربابة .

و تبدأ سهرة الرجال بنشاطات الشباب المتمثلة بالدبكة، حتى إذا ما هدأ الجو جاء دور الشيوخ وكبار السن الذين يرقصون و يدبكون و يغنون الأغاني الشعبية التي يرددون نغماتها على صوت تصفيق الأيدي . و اشهر هذه الدبكات والرقصات "الدِحيّــــــة" التي تبرز فيها على قدرتهم على الصمود في هذا الجوالساخن وفي التراص الشديد على الأكتاف . ومن هذه الأُغنيات "السحجة" التي يغني الرجال فيها بصفين متقابلين يُغني صف ويرد عليه الصف الآخر .

ومثال على ذلك :

مسيك بالخير مسي لي عَأبو صالح-- رجال طيب وفي ميزان العقل راجح

ويرد عليه الصف المقابل:-

مسيك بالخير مسي لي عَ أبو محمود -- رجال طيب وفي بيت الكرم معمور

ويغني الرجال كذلك أغاني عديده أشهرها دلعونا و ظريف الطول و اللتان يمكن أن تغنيهما النساء كذلك ، ومنها ما يغنيه الرجال للعريس وهم فيطريقهم الى بيت العروس (الزفة).

ويسهر النساء ويرقصن داخل البيوت ويغنين أغاني متوارثه بمصاحبة التصفيق والطبلة.

و كان بعضهم وبخاصة الميسورين في المدينة يستضيفون في بعض الأحيان مطربة شعبية محترفة لتحي السهرات ، ويلاحظ في هذه الأغاني الاشارة بأهل العريس للزفاف وذكر مناقب العروسين و أهلهما

فتغني النسا ء في المدينة :

يــــا مـــال الشـام -- ويلا يــــامــالي

طـال المطـال يا حلوه تعــالي-- طـــال المطـــال طـــال وطـــول -- يوم يا لطـــيف ما كان على بـالي

يـــامـــال الشـــام علــى هواكي -- أحلى زمـــانقضـيتوه معــاكي

لميـــن هالدارالكبيرة و الفرح فيهـا كثـير -- هذي داركياأبو احسان ياريت عمرو طويل

لميـن هالصحن و العـــسلمــنه بسـيل -- هذي دارك يا أبو احسان وياريت عمروطويل


* *وتظل النساء تغني حتى تذكر أغلب أقارب العريس.


يارب يصير الفرح ونعلق البنور

ونفرح القلب اللي صارله زمان مكسور

يارب يصير الفرح ونبيض الليوان -- ونفرح القلب اللي صارله زمان حزنان

وتغني نساءترقوميا:

يالمونا يا حامل على امــــــه -- بيجو على بيوتنا اللي بحـــــبونا

يا تفاحنا يا حامل على امـــــه -- بيجو على فراحنااللي بحبـــونا

مها العجورى
08-02-2011, 09:49 AM
وقد كانت النساء في مدينة الخليل تتباهى بعذوبة صوتهن فتسعى كل منهن ان تغني منفردة و ترد عليهاصويحباتها و قراباتها فنجد ان كثير من النزاعات التقليدية تبرز في العديد من الأغنيات كنزاع الحماه و الكنه :



امو يا امو يخليلوا امو --سبع كناين تعبر على امو جابتلي بصل و ما باكل بصل --على شهر العسل لحقتني اموجابتلي فقوس و ما باكل فقوس --(حيه بسبع روس تقرصلي امو ) جابتلي فقوس و ما باكل فقوس --على العروس لحقتني امو:1005:


و تغني نساء ترقوميا :

خالد عريس و كل الناس تغنيلو -- خالد عريس و كل الناس تغنيلو

قو مي يا امو من قلبك زغريديلوا-- قو مي يا امو من قلبك زغريديلوا

أبو خالد لا تؤخذ على بالــــــــك-- العز عزك والنشامى قدامــــــــك

خيّ يا رائق لا تؤخذ علىبالك-- العز عزك و الصبايا قدامـــــــــــك

و أبو خالد يا كوم الذهبالأصفر-- و يا اللي بين الخلق و الناس بيتمختر

و نلاحظ هنا سعي المغنيات إلى إرضاء أقارب العريس ممنلم يتزوجوا إلى ان دورهم قريب فلا داع لأنيزعلوا.


كذلك تقلن :


دقـــه يا صبايــا دقـــه -- مرينا عن الميه الزرقه
عــازمنا يـــا اخي فــلان -- و مشينا دقـــه دقـــه
وين بدكوا يا ضيوف العيله-- عند أبو فلان تعليلــــه
وين بدكوا يا ضيوف المغفر -- عند أبو فلان العسكر

و تغني نساء نوبا :

على نوبا مرق عني و راحي -- كلهم شباب حمالينسلاحي
وسط الخليل مرق العريس -- كلهم شباب شرطه مع بوليسي

و من الأغنيات التي تغنى عندما ترقص أم العريس وأخواته في الساحة أو " الحويطه"

رن السيف عالدرج و زغرت أنا فلان قال يا يما اتجوزت أنا
رن السيف عالدرج و أناهايب فلان قال يا يما أنا خاطب
رن السيف عالدرج وسال الدم فلان قال يا يما و بيزول الهم
خوات العريس بلعبن بالسيف يا دار أبوهن مقعد للضيف
خوات العريس يلعبن عالخنجر يا دار أبوهن مقعد للعسكر
خوات العريس يلعبن عالخاتم يا دار أبوهن مقعد للحاكم
دقه و ارقصن يا (ترقوميات ,سعيريات،يطاويات،….الخ) ياخي فلان عالسرايافات


وتغني نساء سعير :

لا تبيع رجالك ياخي لاتبيع رجالك -- ترى الأعادي و سيه قدامك

خيـلنا مع خيـلك يـا شـبفلان -- خـيلنا مــع خيلـــك

يـا مطلع القهوة بطرفردنيـــك -- يا شب فلان خيلنا مع خيلك

فـلان و اخوته ركبـين الــخـيل -- زغرديلهم يا أم فلان يااصيــــــله

و تشجع النساء الرجال في الدبكة في السهرة بقولهن :

وشين عال ذروه يا بنات -- سحجيوه حلـــــوه للشــــــباب

وشين عازبود يا بنات -- سحجيوه وطخ بارود للشباب

وشين عال حصة يا بنات -- سحجيوه و نص هل لشــــــباب

و تشتهر الكثير من الأغاني في هذه السهرات منها .

دلعونا :

و هي اشهر أغنية يتداولها الشعب الفلسطيني عموما و منه المجتمع الخليلي سواء في القرية أو المدينة . و تحتضن هذه ألاغيه آمال المعنيين و تفكيرهم و حبهم لوطنهم و مشاكلهم السياسية والاجتماعية .و يصاحب هذه الأغنية في سهرات الرجال الناي أو المجوز أو الربابة و عندالنساء الطبلة كذلك يمكن ان تُغنى جماعياً أو فرادى بحيث يؤديها ذو الموهبةالموسيقية و الحس المرهف و القدرة على الارتجال لحناً و نصاً و يمتلك ذاكرة قوية ،للحبيب و الوطن و منها :

على دلعونا على دلعونا -- نسم يا هوا الغربـــي الحـــنونا

على دلعونا على دلعونا -- فلسطين بلادي و أمي الحنونا

على دلعونا على دلعونا -- راحوا الحبايب مـــا و دعونـــا

في الخليل :

على دلعونا يا حابيبنا -- بطلنا ناخــــذ مـــن قرايــــبنا
على دلعونا يا مد لعينه -- صاروا يطلبوا في البنت ميه
و الله ما اخونك يا (اسم العائلة)-- لو حزازوني حزوزالليمونا
بيدي تفاحة و بيدو تفاحة -- وغمزتي بعينه وايشخلاقه
و اكشف عن الوجه و شوف الملاحه-- و أنا شريفة و اصلي مفهوما

و تمتد هذه الأغنية ( دلعونا) لتتحدث عن كل ما يرد في مجتمعها فمثلاً نجد في المقطع الأول الحنين إلى الوطن و في التي تليها الشوق للمحبوب و في البيت الخامس نجد انها تذكر ان كان العروسين قريبين أم لا ثم تتحدث في الذي يليه عن محاسن العروس و تذكر فيها اسم عائلتها ان كانت من المدينة و اسم قريتها ان كانت من قرية و البيت قبل الأخير كذلك تتحدث عن كونها من المدينة لا من القرية و هنا يبرزالصراع القديم بين القرية و المدينة.و في آخر بيت يؤكد على صفات العروس من حيث الجمال و الحسب و النسب الشريف.كما تشتهر السحجه و المقابلة في سهرات الرجال كذلكفي سهرات النساء فترحب كل منهن بالأخرى يشكل متقابل :

الله يــــمسيكوا
و الدنيا مسا و الله يمسيكوا
(ترد الجهة المقابلة)
الله يــمسيكوا -- و الدنيا مسا و الله يمسيكوا
نويت ع الفرح -- الله يمسيكوا
نويت ع الفرح -- الله يمسيكوا
الله يهنــــيكوا -- نويت ع الفرح -- الله يهنيكوا
الله يهـــــنيكوا -- نويت ع الفرح -- الله يهنيكوا
الله يصبحكوا -- نويت ع الفرح -- الله يفرحكوا

و من الأغاني المشهورة في القرية و المدينة في خليل الرحمن و حتى على مستوى فلسطين أغنية " يا ظريف الطول " و يغنيها كلا الجنسين في سهراتهم :

يا ظريف الطول يا حلو إنت -- يا عقد اللولو على صدرالبنت
يا ظريف الطول وقف تا قولك -- رايح على الغربة و بلدك احسنلك
يا ظريف الطول وين رايح تروح-- جرحت قلبي و عمقت الجروح
يا ظريف الطول يا حلو يا مربوع -- يا نازله للبير و احسب للطلوع


كذلك هناك أغنية على الرابعية التي تتحدث عن الصراع القوي الذي كانبين قيس و يمن و الذي استنفذ الكثير من الأموال و الأفراد و استمر إلى فترة طويلة. و اغلب التفسيرات للرابعية هي الاتجاه نحو قرى دورا و القرى المحاذية لها .


عالرابعية عالرابعية -- و الرايا بيضاء للخليليه ( اسم العائلة أوالقرية )
عالرابعية عالرابعبة -- و احصلوا يا العدا ما هي رديه
واسندوا البارود عَ العامود -- و اطلع يا أبو فلان بعزوه قوية
و اسندوا السلاح عَ المراح-- و اطلع يا أبو فلان بعزوه جراح

ليــــــــــلـــة الحنـــــــاء في القريـــــة


تعتبر ليلة الحناء في القرية و الشمع في المدينة هي أهم الليالي في السهرات ، و تسبق ليلة الزفاف بيوم واحد و تجري الاحتفالات في مكانين منفصلين للرجال و النساء. ففي حفل الرجال في العراء قريباً من بيت والد العريس أو المضافةأو ديوان العائلة . و يحيون العرس قائلين :


حنا يا حنا يا ورق النبات-- يا محلى الحنا على أيدين البنات
حنا يا حنا يا ورق السريس-- يا محلى الحنا في ايدين العريس
حنا يا حنا يا ورق الليمون -- يا محلى الحنا في ايدين المزيون

وكذلك:-

سبل عيونه و مدا يدوا يحيونه -- طفل صغير و كيف أهله يبيعونه

و كذلك يقولون اثناء حناالعريس:


يا فلان يا أبو حطه-- من وين صايده البطه
يا فلان يا أبو العقال -- من وين صايده الغزال

اما في سهرة النساء التي تتم في دار العروس حيث تتجمع صديقاتها وقريباتها لتودعها . وقد عرفت ليلة (الحناء) أغنيات شعبية حزينة تسمى (الترويده) تصور تشبث العروس بأهلها وبصديقاتها كما تصور حقيقة ارتباط الزوجة في الوسط الشعبيبأهلها اكثر من بيت زوجها ومضمون هذه الأغنيات:


1. عتاب الولد الذي اخرج ابنته من بيته.
قولوا لأبوي الله يخلي أولاده -- استعجل علي و أطلعني من بلاده


2. إحساس العروس بالغربة في بيتها الجديد
يا أهل الغربية طلوا على غريبتكم -- وان قصرت خيلكم شدّوا قروتكم


3. إحساس أمها و أخواتها و رفيقاتها بالحسرة بسبب فراق العروس:

يا فلانة يا إرفيقتنا يال عال العال لو درينا و --دعنــــاكي من زمــــــان
يا فلانة يا إرفيقتنا يا روح الروح لو درينا و دعناكي -- قبل ماانروح
يا فلانة يا ارفيقتنا يـا عزيـزة -- لو درينا و دعناكي قبل الجيزهي
يا فلانة يا ارفيقتنا يا روح النا -- لو درينا و دعناكي قبل الحنــــــى

4. الأغنيات التي تلي قدوم أهل العريس واللاتي يحضرن معهن الحناء يوزعونها على الحاضرات وتقوم إحداهن بحنى العروس فيغنين بفرحه تعبر عن فرحتهم بقربقدوم العروس لطرفهم وتعبرن عن شوق العريس لعروسه

و تقول نساء حلحول :

الليلة حنى العرايس يا سلام سلم -- فتحلك ورد الجناين يا فلان سلم
الليلة حنى العرايس يا لطيف الطف فتحلك وردالجناين -- يا فلان اقطف
الليلة حنى العرايس يـا بنــات فتحلك ورد الجناين يا-- فلان شمه

و كذلك يهنئن أمه و أخواته بهذه الحناء :

لشان أمه حبيت اهني و اغني لشان أمه
على كمو و ارش قناني العطر على كمو
لأخواته جيت أهنئ و اغني لأخواته
على بدلاته و ارش قناني العطر على بدلاته

مها العجورى
08-02-2011, 09:50 AM
و توظف الأغاني التقليدية لهذه الليلة كأغنية ظريف الطول مثلاً :

و الليلة غني يا ظريف الطول
و أبو العيون السود هل تقابلنا
هذي مليحة سلايلها على راسي

و تحالف عموماً ليلة الحناء لدى النساء في بيت العروس جو الفرح الذي يشيع احتفالات العرس الشعبي و تحمل في ثناياها طابع الحزن على فراق العروس .ليلة الشمع في المدينة تقابل ليلة الحناء في القرية


يـــــــــوم الزفـــــــاف


تكاد القرية بأكملها والعائلة و أصدقائها و جيرانها في المدينة ينشغلون بإجراءات يوم الزفاف نظراً لتعددالإجراءات و تشعبها . فمنذ الصباح الباكر تبدأ عملية إعداد وليمة العرس بذبح الذبائح و إعداد اللحم و طبخ الطعام . و يتعاون الرجال و النساء في إعداد الغداء واثناء وذلك قد يتسلون بالغناء أغنيات شعبيه تعبر عن كرم أهل البيت و إطعام الضيفالصفة البارز لدى أهالي الخليل مقر أبو الضيفان.

و قبيل الظهر يقوم الشبان بمساعدة العريس على الاستحمام و إلباسه ثيابه الجديدة المزينة بالورود و رشة بالعطور ، و عند خروج العريس من مكان الاستحمام يستقبله جمهور الشبان الذين ينتظرون تلك اللحظة في الخارج مازجين بصوت رجولي حماسي :

طلع الزيــن من الحمــام -- الله و اســــم الله علـــــــيه
و رشوا مــــن العطر عليه -- و كل ارجــــاله حواليــــــه

و قد يهيئ الرجال العريس نفسياً للمستقبل الذي ينتظره و دعوته إلى تحمل المسؤولية القادمة قائلين :

شن قليله شن قليله -- من هالليلة صـار لـه عيلـه
تهيأ يا تخت اتهيأ -- نوم الصبايــــاغيــّا
قليّ عقلي و تجوز -- و اجوزت مره زيــــنه
حبل الزين و جاب أولاد
صاروا يقولوا يا بابا-- بدنا حلاوة منفوشة

و بعد الغناء يذهب أهل العريس من نساء و رجال لإحضار العروس و فيبيت أهلها تبرز مشاهد عديدة أولها قدوم أهل العريس ليأخذوا عروسهم و تغني قريباتالعروس مناشدة أهلها و رجالها ان يتمسكوا بابنتهم و ان يخرجونها بعزه و ذلك بتنقيطها و إكرامها بالأموال و الهدايا .

و أربع خواتم في أيديها -- و الخير منك وبيجيهــا
و أربع خواتم في أصابعها-- و الخير منكو يتبعهــا


و تقول نساء حلحول :

يا ربي أبوي يحلف عليّ الليلة -- و أنا العزيزة أنام وسط العيله
يا ربي أبوي يحلف علي أبات -- و أنا العزيزة و أنام وسط أخواتي

و عند قدوم أهل العريس لأخذ العروس تغني النساء مؤكدة العلاقة الوثيقة التي سوف تربط العائلتين المتصاهرتين و على أسباب هذه المصاهرة و أهمها الأصل الجيد و الحسب و النسب .

نسايب نسايب ديروا بالكوا لينا -- ما دورنا على الزين على الأصل حطينا
نسايب نسايب ديروا بالكوا لــيّه -- ما دورنا على الزين دورنا على ألا صيله


كذلك يؤكد على حسبها و كرم العربي بقواهن :

ياجالب الزيت حطي الزيت في الجره -- هذي مليحة و سلايلها على راسي


و عندما تنزل العروس عن اللوج بمساعدة ولي أمرها و رجال عائلتها تغني النساء من أهل العريس انهم لم يقصروا في حق العروس و أهلها و لذا عليها انتكون فرحه بالانتقال لبيت
الزوجية قائلين :

تع اطلعي تع اطلعي مـــــن حالك-- و إحنا حطينا حقوق ابوكي وخالك
تع اطلعي تع اطلعي مــين يمـــــك -- و إحنا حطينا حقوق ابوكي وعمك
لا تحسبونا يا اجاويد من عد المال زلينا -- عدينا السبع تلاف وعنفيرنا عنفيرنا
لا تحسبونا يا اجاويد من عد المال عبسنا -- عدينا السبع تلاف و على الكراسي جلينا


و بعد خروج العروس من بيت أهلها يشكر المغنين أهل العروس قائلين :


يخلف على أبو فـلان -- يخلف عليه خلفـــــين
طلبنا النســــب منه -- أعطانا بناته الثنتـــين
يخلف عليكو كَــثّر الله خيركوا-- َلفينا البلد ما لاقينا غيركوا

وفي الطريق تتسلى النساء بالغناء قائلات :

--على الجزيرة --على الجزيرة
--شدوا الرحال اليوم
--على الجزيرة
--حلوه و أميره --حلوه و أميره-- عروستك يا فلان --حلوه وأميره

و يستمرون في هذه الأغنية التي يتغنون فيها بالوطن ، و قد طورت كل منطقة من مناطق المحافظة أغنية خاصة بها و بأركانها . فتقول نساء حلحول :

على واد قبون شدوا الرحال اليوم -- حلوه و مزيونه عروستك يافلان*
على واد الزرقا شدوا الرحال اليوم-- على واد الزرقا يا ما حلى الملقى في ظلالك

و عندما تصلن الى بيت العرس و تنزل العروس اليها تغني لها النساء :

دحرج حب البامية يمـــة دحرج -- فلان* صاد الغاوية و روّح يضحك
دحرج حب البندوره يمه دحرج -- فلان صاد الغندورة و روّح يضحك


كذلك يباركن لأنفسهن بها و يتمنين لها البقاء بينهن من خلال انجابها للذكور في عائلتهم قائلات :


مـبروكة يـا عروس علـينا علـيـنا -- تبكري بالصبي يلعب حوالينا
مبروكة يا عروس على السلف و السلفة-- تبكري بالصبي و تكثريّ الخلفه


وبعد ان تجلس العروس قليلاً تنزل عن اللوج و تنتظر في غرفة بعيدةعن المدعوين لتنتظر العريس و قدومه يحضر العريس يزفه الشباب قائلين :

قال العريس يا ياما -- الدهر بيعود
و ارمي حملك على الله و انا القاعود قال العريس يا ياما -- الدهر ميال
و ارمي حملك على الله و انا الشيال

وبعد خروج الرجال او ايصالهم العريس الى منطقة النساء تخرج العروس وجهها مجلالا و مغطى بالطرحة و تحمل في يدها قران مزين بالورود و القماش ، و تبدأ تغني لها النساء ما يسمى "بالتجلايه" و قد يكون سبب هذه التسمية تجليل العروس على وجها او حتى اجلالاً للقران الكريم المقدس الذي تحمله العروس . وتغني النساء غناءً جماعياً حانياً يهدئ روع العروس التي تكون في حالة نفسيه صعبه و ذلك لقلة الاختلاط في المجتمع الخليلي و محافظته على تقاليده و عاداته و تمسكه بشعائره الدينية ، و قد نكون هذه المرة الاولى ستختلي بها هذه العروس برجل لم تكن تعرفه من قبل.
فيقلن :


يا ناس صلوا على محمد نقرأ و نصلي على الحبيب
بنت الأمارة لبست البدله من بيت أبوها لحرم الخليل
بنت الأمارة لبست البدله من بيت أبوها لبيت العريس

مها العجورى
08-02-2011, 09:51 AM
الزغاريد ..
المهاهاة والزغاريد هي من التراث الفلسطيني ،

والمهاهاة هي نوع من الزجال تبدأ بكلمة ( اااه ويهاااا) او (أأأه هييييي) ثم يليها مقطع ثم يتم ختم المقطع بزغرودة.

بعض أمثلة زغاريد الافراح ..


أويهـــــا
يــــا قـــاعــدة عـــالمـــراتـــب قعــدة البنـــا
أويهـــــا
والكحـــــل بعيــــونـــــك زقفتلـــــوا غنــــــا
أويهـــــا
حطّــــي القـــدم عــالقـــدم مـــا سمعتلـــوا رنّــا
أويهـــــا
يجعـــل البطـــن يلّــي حملــك مسكنـــوا الجنــة


****************************** *********

أويهـــا
جيــــت أغنـــي وقبلـــي مــا حـــدا غنـــا
أويهـــا
بقــــاع وادي فيــــه الطّيــــــر بيستنــــــا
أويهـــا
وريتـــك يـــا جمال بهــالعـــروس تتهنـــا
أويهـــا
وتظــــل ســــالـــم ويظـــل الفـــــرح عنّــا


****************************** ***********


أويهـــا
قـومـي معـي يـــا راما يــا نعنــــا
أويهـــا
ويلــــــي بــالـــذهــــب مقمعـــــــا
أويهـــا
ويخليلـــك أبـــوكـــي وإخـــوانـــك
أويهـــا
وتضلّـــك بحيـــاةٌ مـــــدلعــــــــه


****************************** ************

أويهـــا
غلينـــا قهـــوة
أويهـــا
طلعـــت مـــرّة
أويهـــا
إلّــي مــا فــرحتلك يــا فواز
أويهـــا
تيجـــي عليهــــا الضّــرّة


****************************** ************


أويهــــا
ارفـــع عينـــك يــا ااسير واقشعهــــا
أويهــــا
وكـل مـا قلتلـك كلمـي إسمعهـــا
أويهــــا
وكـــل المـال يلّـــي حطيتـــوا
أويهــــا
مــا بيســــوى راس أصبعهــــا

****************************** *


أويهــــا
عــريسنــا سامي صغيــر
أويهــــا
ـــا طبـــــق الثـــلاثيــــن
أويهــــا
خطبنــالــوا بــإيــام الــورد
أويهــــا
بــدنــا نجــوزوا بــإيــام اليــاسميــن

****************************** *********


أويهـــا
طبخنـــــا ملـــوخيـــــة
أويهـــا
وحنـــا الفلسطينيــــة
أويهـــا
ولّــي مــا بحبــك يــا بشار
أويهـــا
تصيبـــوا سكتــــــه قلبيــــة


**********************


أويهـــا
زرعنـــا بيتنجــــان
أويهـــا
يـــا كنـــايـــن هـــالــزمـــان
أويهـــا
يــا قليـــلات لمــــروّه
أويهـــا
يـــا طـــويـــلات اللســــــان


****************************** *****


أويهـــا
البــــس بيقـــول نـــــو
أويهـــا
والكلـــب بيقــــول عــــو
أويهـــا
ويلّـــي مـــا بحبــــك يـــا ايمن
أويهـــا
مـــا يطلــع عليـــه الضــــو


******************************


أويهـــا
زرعنـــا نجــــاصـــــه
أويهـــا
وبــالبحــر غطّــاســـه
أويهـــا
ويلّــي مــا بحبـــك يــا ياز
أويهـــا
إطـــب بقلبـــو رصـــاصـــة

****************************

اويها
اسم الله عليك يا عرين
اويها
عين الله عليك
اويها
عين الحاسدة تعمى
اويها
والي ما تسمي على

****************************** ******

أويها
العقبال لـ بيج بوس كلكوا قولوا
أويها
شاب إسمراني ومزينوا طولوا
أويها
العقبال لفرحته
أويها
إمه وأهله يغنولوا

****************************** ****

أويها
أرقصي وديري ظهرك
أويها
وارخي جدايل شعرك
أويها
ويسلمك يا ست ايفا
أويها
يا مبيضة شاشات أهلك

****************************** *******

أويها
لبستك الأبيض طيه على طيه
أويها
طيه فرنجية وطيه عربية
أويها
اطلعت من الدار وقلت آه يا خيي ويا بيي
أويها
وأنا زهرة ديروا بالكوا عليي

****************************** ***********************

أويها
سمبوسك يا بشرى بالهوا
أويها
حطيته بالفرن بعده ما إستوى
أويها
تعوا إتفرجوا يا جيراني وخلاني
أويها
مش كل العرايس سوا

****************************** *******************

اويها ...
بمقص الذهب قصلوا يا بشارة
اويها ...
لزينة الشباب وزينة الحارة
اويها ...
ان وصفت بالوصف ما وفيت
اويها ...
أمير صغير وتلبقلوا الامارة

لولولييييييييييييييييييييش ..

و يستخدم هذا الفن بالأفراح كما في وداع الشهيد ، فاللفرح طقوس كما للحزن طقوس ، وللشهيد فرحة لا تعادلها فرحة.

هذه المهاهاة تم ارتجالها من احدهم عند استشهاد احد المقاومين في منطقة كرم سالم

آه هي .. قولوا لغزة تسلم أياديها
آه هي .. يا رافعة روس العرب بمدنها وبواديها
آه هي .. يا رادين الفرحة فأبو سالم الليلة
آه هي .. زيدوا الفرح تاترجع أراضيها
* * * * * * *
آه هي .. ياشهيد مين قدك ومين ودك
آه هي .. يا جنات الخلد بتتباها بدخلتك
آه هي .. يا حبيب الطفل في حضن إمو
آه هي .. جيل جديد وساير على دربك
* * * * * * *
آه هي .. وزغردي يا ام الشهيد ويا بنت الغالي
آه هي .. يا ايد المقاومين طالت الأعادي
آه هي .. وإن طال الظلم آخرتو بيولي
آه هي .. وبتحرر الأسير وبترجع لبلادي
* * * * * * *
آه هي .. يا حارث الأرض احرثها وقدها
آه هي .. يا طالب الرئاسة منتاش قدها
آه هي .. لأجل تعود القدس لأهلها
آه هي .. أعطوها للفدائي صاحبها وجدها
* * * * * * *
آه هي .. يا دعاة الفتنة هد الله حيلكم
آه هي .. يا قليلين الدين يا بياعين أهاليكم
آه هي .. وإن دخلت قواة العدو تعتقل وتقتل
آه هي .. بتخفوا سلاحكم وبتنسحبوا في مخابيكم
* * * * * * *
آه هي .. يا حضن العدو ما يغرينا
آه هي .. يا بياعين العرض يا مكشوفين لينا
آه هي .. وما بنعترف باسرائيل لا اليوم ولا بكرة
آه هي .. وإن قتلونا وخربوا أراضينا
* * * * * * *
آه هي .. وإحنا المقاومات ومين يقدر يحصلنا
آه هي .. يا حاملات الأمانة وين ما رحنا
آه هي .. وسألت رب السما ينصرنا
آه هي .. نصرة على نصرة تاتنجبر خواطرنا
* * * * * * *
آه هي .. والمقاوم والنذل من التقوا ع التلة
آه هي .. يا شبه الوردة جنب الجلّة
آه هي .. يا ميخذة النذل يا باليك بالعلة
آه هي .. شو عماك عن العزة تتوخذي لمذلة
* * * * * * *
آه هي .. يا هاجمين على غزة بجيشكم وأحزابكم
آه هي .. يا مضين السلاح المقاومة بتستناكم
آه هي ..وإن كانت النخوة ضاعت في نواديكم
آه هي .. في غزة رجال ما بيمشوا مماشيكم
* * * * * * *
آه هي .. يا غزة ويا خنجر في خواصرهم
آه هي .. يا حسرتي العرب ما بينجدوك والعالم مساندهم
آه هي .. ويا غالية برفع ايدي للي أقوى منهم
آه هي .. ينصر المظلوم ويحمينا من جرايمهم
لو لو لو لو لو لو ......لي. (زغاريد)

مها العجورى
08-02-2011, 09:52 AM
البكـــــــــائيــــــــــــات :
البكائيات هي احد انواع الاغاني الشعبية و التي تقابل اغاني الاعراس التي تعبر عن الفرح و السرور في حين تعبر البكائيات عن الحزن و الاسى و الحسرة .

البكائيات هي نصوص ترددها النساء في حالات الوفاة عند البكاء على عزيز مات . و حينما تجتمع النساء في مثل هذه المناسبة فانهن يشاركن جميعاً في ترديد المراثي الشعبية الدارجة في مجتمعهم سواء في القرية او المدينة .و تأتي هذه الترديدات في قوالب موسيقية منتظمة من الشعر الشعبي الذي يقطرحزناًحسرة لفقد المتوفين .

و تحمل هذه الاغاني المرافقة للوفيات ملامح الادب الشعبي الشفوي التي تنبض بالعراقة و مجهولية المؤلف و السيرورة الشفوية و حكمة الشعوب و تقوم بها النساء أما مجتمعات أو مجموعة متخصصة في هذا اللون من الغناء . وفي بعض القرى كانت هذه النسوه تجتمع و تضع المقربات من المتوفي كأمه و اخته و زوجته و ابنته في وسط الدائرة و تبدأ بتعداد مناقي الفقيد و تطلب من هؤلاء المقربات ان يبكينه لما كان عليه من صفات .

يا نايحه نوحي عليه بالنوحي -- فلان امدد على اللوحي

زقزت ياعصفور و ازعق يا غراب -- فلان مقتول ومرمي في الحزام


كذلك تطلب هذه النائحات من المتوفي التمهل و الانتظار .



لا ترحلوا و القيض عموا -- لا ترحلوا حتى توكلوا منو

يمه و يا ملحى قول يمه -- زي العسل و أحلى شويه


و تبرز النائحات قدرة المتوفى الحربية بقولهن :


طلت البرودة و السبع ما طل -- يا بوز البرودة من الندى ما انبل

و بيني و بينك سلسله و وادي

و أبعدت غادي ليش ياخي أبعدت غادي

و قد كانت هذه البكائيات تسمى بتسميات عديدة حسب نصها كالبكائيات و النواح و الندب و النعي و الرثاء . اما اليوم فيندر القيام بها لما تتنافى و مبادئ الشريعة الإسلامية .



من الأغاني التي تقال في التناويح والبكائيات في سعير :



طلت البرودة والسبع ما طل

يا بوز البرودة من الندى منبل

ما بيني وبينك سنسله ووادي

ما بيني وبينك سِنسله ووادي

وأبعدت غادي ليش يا خي

وابعدت غادي

في وادي القاعه لقاني فلان

في واد القاعه

طاقم على الساعة مر ميلي

طقم على الساعة

أغاني الندب :


جيت المنازل هيه مني

كلمتهن ما كلمني

ردوا علي راس مالي

والفايده تحرم علي

لأقعد على حيط عالي

واشكي عن اللي جرالي


أغاني النعي :


هب الهوى شرقي وغربي

لا تفتحوا علي جروح قلبي

كلمه من الله يا حراير

المكتوب على الجبين صاير .

مها العجورى
08-02-2011, 09:53 AM
الختان ..
للختان ( الطهور ) مراسم غير عادية بتراث فلسطين ..
فالصبيان لهم مكانة مميزة ويوم الختان يعتبر فرحا ..كيوم الزفاف وله طقوس وطبيخ وعزيمة الاهل والخلان ..
وحين يصل المطهر تزغرد النساء وتلتم الحارة .. وتوزع الراحة والملبس وبيض الحمام ، والام تدمع دموع الفرح ..
وللختان اغاني كثيرة منها :

يا تمر هندي ع عروق الشجر والحمد لله يا قليبي انا انجبر

شجرة قرنفل دوبها اللي نوّرت والحمد لله ي الحبيبه طهّرت

خاطري في زفه في باب الواد يا قمر ضوّي لي على الأولاد

خاطري في زفه في البساتين يا قمر ضوي لي ع المطاهير

وإن للغناء في حفلة ختان طهور الطفل ، واجب على قريباته بالدرجة الأولى :

واحنا الصبايا دوبنا لفينـــــــــــا في صخرة الله والحرم صلينا

واجب عليكن وانتن بنات عمّاته الولد تطهر ترقصن بحياته

واجب عليكن يا نسوان عمامه الولد تطهر ترقصن قدامه



والنساء الان ، اي في ايامنا هذه وحدهن يغنين في الختان ، اما الرجال فلا يفعلون ذلك الان، فهم يُغنون في الأفراح والأعراس ، وغيرها من المناسبات ،وفي انشادهن تطلب النساء الخير والبركة للمُطهّر ، ويتمنين له الصحة والعافية :

الله يجيرك يا مطهــــــــر يللي بتطهر من حالك

ويا اللّي طهرت الولد الله يسلم شمالـــــــــــه

* * *

الله يجيرك يا مطهــــــر يللي بتطهر ع هونك

ويا اللي طهرت الولد الله يسلم يمينـــــــــــك

وهن ، لا يردن الطفل ان يتألم اثناء عملية الختان الجراحية ، ولذا يطلبن من المطهر ان يكون موسه حادا حتى لا يؤلم الطفل ، فيأخذ الصغير بالصراخ والبكاء ، ويمنين الرجل ببدلة مقابل عمله ، ويُحلفنه بالله وهن يقلن فيما يشبه الأغاني الممدودة التراويد :

بالله يا شلبي وبالله عليـــــــــــــــــــــــك سنّ مواسك وخفف ايديـــــــك

ولن ضحك ها الولد ونا لخلع عليك ولن عيّط ها الولد انا لزعل عليك

* * *

طهروا لي الولد وناولوه لخاله ي دموع المدلل نقطت على ذياله

طهروا لي الولد وناولوه لعمه ي دموع المدلل نقطت على كمه

* * *

واجا نا المطهر واصله من الخليل واشري للمطهر بدله من حرير

واجا نا مطهر واصله من القدس واشرى للمطهر من زين الللبس

* * *

طهره يا مطهر بموس هالمصري والولد لمدلل خلّوه لما العصر

طهره يا مطهر بموس هالقلام و الولد لمدلل خلّوه لما ينام

* * *


وكان شاب من القدس ، اسمه عزات معروف في بلدنا ، كمطهر ماهر ، وكان يلبس الطربوش ، ويأتي مشيا على الاقدام ، وبيده حقيبته ، فإذا ما اقبل على بيت الطفل صاحب الفرح ، غنت النساء :

ما حلى يا عزات لن نقز طربوشه وشاب اخضراني وزينوا ملبوسه

في حين كان في القدس تاجر يدعى الكاشف ، وكان اهالي البلد يشترون منه حاجياتهم وخاصة للأفراح ، حيث كانت العادة ، ان يشتري اهل الولد ، بدلة جديدة لطفلهم المطهر :

ظهروا لي الولدع القش الناشف وهات له يا بيّه بدله من الكاشف

وهذه الاغنيه تدل على مدى قيمة الابن عند والديه والمقربين منه :

طهروا لي الولد ع القش المبلول وهات له يا بيّه بدله من اسطنبول

* * *

والعبي يا لعيبه واعتلي يا قمر خاطري زف المطهر تحت ظل الشجر

* * *

يم المطهر مبارك ما عملتي لُه والجوخ الاحمر من التاجر قطعتي لُه

* * *

في القنّيه يا زارعات الورد في القنيه يا ميمتي يمه

في العليه يا مطهر الصبيان في العليه يا ميمتي يمه

في القناني يا زارعات الورد في القناني يا ميمتي يمه

في العلالي يا مطهر الصبيان في العلالي يا ميمتي يمه

* * *

رحلت غادى عرب ولبو فلان رحلت غادى

في حيناوى الوادي يا عشب نابت في حيناوى الوادي

* * *

لا تطهروا ها الولد لما يجين خالاته

اجبن الذهب واللولو وقطبن على جيباته

* * *

غيره ما بريد ، طهروا لي الولد غيره ما بريد

يا دمعة عيونه ، يا نخل الجريد ، يا دمعة عيونه

غيره ما بدى ، طهروا لي الولد غيره ما بدى

يا نخل الورد ، يا دمعة عينه ، يا نخل الـــــــورد

* * *

ع المينا وعلى المينا يا مراكب ودينا

ع المينا وعلى المينا يا مراكب القدس

لولا طهورك يا ولد ما لبسنا هاللبس

ع المينا وعلى المينا يا مراكب عمان

لولا طهورك يا ولد ما لبسنا هالذهبان

ع المينا وعلى المينا يا مراكب الكويت

لولا طهورك يا ولد ما لبسنا هالجاكيت

* * *

وانا جاي اهني دار خالي فلانه زغرتي وانا بهاهي

وانا جاي اهني دار عمي فلانه زغرتي وانا بأغني

* * *

عبر عليّ الشلبي وأنا بغربل قمحي واصبر علي يا شلبي لمني اتمم فرحي

عبر عليّ الشلبي وانا بغربل فولي صبرك علي يا شلبي لمني اتمم طهوري



وترحب أمّ المُطهر بصديقاته من النساء :



الدار داري والبيوت بيوتــــــــي الولد اتطهر ي الحبيبه فوتي

الدار داري والمطارح مطرحي الولد اتطهر ي الحبيبه وافرحي

* * *

ع الكروم يا عنب ع الكروم في طهور الولد نساهر النجوم

ع الدوالي يا عنب ع الدوالي في طهور الولد نسهر الليالي

* * *
وأغاني الطهور يذكر فيها الكبار أيضاً ، من أقارب المطهر وأصدقاء أهله :

الولد نايم على تخته ذبل يوم غطيته

طلب مني سيجاره يقصف عمري ما عطيته


هذا ، وتجدر الاشارة الى أن العادة جرت ، ان يطهر أبناء العائلة مجتمعين ، واذا صادف وكانت احدى النساء حبلى ، فإنهم كانوا ينتظرون حتى تضع حملها آخذين بعين الاعتبار ، أنها قد تضع مولوداً ذكراً فيلحق بمجموعة الأطفال التي سيتم ختانها . كما كانت العادة أن تنحر الأغنام يوم الطهور ، وينصب الرجال السامر ، وحلقات الدبكة لمدة يومين أو أكثر ، واستمرت هذه العادة وبشكل جزئي حتى أواخر الخمسينات من هذا القرن ، لكن عادت فتلاشت كلياً الآن ، ذلك أن الأطفال يطهرون بعد الولادة ، والوضع الآن يتم في المستشفيات . أما أغاني الرجال في السامر والدبكة فهي الأغاني ذاتها .

مها العجورى
08-02-2011, 09:54 AM
http://thumbs.bc.jncdn.com/442fbf359c19659122117089713d1f27_lm.jpg

ارتبطت الأغنية التراثية الفلسطينية ارتباطاً كبيراً بالآلات الموسيقية الشعبية ، والآلات الموسيقية الشعبية قديمة في فلسطين قدم التاريخ نفسه يستعملها الفلسطيني مع كل رقصة أو أغنية سواء أكان ذلك جماعياً أو بصورة فردية ومن هذه الآلات اليرغول أو ما يعرف بالمجوز .

=يعتبر اليرغول من آلات النفخ الموسيقية ، وهي من أقدم الآلات التي عرفها التاريخ نظراً لبساطتها وسهولة استخدامها ويقال أن الطبيعة هي أول من اكتشفتها ، حيث إن هبوب الرياح كان يساعد على إصدار أصوات معينة في أي قطعة غاب مجوفة ..


اليرغول آلة بسيطة ويطلق عليها آلة الفقراء لان معظم من يسمعها هم الفقراء والبسطاء ..



واليرغول هو نايٌ ذو أنبوبتين يُصنع من عيدان البوص المجوفة، وهاتان الأنبوبتان متوازيتان ومقرونتان الواحدة منهما بالأخرى بخيوط متينة تُلَفُّ على القصبتين من الأسفل والأعلى ولليرغول عُصَيَّة من البوص تُدخل في الطرف السفليّ لإحدى الأنبوبتين المثقوبتين. وتساعد هذه الأنبوبة على الرّدّ على اليرغول واستمرار اللحن دون انقطاع، وكذلك تعطيه نغمة خاصة تختلف قليلاً عن نغمة المقرون.

عرفت فلسطين اليرغول ، وعبر الفلسطيني من خلاله عن مشاعره وأحاسيسه وبث شجونه وحنينه لوطن ارتوى من حبات عرقه .. على أنغامه غنى الميجانا وزريف الطول ودلعونا وجفرا فأصبح رمزاً من رموز ارثها الجميل ، يذكر كل من يسمعه برائحة فلسطين وعبق الماضي الجميل ، وحتى اليوم لا تحلو أعراسنا ومناسباتنا الجميلة إلا على أنغام اليرغول ، فيطرب لسماعه الصغار قبل الكبار ويؤدون على أنغامه أجمل الدبكات والسحجات الشعبية ..

نتعجب من قدرة العازف عليه على تحمل العزف عليه طول الحفلة ، فهو بحاجة إلى نفس قوي وموهبة نادرة بتحريك الأصابع والتنقل من لحن إلى آخر ومو كل من دقدق على المجوز غنى ..

فلسطين تمتلك كوكبة مميزة من خيرة عازفي المجوز واليرغول في الوطن العربي و منهم :

الفنان اشرف ابوليل

الفنان اسامة ابو علي

الفنان محي ابو راس

الفنان عصام الجلماوي

مها العجورى
08-02-2011, 09:55 AM
تحنين الحجاج.. أناشيد الشوق والرحمة




الأغنية الشعبية هي ذلك الجزء الجميل الذي يعكس الحال ويلخص الحياة في أقوال وكلمات لها مذاقات مختلفة تناسب الموقف، وتصبغه بنكهة المدينة أو القرية.


التحنين هنا كان وما زال ومن أفواه حارة خرج ويخرج، إنه غناء الحجيج زائري بيت الله الحرام بشوق وحب ورهبة.


الحج رحلة تحمل في طياتها الصعاب الكبيرة، وهنا في فلسطين وضع خاص وأرض خاصة، تتوق إليه النفوس وتتعلق به الأرواح.


التحنين.. إنشاد الأحبة إلى الحبيب


وفي سبيل ذلك دأب المجتمع الفلسطيني على وداع حجيجه بما يملكون من كلمات وأشواق، كانوا يقدمون المال والهدايا ليأتي الشيء الأبقى والأكبر أغان شعبية كثيرة أطلق عليها اصطلاحا "التحنين" لتكون حنينا إلى ذاك المكان الذي يحمل كل المعاني وأطهرها.


كثير من الدموع


ويمكننا تقسيم التحنين إلى قسمين: تحنين الذهاب وتحنين الإياب (العودة)، وهما بذلك يتمتعان بصفات وخصائص مميزة؛ فتحنين الذهاب يرشح بالحزن وبالحنين إلى الكعبة المشرفة وقبر الرسول صلى الله عليه وسلم وزيارة الديار الحجازية ومصدر الحزن هنا هو الوداع الصعب.


غالبا ما تتجمع النسوة في بيت الحجاج العازمين على أداء الفريضة، ويجلسن في صفين متقابلين أو يأخذن شكلا شبه دائري، ترد كل منهن على الأخرى، ومما يقال في بداية جلسة يتخللها الشوق والحنين والكثير من الدموع:


طاب الحنين


حننوا حننوا


تيجوا سالمين


يا صحاب النبي


تيجوا سالمين


المحنن الله


حننوا حننوا


المحنن في السما


تروحوا وتيجوا سوى


يا صحاب النبي


خذونا معاكم


إن نويتوا السفر


خذونا معاكم


ما نصبر بلاكم


يا صحاب النبي


ما نطيق الفراق


ما نصبر بلاكم


خذونا خذونا


إن نويتوا السفر


لا تفارقونا


ما نطيق الفراق


لا تفارقونا


عشق الرسول الأكرم




بعد البداية التي تعبر عن السفر والرحلة الطويلة التي تعني فراقًا قد يطول تبدأ النسوة بمدح النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه، ومن خلال ثنايا الغناء ترد إشارات لبعض وقائع الهجرة النبوية واختباء الرسول مع رفيقه أبى بكر الصديق في غار ثور.


مدحنا نبينا


أول المبتدا


مدحنا نبينا


أبو القاسمينا


والحسن والحسين


أبو القاسمينا


مدحنا محمد


ثاني المبتدا


مدحنا محمد


أبو القاسم احمد


والحسن والحسين


أبو القاسم احمد


مدحنا جمالو


ثالث المبتدا


مدحنا جمالو


أبو البكر جارو


والحسن والحسين


أبو البكر جارو



مدح الرسول الكريم.. بداية التحنين



ويتباهى الجميع ببيع الأملاك في سبيل أداء الفريضة التي تحتاج إلى مصاريف ومتطلبات كبيرة، لكن أمام العشق تهون كل الصعاب، ويتحول الشوق إلى قبر الرسول ومكانه الطاهر إلى دافع يقاوم كل ما يؤدي إلى نتيجة عكسية:


وأنا يا أهل داري بالوداع بالوداع


سليت صغاري في محبة النبي


سليت صغاري


وأنا يا أهل حوشي بالوداع بالوداع


صرفت قروشي بمحبتي النبي


صرفت قروشي



حالة العشق للرسول هذه تهيمن على نفسية الحاج لدرجة أن النوم لا يأتي لعيونه، وذلك شوقًا لرؤيته، أي مشاهدة مكانه الطاهر وقبره المقدس:


ناموا ناموا عيني ما تنام


على بير زمزم ناصبوا الخيام


على بير زمزم


خيمت الأعلام


وتعاود النسوة إلى ذكر الرسول وتتخيله متوضئا على بئر زمزم فيقلن في ذلك:


وتوضى النبي على بير زمزم


وتوضى النبي


بأباريق الفضة والشمع مضوي


وتوضى النبي على بير زمزم


وتوضى النبي


بأباريق الفضة وكاسات البنور



بنفس الإيقاع البطيء يستمر (هذا الطقس الغنائي النسائي) لثلاثة أيام متواصلة، وذلك بالاعتماد على مط الكلمات واستلهام الحزن من الصوت ورقته وعذوبته.


صعود عرفة


الغناء ينعطف ليأخذ منحى آخر مع زيادة الحماس في نفسية النسوة، ويتطور الإنشاد ليصل إلى قضايا اجتماعية أخرى تتعلق بضرورات الفريضة ودعوات صريحة إلى التمسك بالصبر أثناء الرحلة، (الحج عرفة) كما يقول الحديث الشريف، أما الغناء فيدعم الحديث ليجعله مكملا ودعوة واضحة إلى الاستعداد لطلوع الجبل.


بشبش عجينك يا حجة قومي صلي


بشبش عجينك


يالله يعينك ع طلوع الجبل


يالله يعينك


من جلد ضبعة جزمتك يا حجة


من جلد ضبعة


روحة ورجعة يحفظكم رب السما


روحة ورجعة


من جلد حية جزمتك يا حجة


من جلد حية


روحة وجيه يحفظكم رب السما


روحه وجيه


قرصة بحلبي واعملوا للحجة


قرصة بحلبي


من خوفي تجبي ع طلوع الجبل


من خوفي تجبي


قرصة بقزحة واعملوا للحجة


قرصة بقزحة


من خوفي تسهي ع طلوع الجبل


من خوفي تسهي


ومن هذه الأبيات يظهر بوضوح التركيز على بعض الأطعمة الشعبية من (أقراص حلبة وقزحة)؛ فالنساء يوجهن دعوة صريحة للحاجة للأكل والتزود بالطعام الضروري والمغذي من أجل أن تقوى على أداء مناسك الحج.


الحاج والحاجة يتعديان المألوف في مناسبة الحج وبذلك يصبغان بصورة من يضفي الله عليه جمالا ربانيا فوق العادة، كما أن فيها إشارات إلى مظاهر البهجة التي تعم الأهل وتزيين البيوت التي يذهب أصحابها إلى الحج.


ولأن السفر طويل وشاق فإن الناس يدعون للحاج بأن يحفظه الله من مشاق السفر وعواقبه ويعيده إلى أهله سالما.


شعري سناسل


يا فاطمة يا ريت


وابوي مسافر


شعري مجللني


يا فاطمة يا ريت


وابوي مدللني


يا حفيظ تحفظو


ابوي مسافر


يا حفيظ تحفظو



إلحاح على الهدية!



ومن الظواهر السلبية في مجتمعنا الفلسطيني وهي موجودة في غالبية المجتمعات والتي أخذت شكل العادة: المبالغة في الإكثار من الهدايا التي يحملها الحاج معه إلى الأقارب والجيران والأصحاب. وهذا بطبيعة الحال يشكل إرهاقا ماديا والتزاما بقيود اجتماعية لا فكاك منها، ورغم ذلك فإن المجتمع يكرس هذه الظاهرة الخاطئة، فالنسوة يقمن بتوصية الحاج على الهدية أثناء الحنين والوداع:


شرق البلد منا


يا حج تظل الْنا


كثر من الحنة


يا حج تظل النا


شرق البلد بنات


غرب البلد بنات


كثر من البدلات


يا حج تظل النا


شرق البلد بارود


غرب البلد


كثر من العقود


يا حج تظل النا


شرق البلد نخل


غرب البلد نخل


كثر من التمر


يا حج تظل النا


شرق البلد قناديل


غرب البلد قناديل


كثر من المناديل


يا حج تظل النا



وللحجة هنا دعوة خاصة وإلحاح كبير على جلب الهدية، ومثال ذلك:


شنطة الحجة مليانة هدايا


وينتى تيجي يا حجة تنفرق ع الولايا


شنطة الحجة مليانة مناديل


وينتى تيجي يا حجة ونفرق ع المحبين


وواضح من الكلمات أنها لا تحمل أي معنى سوى الإلحاح والتوصية بالإكثار من أصناف الهدية التي جمعتها المقطوعتان السابقتان، ولا يتم التركيز على شيء مقدس بحد ذاته من تلك الأرض الطيبة وإنما على سلع مادية تستهلك بسرعة.

مها العجورى
08-02-2011, 09:56 AM
دقائق الوداع الأخيرة
يخرج عادة أهل البلدة لوداع الحجاج جميعا في ساحة رئيسية حيث تصطف الحافلات لنقل الحجاج في عرس اجتماعي مهيب، يشارك فيه معظم أهل البلدة وهم يهزجون بالأناشيد الجماعية في وداع الحجاج والدعوة لهم بالسلامة مغفوري الذنب ويحملونهم السلامات لقبر الرسول صلى الله عليه وسلم ولمدينته الطيبة.

سيروا بالسلامة يا حجاج

تعالوا بالسلامة يا حجاج

لاقاهم فارس باب الواد

وقال ويش حمولك يا بوي

حمولي من المسابح للشباب

حمولي من المسابح للشباب

سيروا بالسلامة يا حجاج

تعالوا بالسلامة يا حجاج

لاقاهم محمد باب الواد

قال ويش حمولك يا سيدي

حمولي من الجوخ للأجواد

حمولي من الجوخ للأجواد


يصعد الحجيج الحافلات فتوجه الدعوة لهم لإرسال الأخبار الطيبة مع التجار ونسمات الهواء:



يا حجاج النبي تعالوا سالمين

مع نسيم الهوا ودوا المبشر

مع نسيم الهوا

يا حجاج النبي تعالوا سالمين

مع تاجر جنين ودوا المبشر

مع تاجر جنين


غير أن هناك لحظات وداع خاصة ومؤثرة:


بثوب البوال ودعتهم سعاد

بثوب البوال

وع النبي ناوي وعاودي يابا

وع النبي ناوي

بثوب الحرير ودعتهم فاطمة

بثوب الحرير

وع النبي سير وعادوي يا بوي

وع النبي سير


وبذلك تختلط الدموع الحارة بكثير من المعاني، الحزن على الفراق والشوق إلى ذلك المكان العظيم ليعيش أهل البلدة حالة من الانتظار الصعب، وكما يقال "الانتظار موت"، ويبقى الناس هكذا بحالة صعبة حتى تحل الحياة عليهم من جديد بعودة حجيجهم سالمين فتنقلب المعادلة ويتحول الموت إلى عرس كبير والحزن إلى انبساط كالبحر وتطلق النيران والزغاريد ويصبح للغناء طعم آخر يدخل البهجة في القلب.

العود أحمد

قبل موعد القدوم المتوقع تزين الميادين وتنار الأماكن العامة مثل الدواوين والساحات، احتفاء بقدوم ضيوف الرحمن سالمين غانمين مغفوري الذنب، وبذلك تعم الفرحة والبهجة أنحاء البلدة، ومما يحفظه لنا التراث الشعبي:

فاطمة يابوي

وإضوي العقود

حجاج ابوك

لفوا بالأسود

فاطمة يابوي

وإضوي القناديل

حجاج ابوك

لفوا بالتنابيل

فاطمة يابوي

وإضوي الشمع

حجاج ابوك

لفوا على الديوان

فاطمة يابوي

وإضوي العلية

حجاج ابوك

لفوا في البرية


تحنين العودة تملؤه نغمات الفرحة

الحجاج بعودتهم الميمونة يصورون بصورة من يضفي الله عليه جمالا ربانيا فوق العادة، كما أن فيها إشارات إلى مظاهر البهجة التي تعم الأهل حتى إنهم يتخيلون مظهر العائدين بالمغفرة والطهر:

حجينا ونلنا

بشروا أحبابنا

حجينا ونلنا

ع الرمل تمشي

ما احلاك يا حجة

ع الرمل تمشي

حنة ونكشه

زينوا دارنا

حنة ونكشه

ما احلى حلقها

مع بياض عنقها

ما احلى حلقها

للي خلقها

وقفة محرمة

للي خلقها

هذا الغناء الذي يمكن أن نورده ضمن القسم الثاني وهو غناء أو تحنين العودة، وأهم مميزاته الإيقاع السريع واللحن الذي يخلو من الحزن؛ لأن بهجة الفرح تغمر الوجوه عند سماع أخبار عودة الحجاج، وبذلك يستعدون لقدومهم كما في المقطوعات السابقة من أعلام وأضوية وسعف نخل وورود …

الحمد لله يا الله

زالت الهموم

إن شا الله

المي على مجراها

والسعد جانا

من الله


الانتظار.. وبهجة كالعيد

في اليوم المحدد ومنذ بزوغ الضوء يتجمهر الجميع في ساحات البلدة أو في مشارفها ويترقبون لحظة الوصول بلهفة وشوق، وأثناء هذه اللحظات يكسر جو الانتظار المقيت بأبيات قليلة:

سيارتي سواقها الشاطر حسن

وتفتلت بحمولها بباب الحرم

سيارتي سواقها الشاطر حسين

وتفتلت بحمولها بالحارمين

وعندما يقترب الحجيج من أبواب بيوتهم المزينة تنشد إحدى النسوة مخاطبة الحاجة فتظهر بصاحبة الوشام والوجه الذي يشع بالنور والبياض:

من قفى السور دوري

بيضا يا إم الوشام

مرحبا بحجتنا غايبي

صار إلها زمان

من قفى السور دور

أبيض يا رجال

مرحبا بأبو محمد

غايب له زمان


هنا دعوا للحاج والحاجة لدخول البيت من الخلف، ولا يعرف السبب على وجه الدقة ربما يكون رمزًا للتفاؤل أو لدرء العين فتقول امرأة أخرى:

يا مرحبا باللي لفا

مثل القمر الاشرفا

خلى عداة وراه مثل

السراج اللي انطفا


ولحظة دخول البيت تنشد امرأة:

فلقنا رمانة طلعت حمرا وملانة

والحمد لله رجعت حجاجنا بالسلامة

يا هلا يا هلا

حطوا الحبك ع الطبق وأنا الندى لسقيك

وانت الثريا وأنا الميزان برى فيك

يا هلا يا هلا

هنا تتجمع الفرحة وتتوزع على البلدة والأرض ويقبل الناس مهنئين في عرس اجتماعي وعادة متأصلة حتى يومنا هذا، وتوزع الهدايا فتأخذ رائحة المكان موضع القلب وتشرب مياه زمزم لتجعل الأفئدة مشرعة للشوق الذي يشتعل فيها بمحبة كبيرة للكعبة لأداء فريضة كتبها الله على عباده المسلمين.

مها العجورى
08-02-2011, 09:57 AM
المضافه الفلسطينيه العتيقة

http://www.thabit-lb.org/cms/assets/hakawati1.jpg

المضافة الفلسطينيه هي عباره عن غرفة كبيره جدا كانت توجد في كل قريه وكل بلد

يعني متل قاعة الاستقبال اليوم

طبعا اهل البلد والمختار يستقبلوا الضيوف فيها ..

والضيف يلاقي الترحاب والتهليل وحُسُن الأستقبال

ويفرشوا للضيف بصدر المجلس ، ويقدموله القهوه الساده والحلوه ،

ويوّصوله عَ الأكل وتحلى التعليله ، وبعد العشا وتمام الحال

ويقعدوا يتخرّفوا ، وحديثهم بقى عن المواسم .. موسم الحصاد او الزيتون ، وعن سعر الدواب ،

وكان يحكوا

عن أحلام اليوم والليله اللي بتغني في القلب موّال

وبقى الضيف وسيلة إعلام ، يخرفهم عن وين بقى وشو شاف ،

ومرّات بتبقى رحلاته كثيره وطويله ، وواسع قدامه المجال


ومرّات ببقى الضيف شاعر ، ربابته تحت أباطه ، حافظ قصص وسِيَر ،


عن أيام زمان ... تاريخ راسخ في البال

وكانت هيك السهره تحلا ويظلوا للفجر وهم سهرانين يتحدثوا


او يقضوا الليل بقصّ القصص والحكايات والروايات

بقت المضافه مدرسه لجميع العلوم الشعبيه ، بقت المضافه صحافه لكل خبر في البلد ،

وإعلان اللي جاي من أعمال

بقت المضافه مجمع لكل مناسبه ، فيها القرار عن موعد لِحراث والحصيده والدراس...... ،

وجَدّ الزيتون وادراسه ، وجَمِع لِغلال

ويدور الحديث .. ها لأرض مزروعه بالفرح والأمل ، قَصَّرَت بين الزرع والأنتاج المسافه ،

وباركت رزق الحلال

واحيانا بستخدموا المضافه في الاعراس فبتكون مكان لتناول وجبة غداء المعزومين

على العرس .. طبعا اذا حب اهل العريس انهم يقدموا الوجبه فيها

واحيانا بعيد الشر يعني اذا كان في بيت اجر(( بيت لاستقبال العزاء عند احد اهل القريه)

بكون في المضافه

مها العجورى
08-02-2011, 09:59 AM
http://www.nobles-news.com/news/photo//coktail/kaz-4ae5a2783db12.jpg

بــابــورك يا ستي بابور الكاز)، الذي كان يستخدم خلال الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي كأداة رئيسة للطبخ، ومع أن هذه الوسيلة الجديدة القديمة قد ساعدت ربات المنازل الفلسطينية على طهو الطعام، إلاّ أنها أصبحت تشكل خطراً كبيراً بسبب بدائيتها وافتقادها لعوامل الأمان، مما أدى إلى نشوب عدة حرائق وسقوط ضحايا، فضلاً عما يحدثه (البابور) من أدخنة خانقة وملوثة.

لكن مالنا غنى عنو في بعض الظروف الصعبه في هذا الزمن

شحبر يا بابور الكاز.....شحبر .بدنا نعمل شاي
والجرة عنا طفرانة.....وخط الكهربا مش جاي
هاي الأغنيه طلعت ايام حصار غزه لقطع الغاز عنهم والكهربا ورجعو يستعملو بابور الكاز لتمشايه الحال

طبعا غني عن التعريف هالبابور الشلبي
تغيّر الزمن الذي كان لبابور الكاز فيه مكانته في المنزل
وفي بعض البيوت المحافظه على التراث الشعبي الجميل عاد بابور الكاز يتربع على العرش من جديد في ايام هالبرد
عدنا لأيام ستي وسيدي
وشحبر يا بابور الكاز شحبر.... وعبي هالحيطان
شحبر يا بابور الكاز .... وما يهمك تعب النسوان

http://esyria.sy/sites/images/idleb/109572_2009_12_28_09_51_46.image5.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 10:00 AM
الجاروشة - نهاية القمح وبداية الرغيف -
الجاروشة .. الرحى .. الطاحونة .. من الأدوات التراثية المنزلية التي لا يكاد قديما يخلو منها بيت فلسطيني

وحديثا في معارض التراث الشعبي وعلى صفحات كتب الفولكلور الفلسطيني الأصيل، هي حكاية ورواية

النسوة وهن في ساعات الصباح ومع اشراق الشمس وأشعتها التي تعلن بداية يوم عمل من مسؤوليات

الزوجة في المنزل لإعداد رغيف خبز أو لقمة طعام نقية تحمل قيمة غذائية كاملة من القمح أو البرغل أو

الفريكة أو العدس والشعير والمفتول والحساء والحصيدة والزميتة والذرة.


هي من الأشياء الضرورية تصنع من حجر أسود مصنوع من صخور بركانية بازلتية بقطعتين اسطوانية

الشكل إحداهما أكبر من الأخرى وهي القاعدة ويوضع في وسطها عمود من الخشب يركب بمهارة بعد حفر

مكان له، والقطعة الأخرى بقطر نفس قطر القاعدة لكن يوجد بوسطها فتحة دائرية الشكل تسمح للعمود

الخشبي المركب بالقاعدة بالدوران، وتحرك الإسطوانة العليا بيد جانبية بحركة دائرية محورها العمود

المثبت على القاعدة حيث يوضع الحب المراد طحنه من خلال الفتحة الدائرية التي بوسط الإسطوانة العليا

فيتسرب الحب بين الإسطوانتين الحجريتين وينطحن أثناء ذلك.

هي عملية شاقة للنسوة اللواتي يجلسن لساعات طويلة وتحتاج إلى جهد جسماني وللتخفيف من عناء

العمل كن يرددن بعض الأهازيج الشعبية:-

أنا يا رحى ووين نطريك يخطر الغيبا علينا

ينهال الدمع ويجيك دقيقك عجينه.

ومن أغاني الجاروشة والرحى أيضا:-

عز الولد عقال وازناد

وعز البنات الرزينة وعز الوطن سيل براد

يخلف نواوير زينة

يا ريتني طير وانطير

وجناحي على الارض هافي

نجي لحوشكم يا غوالي انعيد ونقلع أريافي

ما تجي محبة بغصب ولا بد من عند جافي

زين النخل في العراجين وزين المرا في السوالف وزين الذهب في الموازين


وفي النهاية إن الجاروشة تنصب بقسوة على حبة قمح لتخلف لين عيش يؤمنه رغيف وبدورانها تعيدنا إلى

الماضي حيث المحبة والمودة بين أهل القرية الواحدة تطير بجناحيها تحمل للوطن كل وردة وابتسامة

وفرح.

مها العجورى
08-02-2011, 10:01 AM
لحمة الفقير وما أدراكم ما لحمة الفقير ؟؟
أهلنا قد عانوا ما عانوه لا أدري طبيعة أحاسيسكم تجاه من لم يجدوا يوما ملح الطعام !!

فقد مرت بفلسطين سنوات مجاعة وقلة وفقر مدقعين

وكانت طبخة العدس وما أدراك ما العدس أكلة ملكية بامتياز في فترة الشح والجفاف تلك

حتى أن شاعرنا وحبيبنا ابراهيم طوقان قال شعرا

عدس عدس عدس ............. وبه الطلاب قد غطسوا

وذلك في معرض تعليقه على نوعية الطعام المقدمة لهم من إدارة المدرسة تلك الايام

وهو كما تعلمون ابن من هو ؟

هو ابن طوقان العائلة البرجوازية تلك الفترة وابن اعمدة المجتمع ورأسه

وتتبر أكلة العدس وخاصة مع رغيف الخبز الساخن وبصحبته فحل البصل من أروع الأكلات الفلسطينية

وخاصة الطبقة الغنية جدا من باب التوفير والطبقة المتوسطة من باب الاعتدال وللطبقة الفقيرة من باب الفخفخة !!

فما هامت أصابعي وهما في طنجرة .......... يملؤها رب العدس وحشو من الكرش
وصاح فحل البصل ألا يا الا اتركني ...........فرائحتي قد تجذرت بين أحشائك فحشي

زغرودة بالزيت والزعتر

آه هي.. واحنا بنات فلسطين وعن حق وحقيقي

آه هي.. وندوس رقاب العدى ونخليها طريقي

آه هي.. ويا زعتر بلادي ويا رمز العز وسط الحصاري

آه هي.. ولخليك فطوري وغداي وعشايي

آه هي.. وما بفرط بحقي ولو طال الزماني

آه هي.. ولو ذوقوني المر وقطعوا وصالي

آه هي.. ويا قدس الأقداس يا داري

آه هي.. ويا زيتك باركو الرحماني

آه هي.. واحنا بنات فلسطين ما ننسى الأسيري


آه هي.. واحنا بنات خولة واشهد يا ضراري

آه هي.. يا حبابي في العراق لا تعتبوا عليي

آه هي.. والجرح واحد وباذن الله الفرج جايي

آه هي.. ونذرن عليي لاجل القدس وبغدادي

للوك المر ورافق الأحراري ....
لولولولولولو...لي...

مها العجورى
08-02-2011, 10:02 AM
الحاكورة

ح : حبٌ أبدي لزرعاتها

ا: أبذارٌ هنا و هناك شتلاتها

ك: كرم الأرض الطيبة لأبنائها

و: وردٌ و ثمارٌ؛ ذاك عبق شذاها

ر: روحٌ تنشد حضن ثراها

ة: تُفنى الأجساد لهواها

قد يصفها المار بقطعة أرض زراعية

و يصفها هو بقطعة من قلبهقلبت أرضه جنةً و قلّبت بأركانها كل الذكريات بثنايا وجدانه

فهذه الرمانه علّمه والده زراعتها و هو ابن الرابعه

و تلك الأكدنيا شاركه بزراعتها اخوهالذي كبّلت يداه و حُجبت عن النور عيناه قبل أن ينوّر زهرها

أما المشمشه الغاليه فقد زرعها هو للغاليه
فقد كانت من حملته وهناً على وهن
تهوى مشمشأرضها

و طبعاً لم ينسَ أن يشيح ببصره لليمونة العزيزة

التيزرعها لهم ابن العم الذي كان بالأمس يشرب الشاي بمرامية حاكورتهم معه تحتها

و ها هو اليوم يُسقى الزنجبيل من ايدي الولدان المخلدون

ذكره لابن عمه ذكّره بالزيتون الحبيبه

التي غرس غرسها والده بشبابه
و ذرفدمعاً و دماً اختلطت بثراها

بعد ان صادروها بتهمة الهوية الفلسطينيه كغيرها من البشر و الحجر

كل هذا جال بخاطره و هو ينظر ليدابنه الصغيرة و هو يسأله:


" مزرعة من هذه التي بالصورة يا أبي؟ "






أواااااااااااااه يا حاكورتي من غربتي

الحاكورة بالفلاحية


على داير من دار الدار كانت حاكورتنا

كنا نزرع فيها تشل موسم خظرة شكل

خطرةزرعنا كمح درسناه و زرعنا بعده بندورة و خيار للسلطه

و بجنبهن زرعنالمون و لما عصرناه زرعنا الباذنجان

و العنب كان غاااااااااد مزروع و فيالكرنه هناك كانت جوريه حمره و اخرى بيظا


و ما نسينا الزيتون

معلوم زرعناه و بالأمارة كانت مرت عمي الله يسهل عليها كل دغشه تشّيع الناولدها شادي بدو زتون للإفطار

و بذكر مره كشعت بابونج طالع من حاله و خبيزة و كريص


سألت: يابا مين زرعهن هذول؟

كال: هذول يا بنيتي بيطلعن من حالهن
هذي يا بنيتي أرضنا خضرا

يــابا ما ظلت حاكورتنا خضرة

و ما ظل فيهاكمح و لمون

يابا جرّفوا السجرات

حتى الورد كلّعوه يابا

يابا

حتى ابن العم تكبر ع الزتون و بطل يجينا

الحاكورة بلغة الطفولة

ويــــــــــــــن أيامتش يا ستي

تشانت اللهيرحمها تجمعنا تشلنا ع الحصيرة تحت الداليه بحاكورتنا

تكعد تحتشلنا احتشايات و احنا مسكعين من البرد بنرتك رتك جنب هالنار الشعلانه بالكرمية اليتيمه

تشانت ستي دايماً تكولنا خلو التوتة بحالها و لا تنزلوا احبالها

أي احبال يا ستي هذي مرجيحاتنا

تشنا رابطين 3 خركات باحبال ومعلكينهن بهالتوتة الي ع السندة بحاكورتنا

تشنا و أولاد الحاره تشلنا نرجع من المدرسه نكرط هالكتب و نتسابك ع التوتة

اشي يلحّك مرجيحه و اشييتسلك هالأغصان و اشي بطيني جاي يوتشل توت و بس

اللــــــــــــه يرحم أيامتش يا ستي

كلتيلنا لا نتعلك بالتوته

و كنا نكول ليش ؟!
التوتة توتتنا والحاكورة حاكورتنا و الدار دارنا

لكن يا ستي بطلت دارنا و ما ظلت حاكورة
و نزلت احبال توتتنا

دور الحاكورة وأهميتها

لا يقتصر دور الحاكورة وأهميتها على توفير الغذاء للأسرة فحسب، بل يتعدى ذلك الى كونها تشكل عنصراً جمالياً للمنزل ومكاناً يوفر الراحة لأفراد العائلة. كما يعتبر العمل في الحاكورة لدى الكثيرين منبعاً للسرور والاغتباط بالإضافة لما هو معروف من أن الخضار التي ينتجها الشخص بيديه تبدو له ألذ طعماً وأشهى مذاقاً و تستطيع "الحاكورة" أن توفر لنا الكثير من الغذاء الذي نحرص نحن أنفسنا أن يكون خالياً من الملوثات لأننا نحن وأطفالنا من سيأكل هذا الغذاء.
وبشكل عام يمكن تلخيص أهمية ودور الحاكورة في النقاط التالية:

1- توفير الخضار والفواكه الطازجة وغير الملوثة للأسرة على مدار السنة.

2-تقليل النفقات المطلوبة لشراء الخضار والفواكه من الأسواق، وتوفير دخل اضافي عند بيع الفائض من الانتاج.
إن مساحة من الأرض بمعدل مئة متر مربع يمكن أن تنتج لأسرة مكونة من 5 أفراد إحتياجاتها من الخضار على مدار السنة إذا ما أحسن استغلالها والعناية بها .

3-تقليل التلوث من خلال اعادة استغلال النفايات التي يمكن أن تتحول الى سماد طبيعي يحسن التربة. يذكر أن الدراسات تشير الى أن اكثر من 80% من النفايات المنزلية هي نفايات عضوية قابلة للتحلل والإستفادة منها كسماد طبيعي.

4-تجميل المنزل وتوفير جو لطيف صيفاً وحمايته من البرد شتاءاً عن طريق وجود الأشجار المحيطة به والتي تخفف من وصول الرياح الباردة اليه.

5-توفر الحاكورة مكاناً للاسترخاء وقضاء أوقات الفراغ والرياضة وكسر نمط الحياة اليومي المتكرر والممل والتخلص من ضغوط الحياة والعمل الوظيفي، وتشكل فرصة للتواصل الأسري والإجتماعي.

6-تلعب الحاكورة دوراً تربوياً مهماً، إذ من خلالها يمكن توجيه الأطفال نحو احترام قيم العمل وتعويدهم على حبه وتقديره. كما أن الحديقة يمكن أن تساعد على تربية الأطفال من خلال اشراكهم في العمل والانتاج حيث عندها سيقدرون قيمة ما ينتجون وقيمة الأشياء الأخرى التي يصادفونها، وبذلك ستلعب الحديقة دوراً تهذيبياً اذا تم استغلالها فتقلل من عدوانية الأطفال المكتسبة من السلوكيات الخاطئة في الشارع. إن اشراك الأطفال في العمل مع النباتات يسهم في توسيع مداركهم وحب الاكتشاف لديهم، وذلك عندما يراقبون نمو النباتات وتطور أزهارها وثمارها ونضج الثمار لتصبح صالحة للأكل وغير ذلك من الأمور التي يمكن مراقبتها.

7-تشكل الحديقة مكاناً للإبداع والتعبير عن شخصية صاحبها، وذلك من خلال عمل التصاميم الخاصة بالحديقة والعناية بالنباتات المثمرة ونباتات الزينة وتشكيلها حسب الرغبة، حيث يضع صاحب الحديقة لمساته الخاصة المعبرة عن ذاته والتي لا يستطيع غيره نسخها عنه وتكرارها. وهي بذلك تشكل فرصة لتحقيق الذات والتعبير عنها.

فكل شخص له الحريه في زراعة ما يريد من الاشجار والخضروات وحسب مساحة ارضه

وبعيداً عن هذا وذاك فإن تجربة الإنتفاضة الفلسطينية عام 1987 والتي استمرت ست سنوات بينت الدور الهام الذي يمكن للحاكورة أن تلعبه في المقاومة من خلال توفير احتياجات الأسرة من المواد الغذائية النباتية والحيوانية، وتعزيز سبل الصمود أمام سياسات الإحتلال. ومن الملاحظ وفي كل الحالات أن المرأة في الأوقات الصعبة من حياة الشعوب كانت تشكل أساس العمل وانتاج الغذاء منها لأفراد أسرتها، وفي بعض الأحيان الحصول على بعض الدخل عن طريق بيع الفائض من الانتاج.

مها العجورى
08-02-2011, 10:03 AM
البيت الفلسطيني تصميمه ومكوناته
صندوق عروس من خشب السرو تبدو عليه آثار دهان أخضر، مزين بشرائح من النحاس الأصفر ومرصع بغزارة بقطع نحاسبة بارزة، لم يكن يخلو بيت مقدسي من أمثاله. (أواخر القرن التاسع عشر)


كانت المساكن في الماضي بسيطة ومتواضعة، وبخاصة في القرى والمدن الصغيرة والتي هي أقرب إلى حياة الريف منها إلى حياة الحضر، فكثير من البيوت كانت تبنى من كتل من الطين والتي كانت تصنع في قوالب خاصة، وحتى يزداد تماسك هذه الكتل كان يضاف إلى الخلطة الطينية كميات مناسبة من سيقان الحبوب (كالقمح والشعير) المدقوقة والتي تسمى «قصل».

وفي المناطق الساحلية من فلسطين شاع بناء المنازل المشادة من حجارة «طابوق» اسمنتية تصنع في قوالب خاصة، أما في المناطق الجبلية حيث يسهل الحصول على مواد البناء فقد شيدت المنازل من حجارة تستخرج من محاجر في الجبال، ويقوم على قطعها، وتقطيعها وتشذيبها رجال مختصون.

كانت أسقف البيوت تصنع من الأخشاب وأغصان الأشجار وفوقها طبقة من الطين الممزوج بالقصب. وهذا النوع من الأسقف كان شائعاً في المساكن المصنوعة من الطين والتي كان يشترط صيانتها كل عام، وعقب أول تساقط للأمطار في تشرين أول (أكتوبر) والتي كان يطلق عليها «مطر الصليب» كان الناس يعتقدون أن هذا المطر هو بمثابة تحذير لهم وإشارة على بدء موسم الشتاء. فالناس يتركون البر، ويعودون إلى منازلهم الدائمة، كما يقومون بتفقد بيوتهم وصيانتها حتى لا تُداهمهم الأمطار وتسبب لهم الأضرار.

وكانت أسقف بعض البيوت على شكل عقد من الحجارة الصغيرة المثبتة بالجص على هيئة الأسواق القديمة المسماة بالقيصريات، لأن هذا النمط من البناء يرجع إلى العهود الرومانية أيام حكم القياصرة.

وكانت الدار غالباً تتخذ الشكل المستطيل، وتبنى الغرف على أحد أضلاعه أو على بعض أو كل أضلاعه، وتتوسط الدار ساحة مكشوفة تسمى صحن الدار تستخدم في عدة أغراض، كأن تزرع ببعض الأزهار والشجيرات لتكون حديقة للدار والتي يجلس فيها أهل الدار ويستمتعون بشمس الشتاء الدافئة، وبنسمات الربيع المنعشة، ويقضون فيها كثيراً من ليالي الصيف حيث يسمرون وبخاصة في الليالي المقمرة.

وكثيراً ما كان يفصل بعض حجرات الدار صالة مفتوحة ودون حائط من الأمام وإنما تزينها عقود من الحجر، وكان يطلق على هذه الصالة «ليوان» وجمعها «لواوين» وربما كان أصلها من الايوان، ويستخدم الليوان في الولائم والمناسبات والأفراح.

وفي داخل بعض الغرف كانت توجد في إحدى الحيطان ما يشبه الخزانة دون أبواب وإنما تستخدم ستارة من القماش لحجبها، ويطلق عليها «يوك» وهي على ما يبدو كلمة تركية. ويستخدم «اليوك» في حفظ اللُحف والمخدات ومرتبات «فرش» النوم والملايات والأغطية ونحوه، إذ كان معظم الناس ينامون على الأرض دون استخدام للأسرة.

وفي بعض الأحيان يقوم بعض الناس ببناء غرفة فوق إحدى غرف الدار تسمى «علّية» نظراً لعلوها عن باقي الغرف وتستخدم في النوم في ليالي الصيف الحارة، أو تستعمل مثل صالة حيث ينفرد بها صاحب الدار بزواره من الرجال، ويمكن الصعود إلى هذه «العلية» بواسطة درج بسيط يسمى «سلملك» وهي أيضاً كلمة تركية، ومن أجل الحماية، وخشية من وقوع الناس، وبخاصة الأطفال كان يوضع عليه درابزين، والذي كان يطلق عليه «حضير» وهي على ما يبدو تحريف لكلمة حذر لأنه يحذر ويمنع الناس من السقوط. وكان أثاث البيت بسيطاً للغاية، ويتألف من البسط الصوفية في فصل الشتاء، والبسط القطنية في الصيف، وتسمى «قياسات» ومفردها «قياس» وكذلك كانت تستخدم السجاجيد العجمية وبخاصة في بيوت الموسرين من الناس.

وفي غرف النوم كانت تضع ربة البيت صندوقها الخشبي المزخرف الذي صنع لها بمناسبة زواجها لتضع فيه ملابسها، ومجوهراتها وعطورها، ومع تطور الحياة لم يعد الصندوق مستخدماً إذ حل محله «البوريه» وهو عبارة عن خزانة مؤلفة من عدة أدراج مثل «الشيفنيره» والقسم العلوي من «البوريه» مرآة كبيرة أشبه بالتسريحة ومكان تضع فيه ربة البيت أدوات زينتها.

وفي طرف من أطراف حجرة النوم كان يوضع مقعد خشبي طويل يفتح من أعلاه، ويستخدم في وضع بعض الملابس، وبخاصة القديمة، وكان يسمى «كراويت» وهو يقوم مقام «الدوشك» الآن.

وأما غرفة الضيوف، فكانت تفرش أرضيتها بالبسط أو السجاد، وعلى جوانبها كانت توضع حشيات من القطن يجلس عليها، وعليها مساند محشوة بالقطن اليابس يتكأ عليها، أو «يساتك» محشوة بالقطن المضغوط أو الملابس القديمة.

وفي الغالب كانت تزين حجرة الجلوس بقطع من الجساد الموشى بزخارف جميلة، أو بآيات قرآنية، وكان من يدخل إلى غرفة الجلوس يخلع حذاءه عند عتبة الحجرة ثم يجلس على حشية من حشيات القطن، وفي فصل الشتاء كان «كانون النار» جزءاً من مكونات حجرة الضيوف.

وفي فصل الصيف وحينما يشتد الحر، كان كثير من الناس يبنون في ساحة الدار عريشاً من الخشب، ويغطى سقفه بسعف النخيل أو بأوراق العنب المزروع من حوله. ويقضون في العريش أو كما يسمى «العريشة» أوقاتاً يكون فيها المكوث في الحجرات صعباً من شدة الحر، وفي وسط الدار كان يُبنى خزان اسمنتي صغير يسمى «بُتيِّة» لخزن المياه التي يستخدمها أهل الدار، أما الزير فكان يوضع في مكان ظليل، ويخصص للشرب فقط، وفي بعض البيوت كانت تحفر آبار للحصول على المياه الجوفية، وبعضها كان يستخدم لتجميع مياه الأمطار وتخزينها.

ويوجد في حديقة أغلب البيوت الريفية الفلسطينية «التنور» أو «الطابون» وهو عبارة عن أفران طينية تصنع من الطين، وتبدأ عملية صنع الخبز بجمع الوقود أو الحطب وتسمى «قحاويش» ومنها يقال فلان «يقحوش» أي يجمع وقود الفرن، وتشعل النار في الفرن حتى يسخن ويسمى هذا الجزء من العملية «حمية الفرن»، وقبل وضع عجين الخبز في الفرن تقوم المرأة بتنظيف أرضية هذا الفرن بقطعة من قماش أو خيش مبللة بالماء تسمى «مصلحة».

ويكاد لا يخلو بيت ريفي في فلسطين من «طاحونة صغيرة» أو «مجرشة» أو «الرحى» وهي عبارة عن دولابين كبيرين مصنوعين من الحجر الصلب القوي، ويوضع الدولابان فوق بعضهما، والدولاب العلوي له مقبض خشبي تمسك به ربة البيت وتحرك بواسطته الدولاب حركة دائرية على الدولاب السفلي، وفي الدولاب العلوي فتحة في وسطه يتم من خلالها وضع الحبوب التي تسقط وتصبح بين الدولابين فتطحن أو تجرش حسب الحركة التي تصنعها ربة البيت.

وكان بعض الناس، وبخاصة الذين يملكون أراض زراعية خارج القرى والمدن يقضون الصيف في المزارع والحقول والبساتين حيث يبنون المباني البسيطة، والبعض كان يبني له خُصاً، والخص كلمة عربية فصيحة، وهو البيت من الشجر أو القصب وهو دائري الشكل وسقفه على هيئة قبة. ويفصل بين الاخصاص حائط مبني من الخيش أو أغصان وأوراقها ويسمى «صيرة» وهي أيضاً كلمة عربية فصيحة بمعنى الحظيرة ويبنى من الحجارة وأغصان الشجر وجمعها «صِيَرْ».

وفي القرى أو في المناطق الزراعية المحيطة ببعض المدن الصغيرة كانت تُبنى اخصاص مغطاة بنبات الحلفا، يعلوها الطين الممزوج بالقصب. وكانت بيوت الحلفا هذه عبارة عن مساكن دائمة لهؤلاء الذين يعملون في الزراعة ويعيشون عليها، وكانوا يهتمون بتربية الحيوانات كالماعز والخراف والنعاج، فيستفيدون من لحومها وألبانها وصوفها، كما يربون الدجاج ويضعون له الماء في إناء يسمى «مقر».

مها العجورى
08-02-2011, 10:08 AM
الأمثال الشعبية
أدب الأمثال يتعدى حدود هذا المبحث لأن للأدب مجالاً آخر. فذلك يصحّ إذا كان المثل الشعبي أدباً وحسب. ولكن المثل الشعبي في معظم الحالات تعبير عن نتاج تجربة شعبية طويلة تخلص إلى عبرة وحكمة، وتؤسس على هذه الخبرة للحضّ على سلوك معين، أو للتنبيه من سلوك معيّن. والأمثال أشبه بالراوية الشعبية الذي يقصّ قصة موجزة فيسهم في تكوين وجدان الطفل حين يلقِّنه أركان الحكمة الشعبية ومعارج السلوك المستحبّة. ومجموعة الأمثال الشعبيّة، على تنافر بعضها وبعض في كثير من الحالات، تكوّن ملامح فكر شعبي ذي سمات ومعايير خاصّة. فهي إذن جزء مهم من ملامح الشعب وقسماته وأسلوب عيشه ومعتقده ومعاييره الأخلاقية.

والمثل جملة مفيدة موجزة متوارثة شفاهةً من جيلٍ إلى جيل. وهو جملةٌ محكَمة البناء بليغة العبارة، شائعة الاستعمال عند مختلف الطبقات. وإذ يلخّص المثل قصة عناءٍ سابق وخبرة غابرة اختبرتها الجماعة فقد حظي عند الناس بثقة تامة، فصدّقوه لأنه يهتدي في حلِّ مشكلة قائمة بخبرة مكتسبةٍ من مشكلة قديمة انتهت إلى عبرةٍ لا تُنسى. وقد قيلت هذه العبرة في جملة موجزةٍ قد تغني عن رواية ما جرى.

ويدعو المثلُ الناسَ إلى التزام أحكامه إذ يُقال: «زي المثل واعمل». وطمأن المثلُ الناس إلى أن الخبرة الشعبية لم تغفل أمراً: «ما خلّى المثل وما قال».

والمثل في قول الفارابي: هو ما ترضاه العامة والخاصة في لفظه ومعناه حتى ابتذلوه فيما بينهم وقنعوا به في السرّاء والضراء، ووصلوا به إلى المطالب القصيّة، وهو أبلغ الحكمة لأن الناس لا يجتمعون على ناقص، ولذا فالمثل قيمة خلقية مصطلح على قبولها في شعبها. وهو يمرّ قبل اعتماده وشيوعه في غربال معايير هذا الشعب، وينمّ صراحةً أو ضمناً عن هذه المعايير على كل صعيدٍ وفي كل حال يتعاقب عليها الإنسان في حياته.

ويقول علماء في المثل إنه ليس مجرد شكل من أشكال الفنون الشعبية.. وإنما هو عملٌ كلاميٌ يستحث قوةً ما على التحرك. ويعتقد قائل المثل أنه يؤثِّر أعظم الأثر في مسار الأمور وفي سلوك الناس. فالمعنى والغاية يجتمعان في كل أمثال العالم وهي، وإن اختلفت في تركيب جملها أو في صلاحها أو مدلول حكمتها أو سخريتها، كتابٌ ضخم يتصفّح فيه القارىء أخلاق الأمة وعبقريتها وفطنتها وروحها.

وإذا جاز أن نُدرج الأمثال في هذا المبحث على أن تصنف تصنيفاً سلوكياً لأن علاقة الحكمة بالسلوك هي التي تجعل المثل تعبيراً من تعبيرات المجتمع عن روحه ومعتقداته ومعاييره وسلوكه، فلا شك أن في هذا شأن آخر غير الأدب.

ولا بد من أن نلاحظ أن كثيراً من الأمثال لا تتفق، بل تتناقض، لو وُضعت جنباً إلي جنب، كمثل قولهم: «الجار للجار ولو جار» وقولهم: «يا جاري إنت بحالك وأنا بحالي». الأول يدعو إلي التضامن مع الجار في كل حال، والثاني يدعو إلى الانصراف عنه. ولو قلنا إن المثل خلاصة فكر الشعب وخزانة حكمته لحقّ لنا القول إن هذا الفكر متناقضٌ إذ يجمع هذين المسلكين معاً. غير أن التناقض هنا ليس سوى مظهر إباحة الاختصار. فلو فُصّل المثلُ الأول فيه، إن الجار لمزمٌ أن ينجدَ جاره في مصيبته أو حاجته وأن يسارع إلى مواساته، ولو بدا قبل ذلك من الجار سلوك جائر. وأما المثل الثاني فلو فُصّل لقيل فيه: دع جارك وشأنه وانصرف إلى شأنك ولا تتدخل فيما لا يعنيك. والحق أن المثلين لا يتناقضان لأن مواساة الجار والمسارعة إلى نجدته أمر يعنيك، ولا يضايق جارك، بل يسعده ولكن واجب الجار حيال جاره لا يُطلق يده في كل شؤون هذا الجار.

وهذان المثلان يبيّنان أن الحكمة الشعبية ثرية ثراء لا يوصف، إذ جعلت لكل حالٍ حكمة، ولكل احتمال عبرة. ولكن إذا أشاد مثلٌ بالأب وجعله عمود العائلة وعمادها وناقضه مثل آخر يُعدُّ الأم ركيزة العائلة وحاضنتها فليس لأن الفكر الشعبي متناقض، بل لأن التجارب والحالات شديدة التنوع، ولكل حالة وتجربة مثل. ولو اقتصرت الأمثال على إظهار جزء من الخبرات الاجتماعية المتناقضة لما حق للدارسين أن يعدوا الأمثال صورة للفكر الشعبي وللتقاليد الاجتماعية، ولكان ظهر جزء جزء من الصورة وخفي جزء. ووظيفة الأمثال ليست قطعاً إظهار الشعب في مظهر منطقي متجانس أمام الدارسين. بل الأمثال خزانة تراث تتراكم فيها صور الحياة وعبرها بكل تناقضاتها وتنوّعاتها.

والمثل الشعبي الفلسطيني معبّر أصدق تعبير عن حياة الفلسطيني فوق أرضه الممتدة من البحر إلى النهر ومن الصحراء إلى الجليل، وسط بيئات مختلفة حسب التوضع الجغرافي، فهناك البيئات، البحرية، الداخلية، الجبلية، والصحراوية، لذلك فإن التعدد والتنوع نتاج جغرافيا المكان والتطور التاريخي، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى تباين بالمفاهيم من منطقة إلى أخرى، ولا يلغي هذا الاختلاف البسيط وحدة المفاهيم التي قام عليها المثل الشعبي لأنه المرآة التي ترى ما بداخلها وتكشف ما حولها وكل ما يمت بصلة إليها.

ومن الأمثال ما تفرزه «حادثة» أو «حكاية»، حيث تتلخص خبرة حياتية أو موقف في عبارة أو تعليق موجز. وقد وجد المثل سبيله إلى البلاغة العربية فيما عرف باسم الاستعارة التمثيلية، حيث يوحي بإجراء تشبيه بين حالتين: الحالة الراهنة التي يستعير فيها القول المتمثل به، والحالة التي صدر عنها ذلك القول، ويكون المثل إشارة موحية تتكىء على خبرة حياتية سابقة.

وباستعراض هذا المجال في المثل الشعبي الفلسطيني نرى أنه يستمد من عدد من المصادر:
1- ما استمد من حادثة واقعية: «بَرضُه(1) من فوق» أو «بَرضُه راكب» - الشيخ حامد كان قائد فصيل ثورة سنة 1936 في منطقة الناصرة، وكان ضريراً، كان مختبئاً في قرية معلول حين طوق الجيش البريطاني القرية. وفي التمشيط الذي أجراه الجنود وجدوه في عليّة أحد البيوت فاعتقلوه، ولما رفض أن يمشي اضطر أحد الجنود أن يحمله على ظهره وينزل به الدرج. وعلق الشيخ على ذلك قائلاً: «برضه راكب»، فذهب قوله مثلاً يستعمل حينما يراد التأكيد على عدم استسلام الإرادة في أشد الأوقات حرجاً.

2- ما استمد من حكاية أو نكتة شعبية: «مثل مسمار جحا»، «بين حانا ومانا ضاعت لحانا».

وقد يستعمل المثل بين الناس، ولا يعرف كل من يستعمله تفاصيل الحكاية أو الحادثة التي وراءه، وإنما يتعاملون مع الإيحاء العام لعبارته. مثل: «صيف وشتا على سطح واحد.. كيف بيصير؟» أو «شو عرفك شو تحت ذيلها؟» أو «اللي بعرف بعرف واللي ما بعرف بقول كف عدس»، أو «مثل قصة الحية».

3- ما اقتبس عن الفصحى بنصه أو بشيء من التغيير الطفيف: «وافق شن طبقة»، «دوام الحال من المحال»، «الساكت عن الحق ناطق بالباطل» و«ما ساقطة إلاّ وراها لاقطة» عن «لكل ساقطة لاقطة» أو «الموت ولا الذليّة» عن «المنية ولا الدنية».

4- ما استمد من التراث الأدبي الشعبي مثل: «سيرة عنترة» أو «تغريبة بني هلال» وغيرهما: «عنتر أسود وصيته أبيض»، «ما عيك يا ذياب من غانم»، «كثر الهم بقتل يا سلامه أما فضاوة البال بتقوي العزايم».

5- المستمد من الأغاني الشعبية: «عيشة بالذل ما نرضى بها»، «دبرها يا مستر دل بلكي على يدك بتحل»، «كلمة يا ريت ما بتعمر بيت».

6- ومن الأمثال ما هو عصارة ملاحظة الطبيعة والمعرفة الجغرافية المناخية والزراعية «آذار أبو الزلازل والأمطار»، «ظل الحجر ولا ظل الشجر»، «إن غيمت باكر احمل عصاتك وسافر وإن غيمت عشية شوف لك مغارة دفية».

7- وهناك أمثال تحمل بصمات معتقدات قديمة جداً، مما يشير إلى قدم هذا التراث الذي وصلنا، مثل «خطية القط ما بتنط»، أو «كل بالدين ولا تشتغل يوم الاثنين».

8- وأمثال تحمل ملاحظة دقيقة لأعماق النفس البشرية، أو التجربة الإنسانية العامة: «ما شجرة إلا هزتها رياح ولا سكرة إلا قلقلها مفتاح»، «أوله دلع وآخره ولع»، «القرد بعين أمه غزال»، «فرخ يزق عتيق».

9- ومما يلحق بالأمثال تعابير أعجب الناس بجماليتها، بالصورة الكاريكاتيرية الساخرة فيها: «شفة غطا وشفه وطا»، «لا إلو ولا عليه»، «أعور ويغامز القمر»، «لباس ماله(2) ودكته بألفين»، «خزقنا الدف وبطلنا الغنا».

10- لا شك أن هناك أمثالاً مستمدة من خلال التعامل مع شعوب وثقافات أخرى، ومنها كتب الديانات الثلاثة، ومصادر أخرى: «الحق مثل الفلين ما يغرق»، «لا تكون راس(3) لأنه الراس كثير الأوجاع».

هذا من حيث المصادر، ولكننا إذا نظرنا إلى الأمثال في مجموعها من زاوية المضمون وجدنا الإطارات التالية:

1- قيمية -هي الأمثال التي تعبر عن موقف من الحياة، أو التعامل مع العلاقات الاجتماعية، ويدخل في هذا الباب الأمثال الكبيرة التي تتحدث عن الموقف من الحاكم، أو المرأة، أو علاقات الطبقات، والصراحة والرياء.. وغير ذلك.

2- وصف حال: مثل: «يا طول مشيك في البراري حافي»، «صراف أعمى وكيسه مخزوق»، أو ملاحظة إنسانية عامة: «المقروص يخاف من جرة الحبل»، «شو صبرك ع(4) المر.. اللي أمرّ منه»، «اللي في القدر بتطلعه المغرفة»، أو الأمثال الكثيرة عن المناخ والتجربة الزراعية.

3- التعابير العامة والتشبيهات: «بيسرق الكحل من العين»، «واحد حامل دقنه والثاني تعبان فيها».

أما التجربة السياسية التي مر بها الشعب الفلسطيني فقد تركت أثرها على أمثاله الشعبية ومنها «ما بيجي من الغرب إشي(5) بيسر القلب»، و«هذا خازوق انكليزي».

المثل الشعبي لغة سهلة التداول لاحتوائه التوافق اللفظي والحكمة، واستخدامه الإيجاز والإبداع والإيحاء مرة والصراحة مرات بألفاظ دارجة ولغة محكيّة، يعتبر صورة عن المجتمع بشكل عام وصورة مصغرة عن قائله، متفقاً مع العادات والتقاليد والمثُل ومعبراً عن آراء الناس، كل ذلك أعطى المثل قوة كقوة القانون والعرف.

والمثل تعبير صادق عن مفاهيم وحياة الفلسطيني، فمن خلال الإطلاع على مجموعة من الأمثال المتعددة، يلاحظ أن منها ما يدعو إلى العزلة، والابتعاد عن الجماعة قليلة جداً ويمكن عدها وحصرها، وتكاد تكون معروفة على أوسع نطاق، وربما يعود سبب ذلك للهزائم التي لحقت بالشعب الفلسطيني وللتراجع المستمر في معيشته وأوضاعه نتيجة افتقاره الديمقراطية والحرية، ونتيجة عوامل عدة، من الأمثال التي تدعو إلى الروح السلبية والانهزامية:

مها العجورى
08-02-2011, 10:10 AM
القرايب عقارب.

جواز القرايب مصايب.

العب وحدك تيجي راضي.

بالرغم من ذلك فإن وجود أمثال قليلة سلبية لا يعكس روح المثل وهدفه والتزامه بحياة الناس.. مثل هذه الأمثال قيلت للتحذير من القلة الذين لا يؤتمن جانبهم، وعدم التركيز عليها يعني ندرتها وضآلة فعاليتها وحجمها، فهي لم تلغ الأمثال التي تؤكد على التكاتف والتضامن. بل هي تعبر عن تجربة سيئة مع الأقارب ربما لا تتكرر، وهي لهذا لا تدل على العام بقدر دلالتها على الخاص.

إلى جانب ذلك توجد الأمثال التي تدعو إلى المحبة وتوطيد أواصر القربى والتعاون، وهي كثيرة أكثر من أن تحصى، ومعظم الأمثال المستخدمة في حياتنا العملية من هذا النوع.

وتركز الأمثال الفلسطينية على الإيجابي وتدعو إلى نبذ السلبي. ففي مجال الأقارب تدعو الأمثال إلى التمسك بأواصر القربى الذين يشكلون الحماية، فالمرء ينتسب لأعمامه، ويفتخر بأخواله لأن «ثلثين الولد للخال» ونظراً لأهمية الخال الكبيرة فقد أعطى المثل دوراً مهماً للمصاهرة نلمسه في الأمثال التالية:

كون نسيب ولا تكون ابن عم.

إن انتساب الإنسان لأسرته يعطي الأولوية إلى العم، كما في المثل التالي:

الخال مخلي والعم مولي.

ومع هذا فللخال مكانة هامة، إذ ترتفع منزلته لتصل إلى درجة الأبوة.

الخال لولا الشك والد.

وتظهر شخصية الفلسطيني في محاولته إعطاء بعض صفات شخصيته إن لم تكن كلها إلى ابنه، فهو يحرص أن يكون قطعة منه، يوجهه، يعلمه، يربيه تربية صالحة لأن «الكلب المخاربي يجيب لأهله المسبة» فمن كان جيداً، فإنه كالشجرة التي تظلل على جذورها، ومن كان سيئاً فإنه يجر الشتم على أهله:

رب ابنك وأحسن أدبه، ما يموت (تاي خلص)(6) أجله.

الابن الفاسد يجيب لأهله المسبة.

ومع ذلك فالأهل غالباً لا يتخلون عن أبنائهم حتى لو ضلوا سواء السبيل، يحاولون إصلاحهم، وترميم الخراب الذي حدث، وتلافي النتائج التي ترتبت على أعمالهم، والمثل يدلل على ذلك:

الغصن مني ولو مال.

لذلك فالأهل يضطرون إلى استخدام العنف لإصلاح أبنائهم، ولتقويم سلوكهم إذا حادوا عن الطريق أو سلكوا طريق الإثم أو الشر، ومع هذا يظل عنيق الأهل غير قاس هدفه الإصلاح وإعداد الفرد للتكيف مع المستقبل، وإعادته إلى الطريق القويم:

سيف الأهل من خشب.

لا أحد يستطيع التخلي عن أهله وأقاربه، لأن من لا أهل له لا وطن له، ولا يعترف أحد بقوة من تخلى عن أهله أو العكس، (العزوة(7) تساوي للنذل قيمة) يبقى عائشاً حياته على هامش حياة الآخرين، حياة الذل.

اللي يطلع من ثوبه يعرى.

أهلك ولا تهلك.

اللي من دمك ما يخلو من همك.

عمر الدم ما صار مي(8).

ومع ذلك تنشب الخلافات حتى داخل الأسرة الواحدة، لكنها تحل وإن تأزمت على مبدأ التراضي لأن:

الظفر ما يطلع من اللحم.

أصلك يردك.

الحر ما يتنكر لأصله.

ويكون لرأس الأسرة أو العشيرة دور هام في حل المنازعات، لأن شيخ القبيلة أو سيد الأسرة صاحب تجربة، والآخرون يعترفون به ويقتدون بأعماله ويأخذون من حياته وتجاربه دليل عمل، ويتوجب على رأس الأسرة أن يدفع المخاطر عنها، فالمثل التالي يوضح ذلك:

اللي مالو(9) كبير مالو تدبير.

هكذا نرى أن الأمثال الشعبية ككل نتاج اجتماعي يحيا عملية متواصلة من التطور والتغيير، بما في ذلك ذبول أمثال وموتها وازدهار أمثال أخرى بل ظهور أمثال جديدة. أما وتيرة الحركة والتطور فتتفاوت تبعاً لطبيعة المثل ودوره وتبعاً للزمان والمكان.



من الأمثال الشعبية




"خرابيط الطريق !!"


حتى يشيب الغراب

أبرد من الثلج

آمن من حَمام الحرم

أبصر من كلب

أبلغ من قس

أثقل من كهلان (اسم جبل)

أحر من الجمر

أرق من النسيم

أضيق من سم الخياط

يد الحر ميزان

الجمل في شي والجمال في شيء

الإسكافي حافي والحايك عريان

يا جبل ما يهزك ريح

ما في شدة إلاّ وراها فرج

العاقل وديه ولا توصيه

حظ يفلق الصخر

حلاة الزيارة غارة

القرد في عين أمه غزال

الفاضي بيعمل قاضي

جوزت بنتي لارتاح من بلاها أجتني وأربعة من وراها

لو بشوف الجمل حردبته كان بيوقع وبيكسر رقبته

اللي ما بيشقى ما بيلقى

الشحادة عادة

من أمّنك لا تخونه ولو كنت خاين

مثل القرعة بتتباهى بشعر بنت أختها

مثل البوم ما بنعق إلا بالخراب

زي السمك بس يطلع من المية بموت

الدهر دولاب يوم معك ويوم عليك

رعاية البقر ولا رعاية البشر

إسأل مجرب ولا تسأل حكيم

الديك الفصيح من البيضة بصيح

الصلح سيد الأحكام

عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة

صنعة في اليد أمان من الفقر

وجع ساعة ولا كل ساعة

جاجة حفرت على راسها عفرت

أعطي الخبز لخبازه ولو أكل ثلاثة أرباعه

ينام اللي ما على قلبه هم

العين بتعلاش على الحاجب

العز يليق بصحابه

اللي بتزوج أمي بصير عمي

ما بحرث الأرض إلا عجولها

اللي ما عنده زرع ما عنده قلع

فكرت الباشا باشا، تاري الباشا زلمه

الفلاح يبذر حبه وبيتكل على ربه

فت الشبعان على الجوعان فت بطيء

الموت بين الناس نعاس

اللي بعاشر القط يلقى خراميشه

معك قرش، تسوى قرش

قالوا للأربنه كلي، قالت تا أسلم بلحماتي

من خلى حاله حب أكله الدجاج

جاي من البرية وتاخذ الأولية؟

البدّار عارف شو طالع من ايده

الزيتون ملّك العاجز

صاحب الصنعة مالك قلعة

الجود من الموجود

بنت العم بتصبر على الجفا

حلم الجوعان عيش

جوعة على جوعة تخلي القلب لوعة

اللي بسعدها زمانها بتجيب بناتها قبل صبيانها

إللي إِلُه غايب بيظل قلبه ذايب

احترم كبيرك بيحترمك صغيرك

الخط الأعوج من الثور الأبرق

الدعوة بتدور بتدور ع سبع بحور وبترجع لصاحبها

الكبار بتاكل الحصرم والصغار يضرسون

العرق يسوس ع سبع جنوس

قيراط بخت ولا قنطار شطارة

من غربل الناس نخلوه

إن قوست (ظهور قوس قزح) صبحية خذ عصاتك والحق الرعية وإن قوست عصرية دوّر على مغارة دفية

مال الحرام ما بيدوم

اللي بيزرع الخير يحصد البركة

الفنجان الأول للضيف والثاني للكيف والثالث للسيف

الخال لولا الشك والد

رب ابنك واحسن أدبه، ما بموت تا يخلص أجله

الإبن الفاسد يجيب لأهله المسبه

الغصن مني ولو مال

سيف الأهل من خشب

اللي يطلع من ثوبه يعرى

أهلك ولا تهلك

اللي من دمك ما يخلو من همك

عمر الدم ما صار ميّ

الظفر ما بطلع من اللحم

أصلك يردك

الحر ما يتنكر لأصله
ابن ليلة يعرف الشيلة

ماحدا طلع من بطن أمه متعلم

ما يبكي على الولد إلاّ اللي رباه

جوزك على ما عودتيه وابنك على ما ربتيه

طب الجرة على ثمها تطلع البنت لأمها

من يمسك إصبعه صحيح لا يدمي ولا يقيح

العقل زينه واللي بلاه حزينه

البنت بلا حلق، دالية بلا ورق

إذا حصلت المحبة ارتفع التكليف

ايش دخلك بيت عدوك، قال حبيبي فيه

هم البنات للممات

اللي ما يطول قطف العنب، بقول حامض

اللي بتطلع لفوق رقبته بتنكسر

اللي ما ياخذ من قدره، دق البين سدره

قبل ما تدور على مرة دوّر لابنك على خال

اسأل قبل ما تناسب يبان للردى والمناسي

العز للرز والبرغل شنق حاله

نوم السراري للضحى العالي

أعزب دهر ولا أرمل شهر

بناتي فراشي وأولادي غطاي

الأم تعشعش والأب يطفش

الصغار زينه الدار

بارك الله في الدار الوسيعة والفرس السريعة والمرة (المرأة) المطيعة

من رقعت ما عريت، ومن دبّرت ما جاعت

حيِّل النسوان غلبت حيِّل الغيلان

مها العجورى
08-02-2011, 10:10 AM
ما تستاهل الكرا إلاّ اللي تركب الزرار والعرى

غناه من مرته وفقره من مرته

خذ الأصيلة ونام على الحصيرة

بنت الرجال عانت واستعانت، وبنت الأنذال حطت راسها ونامت


اللي ما لو كبير مالو تدبير

العرق دساس

ستر البنت زواجها

اخطب لبنتك قبل ما تخطب لابنك

خلقة باب بيرد الكلاب

اللي ما باخذ من ملته يموت بعلته

جارك القريب ولا أخوك البعيد

الجار للجار ولو جار

اللي يزرع زرعين ما يخيب

الباب اللي يجيك منه الريح سدو واستريح

- اللي يربط بقبتو حبل بيلاقي ألف مين يشدو

المنية ولا الدنية

النار ولا العار

اللي من إيده الله يزيده

الغريب يكون أديب

اللي بيته من قزاز ما يرمي الناس حجارة

الشر سياج أهله

أهل السماح ملاح

بات مغلوب ولا تبات غالب

يا رايح كثر الملايح

اللي يصبر ينول

صبرك على نفسك ولا صبر الناس عليك

اثنين في دار ما يعلم بيهم جار

اللي على راسه جره يتلمسها

الصراحه راحة

الحر كرامته رأس ماله

اعمل معروف وارميه في البحر

كلنا أولاد تسعة

المرأة عمارة

كلمة بتحنن وكلمة بتجنن

عيشة الفهيم مع البهيم داء دفين

ميه مالحة ووجوه كالحة

هين فلوسك ولا تهين نفوسك

التقى المتعوس على خايب الرجا

المنحوس منحوس ولو حطوا على راسه فانوس

درهم حط ولا خزاين مال

تجري جري الوحوش غير نصيبك ما تحوش

من حرص ما انقرص

اللي ما يطل العرجون بيقول ما أمرُّه

لا يموت الذيب ولا تفنى الغنم

اطعم الضارى وخلي المشتهي

اضرب الطينة بالحيط إن ما لزقت تعلِّم

دق الحديد يبان عيبه

قيس قبل ما تغيص

عواد ما عاد بعيدها

لقمة هنية تكفي مية

الرغيف اللي بيلمع للصاحب اللي بينفع

أول قرى الضيف البشاشة

الممارس غلب الفارس

الحركة ولود والسكون عاقر

القاعد حجير والماشي طير

اشتغل بقرش وحاسب البطال

إن مال عليك الزمان ميل على ذراعك

تراب العمل ولا زعفران البطالة

فين كنت أيام الحصايد كنت أغني قصايد

اللي ما يغبر شنبه ما بدسمه

رجل في السوق ولا مال بالصندوق

شغل المتجدد يهد

فلاح مكفي سلطان مخفي

اللي أمه خبازه ما بيجوع

الشين شين ولو عجنوه بقنطار عسل

لبّس البوصة تصير عروسه

الرجال مخابر مش مناظر

اللي يحب الورد يتحمل شوكه

الولد ولد ولو صار قاضي بلد

الشب الغاوي شو ما راد يساوي

غلطة المعلم بألف

القط حج سبع حجات وما بطل قنصاته

سلاح البنت مراية ومشط

العقدة اللي تحلها بيدك لا تحلها باسنانك

اللي بقعد مع العوران لازم يعوّر عين

على قد فراشك مد رجليك

خير عادة ما تتعود عادة

صابح القوم ولا تماسيهم

اللي بدق الباب بسمع الجواب

اللي يحضر السوق بتسوق

من عاشر القوم أربعين يوم صار منهم

أكل الرجال على الرجال دين وأكل الرجال على الأنذال صدقة

السر إذا جاوز اثنين شاع

طعام على طعام بورث الجرثام

اللي خلفه أبوك لك ولأخوك

اللي بخاف من العقرب بطلع له

كثر الرفرفة يكسر الجناح

نص البطن بغني عن ملاته

قلع الضرس ولا وجعه

إذا فاتك السوق اتمرغ بترابه

شعرة على شعره تساوي دقن

الدراهم كالمراهم

اللي عنده مال محيره يشتري حمام ويطيره

ما بعنا بالكوم غير اليوم

أيلول ذنبه مبلول

آخر آب الجو عاب

كانون كن في بيتك كثر ملحك وزيتك

برد الصيف أحد من السيف

البرد سبب كل عله

بزمان الخير ما غنينا يا ليل

ما يطلع من دار المطبلين غير المزمرين

كسرنا الدف وبطلنا الرقص

دوام الحال من المحال

فرس الباغي عثور

اللي ما يزم القدح بيده ما يروى

دق الحديد وهو حامي

المي لا تمشي إلا بمجاريها

الحيط الواطي كل الناس بتنطه

حمر المطايا ما جابها النوّام

ايد واحدة ما بتصفق

اللي مالو ظهر بنضرب على بطنه

الأسى ما بينتسى

عمر الحية ما صارت خية

عدو جدك ما بودك

عمر العدو ما صار حبيب إلاّ لما يصير الحمار طبيب

الدهر دولاب

اللي بدو الدح ما بقول اح

ما مات حق وراه مطالب

من طلع من داره قل مقداره

مها العجورى
08-02-2011, 10:12 AM
البيت اللي رباني ما بينساني

الغربة كربة وهم للركبة

البيت اللي تاكل منه لا تدعي عليه بالخراب

يا معمر بغير بلدك ما هو إلك ولا لولدك

إن كانت الحية بتنحط بالعب، عمر العدو ما بينحب

بلادك إن شحت عليك مرية

اتعب على أرضك تتعب عليك

يا فرعون مين فرعنك، ما لقيت حدا يردني

يكفيك شر جوعان وشبع

الجوعان يأكل عودان المكانس

الكسرة بيد الفقير هجنه

طول ما الكيس ملان بيكثروا الخلان

الولد البكر يحيي الذكر

مها العجورى
08-02-2011, 10:14 AM
تسميات الاراضي في التراث الفلسطيني

(1)أراض الجدر : وهي الأراضي القربية من القرية تربتها بيضاء وهي كالجنائن ، وتوجد حول قرية خريش العربية.
(2) السريس : أراضي وجدت على مقربة من خريش إلى الجنوب منها دعيت نسبة لوجود نبات السريس فيها بكثرة .
(3)المروج : مفردها مرج والمرج عبارة عن أرض مستوية وتربتها سميكة وهي واسعة وهذه المروج تقع جنوبي قرية كفر ثلث ، منها مرج الخب ومروج رضوان ومرج وادي التين ومرج الحرجوج وهو مرج غربي خريش .
(4) أرض الجورة : أرض تبلغ مساحتها عدة دونمات شبيهة بالحفرة الصغيرة ولكنها هكذا تكون واسعة المساحة ولكنها تبلغ دونمان ومن هذه الأراضي جورة صوفان ، جورة الزعتر القريبة من القرية تتميز أراضيها بكونها أراض ذات تربة بيضاء .
(5) وطأة سفوطة : تعني الأرض العميقة باللغة الفصحى والوطأة هي كل ما تطأه قدم الإنسان ، تقع هذه الأرض غربي كفر ثلث على مقربة من المدور تربتها طينية وسميكة وهي في واد .
(6)أراضي الودية : سبق لنا أن تحدثنا عن بعضها وهي تتوزع حول أراض كفر ثلث تفصل بينها وبين القرى الأخرى أو بين أراضي القرية ذاتها ومن هذه الأراضي أراضي واد حامد وواد الصوص والعجمي ووادي الزاكور وواد عر والواد القبلي وواد الرشا وغيرها .
(7)أراضي القرن : مفردها قرنة ، وهي أراضي نصف الجبل تقع عند رؤوس الجبال المتميزة عن بقية سطح الجبل منها قرنة الشيخ أحمد الواقعة شرقي كفر ثلث على بعد (3) كم وقرنة المكون في الجهة الغربية.
(8)أراضي العقبات : مفرها عقبة والعقبة هي الشيء الصعب تجاوزه ، وهي الأرض الواقعة ما بين قمة الجبل ومنحدره ومن ه1هالعقبات عقبة القطة وعقبة المقابرة وعقبة خريش .
(9)أراضي الباطن: وباطن الشيء هو داخله وبدلا من قولهم سفح الجبل يقولون باطن، وعلى هذا سموا الأراضي الواقعة عند سفوح الجبال فقالوا باطن أبو ذئب ، وباطن النمرة الذي كان مقراً لإحدى النمور التي سكنت المنطقة في القرون الخالية .
(10)الميدان: اسم الأرض وجدت في منتصف القرية كانت تستعمل لغاية أوائل الستينات كمكان لتسابق الخيالة عند الأعراس والأفراح في القرية.
(11)الظهر:أراضي تقع عند ظاهر القرية الجنوبية ذات ميل وسمك متعدد العمق والانخفاض ومنه كتف دار جابر.
(12)الظهر : أراضي تشبه ظهر الحيوان بالنسبة للجيل تمتد على قمة وسفح الجبل منها ظهر باسم الله الواقع جنوب خربة الأشقر .
(13) أراضي الصف: أراضي تقع على مستوى واحد يمتلكها أشخاص متعددون وهي رمز لوحدة وتراض الجماعة.
(14)أرض الجزاير : وهي الجزائر بالفصحى تقال جزيرة وهي أراض تقع على بعد ثمانية كيلو مترات غربية كفر ثلث ، كانت المياه تكسوها من جميع الجهات في فصل الصيف ولا يبقى إلا قسماً قليلاً منها بمنأى عن المياه .
(15)أراضي الدرجات : وهي الأراضي الشبيهة بالأدراج وهي مغلقة كالدرج بالنسبة للبيت، وهكذا كان حالها في الجبال ، تتميز بعدم سماكة تربتها ، ومن هذه الدرجات درجات المنابر شمال شرق خريش .
(16)الصفاح : هي الأراضي الجبلية الواقعة خارج حدود القرية .
(17)الخلا : هي الأراض الواقعة خارج القرية .
(18) أراضي السهل : وهي المختصة بالسهل الساحلي الفلسطيني .

مها العجورى
08-02-2011, 10:16 AM
طاسة الرعبة، هي طاسة نحاسية كُتب عليها آيات قرآنية لتدخل العناية الإلهية وتخفف الرعب والضغوط النفسية وكانت تقدمها صاحبة المنزل لأولادها وجيرانها وضيوفها في حال تعرّضهم لحالة رعب من خلال التخيلات والمنامات المزعجة

http://www.alrai.com/img/138500/138413.jpg

على الاغلب تكتب به اية الكرسي وسورة الفلق والناس


اسماء البنات القديمه التراثيه اللي مش موجوده حاليا عندي مجموعه اسماء

فضه
موزه
فلحه
شفيكه
نبيهه
عزيزه
ذهبيه
تفاحه
بحريه
تركيه اذا اجت البنت حلوه
مسعده

واسم ستي زكيه ام امي
وام ابوي فضيه

مها العجورى
08-02-2011, 10:17 AM
البشعه عند البدو

سمعنا كثيرا عن جهاز كشف الكذب وما زال الكثير يشكك في فعالتيه ولكن إليك طريقة البدو في كشف الكذب. من المعروف أن البدوي يأنف الكذب ولا يرضى أن يتهمه أحد به ولكن ماذا لو حدث موقف يحتاج البدوي لإثبات صدقه ؟
لهذا الغرض اخترع البدو " البشعة " بكسر الباء. وهي باختصار:
أن يجتمع الخصوم في مجلس عربي عند شخص يقال له المبشّع ويقوم هذا المبشّع بإحماء قطعه معدن هي أشبه بمقلاة البيض الصغيرة في النار حتى يصبح لونها كالجمر فيلعقها المتهم. فان كان صادقا ً فلا تضره شيئا ً وإن كان كاذبا ً فهي تلتصق بلسانه، وقد رأيت هذه الطريقة بنفسي وأنا صغير وكان الرجل من شدة ثقته بصدقه يلعق الصفيحة أكثر من مرة ولا تضره.
وتعتبر هذه الطريقة هي الطريقة المعتمدة عند البدو في منطقتي وذلك حتى وقت قريب لكشف الكذب .. فهم لا يقتنعون بالحلف واليمين وما زالت هذه الطريقة معمول بها في بعض النواحي من فلسطين والأردن وسوريا.


خطوات البشعة
• يُوضع محماس البن في النار حتى يُصبح شديد الاحمرار .
• يُخرج المبشع المحماس ثم يفرك به ذراعه ثلاث مرات لكي يؤكد أن النار لا تضر الأبرياء.
• يمد المبشع المحماس إلى الشخص المتهم ويقول له " أبشع " .
• على المتهم أن يمد لسانه للحاضرين كي يريهم أن لسانه سليم وليميزوا حالة لسانه قبل البشعة وبعدها .
• يلحس المتهم المحماس ثلاث مرات وهو بيد المبشع ثم يتمضمض ببعض الماء .
• إذا ظهر على لسانه أي أثر للنار قالوا " موغوف " أى مذنب وإلا فهو بريء .
وقد حاول البعض تفسير هذه الظاهرة فقالوا :
إن الإنسان الصادق يكون واثقاً من نفسه بحيث لا يجف ريقه ويكون لسانه مبتلا ً فلا تؤثر فيه حرارة المعدن، وأما الكاذب فيكون مضطرباً لدرجة أن ريقه يجف
مما يجعل المعدن يلتصق بلسانه.


مبشوع قصدي ملطوع قصدييييي ملطوش



ياجماعه ليش مابنستخدم البشعه بالزمان

مها العجورى
08-02-2011, 10:18 AM
نقوط العروسبتعرفو شو يعني نقوط العروس

وفيه كمان نكوط للعريس ماتزعلو ياشباب

رح اشرحها الكم
زمان لما كنا أحلى من حب الرمان
كان في عاده جميله في العرس

تسمى نقوط العروس وهي مبلغ محترم يقدم للشخص العزيز والغالي على العروسه
ولاتخرج العروسه حتى يُقدم المبلغ , حيث ينادي أحد الاشخاص بصوته يسمعه الجميع
تعي يافلانه او يافلانه هادا من العريس والله يخلف عليتش
وبعدها تروح العروسه مع عريسها

بس بعد ماينكطو

مها العجورى
08-02-2011, 10:19 AM
تتنوع الملابس في فلسطين بتنوع المناطق واختلاف البيئات المحلية، وتعرض البلاد لكثير من المؤثرات الخارجية.

ننظر إلى الزي الفلسطيني، بأنه لا ينفصل عن محيطه وعن ثقافته المتوارثة، فالزي تعبير عن ارتباط الإنسان بأرضه وثقافته.

يلاحظ في بعض الأحيان أن زي المدينة هو زي ريفي أو متأثر بالريف، ومردّ ذلك نابع إلى أن بعض العائلات في المدينة ذات منشأ ريفي، وعلاقة المدينة بالريف، يضاف إلى ذلك بطء التطور الحضاري، الذي يؤدي إلى تكون المحمولات من حالة البداوة إلى الريف كبيرة، ثم من البداوة والريف تكون كبيرة في المدينة، لذا قد نجد الريف في المدينة.

كانت المرأة الفلسطينية تلبس الألبسة التالية:

الكوفية أو الحطّة: نسيج من حرير وغيره توضع على الرأس وتُعصب بمنديل هو العصبة. وقد أقبل الناس على اللباس الإفرنجي فأعرضوا على الصمادة والدامر والسلطة والعباية والزربند والعصبة والقنباز والفرارة.

البشنيقة: (محرفة عن بخنق)، وهي منديل بـ «أويه» أي بإطار يحيط المنديل بزهور أشكالها مختلفة. وفوق المنديل يطرح على الرأس شال أو طرحة أو فيشة، وهي أوشحة من حرير أو صوف.

الإزار: بدل العباية، وهو من نسيج كتّان أبيض أو قطن نقي. ثم ألغي وقام مقامه الحبرة .

الحبرة: قماشة من حرير أسود أو غير أسود، لها في وسطها شمار أو دِكّة، تشدها المرأة على ما ترغب فيصبح أسفل الحبرة مثل تنورة، وتغطي كتفيها بأعلى الحبرة.

الملاية: أشبه بالحبرة في اللون وصنف القماش، ولكنها معطف ذو أكمام يُلبس من فوقه برنس يغطي الرأس ويتدلى إلى الخصر.

أما الرجل في فلسطين فكان له لباسه التقليدي أيضاً:

القنباز أو الغنباز: يسمّونه أيضاً الكبر أو الدماية، وهو رداء طويل مشقوق من أمام، ضيّق من أعلاه، يتسع قليلاً من أسفل، ويردّون أحد جانبيه على الآخر. وجانباه مشقوقان حتى الخصر. وقنباز الصيف من كتّان وألوانه مختلفة، وأما قنباز الشتاء فمن جوخ. ويُلبس تحته قميص أبيض من قطن يسمى المنتيان.

الدامر: جبة قصيرة تلبس فوق القنباز كمّاها طويلان.

السلطة: هي دامر ولكن كميها قصيران.

السروال: طويل يكاد يلامس الحذاء، وهو يُزم عند الخصر بدكة.

العباية: تغطي الدامر والقنباز، وأنواعها وألوانها كثيرة. ويعرف من جودة قماشها ثراء لابسها أو فقره، ومن أشهر أنواع العباءات: المحلاوية، والبغدادية، والمزاوية العادية، والمزاوية الصوف، والرجباوي، والحمصيّة، والصدّية، وشال الصوف الحراري، والخاشية، والعجمية، والحضرية والباشية.

البِشت: أقصر من العباءة، وهو على أنواع أشهرها: الخنوصي والحلبيّ والحمصيّ والزوفيّ واليوز، والرازي.

الحزام أو السير: من جلد أو قماش مقلّم قطني أو صوفي. ويسمّون العريض منه اللاوندي.

وقد انحسر لبس القنباز في مراحل وأماكن، وانتشر لبس السروال الذي سمّي اسكندرانياً لأنه جاء من اسكندرية مع بعض المصريين. وكان البعض يلبس فوق هذا السروال الفضفاض المصنوع من ستة أذرع قميصاً أبيض من غير ياقة، ويلفّ على الخصر شملة يراوح طولها بين عشرة أذرع واثني عشر ذراعاً. وكان بحارة يافا متمسّكين بهذا الزي.

مها العجورى
08-02-2011, 10:32 AM
أثواب الفلاحين والبدو:
الأثواب الشعبية الفلسطينية متشابهة جداً في مظهرها العام. وتُدرج فيما يلي من أصناف:

الثوب المجدلاوي: أشهر صانعيه أبناء المجدل النازحون إلى غزة (ومنه الجلجلي والبلتاجي وأبو ميتين - مثنّى ميّة).

الثوب الشروقي: قديم جداً من أيام الكنعانيين.

الثوب المقلّم: وهو من حرير مخطّط بأشرطة طولية من النسيج نفسه.

ثوب التوبيت السبعاوي: من قماش أسود عريق يصنع في منطقة بئر السبع (ومنه ثوب العروس السبعاوي، والثوب المرقوم للمتزوجات).

الثوب التلحمي: عريق جداً مخطط بخطوط داكنة.

الثوب الدجاني: نوعان، ذو الأكمام الضيّقة، والرّدان ذو الأكام الواسعة.

ثوب الزمّ أم العروق: أسود ياقته دائرية.

الثوب الأخضاري: من حرير أسود.

ثوب الملس القدسي: من حرير أسود خاصّ بالقدس ومنطقتها.

ثوب الجلاية: منتشر في معظم مناطق فلسطين ويمتاز بمساحات زخرفية من الحرير أو غيره وتُطرّز عليه وحدات زخرفية.

وفوق الثوب ترتدي المرأة الفلسطينية نوعاً من المعاطف يمكن حصرها فيما يلى:

الصدرية.

التقصيرة.

القفطان الصرطلية.

الصلصة.

وجميعها أنواع وألوان. وتضع المرأة على رأسها الحطة، أو المنديل المطرّز، أو الطرحة.

وأما الرجال يعتمرون بالطاقية، أو الحطة، وهي الكوفية والعقال، وقد يلبسون طرابيش مغربية.

ويضع الرجال على أجسامهم «اللباس» وهو ثوب أبيض من الخام يصل حتى الركبتين، وفوقه ما يُسمّى المنتيان، وهو صدرية بأكمام من الديما، ثم السروال وله جيبان مطرّزان على الجانبين الخارجيين، ويلي ذلك القمباز، وهو من الحريرأو الروزا أو الغيباني أو الديما، ويصل حتى العقبين. ويضعون فوق القمباز صدرية بلا أكام. وكانوا يشتملون عند الخصر بشملة بدل الحزام، وتكون من الحرير أو القطن. وفوق القمباز والصدرية الصاكو، أي السترة، ثم العباية الحرير البيضاء صيفاً، أو العباية الصوف في الشتاء، وكان لبس العباية في الغالب تباهياً ومفاخرة. وقلّما لبسوا الجوارب. وأما الأحذية فهي المداس والصرماي والمشّاي.

مها العجورى
08-02-2011, 10:33 AM
وفي الأيام الاعتيادية تلبس القرويات أثواباً طويلة، عريضة الأكمام، تفضّل فيها اللون الأزرق، وقد يكون لونها أسود أيضاً، ولكن الأبيض يغلب لبسه في الصيف. وهذه الأثواب مصنوعة إجمالاً من القطن. وقد ترتدي الميسورات منهن قماشاً أفضل وأمتن، من الكتان والقطن المقلم والهرمز والتوبيت والكرمسوت والملك والرومي والمخمل وغيرها. وتتمنطق الفلاحة بإزار صوفي أو حريري وتغطي الرأس بمنديل شفّاف يتدلى على الظهر. ولا تلبس الفلاحة الحذاء إلا نادراً. وحين تعمل المرأة الفلاحة يعيقها الكمان الكبيران المعروفان بالردان، ولذا يخيطون لبعض الأثواب أكاماً قصيرة تعرف بالردّين، أو تقفع الفلاحة الكم، أي ترفعه إلى وراء الرقبة ليسهل عملها. وتفضّل نساء بيت سوريك والقبية والجيب وبيت نبالا لبس أبو الردّين.

أما معظم الرجال فيلبسون أثواباً طويلة بيضاً في أيام الأسبوع. ويتمنطقون بزنار عريض يُدلّون منه السلاسل والأكياس والخناجر والمسلات والخيطان والغلايين وأكياس التبغ والأمشاط والمناديل والأوراق. ويعتم القريون بوجه الإجمال بعمائم رمادية أو صفر فوق الطرابيش.

ومنهم من يلبس في الأيام الاعتيادية الدماية وهي ثوب طويل حتى أسفل الرجلين مفتوح من أمام، طويل الأكمام، لا ياقة له، ويربط برباطات داخلية وخارجية، وله جيب أو جيبان للساعة والدزدان (المحفظة). والدماية العادية من قطن أو كتّان وتلبس للعمل أو البيت. وتسمى الدماية أيضاً الهندية، ويسميها البدو: الكبر وهي للكبار، والصاية، وهي للصغار. وكذلك يلبس بعضهم في أيام الأسبوع الشروال، ورجلاه ضيّقتان وله «ليّة» ويُربط بحبل يُسمى دكة الشروال. وقماشة التفتة أو التوبيت الأبيض أو الأسود وهو الغالب. وأما العري فجلابية للعمل مقفلة من أمام وخلف ولا تبلغ أسفل القدمين، ولا ياقة لها ويرفعها الفلاح ويربطها على خصره عند العمل، ولوناها الغالبان: الأسود والنيلي.

ويلاحظ أن التراث الشعبي في فلسطين ينتمي إلى تراث المشرق العربي على صعيد الملابس أيضاً، حتى إذا ما اقتربت من الديار المصرية غلبت الجبة والشال والثوب المخطط ذو الأكمام الواسعة والياقة المستديرة على الصدر والحزام العريض. وإذا جنحت شمالاً غلب السروال والصدرية وزهت ألوان أثواب النساء، وعقدن على أحد جانبي خصورهن شال الحرير.

ويظهر الزي البدوي على الأخص في جنوب فلسطين وفي أريحا، وعند التعامرة في قضاء بيت لحم، وشمال بحيرة طبريا. وثوب التعامرة أسود ذو أكام طوال فضفاضة، ولا تطريز فيها غير قليل منه حول كمي العباية القصيرين. وفي أسفل الثوب من خلف أقلام من أقمشة ملوّنة تدلّ على القبيلة أو المنطقة التي تنتمي إليها لابسة ذلك الزي. وتمتاز عمائم النساء بصفوف من النقود الفضّية تغطي كل الطاقية، وفي طرفيها فوق الأذنين تُعلّقُ أقراط مثلثة الشكل وسلاسل طويلة مزينة بالنقود وحجارة الكهرمان.

والثوب في أريحا أسود طويل، طول قماشه عشرون ذراعاً، ويسمّي الصاية، ويُثنى في الوسط فيصبح مطوياً ثلاث طيات، ويُطرّز تطريزاً لا يشبه فيه أياً من أزياء نساء فلسطين الأخرى إذ يمتد التطريز من الكتفين إلى أسفل الثوب. وتُلبس فوقه عباءة خفيفة.

والثوب في شمال بحيرة طبريا أسود طويل أيضاً، ولكن في أسفله خطوطاً من قماش فضّي عليها تطريزٌ لرسومه أسماء كمثل «ثلاث بيضات في مقلى»، و«خطوات حصان في الربيع»، وما إلى هذا. وتُدلّي البدوية على صدرها طوقاً فيه حبالٌ من الفضة والمرجان، وتلبس فوق الثوب جبة مطرزة تبلغ أسفل الركبة، ولها كمّان عريضان مطرّزان.

عصائب المرأة: كانت المرأة الفلسطينية تعصب رأسها بأشكال من العصائب تمتاز بجمال الشكل وتنوّع الصَفَّات وغنى التطريز. ومن عصائب الرأس لبست المرأة القبعات أو الطواقي (جمع طاقية)، وغالباً ما تغطيها بغطاء، وتكتفي في معظم الحالات بغطاء من غير طاقية. وقد صُنِّفت الطواقي أصنافاً:

الصمادة أو الوقاية أو الصفّة، لما يصفّونه عليها من الدراهم الفضية أو الذهبية وربما زاد عددها على ثمانين قطعة. وقد تكون هذه الدراهم حصّة المرأة من مهرها ويحقّ لها التصرف بها. وهي منتشرة على الخصوص في قضاء رام الله. وتربط الصمادة بما يحيط بأسفل الذقن وتعلّق برباطها قطعة نقود ذهبية للزينة. وفي جنوب فلسطين يضاف إلى الصمادة البرقع، وفي بعض الأحيان الشنّاف، وهو قطعة نقد تعلق بالأنف. ولا تتشنَّفها في المعتاد سوى البدويّات. ويندر أن تلبس العذراء الصمادة. فإذا لبستها صفّت فيها نقوداً أقل مما يُصف لصمادة المتزوجة، وطرحت عليها منديلاً يُدعى يزما. وتصنع الصمادة من قماشة الثوب.

مها العجورى
08-02-2011, 10:34 AM
الشطوة، وتخص نساء بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور فقط، وهي قبعة اسطوانية صلبة تغطي من خارج بقماش أحمر أو أخضر. وتُصف في مقدمها أيضاً نقود ذهبية وفضية، فيما يُزيَّن مؤخرها بنقود فضية فقط. وتربط الشطوة إلى الرأس بحزام يمرّر تحت الذقن، ويتدلى الزناق من جانبيها. وكانت الشطوة في أوائل هذا القرن أقصر، وكانوا يصفّون فوق الدراهم صف مرجان، وقد زيدت الصفوف إلى خمسة في العشرينيات، وتُطرز الشطرة تطريزاً دقيقاً، وتوضع فوقها خرقة مربعة من الحرير الأبيض تعرف بالتربيعة.

الطفطاف والشكّة أو العرقية، تلبسها نساء أقضية الخليل والقدس ويافا، وتصف عليها حتى الأذنين نقود في صفين فتسمى الطفطاف، وتسمى الشكة أو العرقية إذا كانت النقود صفاً واحداً. وتصف من خلف أربع قطع من النقود أكبر حجماً من النقود التي تُصف من أمام.

الحطة والعصبة، وهما عصائب الرأس في شمال فلسطين. والمتزوجة تعتصب والعزباء قلما تعتصب. وقد تكون الحطة لفحة كبيرة كمثل ما في دبورية، أو شالاً كمثل ما في الصفصاف. وقد أخذت النساء يعقدنها فوق القبعات، وقد يسمونها خرقة.

الطواقي: ومنها ما يصنع من قماش الثوب ويطرز تطريزاً زخرفياً فيربط بشريط أو خيط من تحت الذقن، ومنها الطاقية المخروطية المصنوعة من المخمل الأرجواني والمزينة بالنقود الذهبية، وقلما تطرز إلا عند حافتها، ومنها طاقية القماش وهي للأعياد والاحتفالات وتُصنع من قماش الثوب ويوضع فوقها غطاء شاش غير مطرز، ومنها طاقية الشبكة، وتلبس تحت الشاش أيضاً وهي خيوط سود تنسجها الفتاة بالسنارة ثم تزيّنها بالخرز البرّاق، وتلبسها الفتيات.

الأغطية، ومنها الغطاء الأسود ويسمّى القُنعة، وهو قماشة سوداء غير مطرّزة، يلبس في قطاع غزة على زيّ نصفي، والغطاء الأسود البدوي، وبه تطريز وشراريب وزخارف، والغطاء الأبيض، وهو قماشة مستطيلة بشراريب من ذاتها، وبه زخارف بسيطة على الأركان الأربعة، ومجال انتشاره الساحل. ومن الأغطية أيضاً الملوّنة، وألوانها إجمالاً الأزرق والأحمر والأخضر والأصفر والبنفسجي، ومجال انتشارها الجبال، وهذه الأغطية الملوّنة مربعة الشكل ذات شراريب من قماشها نفسه وزخارف، ومعظمها من حرير، وتستخدم حزاماً في بعض المناطق.

العباية: يغطين بها الرأس أيضاً، ومنها العباية السوداء وهي أشبه بعباية الرجل وتنتشر لدى البدويات، والعباية المخططة المعروفة بعباية الأطلس، وهي في الغالب ذهبية مخططة بالأسود، أو رمادية.

عمائم الرجال: وكان بعض رجال فلسطين يلبس الشطفة، وهي طربوش يخاط على حافته زاف حرير ويُردّ إلى الخلف على الجانب الأيمن، وعلى الزاف نسيج أحمر يُسمى حرشة، وفوق منديل يُدعى السمك بالشبك. وثمة آخرون كانوا يلبسون الحطة والعقال، وغيرهم يلبسون الطاقية أو العراقية تحت الطربوش أو الحطة. وهي خاصة بالأحداث وغالباً ما تُطرّز.

وفيما بين 1850 و1900 تقريباً، انحسر لبس العمامة إلا عند علماء الدين وعند قليل ممن تمسّكوا بها في لبسهم، وألغيت الشطفة وعم لبس الطربوش المغربي، وهو طربوش قصير سميك له شرّابة ناعمة وثخينة.

وبعد سنة 1900 اختفت العمائم إلا عن رؤوس العلماء وقلة ممن واظبوا عليها وأبدل بالطربوش المغربي الطربوش الإسلامبولي البابوري (أي الآتي بالبابور).

والعمامة أو العمّة أو الطبزية، ويقولون لها الكفّية في بعض القرى، قماش يُلفّ على الرأس فوق الطاقية أو الطربوش. وأصل العمائم أشوري أو مصري، فقد تعمّم هذان الشعبان حسبما بيّنت النقوش. وتعمم العرب قبل الإسلام أيضاً، وقد اعتمّ الرسول صلى الله عليه وسلم بعمامة بيضاء، وكان البياض لونه المفضل، ولذا أحبه العلماء وتعمموا به، وأضحت العمامة في الإسلام تقليداً قومياً ورسمياً. والعمامة الخضراء هي عمامة شيوخ الطرق الصوفية في فلسطين. وفي بيوت الميسورين كرسي خاص توضع عليه عمامة كبير العائلة. وكانت العمامة ترسل من جهاز العروس. ومن نظم الاعتمام ألا يضع الفتى العمامة إلا إذا بلغ ونبتت لحيته. وهي تُلف من اليمين إلى اليسار وقوفاً بعد البسملة. وثمة ست وستون طريقة للف العمامة على ما ذكروا. وينبغي ألا تقل اللفات على أربعين.

ويلبس الفلاحون في فلسطين عمائم مختلفة الألوان والأنواع تزيد أشكالها على أربعين. ويضع القروي في عمامته أوراقه الرسمية والمرآة والمشط والقدّاحة والصوفانية والمسلّة. ويلبس تحت العمامة قبعة من القطن الناعم تدعى العرميّة، وهي تمتص العرق وتثبت العمامة وتحمي الرأس إذا نُزعت العمامة.

للكوفية أو الحطة مكانة عند الوطنيين الفلسطينيين منذ أن اعتمدها زعماء ثورة 1936 بدلاً من الطربوش، والعمامة، وهي غطاء للرأس من قماشة مربعة، بعضها من صوف وبعضها من قطن أوحرير. وتزخرف الحطة بالخطوط المذهبية أو بالرسوم الهندسية السود أو الحمر. وكانت الكوفية لبس النساء في قصص ألف ليلة وليلة. ولكن النساء إذا لبسنها فمن غير عقال بوجه الإجمال. ويلقيها رجال المدينة على أكتافهم فوق القنباز أو الدامر، وإذاك تكون من حرير لونه عنابي ومزخرف باللون الذهبي في الغالب، وقلّما يضعونها على الرأس.

ولا يكتمل هندام الكوفية إلا بالعقال، وهو حبل من شعر المعيز مجدول يعصب فوق الكوفية حول الرأس في حلقتين إجمالاً كما لو كان كبلاً للرأس، والعقال يميّز الرجل عن المرأة، ولذا فهو رمز الرجولة، ومكانته عظيمة عند الفلاحين والبدو. والموتورون الذين لم يثأروا بعد لقتيلهم يحرِّمون على أنفسهم لبس العقال وأما إذا ثأروا فيعاودون لبسه لأنهم أثبتوا رجولتهم واستحقاقهم لرمزها.

مها العجورى
08-02-2011, 10:35 AM
ومن أنواع قماش الحطة حرير شفاف أبيض يُسمى الأيوبال، والأغباني وهو أبيض مخطط بخطوط ذهبية مقصية وتلبس مع عقال مذهب في الأعياد، وحطة الصوف وهي من صوف غنم أو جمل، وتلبس في الشتاء، والشماغ القطنية البيضاء غالباً، وتزينها خطوط هندسية كالأسلاك الشائكة، ولها شراريب قصيرة.

أما العقال فمنه الاعتيادي المرير الأسود، ويصنع من شعر المعيز ويُجدل كالحبل، وغالباً ما يتدلى منه خيطان على الظهر من مؤخرة الرأس تزويقاً، ومنه عقال الوبر، أو مرير الوبر، ويصنع من وبر الجمال ولونه بني فاتح أو أبيض، وهو أغلظ من الأول بوجه الإجمال ويُلف لفة واحدة على الرأس، ولا يتدلى منه خيطان، ومنه المقصّب ولا يلبسه إلا الشيوخ والوجهاء على حطة الأغباني، ولونه بني فاتح أو أسود أو أبيض، ولكنه مقصب بخيوط فضية أو ذهبية.

ü كان الطربوش غالباً في المدن، واسمه من كلمة فارسية عُرِّبت في القرن العاشر الهجري/ السادس عشر الميلادي، وهو من جوخ أحمر، وله زرّ من حرير أسود مثبت في وسط أعلاه، وتتدلّى منه شرابة سوداء. وحل الطربوش في الدولة العثمانية محل العمامة في القرن الماضي، ثم حرم كمال أتاتورك لبسه. ويختلف الطربوش المشرقي عن الطربوش المغربي في أن الأول أطول وهو مبطن بقماش مقوى أو قش لحفظ شكله الإسوطاني. والمسيحيون يفضلون الطربوش المغربي الأحمر القاتم. والطربوش من أجل ما يُلبس على الرأس ولكنه لا يهوّي الرأس ولا يحتمل المطر في الشتاء، وقد فضّلوا عليه الكوفية لأنها دافئة في الشتاء ولطيفة في الصيف.

ü الطاقية، صنعوا منها نوعين، واحدة صيفية يغلب عليها البياض، وتحاك بصنارة وتُترك فيها عيون هندسية الشكل، وهي جميلة، وأخرى شتوية من صوف الغنم أو وبر الجمل، وتحاك بالصنارة من غير عيون فيها. ولا تُلبس مع حطة إلا في الاحتفالات والأعياد فتوضع فوقها حطة فوقها عقال.

التطريز:

لدراسة ثوب ما لا بد من معرفة جغرافية المكان، وزمان صنع الثوب أو خياطته، ومعرفة مدى ثقافة صانعته، التي هي رمز وجزء من الثقافة الشعبية السائدة، لأن المرأة الفلسطينية تمتلك ثقافة متوارثة منذ مئات السنين، تنقلها الأم لابنتها وهكذا، فالمرأة التي ترسم وتصور على ثوبها، تنقل ما يتناسب مع وعيها وثقافتها وتقاليدها. وإذا استعرضنا الأزياء الموجودة في فلسطين، نجد الزي البدوي في شمالي فلسطين وجنوبيها، مع اختلاف واضح وجلي بينهما، وذلك لاختلاف المكانين وبعدهما، ولاختلاف الوضع الاجتماعي والاقتصادي وثقافة كل منهما وموروثاتهما الحاضرية.

الزي الريفي مرتبط بالزراعة، وهو الزي السائد في فلسطين، وتختلف تزيناته ما بين منطقة وأخرى لاختلاف البيئة ما بين سهل أو جبل أو ساحل، ولتمايز ولو بسيط بالثقافة السائدة، وهذه الأزياء تتميز بتكرار الأشكال الهندسية، ويغني الثوب بالتطريز وتنوعه، وبعض هذه التطريزات تدل على ما في الطبيعة غير المعزولة عن البيئة كالنجمة والزهرة والشجرة، لأن الفولكلور السائد في فلسطين هو فلولكلور زراعي مرتبط بحياة الاستقرار، وهذا ناتج عن طبيعة المجتمع الفلسطيني والطبقة التي كانت تتحكم بالإنتاج.

إن مناطق تزيين الثوب هي أسفله وجانباه وأكمامه وقبته، وهذا نابع من اعتقاد شعبي بأن الأرواح الشريرة يمكن أن تتسلل من الفتحات الموجودة في جسم الإنسان، لذا تضطر المرأة إلى تطريز فتحات ونهايات الثوب، وتطريز الثياب لغة تحكي علاقة الزمان والمكان وذهنية المرأة التي خلقت تعبيراتها المتصلة بتلوينات البيئة وتضاريسها.

الزي الشعبي الفلسطيني ليس واحداً، حتى داخل المنطقة الواحدة، وهذا طبيعي لغني الثوب بالتطريزات، ولحفظ المرأة ونقلها تطريزات جديدة تتلائم مع تطويرها الذهني والحضاري، ولهذا علاقة أيضاً بالتميز الجغرافي، ففي منطقة رام الله وحدها توجد أسماء لأثواب عدة، وكل ثوب يختلف تطريزه عن الآخر، كثوب الخلق والملك والرهباني.

وللتطريز قواعد وأصول تتبعها المرأة:

ü فثياب المسنّات من النساء لا تُطرّز مثلما تُطرّز ثياب الفتيات التي تزخر بالزخرف فيما تتسم ثياب المسنّات بالوقار، فالقماشة سميكة ولونها قاتم ووحداتها الزخرفية تميل ألوانها إلى القتامة، فهي ألوان الحشمة التي ينبغي أن يتصف بها المسنون. وأما الفتيات فيعوّضن بغنى زخرفة ثيابهن من الامتناع عن التبرج.

ü وثياب العمل لا تُزخرف مثلما تزخرف ثياب الأعياد والمواسم. والثوب الأسود يغلب في الأحزان والحداد.

ü التطريز معظمه لثياب النساء، وأما ثياب الرجال فزخرفتها نادرة منذ الفتح الإسلامي. وقبل الفتح كان الرجال والنساء والأطفال يلبسون الملابس المطرّزة، ولكن هذا التطريز انحسر عن ملابس الرجال فلم يبق منه سوى تطريز وشراريب منديل الدبكة، ولا يحملونه إلا في الأعياد والاحتفالات، ويُطعَّم بالخرز، وحزام الرجال، وهو ابتكار شعبي معاصر يلبسه الشبان ويطرز بخيوط ملوّنة وأنواع الخرز، وربطة العنق التي يضعها العريس يوم زفافه، وتطرز بزخارف هندسية.

وعوَّض الرجال من ندرة التطريز زخارف منسوجة نسجاً في قماش الدماية والصاية والكبر، وهي زخارف خطوط متوازية طويلة ملوّنة. وكانت الحطة قبل الإسلام تُطرز فاستعاضوا عن ذلك بنسج خطوط هندسية في الحطات. ولكن بعض الشبان لا يمتنعون عن لبس ما فيه تطريز عند أسفل الشروال.

ü وللتطريز أماكن على مساحة الثوب، فثمة تطريز ضمن مربع على الصدر يُسمّى القبة، وعلى الأكمام ويسمّى الزوائد، وعلى الجانبين ويسمّى البنايق أو المناجل. ويطرّزون أيضاً أسفل الظهر في مساحات مختلفة. وقلّما يطرّزون الثوب من أمام، إلا أثواب الزفاف، فيكثرون تطريزها أو يشقون الثوب من أمام، وتلبس العروس تحته شروالاً برتقالي اللون أو أخضر، وثمة قرى يخيطون فيها قماشة من المخمل وراء القبة ويطرزونها.

وفي فلسطين خريطة تطريز دقيقة، فجميع القرى تشترك في تطريز بعض القطب وتختلف في وضعها على الثوب. وفي بعض القرى يُكثرون استعمال قطب بعينها فتُتَّخذ كثرتُها دليلاً على انتساب الثوب إلى المنطقة. فالقطبتان الشائعتان في قضاء غزة هما القلادة والسروة. وفي رام الله يفضّلون قطبة النخلة واللونين الأحمر والأسود. والتطريز متقارب في بيت دجن، ويظهر فيه تتابع الغرز التقليدي. وتمتاز الخليل بقطبة السبعات المتتالية وتكثر فيها قطبة الشيخ. ويطرّزون الثوب من خلفه، على شريحة عريضية في أسفله، وهذا من أثر بدوي يظهر أيضاً في بيسان شمالاً وبير السبع جنوباً. وثمة غرزة منتشرة بين الجبل والساحل تُسمى الميزان. وغرزة الصليب هي الأكثر شيوعاً في التطريز. ولكنها لا تظهر في مطرّزات بيت لحم. والقبة التلحمية ذات مكانة خاصة في تراث التطريز الفلسطيني، فهي تختلف عن القبات في المناطق الأخرى لأن الخيطان المستعملة في تطريزها هي من حرير وقصب، والغرز المستخدمة هي التحريري أو الرشيق، واللف. وغرزة التحريري رسم بخيط القصب يثبت بقطب متقاربة. وهي غرزة تتيح للإتقان والدقة تطريزاً متفوقاً وجميلاً. وفي بعض الأحيان تمد خيوط قصب متوازية فيملأ الفراغ بينها بقطبة اللف. وقد آثرت كثير من نساء فلسطين هذا النوع من التطريز التلحمي فاعتمدنه وطعّمن به أثوابهن. ففي لفتا التي يدعى ثوبها الجنة والنار لأنه من حرير أخضر وأحمر، أضيفت إلى الثوب القبّة التلحمية. واستعارت القبة التلحمية كذلك قريتا سلوان وأبو ديس اللتان تصنعان ثوباً من قماش القنباز المقلّم. وتضيف نساء أقضية القدس ويافا وغزّة وبيت دجن قماشاً من حرير إلى قماش الثوب. وثمة استثناءات في المناطق، إذ تلبس نساء الطيرة قرب حيفا أثواباً بيضاً من غير أكمام مطرزة بقطبة التيج وبرسوم طيور خلافها، ويلبسن تحته سروالاً وقميصاً مكشكشين. وأما في الصفصاف في شمال فلسطين فيلبسن السروال الملون الضيّق. والثوب فيها ملوّن بألوان العلم العربي مضاف إليها الأصفر. والثوب قصير من أمام طويل من خلف، وتُعرف أثواب المجدل من تطعيمها بشرائح طويلة من الحرير البنفسجي.

وثمة مناطق جغرافية أيضاً للحزام النسائي أو الجِداد، ففي الشمال يكون الحزام من حرير ويُعقد على أحد الجانبين، وفي وسط فلسطين يصنعونه من حرير مقلّم ويُعقد من الأمام، ويبطنونه أحياناً ليبقى منبسطاً على الخصر. وقد يستخدمون الصوف الملون في بعض القرى. ونساء بعض القرى، ومنها تلحوم، لا ينتطقن بأي حزام.

وقلما تظهر حيوانات في التطريز الفلسطيني، فمعظم الرسوم هندسي أو نباتي، لزوماً للتقاليد الإسلامية التي كرهت الصنم والصورة كراهيتها للوثن. وأكثر الحيوانات ظهوراً في التطريز الطير. وصُنِّفت أهم الزخارف الشعبية أو العروق فيما يلي:

ü العروق الهندسية: أهمها المثلث، ثم النجمعة الثمانية والدائرة والمربع والمعين. ومن الخطوط المستقيم والمتعرج والمتقاطع والمسنن وما إليها.

ü عروق النبات والثمر: النخل والسعف أو الجريد، وشكلها أقرب إلى التجريد طبعاً. ويطرزون أيضاً كوز الذرة والسرو والعنب والزيتون والبرتقال وسنابل القمح.

ü عروق الأزهار: عرق الحنون، وعين البقرة، وقاع فنجان القهوة، والزهرة المربعة الريشية، وخيمة الباشا، والزنبقة، وعرق التوت، وعرق الورد، وعرق الدوالي.

ü الطيور: الحماة هي الشكل الغالب، ثم الديك والعصافير وديك الحبش ورجل الجاجة وقلما يصادف من الحيوان غير السبع والحصان، وكذا عين الجمل وخفه ورأس الحصان والحلزون.

وأما الرسوم التفصيلية فتكاد لا تُحصى، ومنها: الأمشاط، وسكة الحديد، والدرج، والسلّم وفلقات الصابون، والنخل العالي، وعناقيد العنب، والتفاح، والسنابل، وقواوير الورد، وقدور الفاكهة، والبندورة، والخبازي، والزهور، والورد، وسنان الشايب، ومخدّة العزابي، وشيخ مشقلب، وثلاث بيضات في مثلاة، وشبابيك عكا، وعلب الكبريت، والمكحلة، والحية، والعربيد، والعلقة، وشجرة العمدان، والقمر المريّش، والأقمار، وقمر بيت لحم، والفنانير، والقلايد، والريش، والفاكهة، والقرنفل، والحلوى، ومفتاح الخليل، وطريق حيفا، وطريق التبان، وطريق النبي صالح، وطريق يافا، وطريق القدس.

وأما أهم الغرز فهي: التصليبة، والتحريري، واللف، والسناسل، والمد، والتسنين، والزكزاك، والتنبيتة، والماكينة، وزرع الحرير. ولم تظهر الأخيرة على أزياء شعبية، بل ظهرت في أعمال صنعت في سجون العدو، ولا تحتاج إلى إبرز، وطرّز بها المجاهدون الأسرى أشعاراً وطنية على القماش، أو علم فلسطين، أو صورة المسجد الأقصي.

وأجود القماش للتطريز الكتان والقطن، لأن تربيع نسجهما واضح، وعد القطب سهل، ولذا تتساوى الوحدات الزخرفية وتستقيم ورتتعامد بدقة. ومنهم من يستخدمون الصوف إذا كان خشناً. والخيوط المستخدمة في التطريز أربعة أصناف:

ü الخيط الحريري: أغلى الخيوط وأثقلها. والثوب المطرّز بها يزن ثمانية كيلوغرامات، ولا يُلبس إلا في الاحتفالات.

ü الخيط القطني: يطرّز به على كل أنواع الألبسة، وهو رخيص، ولكن بعض خيوط القطن تبهت وتحلُّ ألوان بعضها على ألوان الأخرى.

ü الخيط المقصب: في شمال فلسطين يطرِّزون به السترة والتقصيرة، وفي الثوب الدجاني الأبيض يطرّز به أعلى الصدر والكمان على قماش المخمل.

ü خيط الماكينة: يُطرّز به على قماش الساتان فقط، بالآلة. ويُستخدم هذا الخيط أيضاً في وصل أجزاء الثوب بعضها ببعض، ويطرِّزون فوق الوصلة بخيط حرير.

ولا تكتفي المرأة الفلسطينية بتطريز الأثواب. بل تزخرف بمهاراتها وذوقها المخدّات والطنافس والشراشف بخيطان الحرير أو الرسيم، بإبرة يدوية بعدما تنقل الرسم على القماش. ومما يطرزنه أيضاً مناديل الأوية. وربما أُدرجت كل هذه في الجهاز الذي تبدأ الفتاة الفلسطينية صنعه قطعة قطعة في العاشرة من عمرها، فتضعه في صندوق مزخرف لا تمسُّه أو تُظهره إلا في الاحتفالات والمواسم. وقد درجت .الفتاة الفلسطينية على رش جهازها بالعطور بين الفينة والفنية

مها العجورى
08-02-2011, 10:36 AM
كان لكل شعب خصائصه المؤكدة التي تتجسد حتمًا في ثقافته فلابد من التأكيد أيضًا على أن الظروف التاريخية تضع بصماتها دائمًا على مزاج شعب ما في مرحلة تاريخية معينة، فإذا عاش شعب ما مثلاً مرحلة تهديد خارجي فترة من الزمن فإنه من الطبيعي أن ينطبع مزاجه العام بحوافز البقاء والدفاع عن النفس كعنصر أول في هذا المزاج.


وإذا كانت المحنة التي مَرَّ بها شعب فلسطين منذ بدايات هذا القرن وحتى يومنا هذا قد أثرت تأثيرًا واضحًا في ثقافته وفي أغانيه كجزء من هذه الثقافة، إلا أن هذا لم يمنع الشعب الفلسطيني أن يصرِّح بأغنيات تعبر عن أحواله المختلفة في الأفراح والأعياد وحتى أثناء العمل والتجارة.


مناسبات الغناء الشعبي :


تتعدد أغراض الغناء الشعبي في فلسطين بين الأعياد والاحتفالات الدينية والأفراح والحماسة، والعمل وكذلك أغاني الروايات والأقاصيص والسير الشعبية.

أغاني الأعراس :

أول التقاليد المتبعة في الأعراس الخِطْبَة، فيجتمع الرجال من أهل العريس والعروس لإعلان القبول، وعندها يتجه إلى بيت العروس موكب كبير من قريبات العروسين والجارات ونساء القرية ويحمل القريبات أطباق القشِّ التي تحمِل عليها السكر والقهوة والكعك.
ويأتي الرجال والنساء من القرى المجاورة للمشاركة، يرحب بهم أهل القرية المضيفة:
ومرحبا يا ضيوف
ميت أهلاً وسهلاً
والغدا خروف
والعشاء علينا
ومرحبا يا أحباب
ميت أهلاً وسهلاً
والغدا كباب
والعشاء علينا

ويرد القادمون التحية:

وإذا كانت المحنة التي مَرَّ بها شعب فلسطين منذ بدايات هذا القرن وحتى يومنا هذا قد أثرت تأثيرًا واضحًا في ثقافته وفي أغانيه كجزء من هذه الثقافة، إلا أن هذا لم يمنع الشعب الفلسطيني أن يصرِّح بأغنيات تعبر عن أحواله المختلفة في الأفراح والأعياد وحتى أثناء العمل والتجارة. وإذا كانت المحنة التي مَرَّ بها شعب فلسطين منذ بدايات هذا القرن وحتى يومنا هذا قد أثرت تأثيرًا واضحًا في ثقافته وفي أغانيه كجزء من هذه الثقافة، إلا أن هذا لم يمنع الشعب الفلسطيني أن يصرِّح بأغنيات تعبر عن أحواله المختلفة في الأفراح والأعياد وحتى أثناء العمل والتجارة.

مناسبات الغناء الشعبي :

تتعدد أغراض الغناء الشعبي في فلسطين بين الأعياد والاحتفالات الدينية والأفراح والحماسة، والعمل وكذلك أغاني الروايات والأقاصيص والسير الشعبية.

أغاني الاحتفالات الدينية لا تخلو الاحتفالات الدينية المختلفة من ألوان الغناء الشعبي كالاحتفالات بالعيدين وشهر رمضان الذي يغنون فيه:

لولا فلان ما جينا
حلوا الكيس واعطونا
واعطونا حلا وأنّا
صحنين بقلاوة

أغاني العمل
تُعَدُّ أغاني العمل مثل أغاني الأعراس والاحتفالات الدينية مجالاً يشير إلى شمول التعبير الغنائي كل مجالات النشاط الإنساني للشعب الفلسطيني أو معظمها، فتكاد لا توجد مهنة إلا يعبر عنها بالغناء.

أغاني الأرض
كأغنية استسقاء المطر
بنطلب منك مطر يا رب ما هو بطر
بنطلب منك مَيَّه يا رب ما هو غيًّة
تنسقي حلق القطة يا رب نقطة نقطة
حتى نسقي هالبقر يا رب مطر مطر
حتى نسقي هالجحاش يا رب رشاش رشاش

أغاني البنَّائين :

عندما تضرب الضربة الأولى في حفر أُسُسِ البيت في المناطق الريفية يندفع الجميع إلى العمل والغناء:

صلي عَ الزِّين الهادي ومعانا مدوا الأيادي
تتنوع الأغاني الشعبية الفلسطينية في مضامينها ومناسباتها وأغراضها، وكذلك في أشكالها الفنية، ولعل أبرز الأغاني الشعبية تنحصر في الأشكال الآتية
الموال بقِسْمَيه: العتابا، والميجانا.
القصائد الشعبية أو الشروقيات.

أغاني الدَّبكة.
الحداء.
أغاني الزفة ومنها ما هو خاص بالرجال، ومنها ما هو خاص بالنساء.
الزَّجل بأنواعه.


أولاً: الموَّال

: وهو لون من ألوان الغناء الشعبي واسع الانتشار في فلسطين وفي بلاد الشام وينتشر في الأرياف، حيث يتغنى به الرعاة والحرَّاثون والحصَّادون.


وينقسم الموال من حيث أشكاله إلى قسمين:

أ- العتابا: كلمة مشتقة من العتاب الذي يكثر في هذا النوع من الغناء، ويشكل بيت العتابا وحدة معنوية كاملة، ويعتمد على فن بديعي جميل هو الجناس، وهو أخف لغة وتراكيب من الميجانا، ويقال: إنه نشأ زمن العباسيين حيث أطلق على بعض الأشعار التي غنتها جارية البرامكة عندما نكل بهم هارون الرشيد، بينما يُرْجِع البعض هذا الاسم إلى أن العتاب كان في يوم ما أبرز موضوعات هذه الأغنية. ويتركب بيت العتابا من بيتين أو من أربعة أشطر على أن تكون أعاريض، الأشطر الأول والثاني والثالث قائمة على جناس واحد وتلاعب لفظي، ولعل هذا الأمر من أهم القواعد التي يسير عليها هذا اللون من الغناء، بينما يلتزم الشطر الرابع قافية أخرى مغايرة، ويمهد الموال العتابا بكلمة (أوف)، ويتفنن المغني في تمديد وتمويج صوته حسب قدراته الفنية.

نماذج للعتابا:
وعد بلفور هالْمشؤوم جاير
على الرهبان والإسلام جاير
ملوك الغرب ما فيهم حساب
تناسى العدل وأضحى الظلم جاير

* * *

وفي عتابا أخرى:
ولا عيشة الاستعباد ما أحلى الموت والجهاد
نموت وتحيا فلسطين جاوبه رجاله الأمجاد

* * *

وفي عتابا ثالثة:

على روح شهدا الأوطان اقروا الفاتحة يا إخوان
كل واحد منا عز الدين* وسجل عندك يا زمان


ب - الميجانا:

وهي الشكل الثاني من أشكال الموال وهو لازمة (للعتابا) ويعني في اجتماع أو سهرة كإجراء يهدف إلى تشجيع مغنٍّ خجول ومساعدته في التغلب على خجله فيندفع بعد ذلك للعتابا، وينتشر هذا اللون من الأغاني الشعبية في الريف انتشارًا واسعًا، بحيث نجد أن الرجال والفتيان يحسنون تأدية هذا اللون، وقد يتنافس اثنان أو أكثر في الهجاء أو المحاورة، ويكون دور الجمهور في التصفيق وإظهار الاستحسان للجيد منهما، ويتألف الميجانا من بيت شعر واحد، شطره الأول "يا ميجانا" مكررة ثلاث مرات، بينما يكون شطره الثاني من أية كلمات بشرط أن تتفق مع الشطر الأول في الوزن والقافية.
الله معاهم وين ماراحوا حبايبنا يا ميجانا يا ميجانا يا ميجانا
ويكثر في حروف الميجانا التسكين، بينما يكثر في حروف العتابا، المد والتموج وما عدا ذلك، فالميجانا كالعتابا له قواعد خاصة من حيث التزام فنِّ الجناس، كما نرى في هذا الموال من الميجانا:
قلبي من الأعماق والله حبك يا شجرة الزيتون ما أحلا حَبِّك
لاحظي لجبالك يا شجرة بلادنا مدي غصوني على جسمي وحَبِّك

ثانيًا: القصائد الشعبية (الشروقي)
الشروقي أو القصيد البدوي نوع من القصائد الشعبية الطويلة يلتزم وزنًا شعريًّا واحدًا من أول القصيدة حتى آخرها، ويمتاز هذا اللون بانتشاره الواسع في فلسطين، وتحتوي قصيدة الشروقي على أبيات كثيرة تصل إلى المائة، ولها موضوع واحد يمهِّد له المغني بلفت انتباه السامعين بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أو غير ذلك من المقدمات:
الهاشمي ولد سيد عدنان أول كلامي في مديح محمدا
نهار الإثنين وكنت أنا فرحان ليلة الثاني من ربيع الأمجدا

ثالثًا: الحُداء

والحداء أو الحدو يعني سَوْق الإبل وزجرها للمشي، فمن عادة أهل البادية في رحلاتهم حدو الإبل بالغناء ويعني في مناسبات مختلفة وخاصة الأعراس، ويقترب من الزجل والموشح وترافقه (سَحْجَة) - أي تصفيق على إيقاع معين، فيجتمع الرجال والنساء وينقسمون إلى صفين متقابلين في ساحة القرية والنار في الوسط، فيتحاور حدَّاءان حول موضوع معين ويصفق الجمهور في المضافة أو في ساحة أخرى، ويردد لازمة (يا حلالي يا مالي).

رابعًا: أغاني الدَّبْكة

وينافس هذا اللون من الغناء الأنواع السابقة من حيث شعبيته وشيوعه على أَلْسنة الناس وخاصة (الدلعونا).
والدلعونا عبارة عن لفظة صارت تدل على هذا اللون من الغناء، وربما اشتقت الكلمة من الدلع الذي يلازمها ترافقها الدبكة، ولعل سهولتها وقلة مقاطعها وارتباطها بالأعراس ومناسبات الفرح جعلت الجمهور يتقنها ويؤديها بمهارة.

خامسًا: أغاني الزَّفَّة

وهذه الألوان قديمة العهد، وهي أهازيج جماعية بعضها يؤديه النساء وبعضها الآخر يؤديها الرجال، ويمتاز بالإثارة وتحريك المشاعر
. زين الشباب عريسنا عريسنا زين الشباب
فعندما يخرج العريس في ثيابه الجميلة يحمله رفاقه وينشدون بحماسة هذه الأغاني.

سادسًا: الزَّجل

والزجل أنواع عديدة منها المعنَّى والقرازة والموشح، ولكن هذه الأنواع غزيرة ومتنوعة في لبنان ويصل انتشارها في فلسطين، ولكنها تنتشر في شماله، والزجل ليس معقدًا فكل قول فيه يتكون من أربعة أشطر يتجانس الشطر الأول والثاني والرابع في كلماته الأخيرة، بينما تختلف الأخيرة في الشطر الثالث كما نرى في هذا المثال:
ما بدنا حكي طبول بدنا نحكي وبدنا نقول
وهذا الكلام المعقول بدنا نحرر بلدنا

مها العجورى
08-02-2011, 10:37 AM
العرس هو أحلى مناسبة في الوسط الشعبي الفلسطيني و أكثرها بَهجه سواء كان ذلك عل مستوى القرى أو المدينة . ففيه يعم الفرح على كل فرد من أفراد الأسرة ، مهما كبرت العائلة اتسع و الحي أو القرية بالإضافة إلى العرسين ، فالأم و الأب يسعدان بنضج أبنائهما . و يبتهج الأطفال بمراقبة مراسيم و طقوس الاحتفال بهما . وفي هذه المناسبة يتاح لكل شخص في القرية أن يطلق العنان لعواطفه فيغني ويرقص ويتحرر من رتابة الحياة اليومية القاسية ، فالعرس في محافظة الخليل هو حقا "الفرح الشعبي العام " وزفاف حقيقي للعرسين.

وللزواج تقاليده الخاصة به في المجتمع الخليلي و الذي يتميز بطابعه المحافظ . و لا تختلف عادات الزواج وتقاليده كثيراً بين القرى و المدينة و لا حتى مع سائر مدن و قرى فلسطين .

و هنا كان من اللازم أن تجرى احتفالات النساء بشكل منفصل عن الرجال وتسير الأغنية الشعبية جنبا إلى جنب مع مراسيم العرس بشكل عام على النحو التالي:-الخطبة : وتشمل الاختيار للعروس و الُطلبة الغير رسمية و الُطلبة الرسمية و قد يشملها "عقد العقد" كما في القرية أو "كتب الكتاب " في المدينة وقد تجرى جميعها ضمن حفلة واحدة تسمى"الصَمدة".

و في حفلة الخطوبة تغني النساء أغنيات عديدة تشير إلى فرحة أهل العريس بالعروس ، ويلاحظ أن أغلب المُغنيات من أهل العريس ، و تركز هذه الأغاني على صفات العريسين كجمال العروس و وسامة العريس و حسبهما و نسبهما و مكانتهما الاقتصادية في القرية أو المدينة بالدرجة الأولىو بالتالي الاجتماعية.

وتقول نساء سعير :-

ما أخذناكِ (اسم العروس) ولا انقطعت فينــا

أخذناكِ بصيــت أبوكِ فـي البلـد زينّــا

ما أخذناكِ (اسم العروس) و لا قِلت بنـــاتِ

أخذناك بصيت أعمامـك في البلد باشـــاتِ

وكذلك تغني نساء حلحول :

لميـــن مصموده يا فلانــه-- لمــين مصموده يا غزالـــــــة

أبو البَرودة يــــــا فلانه-- أبــو الــَبرودة يا خَيــّــــه

عريسنا يــا أبو بَدله وجرافــه-- عروســتك من الحـارة اللفـــافـه

عريسنا يــا أبو بَدله بنيـــه -- عروســتك من الحـارة القبليــــه

عريسنا يــا أبو بدله كويتيــه -- عروسـتك من الحـارة الغربــــيـه

و في ترقوميا :

هـــالمصمودة بنــــت شيخ العــرب -- هــالمصمودة بنــــــت شيخ العــرب

مـــــدت الصُفرة و المعالق ذهـــــب-- مـــدت الصُفرة و المعلق ذهــــــــب

يـــــا صيت أهلها من مصر لحلــــب -- يــــا صيت أهلها من مصر لحلــــــب

هــــالمصمودة بنــــــت شيخ العُربان -- هــــالمصمودة بنــــت شيخ العُربــان

مـــــدت الصُفرة و المعالق ذهــــبان -- مـــــدت الصُفـرة و المعالـق ذهــبـان

يـــــا صيت أهلها من مصر لعُمــــان-- يــــا صيت أهلهـا من مصـر لعـُمـــان

i) الكســـوة : وهي ما يشتريه العريس للعروس من ملابس ، كما يشتري لكل من ذوي أرحامه كخالاته و عماته و أخواته "هدم" أي ثوب لكل منهن و تحمل الى بيت العروس في فترة الخطبة و الزفاف و قد تكون يوم الحناء في القرية أو الشمع في المدينة . وعندما تقترب النسوة من بيت العروس في موكب يهزج فيه النساء و تزغرد إحداهن :

آي هـــــا و افتحوا بــاب الـــــدار

آي هـــــا و خلـــوا المهنــي يهنــي

آي هـــــا و أنا اليـــوم فرحانــــه

آي هـــــا و الحمد للـــه يا ربــــي

ج) الإحتفالات التي تسبق العرس: و قد يصاحب هذه الإحتفالات غناء متفرق كالغناء عند الكسوة و العقد ، و من الممكن ان تجري احتفالات تغني و ترقص فيها النساء عند كل زيارة يقوم بها أحد الجانبين للآخر.

إلا أن الإحتفالات الرئيسية بالعرس هي احتفالات الليالي السبع التي تسبق الزفاف. و جرت العادة أن يتم الزفاف و تبدأ هذه السهرات مساء الخميس أو الجمعة التي تسبقها.

و تجري الإحتفالات لكلا الجنسين في مكانين منفصلين ، ففي حين يحتفل الرجال في ساحة سماوي أو مضافة أو ديوان، تحتفل النساء في بيت العريس أغلب هذه الليالي باستثناء ليلة الحناء في القرية و ليلة الشمع في المدينة في بيت أهل العروس .

و في أغلب الأحيان لا يشارك الرجال في المدينة و بخاصة كبار السن في الغناء أو الرقص أو الدبكة بل يكتفون بالجلوس و الحديث أو مشاهدة بعض الشباب الذين يمكنهم أن يغنوا و ينشدوا أرادوا ذلك وقد كانت سهرات الرجال لدى العديد من العائلات و بخاصة المتدينة و التي تتبع طرق صوفية ، هذا ينطبق على أغلب عائلات مدينة الخليل ، يحتفلون بغناء الموشحات الدينية و الأغاني ذات الطابع الديني .

ويرأس هذا الإحتفال الصوفي رئيس الصوفية في العائلة ، و قد يُحيون كذلك حلقات الذكر الصوفي كجزء من الإحتفال بالعرس عامة و بخاصة العريس.

أمــــا في القرية فيلتف الرجال في ساحات البيادر ، فيغنون و يدبكون و قد يقوم شاعر شعبي بالغناء للحاضرين و"يشعر" لهم و يحي حفلتهم في "تعليلتهم " بالعديد من القصائد ذات الدلالات والمعاني العميقة و بمصاحبة الربابة .

و تبدأ سهرة الرجال بنشاطات الشباب المتمثلة بالدبكة ، حتى إذا ما هدأ الجو جاء دور الشيوخ وكبار السن الذين يرقصون و يدبكون و يغنون الأغاني الشعبية التي يرددون نغماتها على صوت تصفيق الأيدي . و اشهر هذه الدبكات والرقصات "الدِحيّــــــة" التي تبرز فيها على قدرتهم على الصمود في هذا الجو الساخن وفي التراص الشديد على الأكتاف . ومن هذه الأُغنيات "السحجة" التي يغني الرجال فيها بصفين متقابلين يُغني صف ويرد عليه الصف الآخر . ومثال على ذلك :

مسيك بالخير مسي لي عَ أبو صالح-- رجال طيب وفي ميزان العقل راجح

ويرد عليه الصف المقابل:-

ميسك بالخير مسي لي عَ أبو محمود -- رجال طيب وفي بيت الكرم معمور

ويغني الرجال كذلك أغاني عديده أشهرها دلعونا و ظريف الطول و اللتان يمكن أن تغنيهما النساء كذلك ، ومنها ما يغنيه الرجال للعريس وهم في طريقهم الى بيت العروس (الزفة).

ويسهر النساء ويرقصن داخل البيوت ويغنين أغاني متوارثه بمصاحبة التصفيق و الطبلة.

و كان بعضهم وبخاصة الميسورين في المدينة يستضيفون في بعض الأحيان مطربة شعبية محترفة لتحي السهرات ، ويلاحظ في هذه الأغاني الاشارة بأهل العريس للزفاف وذكر مناقب العروسين و أهلهما فتغني النسا ء في المدينة :

يــــا مـــال الشـام -- ويلا يــــا مــالي

طـال المطـال يا حلوه تعــالي-- طـــال المطـــال طـــال وطـــول -- يوم يا لطـــيف ما كان على بـالي

يـــامـــال الشـــام علــى هواكي -- أحلى زمـــان قضـيتوه معــاكي

لميـــن هالدارالكبيرة و الفرح فيهـا كثـير -- هذي دارك ياأبو احسان ياريت عمرو طويل

لميـن هالصحن و العـــسل مــنه بسـيل -- هذي دارك يا أبو احسان وياريت عمرو طويل

* *وتظل النساء تغني حتى تذكر أغلب أقارب العريس.

يارب يصير الفرح ونعلق البنور

ونفرح القلب اللي صارله زمان مكسور

يارب يصير الفرح ونبيض الليوان -- ونفرح القلب اللي صارله زمان حزنان

وتغني نساء ترقوميا:

يالمونا يا حامل على امــــــه -- بيجو على بيوتنا اللي بحـــــبونا

يا تفاحنا يا حامل على امـــــه -- بيجو على فراحنا اللي بحبـــونا

وقد كانت النساء في مدينة الخليل تتباهى بعذوبة صوتهن فتسعى كل منهن ان تغني منفردة و ترد عليها صويحباتها و قراباتها فنجد ان كثير من النزاعات التقليدية تبرز في العديد من الأغنيات كنزاع الحماه و الكنه :

امو يا امو يخليلوا امو --سبع كناين تعبر على امو جابتلي بصل و ما باكل بصل --على شهر العسل لحقتني امو جابتلي فقوس و ما باكل فقوس --(حيه بسبع روس تقرصلي امو ) جابتلي فقوس و ما باكل فقوس --على العروس لحقتني امو و تغني نساء ترقوميا :

مها العجورى
08-02-2011, 10:38 AM
خالد عريس و كل الناس تغنيلو -- خالد عريس و كل الناس تغنيلو

قو مي يا امو من قلبك زغريديلوا-- قو مي يا امو من قلبك زغريديلوا

أبو خالد لا تؤخذ على بالــــــــك-- العز عزك و النشامى قدامــــــــك

خيّ يا رائق لا تؤخذ على بالك-- العز عزك و الصبايا قدامـــــــــــك

و أبو خالد يا كوم الذهب الأصفر-- و يا اللي بين الخلق و الناس بيتمختر

و نلاحظ هنا سعي المغنيات إلى إرضاء أقارب العريس ممن لم يتزوجوا إلى ان دورهم قريب فلا داع لأن يزعلوا.

كذلك تقلن :

دقـــه يا صبايــا دقـــه -- مرينا عن الميه الزرقه

عــازمنا يـــا اخي فــلان -- و مشينا دقـــه دقـــه

وين بدكوا يا ضيوف العيله-- عند أبو فلان تعليلــــه

وين بدكوا يا ضيوف المغفر -- عند أبو فلان العسكر

و تغني نساء نوبا :

على نوبا مرق عني و راحي -- كلهم شباب حمالين سلاحي

وسط الخليل مرق العريس -- كلهم شباب شرطه مع بوليسي

و من الأغنيات التي تغنى عندما ترقص أم العريس و أخواته في الساحة أو " الحويطه"

رن السيف عالدرج و زغرت أنا فلان قال يا يما اتجوزت أنا

رن السيف عالدرج و أنا هايب فلان قال يا يما أنا خاطب

رن السيف عالدرج وسال الدم فلان قال يا يما و بيزول الهم

خوات العريس بلعبن بالسيف يا دار أبوهن مقعد للضيف

خوات العريس يلعبن عالخنجر يا دار أبوهن مقعد للعسكر

خوات العريس يلعبن عالخاتم يا دار أبوهن مقعد للحاكم

دقه و ارقصن يا (ترقوميات ,سعيريات،يطاويات،….الخ) ياخي فلان عالسرايا فات

وتغني نساء سعير :

لا تبيع رجالك ياخي لا تبيع رجالك -- ترى الأعادي و سيه

قدامك

خيـلنا مع خيـلك يـا شـب فلان -- خـيلنا مــع خيلـــك

يـا مطلع القهوة بطرف ردنيـــك -- يا شب فلان خيلنا مع خيلك

فـلان و اخوته ركبـين الــخـيل -- زغرديلهم يا أم فلان يا اصيــــــله

و تشجع النساء الرجال في الدبكة في السهرة بقولهن :

وشين عال ذروه يا بنات -- سحجيوه حلـــــوه للشــــــباب

وشين عازبود يا بنات -- سحجيوه وطخ بارود للشباب

وشين عال حصة يا بنات -- سحجيوه و نصــــه للشــــــباب

و تشتهر الكثير من الأغاني في هذه السهرات منها .

دلعونا : و هي اشهر أغنية يتداولها الشعب الفلسطيني عموما و منه المجتمع الخليلي سواء في القرية أو المدينة . و تحتضن هذه ألاغيه آمال المعنيين و تفكيرهم و حبهم لوطنهم و مشاكلهم السياسية و الاجتماعية .و يصاحب هذه الأغنية في سهرات الرجال الناي أو المجوز أو الربابة و عند النساء الطبلة كذلك يمكن ان تُغنى جماعياً أو فرادى بحيث يؤديها ذو الموهبة الموسيقية و الحس المرهف و القدرة على الارتجال لحناً و نصاً و يمتلك ذاكرة قوية ، للحبيب و الوطن و منها :

على دلعونا على دلعونا -- نسم يا هوا الغربـــي الحـــنونا

على دلعونا على دلعونا -- فلسطين بلادي و أمي الحنونا

على دلعونا على دلعونا -- راحوا الحبايب مـــا و دعونـــا

في الخليل :-

على دلعونا يا حابيبنا -- بطلنا ناخــــذ مـــن قرايــــبنا

على دلعونا يا مد لعينه -- صاروا يطلبوا في البنت ميه

و الله ما اخونك يا (اسم العائلة)-- لو حزازوني حزوز الليمونا

بيدي تفاحة و بيدو تفاحة -- وغمزتي بعينه وايش خلاقه

و اكشف عن الوجه و شوف الملاحه-- و أنا شريفة و اصلي مفهوما

مها العجورى
08-02-2011, 10:38 AM
و تمتد هذه الأغنية ( دلعونا) لتتحدث عن كل ما يرد في مجتمعها فمثلاً نجد في المقطع الأول الحنين إلى الوطن و في التي تليها الشوق للمحبوب و في البيت الخامس نجد انها تذكر ان كان العروسين قريبين أم لا ثم تتحدث في الذي يليه عن محاسن العروس و تذكر فيها اسم عائلتها ان كانت من المدينة و اسم قريتها ان كانت من قرية و البيت قبل الأخير كذلك تتحدث عن كونها من المدينة لا من القرية و هنا يبرز الصراع القديم بين القرية و المدينة.و في آخر بيت يؤكد على صفات العروس من حيث الجمال و الحسب و النسب الشريف.كما تشتهر السحجه و المقابلة في سهرات الرجال كذلك في سهرات النساء فترحب كل منهن بالأخرى يشكل متقابل :

الله يــــمسيكوا

و الدنيا مسا و الله يمسيكوا

(ترد الجهة المقابلة)

الله يــمسيكوا -- و الدنيا مسا و الله يمسيكوا

نويت ع الفرح -- الله يمسيكوا

نويت ع الفرح -- الله يمسيكوا

الله يهنــــيكوا -- نويت ع الفرح -- الله يهنيكوا

الله يهـــــنيكوا -- نويت ع الفرح -- الله يهنيكوا

الله يصبحكوا -- نويت ع الفرح -- الله يفرحكوا

و من الأغاني المشهورة في القرية و المدينة في خليل الرحمن و حتى على مستوى فلسطين أغنية " يا ظريف الطول " و يغنيها كلا الجنسين في سهراتهم :

يا ظريف الطول يا حلو إنت -- يا عقد اللولو على صدر البنت

يا ظريف الطول وقف تا قولك -- رايح على الغربة و بلدك احسنلك

يا ظريف الطول وين رايح تروح-- جرحت قلبي و عمقت الجروح

يا ظريف الطول يا حلو يا مربوع -- يا نازله للبير و احسب للطلوع

كذلك هناك أغنية على الرابعية التي تتحدث عن الصراع القوي الذي كان بين قيس و يمن و الذي استنفذ الكثير من الأموال و الأفراد و استمر إلى فترة طويلة. و اغلب التفسيرات للرابعية هي الاتجاه نحو قرى دورا و القرى المحاذية لها .


عالرابعية عالرابعية -- و الرايا بيضاء للخليليه ( اسم العائلة أو القرية )

عالرابعية عالرابعبة -- و احصلوا يا العدا ما هي رديه

واسندوا البارود عَ العامود -- و اطلع يا أبو فلان بعزوه قوية

و اسندوا السلاح عَ المراح-- و اطلع يا أبو فلان بعزوه جراح

ليــــــــــلـــة الحنـــــــاء في القريـــــة

تعتبر ليلة الحناء في القرية و الشمع في المدينة هي أهم الليالي في السهرات ، و تسبق ليلة الزفاف بيوم واحد و تجري الاحتفالات في مكانين منفصلين للرجال و النساء. ففي حفل الرجال في العراء قريباً من بيت والد العريس أو المضافة أو ديوان العائلة . و يحيون العرس قائلين :

حنا يا حنا يا ورق النبات-- يا محلى الحنا على أيدين البنات

حنا يا حنا يا ورق السريس-- يا محلى الحنا في ايدين العريس

حنا يا حنا يا ورق الليمون -- يا محلى الحنا في ايدين المزيون

وكذلك:- سبل عيونه و مدا يدوا يحيونه -- طفل صغير و كيف أهله يبيعونه

و كذلك يقولون اثناء حنى العريس:

يا فلان يا أبو حطه-- من وين صايد هالبطه

يا فلان يا أبو العقال -- من وين صايد هالغزال

اما في سهرة النساء التي تتم في دار العروس حيث تتجمع صديقاتها و قريباتها لتودعها . وقد عرفت ليلة (الحناء) أغنيات شعبية حزينة تسمى (الترويده) تصور تشبث العروس بأهلها وبصديقاتها كما تصور حقيقة ارتباط الزوجة في الوسط الشعبي بأهلها اكثر من بيت زوجها ومضمون هذه الأغنيات:

1. عتاب الولد الذي اخرج ابنته من بيته.

قولوا لأبوي الله يخلي أولاده -- استعجل علي و أطلعني من بلاده

2. إحساس العروس بالغربة في بيتها الجديد

يا أهل الغربية طلوا على غريبتكم -- وان قصرت خيلكم شدّوا قروتكم

3. إحساس أمها و أخواتها و رفيقاتها بالحسرة بسبب فراق العروس:

يا فلانة يا إرفيقتنا يال عال العال لو درينا و --دعنــــاكي من زمــــــان

يا فلانة يا إرفيقتنا يا روح الروح لو درينا و دعناكي -- قبل ما انروح

يا فلانة يا ارفيقتنا يـا عزيـزة -- لو درينا و دعناكي قبل الجيزهي

يا فلانة يا ارفيقتنا يا روح النا -- لو درينا و دعناكي قبل الحنــــــى

4. الأغنيات التي تلي قدوم أهل العريس واللاتي يحضرن معهن الحناء يوزعونها على الحاضرات وتقوم إحداهن بحنى العروس فيغنين بفرحه تعبر عن فرحتهم بقرب قدوم العروس لطرفهم وتعبرن عن شوق العريس لعروسه و تقول نساء حلحول :

الليلة حنى العرايس يا سلام سلم -- فتحلك ورد الجناين يا فلان سلم

الليلةحنى العرايس يا لطيف الطف فتحلك وردالجناين -- يا فلان اقطف

الليلة حنى العرايس يـا بنــات فتحلك ورد الجناين يا-- فلان شمه

و كذلك يهنئن أمه و أخواته بهذه الحناء :

لشان أمه حبيت اهني و اغني لشان أمه

على كمو و ارش قناني العطر على كمو

لأخواته جيت أهنئ و اغني لأخواته

على بدلاته و ارش قناني العطر على بدلاته

و توظف الأغاني التقليدية لهذه الليلة كأغنية ظريف الطول مثلاً :

و الليلة غني يا ظريف الطول

و أبو العيون السود هل تقابلنا

هذي مليحة سلايلها على راسي و تحالف عموماً ليلة الحناء لدى النساء في بيت العروس جو الفرح الذي يشيع احتفالات العرس الشعبي و تحمل في ثناياها طابع الحزن على فراق العروس .ليلة الشمع في المدينة تقابل ليلة الحناء في القرية .

مها العجورى
08-02-2011, 10:39 AM
يـــــــــوم الزفـــــــاف
تكاد القرية بأكملها و العائلة و أصدقائها و جيرانها في المدينة ينشغلون بإجراءات يوم الزفاف نظراً لتعدد الإجراءات و تشعبها . فمنذ الصباح الباكر تبدأ عملية إعداد وليمة العرس بذبح الذبائح و إعداد اللحم و طبخ الطعام . و يتعاون الرجال و النساء في إعداد الغداء و اثناء وذلك قد يتسلون بالغناء أغنيات شعبيه تعبر عن كرم أهل البيت و إطعام الضيف الصفة البارز لدى أهالي الخليل مقر أبو الضيفان.

و قبيل الظهر يقوم الشبان بمساعدة العريس على الاستحمام و إلباسه ثيابه الجديدة المزينة بالورود و رشة بالعطور ، و عند خروج العريس من مكان الاستحمام يستقبله جمهور الشبان الذين ينتظرون تلك اللحظة في الخارج مازجين بصوت رجولي حماسي :

طلع الزيــن من الحمــام -- الله و اســــم الله علـــــــيه

و رشوا مــــن العطر عليه -- و كل ارجــــاله حواليــــــه

و قد يهيئ الرجال العريس نفسياً للمستقبل الذي ينتظره و دعوته إلى تحمل المسؤولية القادمة قائلين :

شن قليله شن قليله -- من هالليلة صـار لـه عيلـه

تهيأ يا تخت اتهيأ -- نوم الصبايــــا غيــّا

قليّ عقلي و تجوز -- و اجوزت مره زيــــنه

حبل الزين و جاب أولاد

صاروا يقولوا يا بابا-- بدنا حلاوة منفوشة

و بعد الغناء يذهب أهل العريس من نساء و رجال لإحضار العروس و في بيت أهلها تبرز مشاهد عديدة أولها قدوم أهل العريس ليأخذوا عروسهم و تغني قريبات العروس مناشدة أهلها و رجالها ان يتمسكوا بابنتهم و ان يخرجونها بعزه و ذلك بتنقيطها و إكرامها بالأموال و الهدايا .

و أربع خواتم في أيديها -- و الخير منكو بيجيهــا

و أربع خواتم في أصابعها-- و الخير منكو يتبعهــا

و تقول نساء حلحول :

يا ربي أبوي يحلف عليّ الليلة -- و أنا العزيزة أنام وسط العيله

يا ربي أبوي يحلف علي أبات -- و أنا العزيزة و أنام وسط أخواتي

و عند قدوم أهل العريس لأخذ العروس تغني النساء مؤكدة العلاقة الوثيقة التي سوف تربط العائلتين المتصاهرتين و على أسباب هذه المصاهرة و أهمها الأصل الجيد و الحسب و النسب .

نسايب نسايب ديروا بالكوا لينا -- ما دورنا على الزين على الأصل حطينا

نسايب نسايب ديروا بالكوا لــيّه -- ما دورنا على الزين دورنا على ألا صيله

كذلك يؤكد على حسبها و كرم العري بقواهن :

ياجالب الزيت حطي الزيت في الجره -- هذي مليحة و سلايلها على راسي

و عندما تنزل العروس عن اللوج بمساعدة ولي أمرها و رجال عائلتها تغني النساء من أهل العريس انهم لم يقصروا في حق العروس و أهلها و لذا عليها ان تكون فرحه بالانتقال لبيت الزوجية قائلين :

تع اطلعي تع اطلعي مـــــن حالك-- و إحنا حطينا حقوق ابوكي و خالك

تع اطلعي تع اطلعي مــين يمـــــك -- و إحنا حطينا حقوق ابوكي و عمك

لا تحسبونا يا اجاويد من عد المال زلينا -- عدينا السبع تلاف و عنفيرنا عنفيرنا

لا تحسبونا يا اجاويد من عد المال عبسنا -- عدينا السبع تلاف و على الكراسي جلينا

و بعد خروج العروس من بيت أهلها يشكر المغنين أهل العروس قائلين :

يخلف على أبو فـلان -- يخلف عليه خلفـــــين

طلبنا النســــب منه -- أعطانا نباته الثنتـــين

يخلف عليكو كَــثّر الله خيركوا-- َلفينا البلد ما لاقينا غيركوا وفي الطريق تتسلى النساء بالغناء قائلات :

--على الجزيرة --على الجزيرة

--شدوا الرحال اليوم

--على الجزيرة

--حلوه و أميره --حلوه و أميره-- عروستك يا فلان --حلوه و أميره

و يستمرون في هذه الأغنية التي يتغنون فيها بالوطن ، و قد طورت كل منطقة من مناطق المحافظة أغنية خاصة بها و بأركانها . فتقول نساء حلحول :

على واد قبون شدوا الرحال اليوم -- حلوه و مزيونه عروستك يا فلان*

على واد الزرقا شدوا الرحال اليوم-- على واد الزرقا يا ما حلى الملقى في ظلالك

و عندما تصلن الى بيت العرس و تنزل العروس اليها تغني لها النساء :

دحرج حب البامية يمـــة دحرج -- فلان* صاد الغاوية و روّح يضحك

دحرج حب البندوره يمه دحرج -- فلان صاد الغندورة و روّح يضحك

كذلك يباركن لأنفسهن بها و يتمنين لها البقاء بينهن من خلال انجابها للذكور في عائلتهم قائلات :

مـبروكة يـا عروس علـينا علـيـنا -- تبكري بالصبي يلعب حوالينا

مبروكة يا عروس على السلف و السلفة-- تبكري بالصبي و تكثريّ الخلفه

وبعد ان تجلس العروس قليلاً تنزل عن اللوج و تنتظر في غرفة بعيدة عن المدعوين لتنتظر العريس و قدومه يحضر العريس يزفه الشباب قائلين :

قال العريس يا ياما -- الدهر بيعود

و ارمي حملك علىالله و انا القاعود قال العريس يا ياما -- الدهر ميال

و ارمي حملك على الله و انا الشيال

وبعد خروج الرجال او ايصالهم العريس الى منطقة النساء تخرج العروس وجهها مجلالا و مغطى بالطرحة و تحمل فييدها قران مزين بالورود و القماش ، و تبدأ تغني لها النساء ما يسمى "بالتجلايه" و قد يكون سبب هذه التسمية تجليل العروس على وجها او حتى اجلالاً للقران الكريم المقدس الذي تحمله العروس . وتغني النساء غناءً جماعياً حانياً يهدئ روع العروس التي تكون في حالة نفسيه صعبه و ذلك لقلة الاختلاط في المجتمع الخليلي و محافظته على تقاليده و عاداته و تمسكه بشعائره الدينية ، و قد نكون هذه المرة الاولى ستختلي بها هذه العروس برجل لم تكن تعرفه من قبل.فيقلن :

يا ناس صلوا على محمد نقرأ و نصلي على الحبيب

بنت الأمارة لبست البدله من بيت أبوها لحرم الخليل

بنت الأمارة لبست البدله من بيت أبوها لبيت العريس

و يلاحظ هنا المرادفات اللغوية ذات الدلالات الديتية والاشارة للأماكن المقدسة (الحرم الابراهيمي)

مها العجورى
08-02-2011, 10:40 AM
الزغاريــــــد و المهــــاهــــاة
لقد كانت الزغروده او المهاهاة في العرس الخليلي هي التوأم الحقيقي لها في حين كانت الاغنيه تلهي مغننيها و مستمعيها بالاداء و اللحن كانت الزغرودة تعيدهم الى الخلاصه الحقيقية للحدث. و قد لاحظت الباحثه استخدام اهل المدينة كلمة " زغرودة " لتعبر عن النص الشعري او النثري الذي تصدره احدى النساء لتأكيد حدث او شخص او مكان في المدينة و تقابلها المهاهاة في القرية. و قد كانت الزغروده تبدأ ب " أوي ها … ." في حين كانت المهاها تبدأ "هاهي …. " و لعل لهذه صيحة تذكرنا بصيحات النداء في الحرب و النصر التي تنتشر في الشعوب البدائية ، و بذلك هي صيحة تحرر المرأة الخليلية من قيود العادات و التقاليد و الدين مغلفة بالقبول الاجتماعي العام ، وتنقسم هذه الصيحات " الزغاريد و الهماهاة " الى اقسام عديدة تدل عليها و هي :

1.الحدث : فهناك احداث عديدة في الزفاف تحدث للوصول لمرحلة يوم الزفاف تدل عليها الزغرودة و تؤكد على حدوثها و حتى على تفاصيلها و منها على سبيل المثال عند حضور العروس الى بيت العريس :

هاهي الناس لستغنوا خزنوا قمح و زيت و ابو فلان لستغنىجاب العرايس للبيت .

2. عند ازالة العريس الطرحة عن وجهه العروس :

هاهي جلجلي على جلجلي بنت الكرام بتنجلي و السيف حد جبينها و البيت منها بيرهجي . 3. سماح اهل العريس لأهل العروس بأخذ العروس :

خذوها يا دار فلان خذوها و انتو الكسبانين هذي بنت دار ابو فلان بتنهدي للسلاطين .

1.

ذكر صفات العروس و التي تؤكد على جمالها و حسبها و نسبها أوي يا يا عروس يا ملكة

يا لـولـو في الشـبكة

يسعد البيت اللي رباكي

و يطرح لعريسك البركة

2. ذكر صفات العريس و توصيته بالعروس

نادولي ها العريس لاقشع حلاته ، و اقشع بياض عنقه مع جوز شاماته ارفع عينيك و اقشعها ، و كل ما قالتلك كلمه اسمعها

و كل المال اللي حطيتوا ما بيسوى راس اصبعها

3. الاشادة بوالدي العروسين و اقاربهما و الترحيب بالضيوف الكرام ( للعروس ) :

ارفعي راسك منك يا فاخرة زي امك خالتك ما سبوها و لاقالوا عنك

4. الاشارة للدلالات الاجتماعية والسياسية و الرموز الدينية

يا ابو فلان يا شربة البنور و الورد حابك بابها

و حلفوا مشايخ ميس ما يـــشربوا الا مـن بــابها

مبارك مبارك سبع بركات كما بارك محمد على جبل عرفات

مها العجورى
08-02-2011, 10:41 AM
الأعراس الفلسطينية.. نكهة التراث رغم الاحتلال
وهذا إحنا ما بين جزر وبين مدا مثل موج البحر أخذ وعطا

أبيات رددها أجدادنا الفلسطينيون في الزمن الجميل قبل النكبة واللجوء، البال الهادئ، كمن يرى العاصفة خلف الهدوء، والأسى بعد الفرح.
لكن الأمل لن ينقطع "مثل موج البحر أخذ وعطا" فيوم لك، ويوم عليك، وإن كان اليوم علينا فالغد لنا، والأمس أيضًا، ذلك الأمس نطل عليه، ننصت -رغم ضجيج الموت حولنا- لشدو أفراح الراحلين، نقطف زهرًا من حدائق تراثنا الشعبي المفعم بالأمل والفرح.
ولئن كان عروسنا اليوم يغتنم ساعتين يُرفع فيهما منع التجوال ليخطف عروسه مشيًا على الأقدام، أو بسيارة إسعاف -إن حالفه الحظ- لتزف إليه على وقع همس أغنيات خائفة ترددها بضع نسوة حوله على عجل قبل أن يكشفهم المحتلون متلبسين بالفرح الممنوع، فإن العرس في تراثنا كان أجمل يوم لم تخنقه حواجز الاحتلال ورصاصه وحصاره


من عبق التراث!!


تميز العرس الفلسطيني بأغانيه الشعبية التي ينظمها ويلحنها شعراء القرية أو المدينة الفلسطينية، والتي تعكس الحالة النفسية لأهلها والعادات والتقاليد الاجتماعية، وهي الإرث الذي يتوارثه الأبناء عن الآباء بكلماته وألحانه.
وتشكل الأغاني الشعبية حلقة الوصل بين الماضي والحاضر، وتعلق المواطن الفلسطيني بأرضه، وحبه الشديد لقريته، وحرصه على حماية تراثها. وتحفظ هذه الأغاني شخصيته وعواطفه وهمومه باللهجة العامية المتداولة في كل قرية أو مدينة، وتمدح شباب هذه القرية ونسبها وحسن نباتها. وإن كانت بعض الأغاني تشترك فيها كافة المدن والقرى الفلسطينية مثل "الدلعونة يا ظريف الطول"، وكذلك "الهاهات والعتابا"، ولكل واحدة من هذه الأغاني موضع معين تقال فيه في الأعراس وفق مراحل الزفاف، ويصاحبها الدبكة الشامية على نغمات الشبانة (الناي)، ويقوم بأدائها مجموعة من الشبان والصبايا، ويكون على رأس هذه الفرقة اللويح الذي يحمل منديلاً مجدولاً يقود الفرقة وينظم حركاتها، ثم ينفرد اللويح بعد الانتهاء من مقطع "على دلعونا" عن المجموعة ويقوم بحركات رشيقة ملوحا بمنديله ومتجولا أمام الحلقة

طلع الزين من الحمام!!

ولم تترك الأغاني الشعبية موضعًا في العرس الفلسطيني إلا تناولته لتحفظ للعرس نكهته ونظامه بدءاً بذهاب العريس إلى الحمام، حيث يستأجر أهل العريس الحمام ليستحم العريس ومعه الشباب، ثم خروجهم منه في موكب الزفة يرددون:
طلع الزين من الحمام الله واسم الله عليه ورشوا لي العطر عليه
عريسنا زين الشباب زين الشباب عريسنا
ومن الأغاني التي كانت تردد على إيقاع رقصة السحجة:
ع اللام لاموني أصحابي في حبه حكوا عليه
ع الميم ميلي يا نفسي وفراقه يصعب عليه
ع النون نهوني أهلي في حبه وغضبوا عليه
ع الهاء هالت دموعي وفي حبه زادت عليه
ع الواو ودعت أحبابي وتصعب الفرقة عليه
ع الياء يا ربي صلي ع محمد زين البرية
أما عندما تصل العروس إلى بيت عروسها تردد النسوة لحظة وصولهما لعش الزوجية المرتقب، وهن يوصين عروسها بها خيرًا ويلقنونه دروس الحياة الزوجية السعيدة ويحذرنه من حماتها:
هذي ضيفتك يا عريس هذي ضيفتك حييها
لا تسمع من كلام أمك هذي جاهلة ربيها
هذي ضيفتك يا عريس هذي ضيفتك كرّمها
لا تسمع من كلام أمها هذي جاهلة علّمها


ابن العم زينة راسي

وتتجلى العادات والتقاليد الفلسطينية بشكل واضح في الأغاني الشعبية، حيث الحمية القبلية والعشائرية مسيطرة، وخاصة في القرى والمدن الفلسطينية قبل تهجيرها، بعض هذه القرى ما زالت متمسكة بهذه العادات حتى اليوم، مثل كراهية زواج البنت خارج القبيلة أو القرية لاعتبارات ذات صلة بوضع القبيلة أو العشيرة، فالبنت التي تتزوج خارج القبيلة في حاجة لأن يقوم أهلها بزيارتها في كل مناسبة وحمايتها من كل ضيم قد يقع عليها؛ لأن التركيبة الاجتماعية المغلقة تعتبرها مثل المرأة الغريبة وتعتبر أن أمر تأديبها يعود إلى أهلها وليس على زوجها، وكان الناس يخشون أن يصيب ابنتهم في الغربة أي سوء، كأن يعتدى عليها، وفي هذه الحالة تعود السمعة السيئة والفضيحة على مجموع القبيلة وليس على والد البنت وأخيها فحسب، ولذلك عززت العديد من الأغاني الشعبية زواج البنت داخل القبيلة حتى قيل: "غريبة ما غربها إلا الدراهم"، فالمعروف أن العريس الذي يتزوج من خارج قبيلته يدفع مهرًا أكبر؛ ولذلك تغني النساء عند الزواج بالغريبة بالدعوة بالموت على "العريس":
الغريب يا خدرج يا ريتو في الكفن يدرج


ابن عمي يا شعري!!


وفي مقابل الذم والشتم الذي يقع على خاطب الغريبة، تكال المدائح والأهازيج لخاطب ابنة العم، وتؤكد كاملة بصل (70 عامًا) مهجرة من الجورة "عسقلان" أن النسوة تشدو عندما تتزوج الفتاة بابن عمها بقولهن:
يا ابن العم يا شعري على ظهري
إن جاك الموت لارده على عمري
يا ابن العم يا ثوبي علي
إن جاك الموت لارده بيدي
يا ابن العم يا ثوب الحرير
لحطك بين جناحي وأطير
فابن العم في التراث الفلسطيني هو جزء من ابنة عمه مثلما يكون شعرها التي تتزين به أو ثوبها الذي يسترها، وكلا الزوجين يحافظان على سمعة العائلة وشرفها بخلاف الفتاة من خارج العائلة التي تعتبر جسمًا غريبًا، ولا يهتم أهل القريبة في حالة وقوع خطأ في سلوكها؛ لأنها ليست جزءاً من كيان العائلة وخطأها مردود على أهلها.
وما زالت العديد من العائلات الفلسطينية متمسكة بعادات الزواج من نفس العائلة أو من نفس قريتها التي هجرت منها رغم مرور ما يزيد عن أربعة وخمسين عامًا على الهجرة التي لم تستطع أن تمحو من أبناء الجيل أسماء وعادات قراهم. وأول أمر يسأل عنه الشاب عند خطبة الفتاة هو القرية أو المدينة التي هجّر منها، ورغم أن بعض العائلات الفلسطينية أخذت تتجاوز هذه العادة باعتبار أن الجميع يعيش في معسكر واحد للاجئين، فإن بعضها لم يسجل إلى الآن أي زواج لفتياتهم من خارج العائلة وما زالوا يورثون الأبناء العديد من الأمثلة الشعبية التي تؤيد ذلك.
ويوضح أبو أحمد تربان -بدوي الأصل مهجر من بئر السبع- أن بدو فلسطين ما زالوا يرفضون تزويج فتياتهم من غير البدو، والمثل يقول: "ابن العم ينزلها عن الفرس" دليل على أن ابن العم أحق بابن عمته حتى ولو أوشكت أن تصبح عروسًا وتزف إلى "عريسها" على ظهر الفرس.
وكذلك قولهم: "بدوي نعطيه، وفلاح لو كان نبي ما نعطيه" فإن ابن العائلة لو كان أسوأ الرجال فهو مقدم على الغريب وإن كان نبيًّا!

اخطب الأصيلة!!

"المال، الجمال، الحسب، الدين" لهذه الأسباب الأربع تنكح الفتاة، إلا الفتاة الفلسطينية في التراث الفلسطيني فإنها تنكح لحسبها ونسبها بغضّ النظر عن جمالها أو غناها، وتضيف بصل: "تغنى الفلسطينيون بنسب العروسة وأصالتها؛ لأنه المعيار الحقيقي للزواج وليس الجمال الذي أصبح معيار الزواج الحديث، فقالوا في أغانيهم الشعبية في زفة العريس:
هذي الأصيلة وبنت الأصايل
وهذي التي لا نقال عنها ولا جرى
ولا تعيّرت شبابها في المحاضر
ولا حد عيّرها ولا حد عابها
حيد ولا توخذ بنات النزايل[1]
لا تؤخذ إلا البنت لو كانت الشمس أمها
والبدر أخوها والهلال ابن عمها
عماتها يا زين ما حدا مثلهن
وخالاتها يا زين مثل نجوم الزواهر
ولم تكتفِ الأغاني الفلسطينية بنسب الفتاة من والدها، بل وبحثوا عن نسبها من والدتها فقالوا: "ابحث عن خال لولدك"، كما نقّبوا عن أصل العريس وشجاعته:
عريسنا عنتر عبس عنتر عبس عريسنا
يا بنت يللي في السما طلي وشوفي في فعالنا
ورغم الحالة الاقتصادية السيئة التي كانت تعاني منها بعض القرى الفلسطينية، فإنهم لم يعيروا اهتمامًا للمال، بل إنهم يدفعون المال الكثير ليفوزوا بنسب أهلها فقالوا:
عدينا المال في فيّ التفاحة[2]
نسبنا رجال وأخذنا الفلاحة
عدينا المال في فيّ الليمونة
نسبنا رجال وأخذنا المزيونة

مها العجورى
08-02-2011, 10:41 AM
خرزة زرقة

"خرزة زرقا ترد عنك العين" هكذا كان يعتقد الفلسطينيون أن الخرزة الزرقاء يمكن أن تمنع الحسد عن العروسين، وأكملت الحاجة بصل: "العديد من الأغاني الشعبية تحمل الأفكار التي كان يعتقد أهل القرية أنها يمكن أن تحمي العروسين مثل:
أويها اسم الله عليك واحدة والثانية تنتين
والثالثة خرزة زرقا ترد عنك العين
يا عبدة يا حبشية يا غصين البان[3]
عريسنا بدو يطوف طقوا يا عدا
واحنا زرعنا القرفة آه يا القرفة
عريسنا بالزفة طقوا يا عدا
ولم تكن الخرزة الزرقاء وحدها موضع التبرك، فقد صاحب هذه الخرزة أو سبقها أمور أخرى، فمثلاً بعد الانتهاء من حفلة الزفاف تحضر والدة "العريس" الخميرة (قطعة عجين) تضم ورق ريحان وورد ليلصقها العروسان على مدخل بيتهما للتبرك بها وسط غناء ينم عن حمد الله بانتهاء ليلة الفرح بدون أحزان:
الحمد لله قد زال الهم الحمد لله
زرعنا قرنفل بالحر الحمد لله
قالوا عدانا ما بخضر الحمد لله
الحمد لله بنينا دار الحمد لله
الحمد لله انتلت عرسان الحمد لله


الفرح له والوداع لها !!

"للعروس الوداع ودموع الفراق، وللعريس الأغاني والفرح" هكذا فرق التراث الشعبي الفلسطيني بين العروسين، فأغنيات الفرح حكر للزوج "الرجل"، أما العروسة "المرأة" فلها كل أغنيات الوداع والدموع على الفراق، ويبقى بيت أهلها حزينًا حتى ليلة الحناء وتردد فيه أغان حزينة:
صاحت رويدي رويدتها رويدتها
رفقات العروس تعالوا تانودعها
واحنا نودع وهي تسكب مدامعها
خيتا يا عروس لا تبكي وتبكيني
نزلت دموعك على خدك حرقتني
كما تعكس بعض هذه الأغنيات بوضوح حزن الأم ولوعتها لفراق ابنتها:
لا تطلعي من بويتي يا معدلتي[4]
يا مركنة أذيال بيتي مع مصطبتي
لا تطلعي من بويتي غيرت حالي
لا تطلعي من بويتي والهوا غربي
يا طلعتك من بويتي غير حالي
بينما يقيم "العريس" ليالي "السامر" "التبايت" قبل أسبوع من ليلة زفافه في القرية وثلاث ليال في المدينة وتشارك فيها النسوة ورجال العائلة بينما تمنع العروس من حضورها ويقال فيها:
دير الميه ع السريس[5] مبارك عرسك يا عريس
دير الميه ع الليمون مبارك عرسك يا مزيون
دير الميه ع التفاح مبارك عرسك يا فلاّح
ولئن أفلحنا بعرض بضعة زهرات من حدائق تراثنا الشعبي، فإن فيه الكثير مما لا يتسع المقام لذكره هنا، فلكل مناسبة فيه أغنية، بل وفي ثنايا المناسبة أكثر من أغنية، وليس هذا فحسب، وكل قرية ومدينة من فلسطين لها ما يميزها عن غيرها في أغانيها وأفراحها التي ما زال يتوارثها الأبناء عن الآباء رغم مرور أربعة وخمسين عامًا على النكبة وإجبار القرى والمدن الفلسطينية على هجرتها.
بقي العرس الفلسطيني بنكهته قبل النكبة رغم أنف الاحتلال، يحتفظ بأغانيه الشعبية، وتقاوم الأغاني الحديثة التي تحاول أن تمحو ملامح التراث الشعبي الفلسطيني من الأفراح الفلسطينية الحديثة.

مها العجورى
08-02-2011, 10:42 AM
جفرا وهي يالربع هي من تراثنا الاصيل تغنى بها شعبنا كثيرا" وتصاجب اغاني جفرا عادة الدبكه واغاني جفرا عادة ماتبث الحماس بين مختلف الاعمار من شباب فلسطين ولغاية الان لم نعرف معنى كلمة جفرا وماذا تعني البعض قال انها عباره عن مجموعة رجال نذروا نفسهم للمقاومه وذهب اخرين وقالوا انها فتاة جميله واذا كان لدى اي احد معنى اخر يعلمنا ,ومن ناحيتي اميل للاعتقاد الاخير.

جفرا وهيى يالربع بتقش وتلم

ومفرعة بالقميص ولا استحت مني

ولو بيجوز البدل لابدلك بامي

واخواتي الاربعة واللي تطولو ايدية


جفرا وهيه يالربع ع البير نشالة

ومحزمة بالكمر فوق الكمر شال

والله ان غاب القمر لجيكو بحالي

وانزل على داركو مثل الحرامية


جفرا وهيه يالربع بتحصد في زرع الغاب

والعين عين كحيلة والسالف جنح غراب

طلبت منها الوصال قالتلي ما بهاب

وصالك ياهالمحبوب ع راسي وعينية


جفرا ياهالربع رايحة طريق الدير

والسر اللي بيننا وايش وصلو للغير

وان كان مافي ورق لاكتب ع جنح الطير

وان كان مافي حبر هيلن ياعنية

مها العجورى
08-02-2011, 10:42 AM
هلي ياسمرا
اويها يا اللي اسمك في دفاتر
الكمال والحسن انوصف
اويها بافتحة العين وطول الرمش
وما ارتجف
اويها يا اصيلة الحاضر والسلف
وابوكي يجيب راس الزير سالم
هديه لعيونك ان حلف

لولولولويش

وعلى دلعونا واسمك ودادي
يامحلا الكرصه على لخدادي

قلت الها الاسم قالت سميره
ينفعلك والله لقب اميره

قالت ياعمي انا اسمي بشرى
ذوبتي قليبي اليوم وبكرى
اسمك يامدلل والله على بالي
ما انسى غمزاتك ويلي من حالي

قلت الها الاسم قالت خولودي
جودي ياحلوه بحنانك جودي

اسمي يا اسمي اسمي عزيزه
لفرش لا اقدامك سجاد تبريزي

هلي يا سمرا علي هلي
لا اجل ازنودك رخص العثملي

حلوه ياحلو ال اسمك بشاير
ياقمر ظاوي بالليل وناير

نفسك والله ولا الريحاني
توهت عقلي في جبال شيحاني

مها العجورى
08-02-2011, 10:43 AM
ديه يالربع
يادار يادار ياشامخة
الجذر والبنيان
ياكاسره شوكة الباغي
والعدوان
صمودك ياغزه ما اجملك
عنوان
يايابا يابايابابا
ديه يالربع ديه نشامى
فلسطينيه
ديه يا اخواني ديه ما نرضي
بالرديه
يارب تجمع لخوان حماس
وفتحاويه
ديه ياجبل النار ارض العزيمه
والاصرار
ديه يا ارض الخليل مانرضى
حكم الدخيل
ديه ياغزة هاشم سطرتي اعتى
الملاحم
حنا مانهاب المنون تشهد ارضك
يا يامون
بدنا نقول الدحيه لعيون القدس
الابيه
بدنا نغني المواويل في سفوحك
جبل الجليل
نستنى في يوم الرجوع لا احلى ترابك
يا سموع
مخيمك ياجنين يا اعلى حاجب على
اعلى جبين
ارضي يا ارض الامجاد ارض الاهل
والاجداد
اهلا اهلا ياحلحول عزك والله
ع طول
تحيه من دير قديس لا اهلي وربعي
فا ابوديس
ديه يالربع ديه نشامى فلسطينيه

مها العجورى
08-02-2011, 10:43 AM
وين ع رام الله
وين ع رام الله

وانت يا مسافر وين ع رام الله

ما تخاف من الله
ما تخاف من الله

خذيت قلبى ما تخاف من الله

هى حبيبى
غيرك ما بهوى

حظى ونصيبى

حظى ونصيبى

ريتك من الله حظى و
ونصيبى


ليش بتجافينى

ليش بتجافينى
اش الا اعملتو...

بعدك كاوينى
بعدك كاوينى

وبنار الفرقة

بعدك كاوينى

حبك ما بنسى

لو بلمونى

حبك ما بنسى


وانت الا اغلى من نور اعيونى انت الا اغلى


يحكولك عنى

يحكولك عنى
حسادى حولك يحولك عنى


وش شفتو منى

وش شفتو منى
ليش وش شفتو منى

ياما
تزاعلنا
على بحبك
ما تحن وتشقف على بحبك
على بحبك


عاود يا روحى
عاود يا روحى

طولت الغيبة


داوى الجروحة
داوى الجروحة
ريتك يا ولفى

دوا الجروحى


وين على رام الله
وين على رام الله

وانت يا مسافر وين على رام
ما تخاف الله
ما تخاف الله
خذيت قليبى ما تخاف من الله

ما تخاف الله


وين علــــــى رام الله

مها العجورى
08-02-2011, 10:44 AM
عادات الافراح عند الولادة
قديما، عندما تلد الام ذكرا، تعم الفرحة والابتهاج والسرور افراد الاسرة اجمع، فقدوم الذكر يعني قدوم نفر مصدر للرزق

والعونة وحامل الاسم والشرف والسند طول العمر.

تلد الام على يد الداية "القابلة" فيؤخذ الطف ويدهن جسده بالملح ليخشن ويقوى واحيانا يدحن بالتراب ثم يغسل، ويوضل على

عينيه القطن مدة ثلاث ايام طنا منهم انه بهذا سيصبح صالحا في شبابه فعيناه مليئتان وليست فارغتان ومقتنع في كل شيئ.

... ثم يلف بخرقة بيضاء ويوضع بجانب امه ...

الام التي نالت منها الولادة كل الجهد يهتم بها الاهل والداية، ويقدمون لها الدجاج المحمر والشورباء وكل طعام مغذي ومفيد

لها. تأخذ الداية اجرها اضافة الى علبة من الحلوة "وعادتا تكون علبة من الراحة" وتعود لزيارة الام والطفل بعد مدة ثلاث ايام...

يبدأ الاهل والاقارب والاصحاب والمعارف بزيارة الام والتردد عليها منهم ينظفون بيتها ويرتبونه ومنهم للعناية بها حتىتتم

الاربعين يوما عندها ستصبح قوية وتتمكن من العمل بمفردها في البيت.

منذ اليوم الاول لولادتها تبدأ المعارف والاهل بالزيارة للأم والطفل حاملين معهم النقود او قطع الذهب كنقوط للطفل "نقوط اي

هدية" يفرق عليهم القرفة المغلية والمزينة بالجوز واللوز ثم الراحة والملبس

مها العجورى
08-02-2011, 10:44 AM
احنا بنات فلسطين - زجل شعبي


أي هي .. واحنا بنات فلسطين وعن حق وحقيقي

أي هي .. وندوس رقاب العدا ونخليها طريقي

أي هي .. ويا زعتر بلادي ويا رمز العز وسط الحصاري

أي هي .. ولخليك فطوري وغداي وعشايي

أي هي .. وما بفرط بحقي ولو طال الزماني

أي هي .. ولو ذوقوني المر وقطعوا وصالي ..

أي هي .. ويا قدس الأقداس يا داري ..

أي هي .. ويا زيتك باركو الرحماني ..

أي هي .. واحنا بنات فلسطين ما ننسى الأسيري ..

أي هي .. واحنات بنات خولة واشهد يا ضراري ..

أي هي .. يا حبابي في العراق لا تعتبوا عليي ...

أي هي .. والجرح واحد وباذن الله الفرج جايي ..

أي هي .. ونذرن علي لأجل القدس وبغدادري ...

لو لو لو لييييييييييييييش ...

مها العجورى
08-02-2011, 10:45 AM
فصل الربيع بعيون الفلاح
غني يا زهر الدحنون
وارقص يا خبز الطابون
طاح الشومر والزعتر
وودعنا سقعة كانون


فرحت عنزة جارتنا
لبست لاخضر قريتنا
من الخبيزة مونتنا
والبزيلا ام قرون


الفلاح اللي مكيِّف
مع انه الجو مصيِّف
بدو شهرين ونيِّف
وهو يوكل بقلة بليمون


من الصبح بدري يقوم
يحضَّر لقنابة لكروم ( قنابة : تقليم)
بحمل ع ظهره القدُّوم
ويكشكش نتش وطيون ( يكشكش : يزيل )


بتطربني هالعصافير
تغرد قبل الشمس تنير
ع التوتة تهدِّي وتطير
بلبل قبَّر وحسون


والا مقيقات الشنار
في نيسان وفي آذار
والمداحي بالقنطار ( المداحي : الاعشاش)
باضت هون وقاقت هون



ميِّل بزِّر فول اخضر
وشوف الحنُّون الاصفر
ولقِّط خُرفيش وزعتر
لملم واشوي حلزون


وان عْطِشِت في ميِّة
ميِّة مُكُر شتويِّة ( مُكُر : حفرة في الصخر تتجمع فيها مياه الأمطار )
وريحة الميرمية
اطيب ريحة بكل الكون


حضر لزراعة الصيف
خلي تراب الأرض خفيف
الكوسا والفكُّوس نظيف ( الفقّوس : قثاء يشبه الخيار)
وشمِّر رجل البنطلون


شو بدِّي احكي تاحكي
قريتنا خير وبرَكِة
الله يديملنا الضحكة
بارض الزعتر والزيتون

مها العجورى
08-02-2011, 10:47 AM
البايكة أو الإسطبل
وهي بناء مستطيل الشكل واسع وكبير مبني بالحجر وبداخلها العديد من القناطر الحجرية الارتكازية والتي تحمل سقفا من

حجر الربذ أو من القصب والحديد يغطي سطحها العلوي بالتراب الممزوج بالتبن والماء ، وهذه البايكة مقسمة إلى عدة أقسام

يوضع به مادة التبن / من سوق القمح أو الشعير والعدس ../ وغيرها المطحون المجلوب من البيدر بواسطة أكياس

ليفية /خيشة/ وتوضع في البايكة عن طريق فتحة علوية يقال لها الروزنة ، أما القسم الآخر فيكون معدا لإقامة الحيوانات من

بقر وخيول وحمير وغنم وماعز حيث يقام لها على جانبي الجدار تواطي مبنية من الحجر والطين بعرض /80سم/ لتكل

أحواض سطحية أفقية توضع بها مادة العلف للحيوانات تسمى / الطوايل مفردها طوالة /.

كذلك تعلق أدوات الفلاحة أو تركن جانبا في زاوية خاصة وهي:عود الحراث مصنوع من الخشب له شعبتين أسطوانيتين

جانبيتين طول كل منهما /175سم/ تربطان بالكدانة المربوطة على رقبة الدابة والكدانة مصنوعة من الخشب والجلد محشوة

بالقش أو القطن ينتهي عود من الخلف بمقبض علوي بشكل حرف tباللاتيني بها حلقة حديدية مثبتة لمرور حبل ليفي طويل

يربط من الجانبين بمقود الدابة لتسييرها وتغيير اتجاهها ،في أسفل هذه القبضة سكة المحراث ، وترافق العامل في الحرث

عصا أسطوانية طولها /160سم/ تنتهي بقطعة حديدية رقيقة مثلثة مثبتة بالعصا يقال لهذه العصا /المنساس/ وهو يستخدم

لتنظيف سكة الحراثة من التراب والعوالق ويسوق بها الدابة لحثها على المسير كذلك يوجد الشبك والشبكة الواحدة مؤلفة من



قطعتين أسطوانيتين من الخشب /1,5م/ ترتبطان إلى بعضهما البعض بحبال رفيعة /مرس/ متعاكسة لتشكل مربعات صغيرة

أو معينات في كل رأس عقدة حيث تشكل شبكة /كشبكة الصيد/ المسافة بين القطعتين الخشبيتين من الشبك الصنع بحدود /

1,5م/ يتوسط أحد الخشبتين حبل ليفي طويل يربط ليكون بشكل مزدوج وتستخدم هذه الشباك لنقل القش المحصود من القمح

والشعير والعدس وغيرها وتحمل على الجمال بعد تربيطها أو الدواب ليتم نقل المحصول إلى البيادر .

كذلك نجد على الجدار من الداخل المناجل المعلقة وهي عبارة عن قطع حديدية مصنعة على شكل قوسي نصف دائري تنتهي

بمقبض يدخل فيه خشبة أسطوانية من وسطها بعد ثقبها بالنار أو بالمقدح اليدوي ، وهذه المناجل تكون حادة ومصقولة في

طرفها الداخلي أو مسننة كالمنشار أو عادية كما في المنجل /المسمار/ تستخدم هذه المناجل في مواسم الحصاد للقمح والشعير

وتجميع الناتج منها .

كذلك يوجد في الإسطبل عدة فرز وتنظيف الحبوب وهي الغربال والمقطف والكربال وهي إطارات خشبية قطرها يتراوح بين /80ــ100سم/ وارتفاع الإطار /10ــ15سم/ مثقوبة في طرفها السفلي بثقوب صغيرة في الغربال لا تسمح بمرور الحب وأكبر قليلا من المقطف تسمح بمرور الحب فقط وكبيرة في الكربال تسمح بنزول الحب والتبن الناعم .


إضافة إلى الرحت وهو مصنوع من الخشب وهو عبارة عن قطعة خشبية مستطيلة أو مربعة /30ــ50سم/ مثبت في وسطها

عصا أسطوانية طولها /150سم/ تستخدم كمقبض يستخدم في جمع أكوام القش المطحون /الطرحة/ في البيادر المطحونة أو

المدروسة بواسطة النورج الموجود أيضا مع عدة الفلاح الباكة /الإسطبل/ والنورج عبارة عن قطعتين خشبيتين /ذرفتين/

ملتصقتين مع بعضهما بواسطة عارضة خشبية من الأمام أسطوانية تنوف عن جانبي الدرفتين ومثبت أعلى كل طرف حلقة

معدنية لتتصل مع حلقة معدنية أخرى مثبتة كل منها بقطعة خشبية أسطوانية طول الواحدة /150سم/ تنتهي أيضا بحلقة على

الكدانة الموضوعة على رقبة الدابة والنورج/ لوح الدارس / عرضه للقطعتين /120سم/ وطوله/140ــ160سم/ مثقب في

طرفه السفلي بثقوب غير نافذة ومربعة /3×3سم/ تعبأ بالحجارة البازلتية وتثبت بالدق بعد تصنيعها بشكل كرات بحجم حبة

الجوز تساعد على طحن مادة القش وتكسيرها أثناء الدوران عليها ويربط حبل ليفي إلى جانبي مقود طويل يستخدمه

الداروس /العامل/ وهو عادة طفل يافع بعد أن يركب على النورج في قيادة الدابة ودورانها بالنورج على كومة القش الدائرية إلى أن تنعم وتطحن جيدا .


كذلك تعلق المكانس المربوط بشكل حزمة كبيرة وهي مجموعة من الحزم النباتية تجمع بشكل أسطواني وبحجم قبضة اليد

طولها /60سم/ تربط في وسطها بقطعة قماش أو خيط ليفي وتستخدم هذه المكانس لتنظيف المنازل وساحات الديار وهي من نبات البلان أو السبيلة أو من نبات شوكي قاسي .
كما وتوجد في الباكة عدة من الحفر وهي:الفأس والمجرفة /الطورية/ والكريك والشوكة والمنكوش والخل والمهدة وحذوات الخيل والأزاميل .
كذلك يجد عدة يستخدمها الفلاح موضوعة في صندوق معدني / الشاكوش القدوم ــ الفاروعةــ الكماشةــ المنشار ــ المقدح ــ

فرشاة الخيل المسحاة/ بعض المسامير أحيانا السندانة /لتصليح الأحذية/ وبعض قطع المزود الزرد المعدنية والقارصات وهي

قطع معدنية مثقوب في الجانبين صغيرة لها وجه بشكل المنشار توضع في مقود الجمال التي تستعصي على المسير .


كذلك توجد في الباكة عدة جلب المياه وهي مصنوعة من الجلد الأسود السميك كالسمر والروايا وهي مؤلفة من قطعتين

منفصلتين في الزوايا سعة كل واحدة أربع تنكات لكل منها فتحة علوية لوضع الماء وفتحة سفلية جانبية تسد وتفتح بقطعة خشبة

أسطوانية مربوطة ومثبتة إلى خيط من القنب لتفريغ الماء أما السمر فهو قطعتين ولكن ملتصقتين من الأعلى ولهما فتحة علوية .

والسمر والروايا يستخدمان لجلب الماء على ظهر دابة الحمير وذلك من الأماكن البعيدة للآبار والبرك المائية ، كذلك يوجد

دلو جلدي من الجلد السميك وهو وعاء أسطواني مفتوح من الأعلى وله مسكة علوية ارتفاعه/50سم/ وقطره /30سم/ يربط

في المسكة حبل طويل يدلى هذا الدلو بالبئر ويجذب بعد امتلائه بالحبل وتعبئ الأنثى القائمة بهذا العمل الروايا أو السمر أو السطل أوتضع الماء في الأجران الحجرية المجاورة لفتحة الآبار لإرواء الحيوانات .

كذلك توجد المذراة وهي عبارة عن كف خشبي لها سبعة أصابع من الخيزران مدببة طول الإصبع الواحد /30سم/ مربوطة

في نهايتها مع بعضها بواسطة جلد حيواني وخيط جلدية مربوطة بعصا أسطوانية طولها /170سم/ تستخدم هذه المذراة في موسم البيادر لتصفية وعزل التبن عن الحب بعد الدرس .
حيث ترفع الكفة بعد ملئها بمادة الحب المدروسة عاليا في الهواء ويكون الجمع لجهة الوسط حيث يطير التبن جانبا ويسقط

الحب . وكذلك يوجد الشاعوب وهو عبارة عن أربع أصابع معدنية طولها /30سم/ تنتهي بقطعة أسطوانية معدنية مفتوحة من

الخلف لتوضع بها قطعة خشب أسطوانية طولها /170سم/ يستخدم هذا الشاعوب في قلب الدرس أثناء الدرس ورمي الطرحة من القش والتجميع أيضا .
أما الإنارة في هذا الإسطبل فتتم عن طريق / القنبور/ وهو عبارة عن حوجلة معدنية أو فخارية لها ثقب علوي تخرج منه

الفتيلة وهي مصنوعة من القماش مغموسة بالزيت الموضوع بداخل الحويجلة حيث تشعل هذه الفتيلة لتعطي النور ، كذلك


يوجد الجلال الذي يوضع على ظهر الجمل أو الحمار أو البغل أثناء الركوب أو التحميل وكذلك الخرج والشاغر الذي يوضع

على ظهر الجمل وهو مصنوع من مادة الخشب المبطن باللباد وكذلك وكذلك المرشحة التي توضع على ظهر دابة الخيل

أثناء الركوب والسفر وكذلك البكرة والخطاف الذي يستخدم للبحث عن الدلو الذي انقطع منه الحبل في البئر
.
ولاننسى أن من يقوم على الخدمة في هذا الإسطبل وخاصة لدى الميسورين وهو عامل يستأجرونه يسمى المرابع ينام في هذا الفندق /خمس نجوم!/ .

ويقوم على خدمة الحيوانات المتواجدة فيه من سقاية وتقديم العلف اللازم والتنظيف وكربلة التبن والحراثة في مواسم الزراعة

، إلى أن تنتهي خدمته السنوية إضافة إلى تسخيره في خدمة المنزل وذلك لقاء مرتب سنوي أو أجر يومي يتقاضاه إما نقدا أو


عينا من مادة القمح والشعير وذلك بما يكفي مئونة عياله ولباسه .

مها العجورى
08-02-2011, 10:50 AM
مهنة الحلاق قديما

http://pic.ksb7.com/images/cz3lzvflhessdax180n2.jpg

صور لزهر الصبر وثماره ومنظر عام له في بلدة روجيب
http://pic.ksb7.com/images/nvdmg5qcikdn890btw97.jpg


http://pic.ksb7.com/images/jwbsitn8jqvbf47hxp.jpg

http://pic.ksb7.com/images/3urpezvo0b10hpasbapj.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 10:51 AM
هنا مجموعة العمله الفلسطينيه التي كان يتعامل بها اهلنا سابقا

http://www.alwatanvoice.com/images/topics/7438804460/small.jpg

http://www.alwatanvoice.com/images/topics/7438804460/1.jpg

http://www.alwatanvoice.com/images/topics/7438804460/2.jpg

http://www.alwatanvoice.com/images/topics/7438804460/4.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 10:54 AM
http://www.alwatanvoice.com/images/topics/7438804460/11.jpg

http://www.alwatanvoice.com/images/topics/7438804460/6.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 10:56 AM
الألعاب الشعبية الفلسطينية
تختلف الألعاب الشعبية التي يتسلى بها الصبية في النهار عن تلك التي يمارسونها في المساء، كما أن ألعاب الفتية تختلف عن ألعاب الفتيات. في ساعات النهار كان الفتية يمارسون ألعابهم المفضلة في حاراتهم، أو في الساحات القريبة من منازلهم، ومن بين هذه الألعاب:
الحيب المغاطة أو الشعبة اللي بتحيي - جندر شفت القمر لعبة الزوايا لعبة الحج بج

القلول أو البنانير لعبة حاكم جلاد الحجلة قص اعظيم سباق الكيس لعبة الهوالوه لعبة العدس لعبة كسر البيض
لعبة علبة كبريت طاق طاق طاقية البكاك لمس الهدف لعبة العصفور الكريكمة ام الاستغماية - الغماية عالي وطواط لعبة الخارطة
نشرح عن بعضهم :
.
الحَيّبْ
عدد اللاعبين:اثنين، طريقة اللعب: وهي قطعة خشبية يبلغ طولها نحو خمسة عشر سنتميتراً، مدببة الطرفين، سميكة في الوسط، بحيث لو ضُربت من أحد طرفيها انطلقت في الفضاء.
وتوضع هذه القطعة الخشبية المدببة الطرفين بشكل مستعرض فوق حفرة ضحلة في الأرض لا يزيد عمقها عن بضعة سمنتميترات. وهذه الحفرة تكون مستطيلة الشكل، قد يصل طولها إلي نحو عشرين سنتميتراً. ويطلق الصبية على هذه الحفرة «مور».
ويقوم أحد اللاعبين من الصبية بوضع عصاة في الـ «مور» أسفل القطعة الخشبية المدببة. ويجذب العصا بقوة على إلى أعلى، فتنطلق القطعة الخشبية المدببة في الهواء، حيث يحاول زميل له يقف قبالته ضربها بعصاه، فإن أفلح في ذلك، يقوم بإكمال اللعبة وذلك بأن يضرب على أحد طرفي القطعة الخشبية المدببة بعصاه، فتنطلق إلى أعلى، ثم يلاحقها ليضربها وهي في الهواء، ويظل يداوم على ذلك، فإذا فشل في ضرب القطعة الخشبية في أثناء انطلاقها إلى أعلى، أصبح من حق زميله أن يتسلم اللعبة منه فيبدأ دوره في اللعب.
وكان بعض الصبية يمارسون لعبة كرة القدم التي يصنعونها من قطع قماش أو من ثياب قديمة وشبه بالية، وهناك من كان حاذقاً في صنع الطائرات الورقية التي يحرص الفتية على إطلاقها في الجو في فصلي الصيف والخريف، وحيث تكون الرياح مناسبة لمزاولة مثل هذه الألعاب.

http://www.usp1.ps/vb/imgcache/2/6161usp1.jpg



«الحَجْلَة»عدد اللاعبين 2-4 فتيات

طريقة اللعب: تقوم الفتيات باختيار مساحة من الأرض في حدود أربع مترات مربعة، ويكون شكل هذه المساحة من الأرض على هيئة مستطيل مقسم إلى مربعات أو مستطيلات.
ويبدأ اللعب بأن تمسك كل فتاة بالتناوب قطعة من النقود وتختار أحد وجهيها، ثم تقذفها في الهواء، فإن ظهر الوجه الذي اختارته، تكون هي أول من يبدأ اللعب، وإلاّ فإن من حق زميلتها التي اختارت الوجه الآخر أن تبدأ اللعبة.
تقوم الفتاة التي تلعب الحجلة باختيار قطعة فخارية أو حجرية ووضعها على الأرض في أول مربع من مربعات المستطيل، وتقوم الفتاة بدفع القطعة بإحدى قدميها إلى الأمام، بينما تكون القدم الثانية مرفوعة عن الأرض، بحيث لا تلامسها أبداً، وتحاول الفتاة أن تجعل القطعة تستقر في المربع التالي، ثم الذي يليه، وهكذا وبحيث تجتاز المنعطف، فإذا توقفت الفتاة على الخط الذي يفصل بن المربع والذي يليه، أو لامست قدمها المرفوعة عن الأرض، أو داست قدمتها التي تستخدمها في دفع القطعة على ذلك الخط تكون قد خسرت اللعبة، ويحق لزميلتها أن تحل مكانها.
تزاول هذه اللعبة في ساعات النهار، وبخاصة في فصل الربيع، وحينما تشرق شمس الصباح الدافئة، من بعد أمطار تكون قد هطلت.

http://www.usp1.ps/vb/imgcache/2/6162usp1.jpg

طاق طاق طاقية:
عدد اللاعبين: مجموعة من الإناث والذكور. طريقة اللعب: ينتظم الصبية من بنين وبنات على هيئة دائرة. ويقوم أحد الصبية بنزع طاقية رأسه، ويدور خلف الأولاد الجالسين على الأرض على شكل دائري. وفي أثناء دورانه يردد قائلاً: «طاق طاق طاقية، طاقيتين وعُلّيه، رن، رن يا جرس، حوّل واركب عالفرس». وطيلة دورانه لا يجوز لأحد من الجالسين الالتفات أو النظر إلى الخلف. وبخفة يد، ودون أن يشعر به أحد يلقي الصبي الطاقية خلف أحد الجالسين، فإن أحس الجالس بذلك التقط الطاقية وحاول اللحاق بالفتى والامساك به، وبذلك يفوّت الفرصة على هذا الفتى الذي يظل يدور مردداً طاق.. طاق.. طاقية.. رن.. رن يا جسر» إلى أن يفلح في وضع الطاقية خلف شخص لا يحس به، فإذا أكمل الدورة وعاد إلى هذا الشخص التقط الطاقية وضربه بها، وطلب منه أن يحل مكانه جزاء على عدم انتباهه.. وهكذا تستمر اللعبة.

http://www.usp1.ps/vb/imgcache/2/6163usp1.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 11:00 AM
«الكريكمه» عدد اللاعبين: مجموعة من الأطفال.
طريقة اللعب: يضم الصبية يداً واحداً على هيئة قبضة، ويضعونها فوق بعضها البعض، ويسأل أحد اللاعبين زملاءه عما في قبضة اليد العليا قائلاً: ما هذه؟ فيرد عليه الجميع قائلين: كريكمه. ثم يسأل عن القبضة التي تليها، وهكذا حتى يصل إلى آخر قبضة يد ويسأل: ما هذه، فيرد عليه الجميع قائلين: بنت السلطان، ويعود يسأل: أيش فيها، فيرد عليه الجميع: خوخ ورمان، ثم يتساءل: وين حصتي؟ فيردون عليه: تحت اللقان (وعاء فخاري كبير)، ثم يستفسر: وين اللقان؟ فيقولون له: كسرته العِجْلَه، ويسأل: وين العجله؟ فيردون: ذبحناها. ثم يستفسر: وين دمها؟ فيجيبون: أكلوه العصافير، ويسأل: وين العصافير: فيقولون: في بحر أبويا الصغير، ثم يستفسر: وين بحر أبويا الصغير؟ فيردون: في بحر أبويا الكبير، ثم يقول أحدهم: خُذها يا غراب وطير، فيحرك الجميع أيديهم على هيئة حركات الطيور.. وهكذا تنتهي هذه اللعبة.

«جَنْدر - أم اللي بتحيي» عدد اللاعبين: أي عدد زوجي في حدود 12 شخصاً من الذكور.
وجندر على ما يبدو مشتقة من كلمة جندرمة التركية. بمعنى عسكر.
طريقة اللعبة: تبدأ اللعبة بأن يتقدم اثنان من الصبية ويقفان في مواجهة بعضهما البعض ويتركان بينهما مسافة بسيطة لا تزيد عن بضعة أمتار، وفي آن واحد يبدأ كل من الصبيين بالتقدم نحو الآخر بحيث يخطو إلى الإمام واضعاً قدمه الخلفية أمام قدمه الأمامية بحيث يلامس عقب القدم الخلفية والتي نقلها الصبي إلى مقدمة أصابع القدم الأمامية والتي لم تتحرك، ثم ينقل هذه القدم على نحو ما فعل في القدم الخلفية وهكذا حتى يتلامس الصبيان ويكون الفائز منهما هو الذي تصل قدمه وتصبح فوق قدم الآخر.
ويحق للفتى الذي فاز اختيار أول شخص في فريقه، بينما يقوم زميله من بعده باختيار شخص يبدأ به فريقه، ثم يتم اختيار الشخص الثاني والثالث والرابع.. الخ لكل فريق بحيث يتساوى الفريقان في العدد.
ومن حق فريق الشخص الفائز استلام ساحة اللعب، والسيطرة عليها، بينما يحاول أعضاء الفريق الثاني الاختفاء في أي مكان وفي أي اتجاه. وعندها يبدأ الفريق الأول والمسيطر على الساحة بالبحث عن أفراد الفريق الآخر، وكلما أمسك بواحد منهم وضعه في مكان محدد ومعروف -أي احتجزه- ومنعه من الحركة وأخرجه من اللعبة. ولكن إذا تمكن أي فرد من الفريق الثاني من غير المحتجزين التسلل إلى المكان الذي حُجز فيه بعض زملائه ولمس من كان محتجزاً فإنه يكون قد حرّره، مما يعطيه الحق في أن ينطلق ويعود إلى اللعبة مرة أخرى. وتستمر اللعبة هكذا والفتية يطوفون مسرعين في شوارع الحارة، وقد ينتقلون إلى الحارات الأخرى بحثاً عن أفراد الفريق الآخر، وتنتهي اللعبة حينما يتمكن أحد الفريقين حجز جميع أفراد الفريق الآخر، وبهذا يتم له السيطرة على ساحة اللعب. وهي تعمل الكثير من الملامح العسكرية

الغماية -الاستغماية» عدد اللاعبين: 5-6 شخصاً ذكور وإناث.
طريقة اللعب: يضع الأطفال عصابة محكمة على عيني أحدهم، في حين يختفي الباقون، وتكون مهمة الفتى معصوب العينين البحث عن زملائه، فإذا استطاع أن يعثر ويمسك بواحد منهم نُزعت العصابة عن عينيه، وجعل الشخص الممسوك بحل محله، وإذا لم يتمكن من الإمساك بأحدهم يظل معصوب العينين ويجري في كافة الاتجاهات إلى أن يوفق في الإمساك بأحد أقرانه ليحل محله، وهكذا تستمر اللعبة.


«القلول أو البنانير» والقلول ومفردها «قُلْ» وهو كرة معدنية صغيرة والبنانير مفردها «بنوره» وهي كرة زجاجية صغيرة جداً. عدد اللاعبين: اثنان أوأكثر، طريقة اللعب: يمسك كل واحد من اللاعبين قُلاً أو بنوره، ويقذفها بضربة من إبهامه محاولاً أن تصيب البنوره أو القل الذي على الأرض، فإن إصابته ووقع الاثنان في حفرة اللعب والتي يسمونها «ماق» تكون تلك البنورة أو القل من حق الفائز وتستمر اللعبة ويكون الفائز من حاز على أكبر عدد من القلول أو البنانير، ويحرص كل صبي على عرض أنواع مختلفة من البنانير التي كسبها مزهواً ببراعته في اللعب.
«لعبة الحصان»، عدد اللاعبين: مجموعة من الأطفال الذكور. طريقة اللعب: يقوم الصبية بالاصطفاف على شكل خط مستقيم وتكون قاماتهم منحنية، بحيث توضع أيديهم على ركبهم ووجوههم إلى أسفل على نحو ما يفعل المصلون حين يركعون.
ويقوم آخر صبي في الصف بالقفز (النط) فوق زملائه الذين أمامه واحداً إثر واحد حتى ينتهي منهم جميعاً ثم يقف في المقدمة وينحني كبقية الصبية ويبدأ بالقفز الذي كان يليه في بداية اللعب وهكذا حتى ينتهي الجميع ليبدأوا اللعبة من جديد.
«الكراسي الموسيقية» عدد اللاعبين: مجموعة من الذكور والإناث، طريقة اللعب: يتم تخصيص مقاعد على عدد اللاعبين فما عدا واحداً ليس له مقعد، ويبدأ اللعب بأن يعزف أحد الصبية على آلة موسيقية كالشبابة أو أن يضرب على طبل بيده، وحينما ينتهي العزف أو الضرب، يتسابق الصبية على المقاعد، ويخرج من اللعب الشخص الذي يفشل في الحصول على مقعد، وتتكرر العملية عدة مرات، ولكن في كل مرة يتم استبعاد مقعد حتى تكون عدد المقاعد أقل من عدد اللاعبين الباقين بمقعد واحد. وتنتهي اللعبة حينما يخرج جميع اللاعبين ويكون الفائز هو الذي استطاع الاحتفاظ بمقعد له في كل مرة.

http://www.usp1.ps/vb/imgcache/2/6164usp1.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 11:01 AM
التحيات والمجاملات الفلسطينية
" السلام عليكم " هي تحية العربي لأخيه العربي وهى وان كانت تحية بالمعنى المتدوال فإنها تعنى إعطاء الأمن والطمأنينة وتحمل معنى التجنب - أي تجنب الأذى - عند لقاء شخصين غريبين، ومما يؤيد ذلك انه إذا جاء شخص لآخر وطرح عليه تحية السلام أراد ذلك الشخص الآخر ان يتشاجر مع القادم فانه لا يرد السلام بمثله بل يقول له: " لا عليك سلام ولا كلام " ومن المحتمل أن يرفض شخص ما رد السلام عللا شخص لا يثق به وبأمانته وبتقواه فيقول في رده: وعلى المؤمنين السلام " وذلك رد مطاط يحمل العديد من المعاني.

ترى من الذي يبادر بطرح السلام ؟ أن الصغير هو الذي يجب عليه أن يطرح السلام على الكبير وكذلك فالقادم يسلم على المقيمين كما يسلم الفرد على الجماعة، وإذا طرح السلام ورد البعض فان ذلك يعفى البعض الآخر من الرد.

ومن مصطلحات التحية غير لفظ السلام عليكم كلمة قوك أو قو الرجال بمعنى قواك الله وقوى الرجال، والرد عليها " الله يقوى عزايمك " وهناك تحية " العواف يا غانمين " واصلها عوافى - جمع عافية - يا غانيمن والرد عليها " الله يعافيك وهناك تحية " سلامات وجوابها " عدوك مات ".

ومثلما يحيى المار المار فان الحكواتى والرواية يحيى جمهوره قبل البدء بالقصة، وقد يحييهم بالشعر أو بالسجع، ويحيى البطل في الحكاية الشعبية أمنا الغولة لكسب ودها، ويحي الناس بعضهم البعض عند الدخول إلى بيت أو مضافة، وهناك من يقدم التحية عند تقديم القهوة أو الطعام، ومن المبالغة في التحية: المباوسة، وهو ان يقبل الرجل الرجل ويضمه أو يقبل كفه إذا كان الشخص المراد تحيته أبا أو أما أو كبيرا، وفى العيد يحيى الناس بعضهم قائلين: كل عام وأنت بخير، ويستمر الناس في استعمال هذه التحية طوال أيام العيد، وتختلط التحية بالمجاملة حتى تصبحا في بعض الأحيان شيئاً واحدا وفيما يلي أمثلة على المجاملات:

المبادر بالمجاملة: الرد

مبروك البيت الجديد\ الله يبارك فيك، عقبال عندكم

مبروك عرس ابنك \يبارك فيك، عقبال لاولادك

هنيئا \الله يهنيك

نشرب بعرسك

نشرب بعرس أولادك

نشرب بفرحتك

نشرب بحجك

نشرب بسلامة الغياب

نشرب برجعة فلان ( المسجون )

الحمد لله\ صحتين وعافية

شكراً على السيجارة \ان شاء الله عمار ( علبة التتن )

صح بدنه \وبدنه يسلمه

يعطيهم العافية \الله يعافيكم

تقعدوا بالعافية\ الله يعافيكم

بخاطرك\ بسلامة الله

مع ذيلها (عند الغضب)


اللهجة الفلسطينية
بتتميز بتنوع مفرداتها نظراً لتعاقب الإستعمار على فلسطين حيث تنسب هذه المفردات



إلى أصول إنجليزية وتركية.



وكذلك تختلف اللهجة في بعض الكلمات وطريقة اللفظ من منطقة لأخرى لاختلاف الموقع الجغرافي ما بين



الساحل والجبل والسهل والصحراءأسماء الإشارة:-



هذا ,, هادا هاظا



هذه ,, هادي هاظي



هؤلاء ,, هدول هظول هظولاك



هنا ,, هون هونة




الأسماء الموصوله :-




تلفظ أسماء الموصول : الذي، التي، اللذان، اللتان، الذين واللاتي بطريقة واحدة وهي:- إللي.


ضمائر المتكلم:-


أنا ,, أنا



أَنتَ ,, أِنتَ إنِتْ



أَنتِ ,, إِنتِ



أنتم ,, أنتو



أنتما ,, أنتو



الضمائر المتصلة:-




تدمج هذه الضمائر مع الفعل الذي قبلها:



قلت له ,, ألتلّو قلتلو كلتلو



كتبت لها ,, كتبتلاَّ كتبتلها


قلت لكم/لكما ,, ألتلكم قلتلكم كُلتلكُو




أدوات الإستفهام:-





لماذا ,, ليش لشو عشان شو



ماذا ,, شو إِيش



كيف ,, كِييف كِنف



متى ,, إيمتى ايميتين



أين ,, وين



طريقة لفظ الحروف والكلمات:-




هناك بعض المناطق التي يقوم أهلها بقلب القاف إلى كاف، ومن هذه المناطق طولكرم، جنين، قلقيليا،



المجدل ومن أمثلة هذه الكلمات:-


قلم ,, كلم



قديم ,, كديم



قلقيليه ,, كلكيلية



من ,, مين



كما أن بعض المناطق يقوم أهلها بقلب القاف إلى جـ، ومن هذه المناطق: غزة، دير البلح، رفح



ومن أمثلة هذه الكلمات:-




(( ناسيين الخليل ..!! ))


قلم ,, جلم


قم ,, جوم


قال ,,جال



وتوجد بعض المناطق في فلسطين يقوم أهلها بقلب القاف إلى أ مثل: القدس، يافا، اللد ( بلدي )



ومن أمثلة هذه الكلمات:-



قريب ,, أريب
عتيق ,, عتيء
قم ,, أُوم





كما أن هناك بعض المناطق الفلسطينية التي يقوم أهلها بقلب الكاف إلى ش مثل: منطقة رام الله


والمناطق المحاطة بها:


كـلـب ,, تشـلـب
كرسـي ,, تشرسـي
قــال ,, تـشـال



ونادراً يقلب حرف القاف إلى غين إذ يقال:-





غير قادرة ,, مش غادرة






هناك مفردات متداولة في أغلب مناطق فلسطين ولكن تختلف من حيث التشكيل إذ يُضم الحرف الثاني في



بعض المناطق مثل نابلس أو يُكسر في مناطق أخرى مثل صفد.



الأمثلة على ذلك:-




الفرن ,, فرُن فرِن



حُمْر ,, حُمُر حُمِر



الصبْح ,, صُبُح صُبِح



خبز ,, خُبُز خُبِز



كما أن هناك اختلاف بسيط في نطق الكلمات، كما أن هناك بعض المناطق يكسرون نهاية الكلمة مثل:



منطقة الضفة الغربية، القدس، الرملة وفلسطين 48م، ومن أمثلة هذه الكلمات:-




طاولة ,, طاولي



حلوة ,, حلوي



موزة ,, موزي



وهناك بعض المناطق ينطقون الكلمة كما هي أي بفتحها لا بكسرها مثل: قطاع غزة، الرمال، بير السبع،



وأمثلة هذه الكلمات:


كنباي ,, الكرسي الكبير




طاولة ,, طاولة




حلوة ,, حلوَ



ويرجع ذلك الاختلاف إلى سبب تاريخي وهو وقوع منطقة الضفة الغربية وتوابعها تحت إدارة الأردن، ووقوع



منطقة قطاع غزة وبعض المناطق المجاورة منها تحت الإدارة المصرية، مما أدى إلى إكتساب أهل كل منطقة



مفردات من البلد التي كانت تديرها، فنجد في منطقة غزة مثلاً:



يستخدمون بعض الألفاظ المصرية مثل:-



كبّايّة ,, الكوب


إديني ,, بمعنى أعطيني


مـيَّـا ,, مــاء



كما أن منطقة الضفة الغربية قد تأثرت في بعض الألفاظ مثل:-



• هـسـا بمعنى الآن (وهي كلمة أردنية الأصل).



(( اه وما بننسى اسا كمان .. ))



طريقة لفظ الحروف الأخرى:-




1. قلب الهمزة إلى ياء مائل



مايل ملائكة ملايكة




قلب الهمزة إلى واو



أذن وذن أين وين



2. قلب حرف الظاء إلى حرف الضاد



الظهر الضهر الظفر الضفر



قلب حرف الظاء إلى حرف الزين



ظاهرة زاهرة ظريف زريف



3. قلب حرف الذال إلى حرف الزين



استاذ استاز مذلة مزلة




قلب حرف الذال إلى حرف الظاء




هذا هاظا




قلب حرف الذال إلى حرف الدال




هذا هادا





4.قلب حرف الثاء إلى سين



اثار اسار ممثل ممسل




5.قلب حرف السين إلى حرف الصاد




رأس راص فستان فصطان



كلمات تستخدم في البيت الفلسطيني:-



الليوان: المجلس



السْـكملة: الطاولة الصغيرة




الشحَّاطة: الكبريته



الكرته: أداة تساعد في لبس الحذاء



مغرفة: أداة لسكب الطعام



كفكير: لسكب الشوربة



شزلون: أي كبناية



كلمات تستخدم في المزرعة الفلسطينية:-



الكريك: أداة لنقل الرمل



الصومعة: غرفة كبيرة مصنوعة من اللبن لصنع الطحين



قلم المشمش: شجرة المشمش



الشنشرة: أداة لقص الحشيش



الحاكوره: قطعة أرض تحاط بسياج لمنع دخول الحيوانات



الكرم: مزرعة العنب والزيتون



البيَّارة: مزرعة الحمضيات



الجرن: مكان تجميع الشعير والقمح



سطل: دلو



الكلمات الشائعة في فلسطين:



فلوس ,, مصاري



حذاء ,, كندرة



ملابس ,, أواعي



أخي ,, ياخي



أختي ,, يختي


أمي ,, يمَّـه



قوي ,, أبضاي



قوية,, متيـنة



الآن ,,هلَّأ هلئيت



الكلمات التي تعود إلى أصل أجنبي:




العمولة ,, كومسيون



كنابه ,, شزلون



إسعاف ,, امبلنس




صيدلية ,, فرمشيه



كلمة اخيره



بالرغم من تلك الاختلافات البسيطة في اللهجة إلاّ أنها لا تؤثر على التخاطب بين أهل فلسطين أو تسبب




أي سوء فهم. وفلسطين دولة عربية منذ آلاف السنين والقدس عاصمتها كانت وستبـقى إن شاء الله ولا



يسعنا إلا أن ندعو الله عز وجل أن يعطينا الدعم المعنوي والمادي والحافز الديني للعمل على تحرير هذه



الأرض المقدسة لتعود إلى وطنها الأم، الوطن

مها العجورى
08-02-2011, 11:02 AM
مصطلحات طبيه شعبيه في فلسطين

اشياء وادوات استعملها اجدادنا قديما" ومازلنا لغاية الان نداوم على استعمالها


طاسة الرجفه: هي عبارة عن صحن نحاسي مقعر مكتوب على حافتها بشكل دائري سورة يس وتعطى هذه للمرعوب.


الحجاب: نوع من الطب الروحاني ويعلق في رقبة المظطرب لطرد العين والحسد


العطبه: هي قطعة قماش سوداء تشعل بها النار لوقاية الشخص من عين حاسده


الجعده: تتميز بمرارة طعمها وتعطى للاطفال لطرد الانتفاخ


الميرميه: تتميز بطعمها المر وتستعمل لعلاج اوجاع البطن


البابونج: يؤخذ من رؤوس ازهار البابونج وتسعمل لتقوية الدم وتسكين السعال وتساعد كذلك على الهضم


الزعتر: يساعد على طرد الغازات واذا طبخ بالخل والكمون وتمضمض به اسكن اوجاع الاسنان


الحلبه: بفيد ماؤها اذا غلي من اعراض مرض السكر واذا طبخ مع العسل والب والتمر فهي جيده لامراض ضيق التنفس واوجاع الصدر


الكمون: يحلل الرياح وطرد البرد من الجسم ويفيد في حالات المغص واذا خلط بالزعتر فانه بفيد بتسكين اوجاع الاسنان


الحناء: يذهب القروح من الرأس ويفيد في علاج التشققات الجلديه ويصلح من حال الشعر


زيت الخروع: رائحته قويه يساعد على طرد محتويات الامعاء من ديدان وغيرها


رجل الحمامه( القصيقصه) تكثر هذه النبته في جبال فلسطين تستعمل لتفتيت الحصوه وطردها من الجسم عن طريق شرب ماءها مغلي.


اليانسون: يزيل الانتفاخ وينشر الدفيء في الجسم عند شربه


بذور البقدونس: بفيد نقيع البذور في ماء مغلي في حالة احتباس البول لادراره وازالة بعض اسباب العقم والطمث عند النساء


الجبائر: وهي تستعمل في حالات الكسور وهي عبارة عن قطع خشبية رقيقه تشبه المساطر المدرسية وتستعمل لتثبيت العضو المكسور


الصابون والبيض: يبرش الصابون النابلسي ويخفق مع البيض فوقه معا لعمل لصقه للظهر


اللبخه: هي عباره عن قطعة قماش صوفية تبل بالزيت الحار وتوضع على صدر المريض عندما تصيبه نزلة صدرية لتدفئة صدره


الرقعه: تحضر من العجين والبيض وتسنخدم لعلاج الكسور او الخلجه( فتحة الظهر)


الشاي المر: بستعمل في حالات رمد العيون ويمسح به فوقها

مها العجورى
08-02-2011, 11:17 AM
التقويم الشعبي في فلسطين

متى يبدأ العام عند الفلاح الفلسطيني ؟ أنه بدأ مع الأيام الأولى لبداية الموسم الزراعي الجديد، وبعد أن انتهى الخريف وتنتهي أيام العطالة، وبعد حصاد المحاصيل، ومع بداية أولى المجهودات لخدمة الأرض، أنت أن تباشر الشتاء وتزول المطر هي بداية العام والروزنامة الشعبية.


فضل الشتاء: تهب رياح شرقية يسميها الفلاح الفلسطيني " شراقى الصليب" وهي علامة فاصلة بين الصيف والشتاء " وتأتى هذه الشراقى مع أواخر أيلول - أيلول ذيله مبلول " ومع هطول أولى مراحل الأمطار، التي يسميها الفلاح " الموسم البدرى " و يبدأ العام الجديد وقد تسمى تلك الشراقى " شراقى الخريف " ويعتقد الناس انه إذا بدأت " الشرقية " قبل النهار فإنها سرعان ما تتلاشى، لكن إذا بدأت بعد طلوع الشمس، فيستمر تأثيرها ثلاثة أيام، ويتشاءم الناس من الشرقية لأنها تجفف الوجه وتسبب ظهور القشور في الأماكن الظاهرة من جسم الإنسان ، ويقولون عن سنة الشراقى " سنة الشراقى بتدور ما بتلاقى " أي انك تبحث عن الخير فيها فلا تجده، ويبدأ المطرب ( شتوة ) مبكرة يسمونها شتوة المساطيح، وقد اورد دالمان هذه التقسيمات للأيام الأولى لنزول المطر:


أول يوم وثالث يوم افتوح، رابع يوم وخامس يوم وسادس يوم اذبوح، سابع يوم وثامن يوم وتاسع يوم امتوح وسعد الذابح عاشر يوم للظهر.


الوسم: يقال " أوسمت الدنيا: عندما ينزل المطر ويترك أثره على الأرض، هناك " وسم المال وسم الحلال " و " الوسم البدرى " هو الذي يأتي قبل عيد لد بخمسة عشر يوماً، و أما الموسم المتأخر - ويسمى " الوخرى " فهو الذي يأتي بعد عيد لد بخمسة عشر يوماً ويسمونه في شمال فلسطين " الموسم اللكشى " وفى أقوال المأثورة " الوسم يا قبله- الهاء تعود على عيد لد – بخمسطاشر يوم، يا بعده بخمسطاشر يوم وخاصر الوسم عليه.


ونجد في روزنامة الفلاح الفلسطيني تحديداً معيناً لبداية العام ذلك هو يوم 14 أيلول - عيد الصليب - والذي يعتبر بداية الشتاء وفى هذا الموعد يبرد الجو ويقول الناس: ( مالك صيفيات بعد الصليبيات ) وان (ابرقت على الصليب ما بتغيب ) و( برق الصليب ما يغيب ) وفي هذا الوقت يلاحظ الناس في شمال فلسطين برقا وكأنه قادم من جهة " الزيب" ورأس الناقورة ويقول الناس: " البرق علامة المطر " وعندما يحصل البرق يقولون " الدنيا بتتمخط " أي تستعد للمطر ويأتي الرعد بعد البرق وهم يفسرون ذلك بأن " فرس مار جريس بتطارد بالمسا " ويقول الناس " و إذا أبرقت وأرعدت اعلم أن مزاريبها طفت ".


ويعتبر قوس قزح علامة توحى بان المطر غير محتمل الوقوع " إن قوست باكر أحمل عصاتك أو سافر " وعلى العكس " إن قوست عصرية دور لك ع مغارة دفية " ففي هذه الحالة يكون وقوع المطر محتملا جداً.


وهناك تحديد آخر في الروزنامة الشعبية لبداية الشتاء، ذلك هو اليوم الثالث من شهر تشرين الثاني ( التقويم البوليانى ) ومن الأقوال المأثورة المرتبطة بهذه البداية وعيد لد:


- في عيد لد شد يا فلاح شد ما بقى للشتا تعد


- في عيد لد كل شداد شيد وكل رماك يحد


- المره والxxxxx اللى يحمل في هذا الوقت نسله امليح


- في عيد لد احرث وشد


- في عيد لد يا بتحد يا بتقد يا بتطلع ع الجبال تهد


ومن الأمثلة الشعبية على جودة الموسم أو ردائته ظهور بعض الطيور المهاجرة إلى فلسطين وشرق الأردن مع بداية الشتاء فمثلاً:


- سنة الحمام افرش ونام: دلالة على عدم جودة الموسم


- سنة الزرزور احرث في البور: دلالة على جودة الموسم


- سنة القطا نام بلا غطا: دلالة على عدم وقوع البرد والعواصف والمطر، وبالتالي عدم جودة الموسم


وهناك إشارات يعتمد عليها الفلاح الفلسطيني في الرصد الجوى من مثل ظهور نوع من الديدان الاسطوانة التي يسمى الواحدة منها " ابو مغيظ " ويعتقد الفلاح انه عندما يرفع البقر رأسه ويشتم الهواء القادم من الغرب، فان معنى ذلك اقتراب المطر، كما أن حصول العواصف في أول العام نذير بنزول المطر ويعتبر ظهور نجم سهيل في السماء مؤشرا على بداية موسم الأمطار، وقد استعارت أغنية معاصرة الاستبشار بظهور نجم سهيل في مجال الاستبشار بالتحرير إذ نقول:


يا اخوى


يللى صار دمك


نجم سهيل


وفى الأقوال المأثورة " لن طلع سهيل لا تأمن السيل لون طال الليل و" طلع سهيل آوى الخيل "


ويراقب الفلاح الفلسطيني الجو مراقبة حاذفة فهو يعلم أن محصوله السنوي مرتبط بالمطر، يقول الفلاح " فى عيد مار الياس بتخلق الغيم " وقاطبة غين " و" قطبت الدنيا" و" النجم غاطس " وغيمت " وغتمت " واسودت " و" شحطت " و" عجاج " اغطيطة " و " ظباب " و" رهام " و" قتام " وغباش " وكل هذه مفردات وتعبيرات تتحدث عن التغيرات الجوية التي تبشر بالمطر فنزول المطر مرتبط بالغيوم " لن بدها تشتى غيمت " وما بيعقب الغباش الا الرشاش ".


الريح: يقول الفلاح الفلسطيني و" ما مطر بلا ريح وما قوم بلا صياح " ويربط الفلاح بين طبيعة الريح وأثر ذلك على المطر: فالهواء القوى - النو لا ينتمي إلا بالمطر، وهو يقولون " إن هبت غربي يا سعد بالرطوبة و بالتالي يكون ماطراً، وفى مقابل ذلك يقول الفلاح " إن هبت شرقي يا ظيعة ابنيى " لأن الهواء الشرقي قادم من الصحراء وخال من الرطوبة، بل على العكس يجفف الأرض والزرع وهو بالتالي يهدد بسنة مجاعة، ويتخوف الفلاح أيضا من الهواء الشمالي " إن هبت شمالي يا ظيعة عايالى " فالهواء الشمالي بارد وغير ماطر وضار بالزرع، بل الأهم من ذلك أن الفلاح يعتقد بأن " ريح الشمالي بطرد المطر"


كوانين: فترة شديدة البرودة تضم شهري كانون أول وكانون ثاني وتدور الأقوال الشعبية المتعلقة بهذين الشهرين على النصح بالهدوء وعدم السفر فيهما ( بين كانون وشباط عند جارك لا تبات " و" عرس المجانين في كوانيين " وفى كانون كن عند أهلك يا مجنون "، بين كانونين لا تسافر يا شقي، في كانون ببول الxxxx قيح ودم، بين لغطاس والميلادي لا تسافر يا هادى، ونستنتج من هذه الأقوال أن فصل المطر في أوائل هذا القرن كان فصلاً مريعاً مع الوضع بالاعتبار تخلف وسائل التدفئة والمواصلات.


وتوصف الكوانين بأنها فحول والشتا والأرظ بتكسب من مطر كانون مى مثل ما تكسب الحرمة من الرجل آي تخصب ويقولون: إن كانون هو فحل ومحل السنة فعليه تعتمد مسألة الخصب والمحل، وحتى شمس كانون فهي غير مرغوبة، وتصيب الإنسان بالضرر.


المربعنية: وهى الأربعون يوماً الأولى في فصل الشتاء وهى تسمية معروفة في شمال فلسطين، وفى الجنوب يقولون الأربعينية أو أربعينية الشتاء، وتتميز هذه الفترة بالبرد الشديد، ويحتمل فيها سقوط البرد ( بفتح الراء) ونزول الثلج في المرتفعات، وعندما تحل هذه الفترة فان الناس يخلدون للسكينة والراحة في بيوتهم، ولا يخرجون إلا لقضاء الأعمال الضرورية ويستعد الناس لهذه الفترة من العام بخزن المؤونة والوقود.


شباط وآذار: تظهر صور شباط في المأثورات القولية على أنها صورة شهر غير محدد الهوية والملامح، فمن الممكن أن يكون هذا الشهر بارداً وماطراً، ومن الممكن أن يكون هذا الشهر بارداً وماطراً ومن الممكن أن يكون مشمساً، والناس يقولون شباط ما فيه ع كلامه رباط ) ويسميه الناس ( شباط الخباط والذي لا انتظام في أحواله الجوية إذ تسطع شمسه ويصفو جوه ويشيع فيه الدفيء ثم فجأة يهب الريح ويعم البرد وتظهر الغيوم، وهو الشهر الذي يشتم المرء فيه رائحة الصيف، ويقول الناس ( شباط بخبطها ولبطها وريحة الصيف فيه ) أي أن شباط ينزل المطر مدراراً ومع ذلك ففيه تباشر الصيف، وفى شباط تنزل الجمرات فتتنزل الجمرة الأولي قبل يومين أو يوم أو بعد يوم أو يومين من السابع من شباط وتسمى جمرة الهواء والجمرة الثانية: وهى حوالي الرابع عشر من شباط وتنزل لتدفئ الماء – كما يعتقدون – وتسمى ( جمرة المية ) فأما الجمرة الثالثة فتدفئ وجه الأرض وتسمى جمرة الأرض وتنزل حوالي الحادي والعشرين من هذا الشهر.


المستقرظات: تسمى الأيام السبعة بين شباط وآذار – الأربعة الأخيرة من شباط والثلاثة الأولى من آذار – باسم ( الأيام المستقرظات ) نظراً لأن الشهر الأول اقترض أياماً من الثاني لتحقيق تواصل أيام مطيرة، وتعرف هذه الأيام بغزارة أمطارها وإذا ولد في هذه الأيام مولود جديد فان مثل هذا المولود يظل معدتل الصحة، وكذلك فان الممارسة الجنسية في هذه الأيام غير مستحبة – على حد المعتقد الشعبي.


ويعود تسمية تلك الأيام بالمستقرظات إلى انه في أواخر شهر شباط من إحدى السنين وبعد أن مضى معظم الشهر دون مطر قالت امرأة عجوز ( راح شباط ودسينا فى (…) المخباط وكانت المرأة تريد ان تتشفى من شهر شباط الذي مر في ذلك العام دون أن يؤثر على العجوز وغنمها وهكذا غضب شباط لما سمع وذهب إلى آذار وقال له " أذار يا ابن عمى اقرظنى ثلاثة منك وأربعة منى، وخلينا نغرق هالعجوز وغنماتها، و هكذا نزل المطر لسبعة أيام متتالية مدراراً وجرف السيل العجوز وغنماتها.


ويحصل أن يمر شهر شباط دون مطر فيقول الناس " مر شباط الخباط لا بل نعجة ولا شعواط " وفى رولية أخرى ولا رباط وغير المفضل أن يجلس الإنسان تحت أشعة شمس شباط وحول ذلك يقولون ( شمس شباط بتخلى الراس مثل المخباط ويرتبط شباط بالذهن الشعبي بالمواسم الذي تتزاوج فيه القطط، ولذلك يسخر الناس من الذي يتزوج في هذا الشهر على اعتبار أنه يشارك القطط موسمها التزاوجى، ومثلما يوصف كانون بأنه فحل العام، يقال بأن آذار فلاح السنة محلها ويقال ( آذار بحيى الاشحار ) ويحمل هذا الشهر فى طيانه الإحساس بانطلاقة الحياة بعد جودها في الشتاء:


آذار ابو الزلازل و الأمطار


بتنبط العنقا والبنقا


وام عيون ازغار ازغار


فى اذار


ببرطع الجمل


وبحمظ البن


وفى اذار


بلتقى الليل والنهار


وفى اذار


بيبيظ الشنار


واصغر الطيار

مها العجورى
08-02-2011, 11:19 AM
التقويم الشعبي في فلسطين
متى يبدأ العام عند الفلاح الفلسطيني ؟ أنه بدأ مع الأيام الأولى لبداية الموسم الزراعي الجديد، وبعد أن انتهى الخريف وتنتهي أيام العطالة، وبعد حصاد المحاصيل، ومع بداية أولى المجهودات لخدمة الأرض، أنت أن تباشر الشتاء وتزول المطر هي بداية العام والروزنامة الشعبية.


فضل الشتاء: تهب رياح شرقية يسميها الفلاح الفلسطيني " شراقى الصليب" وهي علامة فاصلة بين الصيف والشتاء " وتأتى هذه الشراقى مع أواخر أيلول - أيلول ذيله مبلول " ومع هطول أولى مراحل الأمطار، التي يسميها الفلاح " الموسم البدرى " و يبدأ العام الجديد وقد تسمى تلك الشراقى " شراقى الخريف " ويعتقد الناس انه إذا بدأت " الشرقية " قبل النهار فإنها سرعان ما تتلاشى، لكن إذا بدأت بعد طلوع الشمس، فيستمر تأثيرها ثلاثة أيام، ويتشاءم الناس من الشرقية لأنها تجفف الوجه وتسبب ظهور القشور في الأماكن الظاهرة من جسم الإنسان ، ويقولون عن سنة الشراقى " سنة الشراقى بتدور ما بتلاقى " أي انك تبحث عن الخير فيها فلا تجده، ويبدأ المطرب ( شتوة ) مبكرة يسمونها شتوة المساطيح، وقد اورد دالمان هذه التقسيمات للأيام الأولى لنزول المطر:


أول يوم وثالث يوم افتوح، رابع يوم وخامس يوم وسادس يوم اذبوح، سابع يوم وثامن يوم وتاسع يوم امتوح وسعد الذابح عاشر يوم للظهر.


الوسم: يقال " أوسمت الدنيا: عندما ينزل المطر ويترك أثره على الأرض، هناك " وسم المال وسم الحلال " و " الوسم البدرى " هو الذي يأتي قبل عيد لد بخمسة عشر يوماً، و أما الموسم المتأخر - ويسمى " الوخرى " فهو الذي يأتي بعد عيد لد بخمسة عشر يوماً ويسمونه في شمال فلسطين " الموسم اللكشى " وفى أقوال المأثورة " الوسم يا قبله- الهاء تعود على عيد لد – بخمسطاشر يوم، يا بعده بخمسطاشر يوم وخاصر الوسم عليه.


ونجد في روزنامة الفلاح الفلسطيني تحديداً معيناً لبداية العام ذلك هو يوم 14 أيلول - عيد الصليب - والذي يعتبر بداية الشتاء وفى هذا الموعد يبرد الجو ويقول الناس: ( مالك صيفيات بعد الصليبيات ) وان (ابرقت على الصليب ما بتغيب ) و( برق الصليب ما يغيب ) وفي هذا الوقت يلاحظ الناس في شمال فلسطين برقا وكأنه قادم من جهة " الزيب" ورأس الناقورة ويقول الناس: " البرق علامة المطر " وعندما يحصل البرق يقولون " الدنيا بتتمخط " أي تستعد للمطر ويأتي الرعد بعد البرق وهم يفسرون ذلك بأن " فرس مار جريس بتطارد بالمسا " ويقول الناس " و إذا أبرقت وأرعدت اعلم أن مزاريبها طفت ".


ويعتبر قوس قزح علامة توحى بان المطر غير محتمل الوقوع " إن قوست باكر أحمل عصاتك أو سافر " وعلى العكس " إن قوست عصرية دور لك ع مغارة دفية " ففي هذه الحالة يكون وقوع المطر محتملا جداً.


وهناك تحديد آخر في الروزنامة الشعبية لبداية الشتاء، ذلك هو اليوم الثالث من شهر تشرين الثاني ( التقويم البوليانى ) ومن الأقوال المأثورة المرتبطة بهذه البداية وعيد لد:


- في عيد لد شد يا فلاح شد ما بقى للشتا تعد


- في عيد لد كل شداد شيد وكل رماك يحد


- المره والxxxxx اللى يحمل في هذا الوقت نسله امليح


- في عيد لد احرث وشد


- في عيد لد يا بتحد يا بتقد يا بتطلع ع الجبال تهد


ومن الأمثلة الشعبية على جودة الموسم أو ردائته ظهور بعض الطيور المهاجرة إلى فلسطين وشرق الأردن مع بداية الشتاء فمثلاً:


- سنة الحمام افرش ونام: دلالة على عدم جودة الموسم


- سنة الزرزور احرث في البور: دلالة على جودة الموسم


- سنة القطا نام بلا غطا: دلالة على عدم وقوع البرد والعواصف والمطر، وبالتالي عدم جودة الموسم


وهناك إشارات يعتمد عليها الفلاح الفلسطيني في الرصد الجوى من مثل ظهور نوع من الديدان الاسطوانة التي يسمى الواحدة منها " ابو مغيظ " ويعتقد الفلاح انه عندما يرفع البقر رأسه ويشتم الهواء القادم من الغرب، فان معنى ذلك اقتراب المطر، كما أن حصول العواصف في أول العام نذير بنزول المطر ويعتبر ظهور نجم سهيل في السماء مؤشرا على بداية موسم الأمطار، وقد استعارت أغنية معاصرة الاستبشار بظهور نجم سهيل في مجال الاستبشار بالتحرير إذ نقول:


يا اخوى


يللى صار دمك


نجم سهيل


وفى الأقوال المأثورة " لن طلع سهيل لا تأمن السيل لون طال الليل و" طلع سهيل آوى الخيل "

مها العجورى
08-02-2011, 11:20 AM
ويراقب الفلاح الفلسطيني الجو مراقبة حاذفة فهو يعلم أن محصوله السنوي مرتبط بالمطر، يقول الفلاح " فى عيد مار الياس بتخلق الغيم " وقاطبة غين " و" قطبت الدنيا" و" النجم غاطس " وغيمت " وغتمت " واسودت " و" شحطت " و" عجاج " اغطيطة " و " ظباب " و" رهام " و" قتام " وغباش " وكل هذه مفردات وتعبيرات تتحدث عن التغيرات الجوية التي تبشر بالمطر فنزول المطر مرتبط بالغيوم " لن بدها تشتى غيمت " وما بيعقب الغباش الا الرشاش ".


الريح: يقول الفلاح الفلسطيني و" ما مطر بلا ريح وما قوم بلا صياح " ويربط الفلاح بين طبيعة الريح وأثر ذلك على المطر: فالهواء القوى - النو لا ينتمي إلا بالمطر، وهو يقولون " إن هبت غربي يا سعد بالرطوبة و بالتالي يكون ماطراً، وفى مقابل ذلك يقول الفلاح " إن هبت شرقي يا ظيعة ابنيى " لأن الهواء الشرقي قادم من الصحراء وخال من الرطوبة، بل على العكس يجفف الأرض والزرع وهو بالتالي يهدد بسنة مجاعة، ويتخوف الفلاح أيضا من الهواء الشمالي " إن هبت شمالي يا ظيعة عايالى " فالهواء الشمالي بارد وغير ماطر وضار بالزرع، بل الأهم من ذلك أن الفلاح يعتقد بأن " ريح الشمالي بطرد المطر"


كوانين: فترة شديدة البرودة تضم شهري كانون أول وكانون ثاني وتدور الأقوال الشعبية المتعلقة بهذين الشهرين على النصح بالهدوء وعدم السفر فيهما ( بين كانون وشباط عند جارك لا تبات " و" عرس المجانين في كوانيين " وفى كانون كن عند أهلك يا مجنون "، بين كانونين لا تسافر يا شقي، في كانون ببول الxxxx قيح ودم، بين لغطاس والميلادي لا تسافر يا هادى، ونستنتج من هذه الأقوال أن فصل المطر في أوائل هذا القرن كان فصلاً مريعاً مع الوضع بالاعتبار تخلف وسائل التدفئة والمواصلات.


وتوصف الكوانين بأنها فحول والشتا والأرظ بتكسب من مطر كانون مى مثل ما تكسب الحرمة من الرجل آي تخصب ويقولون: إن كانون هو فحل ومحل السنة فعليه تعتمد مسألة الخصب والمحل، وحتى شمس كانون فهي غير مرغوبة، وتصيب الإنسان بالضرر.


المربعنية: وهى الأربعون يوماً الأولى في فصل الشتاء وهى تسمية معروفة في شمال فلسطين، وفى الجنوب يقولون الأربعينية أو أربعينية الشتاء، وتتميز هذه الفترة بالبرد الشديد، ويحتمل فيها سقوط البرد ( بفتح الراء) ونزول الثلج في المرتفعات، وعندما تحل هذه الفترة فان الناس يخلدون للسكينة والراحة في بيوتهم، ولا يخرجون إلا لقضاء الأعمال الضرورية ويستعد الناس لهذه الفترة من العام بخزن المؤونة والوقود.


شباط وآذار: تظهر صور شباط في المأثورات القولية على أنها صورة شهر غير محدد الهوية والملامح، فمن الممكن أن يكون هذا الشهر بارداً وماطراً، ومن الممكن أن يكون هذا الشهر بارداً وماطراً ومن الممكن أن يكون مشمساً، والناس يقولون شباط ما فيه ع كلامه رباط ) ويسميه الناس ( شباط الخباط والذي لا انتظام في أحواله الجوية إذ تسطع شمسه ويصفو جوه ويشيع فيه الدفيء ثم فجأة يهب الريح ويعم البرد وتظهر الغيوم، وهو الشهر الذي يشتم المرء فيه رائحة الصيف، ويقول الناس ( شباط بخبطها ولبطها وريحة الصيف فيه ) أي أن شباط ينزل المطر مدراراً ومع ذلك ففيه تباشر الصيف، وفى شباط تنزل الجمرات فتتنزل الجمرة الأولي قبل يومين أو يوم أو بعد يوم أو يومين من السابع من شباط وتسمى جمرة الهواء والجمرة الثانية: وهى حوالي الرابع عشر من شباط وتنزل لتدفئ الماء – كما يعتقدون – وتسمى ( جمرة المية ) فأما الجمرة الثالثة فتدفئ وجه الأرض وتسمى جمرة الأرض وتنزل حوالي الحادي والعشرين من هذا الشهر.


المستقرظات: تسمى الأيام السبعة بين شباط وآذار – الأربعة الأخيرة من شباط والثلاثة الأولى من آذار – باسم ( الأيام المستقرظات ) نظراً لأن الشهر الأول اقترض أياماً من الثاني لتحقيق تواصل أيام مطيرة، وتعرف هذه الأيام بغزارة أمطارها وإذا ولد في هذه الأيام مولود جديد فان مثل هذا المولود يظل معدتل الصحة، وكذلك فان الممارسة الجنسية في هذه الأيام غير مستحبة – على حد المعتقد الشعبي.


ويعود تسمية تلك الأيام بالمستقرظات إلى انه في أواخر شهر شباط من إحدى السنين وبعد أن مضى معظم الشهر دون مطر قالت امرأة عجوز ( راح شباط ودسينا فى (…) المخباط وكانت المرأة تريد ان تتشفى من شهر شباط الذي مر في ذلك العام دون أن يؤثر على العجوز وغنمها وهكذا غضب شباط لما سمع وذهب إلى آذار وقال له " أذار يا ابن عمى اقرظنى ثلاثة منك وأربعة منى، وخلينا نغرق هالعجوز وغنماتها، و هكذا نزل المطر لسبعة أيام متتالية مدراراً وجرف السيل العجوز وغنماتها.


ويحصل أن يمر شهر شباط دون مطر فيقول الناس " مر شباط الخباط لا بل نعجة ولا شعواط " وفى رولية أخرى ولا رباط وغير المفضل أن يجلس الإنسان تحت أشعة شمس شباط وحول ذلك يقولون ( شمس شباط بتخلى الراس مثل المخباط ويرتبط شباط بالذهن الشعبي بالمواسم الذي تتزاوج فيه القطط، ولذلك يسخر الناس من الذي يتزوج في هذا الشهر على اعتبار أنه يشارك القطط موسمها التزاوجى، ومثلما يوصف كانون بأنه فحل العام، يقال بأن آذار فلاح السنة محلها ويقال ( آذار بحيى الاشحار ) ويحمل هذا الشهر فى طيانه الإحساس بانطلاقة الحياة بعد جودها في الشتاء:


آذار ابو الزلازل و الأمطار


بتنبط العنقا والبنقا


وام عيون ازغار ازغار


فى اذار


ببرطع الجمل


وبحمظ البن


وفى اذار


بلتقى الليل والنهار


وفى اذار


بيبيظ الشنار


واصغر الطيار

مها العجورى
08-02-2011, 11:22 AM
الربيع: هو ابن الشتاء، ويخلط الناس بين الربيع كفصل من فصول السنة وبين العشب فيقولون ( طلع الربيع ) ويقصدون: نما العشب، وهم يظنون أن العشب يظل أسير زوجة أبيه المربعنية، وهو وبعد خلاصه من الأسر يخرج ليغطى وجه الأرض بالخضرة والجمال مع إحساس عام بالدفيء والمتعة.


سعد السعود: وفى هذه الفترة ( بتدب الموية في العود ) أي تدخل الحياة للنباتات وفى كناية عن بدء موسم الدفيء.


سعد بلع: وفى هذه الفترة تبلع الأرض كل ما ينزل عليها من مطر.


سعد الخبايا: ( وفى سعد الخبايا بطلعن الحييا ) وفى سعد الخبايا ( بتتفتل الصبايا ).


شهر الخمسان: أو الخميس نيسان، ففي كل يوم خميس من أيام هذا الشهر يجرى احتفال مشهود، ومن السهل أن نتفهم سبب اختيار الناس لهذا الشهر ليكون موسم الاحتفالات، فهو شهر جميل الطقس يمور بالحياة والعطاء والخضرة وحس الانفتاح.


ويعتبر هذا الشهر الحد الفاصل بين الشتاء والصيف ويقول الناس بهذا المعنى ( في نيسان ظب العدة والفدان ) أي الأعمال المتعلقة بالزراعة الشتوية تنتهي ويصف الناس ( مطرة نيسان ) ( بتحيى السكة والفدان وكل السكان والقرقة والصيصان ) و( النقطة في نيسان بتسوى العدة والفدان وبتسوى كل سيل سال ).


ولابد من التمييز بين الخمسان والجمع، فمن الناس من يقول ( خميس الأموات ) وهناك من يقول ( جمعة الأموات ) ذلك لأن الناس يحتفلون بالخميس الذي هو في نفس الوقت ليلة الجمعة ونجد لذلك أياما احتفالية مثل:


- خميس النبات – خميس البقرات – خميس الأموات – خميس البنات – خميس البيظ


- ونجد مسميات مثل:


- - جمعة الحزانى- جمعة الغرباء – جمعة الرغايب- ( جمعة الحلاوة- جمعة الأموات- جمعة النبات – جمعة الxxxxxات.


وكل ما سبق هو تسميات مختلفة لأربعة أيام مختلفة احتفالية في شهر نيسان، وهذه فكرة عن بعض هذه الاحتفالات.


جمعة الحزانى: وهى جمعة النور، الذين يذهبون إلى مسجد عمر في القدس في جماعات يعبرون عن حزنهم مثل ذلك عن جمعة الغرباء وجمعة الأرامل واليتامى.


- خميس الأموات: وفى هذا اليوم يجرى الاحتفال بذكرى الموتى، فتذهب النساء والأطفال لزيارة القبور، وهن يحملن البيض المسلوق والمصبوغ والأطعمة المصنوعة بالزيت مثل، الفطائر وما شابه ذلك ويأتي الأولاد والفقراء إلى القبور من اجل أن يحصلوا على ما يوزعه أقارب الموتى من طعام، ومن الناس من يوزع التين والب والخبز وهم يعتقدون أن الطعام الذي يصل إلى الفقراء يصل إلى أرواح الموتى وبعض الناس يذهبون لزيارة القبور قبل طلوع الشمس وذلك عائد لاعتقادهم بان أرواح الموتى تختفي بعد الشروق.


-خميس البيظ: يسلق الناس البيض بماء يضاف إليه نوار اصفر ويلعب الأطفال الحاملين البيض الملون ويلعب الرجال بالبيض لعبة " مكامشة البيظ " فيحمل كل رجل مجموعة من البيض ويضرب الواحد منهم بيضته ببيضة الآخر، فإذا انكسرت بيضة إحداهما، اعتبر مهزوماً وصارت البيضة المكسورة من حق الشخص الذي كسرها.


-خميس البنات: تذهب البنات غير المتزوجات في هذا اليوم إلى البرية لجمع الأزهار ويقلن: ( طقش وننش شو دوا الراس يا شجرة ) ثم يقمن بترك الزهور في الماء تحت نجوم السماء في الليل، لتمارس تلك النجوم تأثيرها عليها، ثم تغسل كل فتاة شعر رأسها بذلك الماء المنجم.


-خميس البقرات أو جمعة ا أو جمعة المعزة )، وتصبغ فى هذا اليوم الاحتفالي بوضع المعزة بين القرون وكذلك على الية ويعلن هذا اليوم بوم عطلة فلا ترسل للعمل، ولا يباع الحليب، بل تستعمل للأكل أو يوزع على الفقراء، ولا تحلب البقرات لليلة ذلك اليوم الاحتفالي أو صباح ذلك اليوم بل يتم الحلب عند الظهر، وتصبغ جرار الحليب والزبدة أيضا بالمعرة تمشياً مع روح البهجة الاحتفالية وفى هذه الجمعة تتم حماية المن الأفاعي، ويتم ذلك بتحضير مزيج بمكان ما من جسدها تغلى فيه الأفاعي، ويتم مس بمكان ما من جسدها ويسمى ذلك وفى هذا اليوم يقوم أصحاب الغنم بغسل أغنامهم وجز الصوف، لأن فصل الصيف يكون قد اقترب، ويصبح الصوف عبئاً كما أن جزه هو عملية جنى محصول الصوف.

مها العجورى
08-02-2011, 11:23 AM
-خميس الموسم: وهو اليوم المخصص لزيارة مقام ( النبي موسى )أو الاحتفال بالمواسم الأخرى في أماكن أخرى من فلسطين ومن هذه المواسم، موسم النبي روبين في يافا، موسم الخضر في حيفا – الكرمل، موسم وادي المنل في غزة، وهذه المواسم ابتدعها صلاح الدين الأيوبي لتجميع الناس في أوقات الذي كانت ترد إلى فلسطين جموع الحجاج المسيحيين من أوروبا، والذي كان المسلمون يخشون أن يندس في صفوفهم مقاتلون من الفرنج، وفى هذه الأيام تمتزج الأغراض الدينية بالأغراض الاحتفالية والكرنفالية فيذهب الدراويش حاملين ( العدة ) و( البيارق ) لإقامة الحضرات والأذكار والموالد والصلوات، ويذهب الشباب والفتيات والمصطافون لقضاء أيام ممتعة، وكانت ( الهيئة العربية العليا لفلسطين ) بزعامة الحاج محمد أمين الحسينى تستغل هذا اليوم لإبراز التجمع الوطني العربي في وجه الانتداب البريطاني والاستيطان الصهيوني، فكانت جموع من الناس تأتى من نابلس تحت ( بيرق نابلس ) وأخرى من الخليل تحت ( بيرق الخليل ) وتنضم ( بيرق القدس ) – بيرق الحاج أمين وتتوجه إلى موقع النبي موسى قرب أريحا ومن أغاني الموسم ما كان عاطفيا،غزليا، او يتعلق بالموسم نفسه مثل:


-يا سيدي موسى حلى دق العدة


-يللى المزاهر طول الليل مشتدة


-يا سيدي موسى حلي دق الكاسة


-يللى المزاهر طول الليل رادسه


-ويسمى الناس هذا ( الخميس ) اسم ( جمعة المناداة ) حيث يجتمع الناس لزيارة مقام النبي موسى.


-فصل الصيف: ويبدأ الناس بالتصيف على اعتبار أن الدنيا صيفت وكان الصيف حقيقة واقعة مع إطلالة الدفيء واخضرار شجر الدوالي ويقولون:


-صاف الصيف وارعن الدوالي


-وطلعن البيظ لروس العلالى


-لكن الحقيقة تصدمهم فعندما يذهبون في الصباح الباكر لحصاد سنابل القمح تجابههم ( سقعة السبل ) ويتحدثون عن ( صيفية الرمان اللي يظحك ع العريان ) وسرعان ما يشتد الحر فيقولون الناس ( صاف الصيف يا ندامة اللي انكسا ).


-ويرتبط اسم الصيف بالاتساع مثلما يرتبط اسم الشتاء بالضيق، ويوقل الناس ( الشتاذيق لو انه فرج ( باب الصيف وساع ) .


-ويسمى الناس أوساط الصيف باسم ( الصيف لحمر ) إشارة إلى انه حار وقائظ مثل جهنم الحمرا، وهم يبررون ذلك بأنه ضروري لإنضاج التين والعنب وهم يقولون:


-تموز العنب والتين


-في تموز بتغلى الميه بالكوز


-في أيار احمل منجلك وغار


-في آب كل عنب ولا تهاب


-موسم التين فش عجين وموسم البطيخ فش طبيخ


-ولا يكترث الناس للخريف، فأوائله في الصيف وأواخره في الشتاء وهم يقولون:


-في أيلول بطيخ الزيت في الزيتون


-أيلول ذنبه مبلول


-فى تشريين بقبر العنب والتين


-وفى تشرين يسمى أهل يافا البحر امتشرن لأنه يكون هادئاً مثل الزيت وبعد ذلك تهب رياح الشراقى.


-ومن و الأقوال المرتبطة بهذه الفترة من السنة:


-عيد واطلع صلب وعبر ( احتفل بعيد الفصح واخرج واحتفل بعيد الصليب ثم رياح عد داخل البيت ).


- متى صلبت خربت ( عندما يأتي عيد الصليب يخرب المطر باقي المحصول ).


- في عيد بربارة بياخذ النهار من الليل أخباره.


-من عيد بربارة بنط النهار نطة فارة.


-التقويم القمري: يبدأ الشهر القمري أو ( العربي ) بظهور الهلال، ويستقبل الناس الهلال بفرحة كبيرة، فعندما يرونه يقولون.


- هل هلاله ويعز جلاله.. ريتك علينا شهر مبارك


-رييتك علينا من ليلى السعود.. وكل شهر تعود.


-وفى حين يتفاءل الناس بالهلال إلا أنهم يتخوفون من هلال صفر وهم ينسبون حديثاً يحذر فيه من صفر ويقول: ( إن مر صفر امتى بخير ).


-و يتفاءل الناس بأشهر معينة هي: رجب – شعبان ورمضان، وتسميها الشهور البيظ وطوال هذه الأشهر تصوم النساء شهر رمضان كله ( مع كل المسلمين ) وأيام الاثنين والخميس من شهري رجب وشعبان.


-ويقدر الناس ( البدر ) تقديراً كبيراً فيضربون المثل به ويقولون ( وجهها مثل البدر ) ومع ذلك فهم يعترفون بأن البدر رغم جماله لا يفيد إذ يقولون.


-انت مثل القمر بتونس وما بتنفع


-القمر بونس وما بحميش


-تقسيم السنة: إن تقسيم السنة يتم في سبعة أقسام مقدار كل منها خمسون يوماً:


-الأول: ( من العيد للعنصرة خمسين يوم مقدرة ) وهى الفترة المقدرة بين عيدي الفصح والعنصرة وفيها يحل حصاد العدس والكرنسة.


-الثاني: ( من العنصرة ) أي إلى بداية نطر – حراسة – الكروم، وتنتهي بعيد مار الياس ( 20 تموز ) وفيها يحل حصاد القمح والشعير.


-الثالث: من المنطرة للمعصرة أي إلى وقت عصر العنب وهى تغطى فترة نضوج وقطف العنب والتين وتنتهي في الرابع عشر من أيلول ومدتها 54يوماً.


-الرابع: ( من المعصرة لعيد لد وتنتهي في الثالث من تشرين الثاني، وفيها موسم الزيت والزيتون.


-الخامس: ( من اللد للميلادي ) أي من عيد لد إلى عيد ميلاد المسيح (25) يوما وهى تصادف مع موسم الحراثة والبذار والحصاد وبدء الأمطار.


-السادس: ( من الميلادي للصيام ) وهى فترة الشتاء الحقيقي.


-السابع: فترة الصيام – قبل عيد الفصح المجيد وهكذا نجد عيدا في نهاية كل قسم من السنة.


-وهناك تقسيم آخر غير مكتمل مثل قمة الشتاء إلى اربعينية وخمسينية وكذلك الحال في الصيف.


-اربعينية الشتاء من 10 كانون أول إلى 19 كانون الثاني وتليها خمسينية الشتاء.


-مربعينية الصيف من 10 تموز إلى 19 آب وتليها خمسية الصيف.


اليوم: ينقسم اليوم إلى خمسة أقسام غير متساوية هي: الصباح، الظهر، العصر، المغرب، والعشاء وهذا التقسيم يتبع الصلوات التي يؤديها المسلمون وهناك مصطلحات خاصة لتقسيم الليل بقسمته إلى اثنتي عشرة ساعة.


الساعة الأولى: دورت السراج، عندما يظهر تأثير ضوء السراج بعد نصف ساعة من مغيب الشمس، ويقال في هذا الوقت ظب الرمس أي أرخى الليل سدوله، بعد ساعة ونصف من المغيب: العشاء ( الصلاة الأخيرة عند المسلمين ).


بعد 3-4 ساعات من المغيب: عشا الرجال، لأن الغنم تكون في مكان بعيد ويحتاج أمر إحضار رأس من الغنم وطبخه لهذا الوقت، فعندما يقدم الطعام للضيوف تكون قد مرت أربع ساعات على المغيب.


الساعة الرابعة: مع ( صيحة ديك الحردانة )


الساعة الخامسة: بعد العشا بعشايين او بعد اعشايتين ثلاثة.


الساعة السادسة: منتصف الليل وتسمى دورت الحرامى، أى عندما يبدأ الحرامى عمله.


الساعة الثامنة: ساعة السحور في رمضان.


الساعة التاسعة: وقت صياح الديك، فيقال مع ( صيحة الديك ) أو ( اذان الديك ) وحتى تلمع ( نجمة


الصبح ) الساعة العاشرة: عند صبح العتمة أو أول الفجر ( ساعة ما تحق الكب من الذيب ) – أي عندما تميز الxxx من الذئب.


الساعة الحادية عشرة: المصابيح – بداية الصباح وتسمى ايضاً دغشة، او ( دغاليس النهار أو " ساعة قبل المشس " أو قبل الشمس بساعة " أو مسراة الساعة الثانية عشرة: طلوع الشمس.


ساعات النهار


الساعة الأولى: سرحة الغنم


الساعة الخامسة: الظحى


الساعة السادسة: دورة الغراب


الساعة السابعة: دورة الظل أو دورة الشمس


من الساعة الخامسة للتاسعة: تقييلة الرعيان


بعد الساعة التاسعة: العصر وتليها العصرية.


الساعة الحادية عشرة: العصير ( والشمس توخذها بيدك ) وهى تتهيأ للغروب.


الساعة الثانية عشرة: المغرب، جيبة الشمس ترويحة الغنم، ترويحة السرح.


وبواسطة النجوم: كان الفلاح الفلسطيني يحدد الوقت والجهات من هذه النجوم.


وتحدد المسافة الزمنية بمصطلحات مثل: ساعة وقتي، بسرعة، برمشة العين، شرب سيكارة، وهلة ( وقت كاف ).


وهناك أقوال تتحدث عن الزمن


اجت ساعته: مات


ستين سنة وسبعين يوم: بمعنى عدم الاكتراث


بالسنة مرة: للتقليل


شيخ متسعن: عمره تسعين سنة، هرم


من سنة آنست ربكم: منذ الخليقة


جمعة مشمشية: وقت قصير ( ينصح فيه أن تستغل الفرص ).


يوم الطحنة يوم: يوم حافل بالتعب


وحول التفاؤل أو التشاؤم بالأيام تتفاوت وتختلف المرويات الشعبية ونحس بذلك من خلال الأقوال المأثورة.


كل بالدين ولا تسافر يوم الثنين


يوم الثلاثا شماتة


يوم الأربع فيه ساعة من النحس


بيع يوم الخميس ولا تسافر يوم الخميس


يوم الجمعة جمعة ( اجتماع )


يوم الحد عيد


الروزنامة البدوية : تضم ثلاثة أشهر، تحمل اسم ( صفر ) وثلاثة تحمل إسم ( قيظ ) واثنين يحملان اسم كانون، و أما الأربعة الباقية فهي: شباط، آذار، شهر الخميس وجمادى وليس في هذه الروزنامة سوى فصلين: الصيف والشتاء.




أعياد الروزنامة الشعبية:


عيد مار الياس: 20 تموز، عيد الصليب: 14 أيلول


عيد لد: 3 تشرين الثاني


عيد الميلاد: 25 كانون الأول


عيد الغطاس: 6 كانون الثاني


عيد التجلى: 6 آب


عيد بربارة: عيد رمضان، عيد الظحية


عشورة: أول عاشورة كما هي التسمية في جنوب فلسطين.


التاريخ: يؤرخ الناس في الوسط الشعبي ناسبين الأحداث لسنة مشهورة، أو حادثة بارزة مثل:


سنة الكوليرا: الكوليرا التي وقعت في مطلع القرن العشرين أو اجتاحت مصر وجنوب بلاد الشام


سنة الثلجة: السنة التي وقع فيها الثلج


سنة الستة وثلاثين: سنة الثورة الفلسطينية والإضراب.


سنة طبلت الطبلة: عام 1914 عندما دق الأتراك الطبول استنفاراً للحرب، وتسمى سنة ( دق الطبل) في


حرب الألمان: الحرب العالمية الثانية.


سنة المهاجرة: 1948


سنة النزحة: 1967


سنة مالجينا: 1948


سنة المجاعة: أثناء الحرب العالمية الأولى


سنة الكرامة: ( معركة الكرامة 21 آذار 1968 )


سنة أيلول: 1970


وتقول النساء: سنة ما حملت بفاطمة ) ( سنة بنبنا البيت ) ( سنة ما أجوز اخوى ).. الخ


الجذور الدينية والتاريخية للتقويم الشعبي: إن جذورا إسلامية ومسيحية وتاريخية تضرب في أعماق الذاكرة الشعبية، وعن هذه الجذور انبثقت تلك المعالم الزمنية، كما أن الأعياد الدينية هذه تعود في جذورها إلى أعياد وثنية وبدائية سابقة، فالأولياء التي يحتفل الناس بها تمثل مواقعها مواقع شخصيات دينية موغلة في القدم، والبيوت التي تقدسها الديانات السماوية الحالية كانت ذات يوم بيوتاً لعبادات وثنية وبدائية أما الظواهر الطبيعية التي اعتبرها الإنسان معالم على قيام حركة الزمن فهي خالدة خلود هذه الأرض.

مها العجورى
08-02-2011, 11:25 AM
نوع من انواع التراث هو ماغنته امهاتنا لنا قديما
والتي اصبحت الآن جزء من التراث

حيث انها شبة محت من ذاكرة الاغلبية

الا انني احببت بأن اجمع بعضا منها

لاعيد بعضا من عبق الماضي ...


اغاني غنتها الامهات قديما حتى ينام طفلها...

يــلا تـنـام يــلا تـنـام * * * تـا إدبـحـلك طـيـر الـحـمـام
روح يـا حـمـام لا تـسـدئ * * * عـم اكـزب عـ (فلان) تـيـنـام
يـلا تـنـام يـلا تـنـام * * * وبـتـحـب الـتـهـالـيـل
بـسـريــر فـضـة * * * ومـقـامـط مــن حريــر* * * *
وأغنية اخرى...

ويـابـنـت مين بـنـاكـي * * * والـباشـا مـسـتـناكـي
وياباشـا ربــط خـيــلك * * * حتى تـكـلـي حـنـاكـي


* * * *

نيمتــك بـالـعـلـيـــة * * * خفــت عـليـك مـن الـحيـة
هـزي لها ياصـبـحـيــة * * * بـركـي عاصوتـك بـيـنـام
نيمتــك بسريـر حـديــد * * * خفــت عـليـك مـن العبيــد
هـزي لهـا يا إم وحيــد * * * بـركي عاصوتـك بـيـنام
نيمتــك بـالـمـرجـوحـة * * * خفــت عـلـيـك من الشـوحة
غـنـيـلـهـا يا صـبـوحـة * * * بـركـي عـاـوتـك بـيـنـام* * * *


وللبنت اغنيه خاصة فيها ...

اسـم اللـه عليكــي * * * وعـيـن اللـه عـلـيـكي
ومثـلك واللـه ماجابـوا * * * ولـو نـحـنـوا وجابـــوا
ومثـلك ماجـبـنــا * * * يـا قــرص الـجـبـنــا
ياكعكة بيت الـقاضي * * * بـيـضـة وتعجبنــا

* * * *

نـامــي نـامــي نـوم الـهـنـا وصـحـة ع قـلـبـك
وان كـان نـوم الـضـنـا قـلـب الـعـدا ولا قـلـبـك

مها العجورى
08-02-2011, 11:26 AM
كانوا 3 ارجال

من سجن عكا

(غناء: فرقة العاشقين)
كانوا ثلاثة رجال يتسابقوا عالموت

أقدامهم عليت فوق رقبة الجلاد

وصاروا مثل يا خال وصاروا مثل يا خال

طول وعرض لبلاد…

يا عين…..

نهوا ظلام السجن يا أرض كرمالك

يا أرض يوم تندهي بتبين رجالك

يوم الثلاثا وثلاث يا أرض ناطرينك

من اللي يسبق يقدم روحه من شأنك

يا عين….



***

من سجن عكا طلعت جنازة محمد جمجوم وفؤاد حجازي

جازي عليهم يا شعبي جازي المندوب السامي وربعه عموما

محمد جمجوم ومع عطا الزير فؤاد الحجازي عز الدخيرة

أنظر المقدم والتقاديري بحْكام الظالم تيعدمونا

ويقور محمد أن أولكم خوفي يا عطا أشرب حصرتكم

ويقول حجازي أنا أولكم ما نهاب الردى ولا المنونا

أمي الحنونة بالصوت تنادي ضاقت عليها كل البلادي

نادوا فؤاد مهجة الفؤادِ قبل نتفرق تيودعونا

بنده عطا من وراء البابِ أختو تستنظر منو الجوابِ

عطا يا عطا زين الشبابِ تهجم عالعسكر ولا يهابونَ

خيي يا يوسف وصاتك أمي أوعي يا أختي بعدي تنهمي

لأجل هالوطن ضحيت بدمي كُلو لعيونك يا فلسطينا

ثلاثة ماتوا موت الأسودِ جودي يا أمة بالعطا جودي

علشان هالوطن بالروح جودي كرمل حريتو يعلقونا

نادى المنادي يا ناس إضرابِ يوم الثلاثة شنق الشبابِ

أهل الشجاعة عطا وفؤادِ ما يهابوا الردى ولا المنونا

مها العجورى
08-02-2011, 11:26 AM
زغاريد فلسطينية من نبض احداث عكا وصمودها


آه هي...وهاي عكّا
ومين قدّها؟
آه هي...وكل الفلسطينية
واقفين حدها
آه هي...وكل جيوش نابليون
عجزت عن هدها
آه هي ...لو ألف عربدة
وعربدة عكّا
بتصدها
*****************
آه هي... شبابك يا عكّا
كلهم أسود
آه هي...وعين الحسود فيها
الف عود
آه هي...وللي قهر نابليون
رح يقهر الصهاينة اليهود

********************
آه هي... والقصة مش رمّانة
آه هي...القصة لقلوب
مليانة
آه هي... وقلوب أهل عكّا مقطوعه
من صوانه
********************
آه هي...وعكّا في عيونهم
رح تضللي شوكة

آه هي...وأيادي أهلك وشعبك
كلها مشبوكة
آه هي...وكل العرب صلّوا عالنبي لما سمعوكي
وشافوكي

آه هي... وياعرسان القدس تسلم اياديكوا
آه هي...واللي سرى من اقصاها وربي بيحميكو
آه هي... وكل أحرار الأمة بتهني أهاليكو
وبتحط الغار على روسكم وبالحنّا بتحنيكو

مها العجورى
08-02-2011, 11:27 AM
إحباب يا مرقة العدس احباب ، مين قال ( الهم بورغر ) يدخل ُ
والعدس ايظله واقف عَ الباب ؟؟
إعدس وابصل مع الفته يا حَبّاب ، تلاقي الصحه حديد ،
تنقل عَ ظهرك رجم دبش مع تراب
ومجدّرة البرغل مسامير الرُكَب ، وتلاقي العصب مشدود ،
والجسم واقف مثل الأليف ، حتى لو الشعر شاب
وباطية عدس تكبكب عَ الذيال ، تشبع قبيله ، أكله ما إلها مثيله
توكل منها لمّا يصيبك وِثّاب
وان وقعت عَ الجوع شمر عن إيديك ، وكل قد مفجوع ،
إحشي بلا هواده ورّكِب للبطن سحّاب
إرقع من ها لعدس يا صبي ، واذكر الله وصلي عَ النبي ،
وان ما قدرت إحبي حبي ، إجبد ولا تهاب
إحباب يا مرقة العدس احباب ، والبصل الفحل الحويل ،
والرصيع بالفليفه الحَرّاقه ، والليمون ما غاب
**************************
إحباب يا مرقة العدس إحباب ، يا أكلة الأباء والأسياد ،
يا طبخة ستي لِمْفضله ، لو جاب سيدي ما جاب
أكل العدس برُدّ الروح ، ولمّا ستي ، الله يرحم هذيك الست ،
إتسقّي وتفت ، وطاب الأكل من الباطيه طاب
ربي خلق ها لعدس ، أكلة المربعينيه والسقعه ، من سخونة اللقمه ،
تفر الدمعه من عيونك ، ويوقد حَرّها اللهاب
ينتشر في عروقنا ، دفا مثل قدح الشرر ، اتلاقي العدس ،
اللي بخبز الطابون انغمس ، والفت بالمرق ذاب
نيال من حضر ، أكل وانبهَر ، أكلة عدس بقت ست الموائد ،
قبل ما انهزمت ، وصارت حلم باهت وسراب
إحباب يا مرقة العدس إحباب ، كل ما صار الشتا عَ الباب ،
ترى ريحة هِبّال قِدِرتك ، بتوخذ العقل والصواب
ساق الله يا ستي وساق ، عَ القعده قدّام لِوجاق ، نستنى طبيخك ،
طيب المذاق ، نوكل بلا حساب
****************************
طول عُمر العدس عز ، موسمه موسم هَنَا ، ووجوده رديف للقمح ،
إن غاب العدس الخُبُز يُعرُج وضاقت الأسباب
والبصل رديف أصيل ، لا بنحني ولا بميل ، إلا قُدّام الفلاّح و عزمه القوي ،
اللي ورا الرزق الحلال طَلاّب
أخضع الفدّان ، وشق الأرض ، وبذر من القمح والشعير ،
من العدس والكرسنه ، غذا للبشر وللدواب
إكيد العشا بعد ما يلفوا الأجاويد ، الحَرّاثين ، عدس صحيح ولاّ مجروش ،
ولاّ مجدرة برغل توخذ الألباب
للي الجوع قارحه ، بتلاقيه عَ كِسْرِة السُفره ، أكم من رغيف خبز طابون ،
وطوس من اللبن اللي راب
والبندوره الناشفه من الصيف ، والبصل من حَرّه بعاطس ، ورشة ملح ،
وطورة قطين كل ما حَصَّل وناب
يبقى العدس سيد المواقف ، الخل الوفي ، يسند الظهر ، ويشد العضل ،
يعطي قوّه ، ويرجِّع الشباب
******************************
للعدس مثل القمح ، مثل البصل ، مثل الرصيع ،مثل كل غَلّه من مونة الدار ،
مخزونه للزمن القلاّب
اتدير عَ العدس زيت زيتون ، واعّرام ملح يحميه من السوس ، ويحافظ...،
عَ طعمه الزكي ، يحفظه من الخراب
وكل ما احتاجت أكله عدس مجروش ، اتدير الطاحونه ، وتجرش عَ الرحى ،
طبختها ، رغم التعب والعذاب
تتظل أكلتها طازه شهيه ، نجلد ونجبد منها بقلب جامد ، توكل مطمئن ،
ولا يدخل نفسك قلق وارتياب
كل ما أكلت منها تستزيد ، أكله هنيه ، تجبر خاطرك ، بتغريك ......،
بتناديك .... قَرِّب و لا اتهاب
العدس أصل الصحه ، وأصل القوه ، العدس تاريخ ، يربط الأنسان بالأرض ،
عُمُر نجمه ما أفل ولا غاب
إحباب يا يمه ، إحباب يا ستي ، إحباب يا أهل البلد ، إحباب يا باطية العدس ،
يا اللي صرنا واياك أغراب

مها العجورى
08-02-2011, 11:27 AM
مبارتش الملبوس البسه يامحمد
مبارتش الملبوس البسه يامحمد
وعينك ع العروس ثمك يحاتشيني
وعينك ع العروس
ومبارتش لعكال البسه يامحمد
مبارتش لعكال البسه يامحمد
وعينك ع الغزال ثمك يحاتشيني
وعينك ع الغزال
ومبارتش الجوكيت البسه يامحمد
ومبارتش الجوكيت البسه يامحمد
وعينك ع الجورجيت ثمك يحاتشيني
وعينك ع الجورجيت

ميلي ميلي ياشجرة السريس
ميلي ميلي ياحامله سريس
ميلي ميلي ع محمد العريس
ميلي ميلي ومية اسم الله عليه
ميلي ميلي ياشجرة التفاح
ميلي ميلي ياحامله تفاح
ميلي ميلي ع محمد الفلاح
ميلي ميلي ومية اسم الله عليه

عباتي عباتي
تسلم عباتي
السها واتغاوى
بين العدواتي

يا الله يا ابو الحطيطه البيظه
يا الله عليها خفة دمي ويلي يامه
يا الله يامين يكول لابويي
يا الله يعطيني لا بن عمي ويلي يامه
ويلي يمه

بالهيل يا عود الكنا بالهيلي
محمد وربعه راتشبين ع الخيلي
با الهفه ياعود الكنا بالهفه
محمد وربعه نازلين ع الزفه

راس النبع فوك راس النبع فوك
لاتشرب من الواد راس النبع فوك
حمرا ولها طوك حمرا ولها طوك
مهيرتك يامحمد حمرا ولها طوك
راس النبع هان راس النبع هان
لاتشرب من الواد راس النبع هان
حمر ولها عنان حمرا ولها عنان
مهيرتك يامحمد حمرا ولها عنان

كولو لا امه تفرح وتتهنا
ترش الوسايد بالعطر والحنا
يادار هنا وابنيها يا بنا
والفرح النا والعرسان تتهنا
والدار داري والبيوت بيوتي
واحنا خطبنا ياعدوه موتي

يابي مريم لاتكون عبوسي
واسمح بوجهك
واعطي هالعروسي

يابي مريم لاتكون طماعي
والمال يفنى
والنسب نفاعي

مها العجورى
08-02-2011, 11:28 AM
عادات المجتمع الفلسطيني في رمضان


لكل دولة عادات في شهر رمضان المبارك تميزها عن غيرها من الدول ، هذه العادات تمثل ثقافة وحضارة هذا المجتمع أو ذاك ، وفي المجتمع الفلسطيني المسلم تتشابه كثير من العادات مع عادات الشعوب الإسلامية ، النابعة من الإسلام العظيم ، ففي رمضان يزداد الكرم والجود ، وتزداد العلاقات الاجتماعية تحسنا ، ولمعرفة المزيد عن عادات الشعب الفلسطيني في رمضان التقينا بعدد من المواطنين الفلسطينيين .

التكافل في رمضان

الحاجة أم فتحي العريني (في الستينات من العمر ) أبت في بداية حديثها معنا إلا أن تحدثنا عن قريتها التي وُلِدَت وعاشت طفولتها فيها فقالت: أنا من قرية يبنا قضاء الرملة ويحد يبنا من الجنوب السدود ومن الشمال يافا ومن الشرق زرنوقه ومن الغرب البحر ، وقد اشتهرت بلدنا بالزراعة .
وأضافت أم فتحي كان الناس قبل رمضان بيومين أو ثلاثة يحضرون جرات فخار و(قلل) للماء ، بالإضافة إلى بعض الحاجيات ويصنعون الجبنة والشعيرية على أيديهم ، كما كان أهل يبنا يقدموا للفقراء قبل حلول شهر رمضان ما يحتاجونه من طحين وعدس وفول ، وفي بداية رمضان كان من لديه مزرعة يقدم للفقراء الخضار والفواكه ، كما أن أهل القرية كانوا يخرجون زكاتهم في بداية الشهر حتى يتمكن مستحقوها من شراء ما يحتاجونه ، وفي العيد كان الجار الذي يعمل ومعه فضل زاد لا ينسى أبناء جاره الذي مات أو الذي لا يعمل لمرض أو ما شابه ، فيشتري لهم الملابس والطعام كما يشتري لأبنائه بالضبط ، وفي أيام العيد يقوم رجال القرية بزيارة الأيتام والفقراء وقد كان في البلدة ( مجلس للقرية) يتجمع فيه الشباب والرجال وكل واحد منهم يحضر ما عنده من طعام ويتناولون طعام الإفطار مع بعضهم وكذلك السحور ، كما كانوا يصلون الصلوات وصلاة التراويح في المجلس لقلة المساجد في ذلك الحين ، ولم يكن هذا المجلس يغلق أبدا ، وإذا جاء غريب على القرية يحتضنه المجلس فيبيت فيه ويأكل ويشرب على حساب المجلس ، وقد وضع فيه صندوق للغرباء الذين يأتون إلى القرية في رمضان وفي غيره من الشهور .
وقالت الحاجة أما الأطفال فكانوا يلعبون بالفوانيس ، وقد كانت عبارة عن وعاء يوضع به كاز وبه فتيلة يتم إشعالها .

رمضان سابقا أجمل
أما الحاجة أم صقر (في السبعينات من العمر ) والتي تسكن في مدينة غزة فتقول:إن الناس كانوا يتناولوا طعام الإفطار عند بعضهم البعض وكذلك السحور ، وقد كان ميسور الحال يساعد الفقراء والأرامل والأيتام ، كما كانوا في المساجد يقيمون الولائم للفقراء ، مشيرة إلى انه بعد تناول الإفطار يتبادل الناس الزيارات فيما بينهم
وأضافت أم صقر: إن غالب الناس كانوا فقراء فعندما يحصل الواحد منهم على نصف أوقية من اللحم في رمضان ليطبخها كان يشعر بسعادة كبيرة جدا ، ومع ذلك كنا في غاية السعادة ، أما الآن فأصبحنا في خيرٍ ونعمةٍ أكثر إلا أننا لا نشعر بتلك السعادة وذلك الاطمئنان الذي كنا نتمتع به سابقا ، فقد احتل اليهود أرضنا واصبحوا يقتلوننا صباح مساء .

تزداد الأواصر الأسرية

وقال أبو أحمد عبد الواحد ( 49 عاما ):إن شهر رمضان كله خير وبركه ففيه تزداد أواصر العلاقات الاجتماعية والأسرية بين الأسرة الواحدة وبين العشيرة ، وتبرز صور التكافل الاجتماعي بما يحقق المتعة، ونلمس تفرد هذا الشهر بخصوصية عن باقي الشهور العام سواء في السلوك أو في العلاقات أو الإفطار و السحور بفعل انتهاج آداب رمضان .
وأضاف أبو أحمد: لشهر رمضان في فلسطين مذاق خاص ليس له مثيل ربما في العديد من بقاع الأرض؛ فرغم الضنك والمعاناة والجراح والآلام تجد الناس في تواصل وتواد وتراحم ، وتمتد الأيدي الرحيمة لتمسح دموع الأيتام وترعى أسر الشهداء والأسرى وتقوم جماعات من الناس بعيادة المرضى في المشافي وتقديم هدايا رمزية ، وتزداد صلة الأرحام ، كما تنتشر الولائم والإفطارات الجماعية في المساجد .
وقال: إن أجمل شيء في رمضان هو امتلاء المساجد بعمّارها من الأشبال والشباب والشيوخ ، حتى النساء تحضر لصلاة التراويح ، كما أن مايثلج الصدر هو الإنابة إلى الله حيث تتجدد لدى الناس روح الجماعة والانتماء وتلهج ألسنة الجميع بذكر الله والاستغفار والدعاء والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .
وأوضح أنه عند الإفطار تجتمع الأسرة على مائدة الإفطار في جو نفسي ممتع للغاية ويتلذذ الصائمون بالطعام الطيب من الأكلات الفلسطينية المشهورة مثل المناسف (الرز مع اللحم المطبوخ ) وكافة أصناف الطعام الأخرى .

مها العجورى
08-02-2011, 11:29 AM
وداع العروس
امي يا امي وشديلي مخداتي ,,, وطلعت من البيت وما ودعت خياتي
امي يا امي وشديلي مناديلي,,, وطلعت من البيت وما ودعت انا جيلي
امي يا امي وشديلي عالمودع,,, والليلة عندتش وبتشرة الصبح نتودع
والبارحة البارحة واليوم والليلة,, يا مانس البارحة ويا موحش الليلة
خيتي"فلانة" ولا تبتشي تبتشيني,,خيتش"فلان" يزورتش يوم الاثنين
خيتي "فلانة" ولا دمعة ولا دمعة,, خيتش"فلان" يزورتش ليلة الجمعة
والله لابتشي وابتشي الصقرعليّ,,, على رفيقٍ رحل ما ودع الخية
والله لابتشي وابتشي الصقر ع اصحابه,,على رفيقٍ رحل ما ودع احبابه
مريتِ عن داركم لا اعلم ولا اتعلم,,,يا دمع عيني على حيطانكم علّم
والله لازرع طريق الوادي لوز اخضر,, عشان خيتي غزال البر تتمختر
سبل عيونه ومد ايده يحنونه,,,, غزال صغير وتشيف اهله يبيعونه
ياهل الغريبة ولا يجبر لكم خاطر,,,واشو عماكم عن ابن العم هالشاطر
ياهل الغريبة ولا يبري لكم ذمة,,, واشو عماكم عن ابن الخال والعمة

وداع العروس
امي يا امي وشديلي مخداتي ,,, وطلعت من البيت وما ودعت خياتي
امي يا امي وشديلي مناديلي,,, وطلعت من البيت وما ودعت انا جيلي
امي يا امي وشديلي عالمودع,,, والليلة عندتش وبتشرة الصبح نتودع
والبارحة البارحة واليوم والليلة,, يا مانس البارحة ويا موحش الليلة
خيتي"فلانة" ولا تبتشي تبتشيني,,خيتش"فلان" يزورتش يوم الاثنين
خيتي "فلانة" ولا دمعة ولا دمعة,, خيتش"فلان" يزورتش ليلة الجمعة
والله لابتشي وابتشي الصقرعليّ,,, على رفيقٍ رحل ما ودع الخية
والله لابتشي وابتشي الصقر ع اصحابه,,على رفيقٍ رحل ما ودع احبابه
مريتِ عن داركم لا اعلم ولا اتعلم,,,يا دمع عيني على حيطانكم علّم
والله لازرع طريق الوادي لوز اخضر,, عشان خيتي غزال البر تتمختر
سبل عيونه ومد ايده يحنونه,,,, غزال صغير وتشيف اهله يبيعونه
ياهل الغريبة ولا يجبر لكم خاطر,,,واشو عماكم عن ابن العم هالشاطر
ياهل الغريبة ولا يبري لكم ذمة,,, واشو عماكم عن ابن الخال والعمة

مها العجورى
08-02-2011, 11:30 AM
زفة العريس من التراث الفلسطيني
يامزغرتات الزغاريت عجن ثلاث سويه
واول زغروته ل محمد والثانيه ياروحي ليه
وثالث زغروته للعريس ركاب المهره القويه
وليلة عرسك ياعريس كل اليالي هنيه
والشيخه شيختك يالكريم والباقي خرط ملوخيه
ياربعي صلوا ع محمد والحاضر يذكر نبيه
××××××××××××××××××××××××××××××××

يامهيرتي قفا الجبل تسرح وراعيها بطل
تسرح وراعيها بطل تسرح وانا خيالها
يامهبرتي يامحجله في هالتراب معفره
يارب تكبر مهرتي تكبر وانا خيالها
**********************************

ياخيي قتلنا يابو كف محنا
قتلنا وراح حبوب الصباح
تلولحي ياداليه ياام الغصون العاليه
تلولحي عرضين وطول تلولحي مااقدر اطول
تلولحي ياتفاحه كرمال الحلوه الفلاحه
تلولحي يازيتونه كرمال الحلوه المزيونه
بابور محمل شباري عا العدا والدم جاري
بابور محمل مارتين لشبابك فلسطين
بابور محمل بارود في القدس وباب العامود
وبابور محمل سريس هديه لااهل العريس
حنا عقيل يابو صالح واحنا نذبح ما بنصالح
حنا عقيل الحنا الحنا ضرب الموزر يلبق النا
حنا عقيل وفلسطينيه وضرب البزر ميه وميه ( هنا كلمة البزر تعني الرصاص)
واحنا عقيل وميه وميه وارضعنا والله رجوليه
وهونا واربط باب الدار تا تطلع بنت المختار
وياخاروف يا ابو ريشه محلاه نوم العريشه
وطير الحمام لاذبحه من فوق راس ام الحلق
واحنا نوينا عالفرح مايهمنا دفع الورق
ويابنت ياللي عاالجبل طلي وشوفي فعالنا
وانتن غواكن شعركن واحنا غوانا سلاحنا
ياعبله مبارك عرسكي وابو الفوارس عنترا
ديه يالربع ديه نشامى وردوا عليه
ديه يالربع ديه حموا هالكف شويه

وهذه بعض من اهازيج زفة العريس في قرى مدينة القدس
ولنا ايضا كتابات في الزفة لاحقا" بعونه تعالى

مها العجورى
08-02-2011, 11:39 AM
ادوات تراثية و أعمال يدوية

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/fanus11.jpg


فانوس عبارة عن قاعدة لتخزين الوقود حيث يستخدم الكاز ويحتوي على فتيله ومن ثم الزجاجة العلوية لتزيد شدة الاضاءة


http://www.4baladi.com/turathtools/tool/loqos1.jpg


لقس يلفظ اسمه "لوقوس" ويستخدم ايضا كبديل لانقطاع التيار الكهربائي وهو مرحلة متطورة للفانوس ويعطي اضاءة اشد بكثير من الفانوس


http://www.4baladi.com/turathtools/tool/radio2.jpg

راديو راديو قديم حيث يستخدم المصابيح الكهربائية بدل الترانزستورات وله هوائي يوضع على سطح البيت ويربط على طرفه رصاصة وهو من سنوات الاربعينيات، يعتبر من الجيل الثاني للراديوهات وهو يعد ثاني راديو دخل البلدة

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/tahuneh2.jpg


طاحونه عبارة عن حجرين أحدهما ثابت والآخر متحرك وهو الجزء العلوي،ثوضع الحبوب في الثقب العلوي وتحرك بواسطة اليدالظاهرة في الصورة حركة مستديرة حيث يخرج الحب المطحون من جوانب الجزئين العلوي و السفلي

مها العجورى
08-02-2011, 11:44 AM
http://www.4baladi.com/turathtools/tool/lagan1.jpg

لجن
يسمى في بلدنا "لكن" بلفظ الكاف بدل الجيم، كان يستخدم للغسيل والاستحمام وهو مصنوع من الحديد

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/coffee3.jpg

محمصة قهوة تستخدم هذه الاداة في عملية صنع القهوة حيث توضع بداخلها حبات القهوة وتحمص على النار

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/coffee2.jpg

محمصة قهوة
تستخدم هذه الاداة في عملية صنع القهوة حيث توضع عليها حبات القهوة وتحمص على النار

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/milkat.jpg

ملقط مدفأة
تستخدم هذه الاداة لتحريك قطع الحطب و الجمر بداخل المدفأة

مها العجورى
08-02-2011, 11:50 AM
http://www.4baladi.com/turathtools/tool/mihrath1.jpg

محراث خشبي محراث قديم مصنوع من الخشب يقدر عمره بأكثر من سبعين عاما يستخدم في عملية تقليب التراب من أجل زراعة المحاصيل من حبوب وخضار

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/dakran.jpg

دكران
يستخدم في عملية جمع المحصول مثل القمح و الشعير وغيرهما،كما و يستخدم في عملية "الدراس" في عملية التقاط المحاصيل و ادخالها في ماكنة الدراس " الدراسة

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/mithrat.jpg

مذراة
هذه مذراة قديمة جدا عمرها عشرات السنين،تستخدم في عملية فصل المحاصيل المدروسة عن الشوائب بمساعدة الهواء مثل التبن و هو محصول القمح او الشعير المدروس

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/hammaleh.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 11:53 AM
http://www.4baladi.com/turathtools/tool/hammaleh.jpg
حمالة
حمالة توضع على ظهر الدابة مثل الحمار او البغل من اجل الركوب او حمل المحاصيل وغيرها من الاشياء
http://www.4baladi.com/turathtools/tool/gorbal.jpg

غربال
يستخدم الغربال في عملية تـنقية الحبوب الصغيرة مثل القمح و العدس من الشوائب لاعدادها لعملية الطحن حيث تسقط الحبوب من ثـقوبه الصغيرة وتبقى الشوائب بداخله

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/chirbal.jpg

كربال
يستخدم الكربال في عملية تـنقية الحبوب كبيرة الحب مثل الشعير من الشوائب

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/sonieh4.jpg

صينية
تصنع من قش القمح ويستخدم في صنعها أيضا قش بلاستيكي ملون

مها العجورى
08-02-2011, 12:01 PM
http://www.4baladi.com/turathtools/tool/joneh1.jpg

جونه
تسمى في بلدي بالقبعة - هذه الجونة مصنوعة من قش القمح

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/ibreeq.jpg

ابريق فخار
استخدمت اواني الفخار المسماة " الجرة - الزير - ابريق الفخار " لتبريد الماء قبل صناعة الثلاجات و بعضها ما زال مستخدما للآن لعذوبة الماء الذي بداخله،وهذا ابريق فخار مغطى بتطريز ملون

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/saka1.jpg

سكا
يصنع هذا السكا من جلد الماعز و يثبت على ثلاثة أرجل خشبية ويوضع بداخله الحليب ويحرك للأمام والخلف لبعض الوقت ختى يتحول الحليب الى لبن و زبده ويصنع منها السمن البلدي

http://www.4baladi.com/turathtools/tool/robaba.jpg

ربابة
تسمى هذه الأداة بالربابة و هي اداة موسيقية قديمة مصنوعة من جلد الماعز ونوع معين من الخيوط ولها صوت حنون

مها العجورى
08-02-2011, 12:02 PM
تعالوا نتعرف على بيت الشعر او الخيمه
الشِّــق: المجــلس
في الجانب الأيسر من بيت الشَّعَرْ، وواجهة البيت دائماً نحو الشرق. يفصله عن باقي بيت الشعر فاصل يسمى (المَعَنَدْ) وهو بساط من الصوف والوبر.


• الشق دائماً مفروش بمجموعة من "البُسط أوالأكلمة الصوفية" وهي مصنوعة من "الصوف المقلم" وعليها مراتب (فرشات) من القطن، والمساند مخدات أو سرج الفرس أو غبيط ذلول.
• تتوسط مدخل الشق حفرة كبيرة هي موقدة للنار وعمل القهوة.
• توجد حول الموقدة بكارج القهوة (الدلال) لعمل القهوة وتقديمها.
• المحماسة وإيدها: من الحديد وفيها تحمص القهوة وتحرك.
• الهاون: من الفخار، أو (من الخشب ويسمى مهباش) أو "الجرن" لطحن القهوة.
• المسحانة أو المصحانة: وهي يد مستطيلة ومزركشة من الخشب تستخدم لصحن أو سحق أو دق القهوة وجرشها في الهاون.
• الماشا: الملقط للنار
• الممشه: وهي قطعة من سعف النخيل على شكل فرشاة لتنظيف الهاون بعد طحن البن فيه.
• مجموعة من فناجين القهوة.....
• مَجْمَعْ: علبة من الحديد أو الخشب يوضع فيه البن المطحون أو السكر.
• جراب من الجلد يحفظ به البن، معلق في واسط البيت.
• جرة للماء وأباريق من الفخار.
• كومة من الحطب أو بَعْر الإبل للوقود.
• على الواسط أو العامر يعلق السيف أو البندقية.
الرَّفَــة:


مكان المنام والجلوس للحريم والأطفال وفي البيت الكبير رفتين أو أكثر على مقدار عدد "الووسط" جمع واسط. وبها:-
• السِّدَة: الصندوق لحفظ الملابس والأشياء الهامة أو الضروريات.
• الساحة: السجادة من الصوف للجلوس والفراش
• اللحافات والفرشات: من القطن المنجد توضع فوق السدة.
• الوسادة: نسيج من الصوف على شكل كيس مستطيل (أنبوب) وللتوسد مثل مخدة طويلة وتستخدم كمخزن للملابس أيضاً.
• البسط الصوفية: المصنوعة يدوياً وتستخدم فراشاً وغطاءً.
• المخدات الصغيرة.
• الغفره: كيس كبير من الصوف والشعر، وتستخدم مخزن للملابس وغطاء في أيام البرد والشتاء (وأحياناً تملأ بالتبن أو القصل وتحمل على الإبل)
• الفردَه: كيـس من الصوف أصغر من الغفره يوضع بها الحبوب أو الطحين (الدقيق).
• خرج الفرس.
• شداد الذلول.
• تفرش الرفه في الشتاء بالحطب خاصة عيدان الذرة وتغطى بالساحة أو البسط أو السجادة لمنع الرطوبة أو وصول المياه للفراش في حال كُسِرَ الناي (وهو الخندق الذي يلف خلف البيت لتوجيه سيل الماء.)
• المرجوحة أو المزمر لنوم للأطفال الصغار.
الـرفـراف:
إلى أقصى يمين البيت (يسار القادم) من الواجهة وهو الجانب المنحدر من عند العامر حتى نهاية البيت. وهو يمثل المخزن والمطبخ في آن واحد. وبه:-
• فردة الطحين.
• لجان العجين من الفخار.
• الهنابة: وعاء لتقديم الأكل.
• جرار الماء.
• القدور والأناجر والطناجر.
• الذفال: قطعة من الصوف أرضية لرق الخبز وحفظه.
• الصاج: من الحديد لطهي الخبز.
• المرجونة: من الجريد أو الخوص لحفظ المأكولات.
• العكه: من الجلد الطري لحفظ الزيت.
• الغطوسات: لحفظ السمن والطحين (القورمة) وهي من الفخار.
• البرعه: لحفظ السمن والطحين (أكبر من الغطوسة).
• المحلبة: وعاء أصغر من الجرة من الفخار لحلب الأغنام فيها.
• جرة أو أكثر: لحفظ الماء وزيت الزيتون.
• صندوق خشبي: به علب الحلاوة والسمنة والعجوة....وغيرها مثل العفيق والعدس والجريش والقطين والتمر.
• الربق: حبل لربط صغار الحملان والجديان حديثي الولادة.
• الخُم: للدجاج. في أقصى طرف السيب.
• المَقر: وعاء للماء يشرب فيه الدجاج والكلاب خارج البيت.
• أمام الرفراف: توجد ثلاث لدايا (أثاقي) لوضعها تحت القدر أو الصاج وإيقاد النار
• المرجوحة: للأطفال الصغار.
• الصعن: السعن ، الزق معلق بين ثلاثة أرجل لِخَضْ اللبن واستخراج الزبدة وهو من جلد الماعز
أمـام البيــت:
على الجانب الأيمن للبيت:-
• الحظيرة – مراح الأغنام ، الصيرة
• مرابط الخيل.
• مبارك الإبل وحيوانات الركوب.
وعلى الجانب الأيسر للبيت:-
• مرابط خيل الضيوف. بجانب الشق (في الشتاء توضع الحيوانات في البايكة وحوشها).
• أكل الحيوانات: الشعير ، التبن، الأعشاب
• الطواله: عبارة عن صندوق خشبي كبير يوضع فيه أكل الحيوانات.
• الشِّكال: للخيل تربط به اليدين وإحدى الرجلين.
• العقال: لربط يد الجمل أو الناقة وثنيه.
• القيد: للإبل والحمير.
• الرشمه: للخيول، وكذلك اللجام
• الرسن: للجمال. وكذلك الخطام.

مها العجورى
08-02-2011, 12:04 PM
تعرف على الكوفيه الفلسطنيه ((الشماغ))
الكوفية الفلسطينية
او الشماغ الفلسطيني


الكوفية الفلسطينية.. تعرف أيضا بالسلك أو الحطة. بلونيها الأبيض و الأسود تعكس بساطة الحياة الفلاحية
في قرى فلسطين***** كما الألوان الترابية لملابس الفلاحين هناك***** بعيداً عن ألوان حياة المدينة المتباينة
و المغتربة عن بعضها

اعتاد الفلاح أن يضع الكوفية لتجفيف عرقه أثناء حراثة الأرض و لوقايته من حر الصيف و برد الشتاء، ارتبط اسم الكوفية بالكفاح الوطني منذ ثورة 1936 في فلسطين، حيث تلثم الفلاحون الثوار بالكوفية لإخفاء ملامحهم أثناء مقاومة الإمبريالية البريطانية في فلسطين
وذلك لتفادي اعتقالهم أو الوشاية بهم، ثم وضعها أبناء المدن و ذلك بأمر من قيادات الثورة آنذاك وكان السبب أن الإنجليز بدؤوا باعتقال كل من يضع الكوفية على رأسه ظنا منهم انه من الثوار فأصبحت مهمة الإنجليز صعبة باعتقال الثوار بعد أن وضعها كل شباب و شيوخ القرية و المدينة


فقد كانت الكوفية رمز الكفاح ضد الانتداب البريطاني و المهاجرين اليهود و عصاباتهم واستمرت الكوفية رمز الثورة حتى يومنا هذا مرورا بكل محطات النضال الوطني الفلسطيني

مع انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة في النصف الثاني من ستينات القرن الماضي كانت الكوفية
مقرونة بالفدائي كما سلاحه وكان أيضاً السبب الرئيسي لوضع الكوفية إخفاء ملامح الفدائي


منذئذن اقترنت الكوفية عند شعوب العالم باسم فلسطين و نضال شعبها، قوي هذا الاقتران أثناء الانتفاضة الأولى عام 1987***** وصولا" إلى الانتفاضة الثانية عام 2000. فحتى الآن ما يزال
المناضلون يضعون الكوفية لذات الأسباب و ذات الأهداف التحررية التي وضعها من أجلها الثوار عام 1936


أما الآن فنلاحظ أن الكوفية تجاوزت كل الحدود الجغرافية و أصبحت رمزا" للنضال الوطني و الاجتماعي
عند شعوب العالم و كل أحراره، فنلاحظ الكوفية حاضرة دائما" في كل المظاهرات المناهضة للعولمة
و الإمبريالية.. في اعتصامات منددة بسياسة داخلية لحكومة ما.. في كافة مظاهر النضال الطلابية
و النقابية ذات الطابع السياسي و اللإجتماعي و حتى الثقافي ، أصبحت الكوفية أداة كفاحية رئيسية
لكل يساريي العالم في نشاطاتهم ببعديها الداخلي و الخارجي.. أداة كفاحية لقضايا مطلبية ديمقراطية
اجتماعية و قضايا أممية تحررية



الكوفية و بنقشتها كـ(شبك و أسلاك شائكة) كانت تذكر بالفلاحين
و الاضطهاد الطبقي من (الأفندية) ثم بالاضطهاد القومي من الإمبريالية و الصهيونية.. لتذكر و ترمز لاحقا" إلى الثورة الوطنية و النضال الأممي وإلى الرفض لما هو سائد و النضال لتغييره




((الكوفية الفلسطينية باتت في أوروبا رمزا لطلب العدالة والعلم الفلسطيني بات الحاضر الدائم في كل تظاهرة تدافع عن قضية نبيلة ))
لبيب فهمى

((أن أماكن كثيرة في العالم لا يشتق فيها اسم الكوفية الفلسطينية من اسم عرفات, إلا أنّها رغم ذلك ستبقى مرتبطة في الذاكرة باسمه, فهو الزعيم الفلسطيني, الذي انسلخ الاحتلال في مواجهة حلمه إلى عشرات الوجوه وبدّل عشرات الزعماء, وبقي هو هو, يقولون فلسطين فيقولون ياسر عرفات))
منذر حلوم

((اعتمر الختيار الكوفية الفلسطينية والتي أصبحت رمزا لفلسطين ونضالها وثورتها ضد الاحتلال وعنوانا لفلسطين في كافة أرجاء المعمورة حيث اقترنت الكوفية بفلسطين وبأبي عمار ....))


(( فأينما رفرفت الكوفية الفلسطينية، رفرفت قيم العدالة والتحرر وحقوق الإنسان.))

(( الكوفية (الحطة) التي تعتبر أبرز رمز مرتبط بالقضية الفلسطينية ))

(( الكوفية الفلسطينية رمزاً عالمياً لكسر القيود والتمرد على الظلم ))

مها العجورى
08-02-2011, 12:05 PM
على الراباعيه ع الراباعيه وحنا ما انام على الغلوبيه
بروح والبدم نفدي اولاد العم والله ما نهتم يا فلسطينيه
نادي يا منادي يوم استشهادي والله ما نهتم يا صيونيه
نطلع من البيت نلاقي الدبابيه يا اولمت ما ننخاف
بارك يا بارك لا تستعجل اشباب الثوره رصدينك في المنحر
فلسطين ابلادي وارض اجدادي وحنا ما نام على حق اجدادي
هذ ابلادي من روح اجدادي وحنا للوفا نجدد وما نغدر يا صهيونيه
نادي على الشباب يا ام الاولاد يلي يا خيه طلبتنا الثوره من الصبح ماشي

مها العجورى
08-02-2011, 12:05 PM
من تراثنا ( جوز الاثنتين) ( فلكلور فلسطيني)
هذه المقاطع الظريفه تغنى لمن تزوج على زوجته وما سيلقى من متاعب لنسمع ونرى:=

يقول
مشحر ياجوز الثنتين ملطم يجوز الثنتين
اكله وشربه كله دين
بقيت مجوز وحده مبسوط والعيشه رغده
قالو لي شو هالجرده ياخساره شباكك وين
كل الناس لاموني وفي الثانيه غصبوني
عالسمساره دلولوني وحده اسما ام حسين
ام حسين السمساره يلعنها شو مكاره
طبقتني بشطاره هاي هي هين
اتجوزت باسرع فرصه وخلصت بظرف يومين

مبارك ياجوز اثنتين

عرفت مرتي العتيقه عرفوها الحقيقه
بالساعه والدقيقه صارت تسأل عني وين

اتخبى ياجوز الثنتين

قلت للعتيقه دخلك استري يستر عرضك
اجعليها مثل اختك وانتن عيوني الثنتين
ارضينا وارتاح البال منين اشوف الراحه منين

خرجك ياجوز الثنتين
مشحر ياجوز الثنتين

صارن يطلبن بدلات وكنادر ورحلات
في الصبح والمسا طوشات واكل قتله من الثنتين

اخزى ياجوز الثنتين
مشحر ياجوز الثنتين

ماانقضى شهر زمان حتى صار حالي عدمان
من ورا ومن قدام صار لباسي برقعتين

اشحد ياجوز الثنتين
على الله ياجوز الثنتين

فوق الفقر والضيقه ولدت مرتي العتيقه
كمل ربي فرحتنا ولدت الجديده بنتين

مها العجورى
08-02-2011, 12:06 PM
شويه مصطلحات فلاحية قروية قح
بنكيت = الرصيف في الشارع

البيارة = المزرعة

شمينت = نوع من انواع اللبن مفردة من مخلفات العدو الصهيوني

الكوربة = راس الشارع = لفة آخر الشارع

ضاوي = فاقد = ما بفهم اشي

براد = بكرج = إبريق بنقول براد الشاي أو بكرج الشاي

شُشْبَرك = طبيخ مرات وهي عجين بنحشي لحمة أو كفتة مفرومة وبنطبخ مع اللبن

بشكير = منشفة اللي بنشف فيها وجهنا على الصبح

فرشة = معناتها فراش بس احنا بندلعها فرشة هههههههههه

ابطيني = يعني بياكل اكل ما شاء الله ولا هو داري عن حاله

بابور = زي فرن الغاز بس على صغير واله عين وحدة وبشتغل على الكاز (بابور
الكاز) عليوة هههه

مخدة = وسادة

زرفيل = قفل الباب

امروك الشارع = اقطع الشارع

عشرطعش = يقصد فيها الكثرة من الشئ

تخت = سرير

رمزون = إشارة مرور ضوئية

كلنكس = محارم

سطل = جردل = دلو

هواية = مروحة

نونة = يعني شوي

نتفة = اقل من شوية هههههههه
ونجك حالك = يعني زبط حالك

روق يا ضاوي = يعني وحد الله يا مجنون ههههههههههه

على بلاطة = يعني من الآخر

كوشي = يعني اسود

شكشوكه = (اكله ) بندوره وبيض

بابوج = شبشب

معصلج = مزرجن = مش راضي أو بمعنى آخر راكب راسه

مقلمة = علبة الأقلام اللي بكون شايلها الطالب تاع المدرسة

فورسة = فسحة اللي في نص الحصص في المدرسة

المقصف = كافتيريا المدرسة

صف = فصل المدرسة

الزغيرة = الزغنونة = صغيرة

جمطة = يعنى ما بتنبلع = ما تنزل من زور

طشه = يعني فسحة او طلعة علي البر او علي البحر
اجنص = لنج =جديد

مواسرجي = السباك ... الرجل الذي يقوم بتصلح المجاري

حنفية = صنبور= مصورة

مية مثلجة = مياة مثلجة

ورا الدار = خلف البيت

قاع الدار = الجزء الامامي للدار

كزاز = زجاج

سيرج = زيت الذرة او زيت عباد الشمس

الكوجه = حصالة

قداحة = ولاعة

بربيج = خرطوم المياة

زمور = منبه السيارة

كوربة = التفاف الشارع .. تقاطع يعني

محششه معي = محتاج الى سيجارة

مخرمن = محتاج شاي او قهوة ههههه

شخبطة = خرابيش الجاج

زحلق من وجهي = يعني ما بدي اشوف خلقتك

طنش = يعني بدون مسؤولية

افتح مخك وطقطق دنيك = ركز معي الله لايسيئك

ملزكلنه = واحد رامي حالو علينا

دتشانه = سوبر ماركت

نتخرف = ندردش مع بعض

ابو عمتي = ابن عمتي

ابو خالتي = ابن خالتي

ابو عمي = ابن عمي

ابو خالي = ابن خالي

قح = عالاخر

فرم الزلمه = طحنه = خلاه زي الطحينه

فغص في بطن الشاب = خبط في بطنه هلكه

متنح او مغلك = عبيط او بفهمش بسرعه

بدكاش = ما بدك

شاكوش = مطرقة

فطبول = كرة قدم

طقية = قبعة

شمر = ارفع البنطلون او الجلبية وافكح او اجري

قرفان = واحد مش طايق حالو بالمرة

برتكان = برتقال بس الواحد بيكون مستعجل

بوزك = وجهك

زير = الاناء المصنوع من الفخار يوضع في الماء

قشاط = اللى بيكون على البنطلون

طنجره = بالمصرى حله هاى اللى بيكون فيها الطبيخ اسمها طنجره

حبيبى يا حج = حبيبى يا قلق = حبيبى يا لوز = حبيبى يا حوت

شقفه = حته قطعه

يع = يعنى قرفان من اشى

اوعى تتزحلق = يعنى تندب دير بالك فى صابون على البلاط

الخوصة = السكين

شرشف = ملاية

جربان = شراب ( في الرجل بلبسوه )

احير او بحير =انظر او اطلع

احلقلو = طنشو = ماتعبرهوش

ترللي = مهوي = اهبل

يجاكر = يعاند

زبدية = صحن من الفخار لعمل الدقة الغزاوية

ورق دوالي: ورق عنب

قمباز = لباس فلسطيني يلبسه الختارية

بوزه = يعني ايس كريم هههههههه ( الدلع )

ريحة : يعني عطر

قصاصه = يعني مقص أظافر

هلكيت = هلأ = الان = هسا = الحين بالفلاحي

مطعوج = من الفعل انطعج

والمصدر تاعو انطعاج وهو الشء المعوج

فشكة = بيت الرصاصة الفارغه...

ازعق عليه = نادي عليه

ضلك كاوي = ضلك ماشي على طول (نفس الطريق )

يختي = اسلوب نداء للمؤنث

يخوي= اسلوب نداء للمذكر

بعكش = فتش = ابحث = دور

بسكليت = يعني دراجة

بتخوث= بمزح

ميس = معلمه =أبلة

عرسة= فأر كبير

مها العجورى
08-02-2011, 12:07 PM
اغنية يا زريف الطول من اهم الاغاني الفلسطينية وتعكس لنا اقدمية وعراقة حضارتنا وكما تقول امي اغنية ما بتخلص واغلبها كلام مرتجل حسب الحالة والوضع بدي اكول هلا ويا ريت كل عضو يكولوالعرس الفلسطيني الفسطيني بسهروا اهل العريس وبكولوا يا زريف الطول على اربع ليالي والبداوية
بكول :
يا زاريف الطول وقف تقولك
مروح عل الغربة و بلادك احسن لك
خايف يا زاريف تروح و تتملك
وتعاشر الغير و تنساني انا

يا زاريف الطول يا بو سن ضحوك
يا مربى بدلال حضين امك و ابوك
يا زاربف الطول يومن غربوك
شعر راسي شاب و ضهري انحنا


يا زريف الطول وين راحوا الشّبابْ ....يومٍ دخلنا بلّشوا إضرابْ
على الله تعودوا بسرعة يا أحبابْ .... نمسك عالدبكة ونغنّي ميجنا


يا زريف الطول بلادي فلسطين
ما بنساها يوم لو طالت لِسنينْ
لأرجع عليها وردّ الصهاييـن
وبإذنك يا جبّار النصـر بيّنـا



يا زريف الطول حنحنْ عالولهانْ
والقلب ذايِـبْ ومولّـع نيـرانْ
بالله يا زريف لا تخلّي الجيرانْ
يحكـوا علينـا ويشمتـوا بِنـا

مها العجورى
08-02-2011, 12:08 PM
ع اليادي
اليادي ما نهاب الاعادي
حتى لو حبسونا جماعي وافرادي
انا ابنك فلسطين شامخ بالعلالي
يالا يا ابن القدس يالا يافدائي
هيا ياشبل الثوره ع القدس قدامي
حيي ايدك يابطل هزت بالاعماقي
خليت ابن صهيون يقدد لثيابي

ع اليادي اليادي اليادي

احنا فلسطينيه
ورد الردى ياميميه هو اغلى غيه
يا رايح على جنين بلغ التحيه
لاعزوتي ها الابطال ولا كل الاهليه
مخيمك ياجنين ياثغر الحريه
والله اهلك ياجنين طلاب المنيه
كرمال عيون القدس الروح مهديه

ع اليادي اليادي اليادي

وانا من الخليلي
ومن عنا طلع عطا المشهور بالزيري
مع جمجوم وحجازي وكلهم ابطالي
من المشنقه ما هابوا وضحكوا ع الجلادي
راحوا فدا للوطن ولعيونك يابلادي

مها العجورى
08-02-2011, 12:09 PM
الطوشة
تلعب الطوشة في وقائع التاريخ الشعبي دور المعركة في وقائع التاريخ الرسمي فهي حادثة انسانية تمثل النزاع بين بلدين او حمولتين او شخصين وعلى نتائجها تترتب مضاعفات شتى ترسم ملامح مستقبل العلاقات بين الناس فضلا عن ان نتائج الطوشة في المجتمعات الشعبية وهي المجتمعات القريبة من بنية المجتمعات البدائية – تحدد السيطرة النهائية لشخص كزعيم شعبي في بيئته او لعشيرة للحصول على مركز الزعامة في منطقته.والطوشة هي حالة العراك التي تنشب بين جماعتين في القرية لسبب من الأسباب وقد تطلق لفظة الطوشة على عراك يبدأ ثم يشترك عدد كبير من الناس أما في العراك أو في محاولة فض ذلك العراك.

وقد تحدث الطوشة صدفة إذ يتحرش شخص بآخر لسبب عارض، ثم يتطور ليشترك به عدد كبير من أهل القرية وتحدث الطوشة بناء على تصميم مسبق ومن المحتمل أن يشارك في الطوشة رجال ونساء وصبيان وفتيان وحتى أطفال.

وإذا رأت المرأة زوجها أو أخاها يهرول إلى الطوشة فإنها تسرع إلى اخذ الكوفية والعقال عن رأسه ويمكن تفسير ذلك بأن المرأة لا تريد أن يفقد الرجال كوفيته وعقاله أثناء العراك ومن ناحية أخرى فان في سقوط الكوفية والعقال عن الرأس مضمون الإهانة إلى الرجال.

وقد يقف وجيه القوم أثناء الطوشة على مرتفع من الأرض رجاله ليبلوا بلاء حسنا في العراك بقوله:

روسهم لعينين الوالدين

اذبحوهم

وين راحوا الشباب

إلى آخر التعبيرات ومن المحتمل ان تشارك المرأة في الطوشة بالضرب الفعلي أو بمساعدة الرجال

مها العجورى
08-02-2011, 12:09 PM
كلمات تستخدم في البيت الفلسطيني:-


الليوان: المجلس
السْـكملة: الطاولة الصغيرة
الشحَّاطة: الكبريتة
الكرته: أداة تساعد في لبس الحذاء
مغرفة: أداة لسكب الطعام
كفكير: لسكب الشوربة
شزلون: أي كبناية


كلمات تستخدم في المزرعة الفلسطينية:-
الكريك: أداة لنقل الرمل
الصومعة: غرفة كبيرة مصنوعة من اللبن لصنع الطحين
قلم المشمش: شجرة المشمش
الشنشرة: أداة لقص الحشيش
الحاكوره: قطعة أرض تحاط بسياج لمنع دخول الحيوانات
الكرم: مزرعة العنب والزيتون
البيَّارة: مزرعة الحمضيات
الجرن: مكان تجميع الشعير والقمح
سطل: دلو


الكلمات الشائعة في فلسطين:
• فلوس: مصاري
• حذاء: كندرة
• ملابس: أواعي
• أخي: ياخي
• أختي: يختي
• أمي: يمَّـه
• قوي: أبضاي
• قوية: متيـنة
• الآن: هلَّأ ،هلئيت


الكلمات التي تعود إلى أصل أجنبي:
• العمولة: كومسيون
• كنابه شزلون
• إسعاف: امبلنس
• صيدلية: فرمشيه

مها العجورى
08-02-2011, 12:11 PM
تراثنا في ملابسنا احيوا التراث
http://www.whdane.com/up/uploads/949dd92f42.jpg

http://www.whdane.com/up/uploads/a064f9ba56.jpg

هذه بعض الغرز للملابس الفلسطينيه احيوا فلسطيننا
ارجوا ان تهتموا اخوتي

مها العجورى
08-02-2011, 12:12 PM
تغريب.. وتهويد.. التراث الفلسطيني

يُعتبر التراث العلمي في جميع أنحاء العالم هو الإرث المتوارث والأمانة التي أنيطت بالشعوب حكومة وأفرادا حيث إن التراث هو عقل كل أمة وقلبها النابض ويوم أن تفرط بعقلها وبقلبها فقد فرطت بحياتها كلها تودي بنفسها في شباك المهالك وشراك المصائب.

وعلى مرّ عصور الأمة الإسلامية ضربت فيها الأمة أروع المُثل في إنتاج تراث علمي أضحى غرة في جبين الدهر وقف أمامه اليهود ودول الغرب حائرين متعجبين حيث لم يعهدوا حضارة بهذه القوة يُقدر لها البقاء مئات السنين وهي تحتفظ بمخزون ذاكرتها وبإرث علمائها وكيف حافظت على هذه المخطوطات نسخاً وتدويناً وحفظاً وتأليفاً حتى رأوا ورأينا ما بقي منها في هذا العصر – على الرغم من عاديات الأيام – نحو ثلاثة ملايين مخطوط في نحو ألفي مكتبة من مكتبات العالم..

وضربت بلاد الشام بعامة وفلسطين على وجه الخصوص بسهم وافرٍ من نتاج هذه الحضارة وقامت على أرضها نهضة علمية لفتت أنظار العالم إليها ، والذي يهمني في هذه الأسطر هو الحديث عن مصائب التراث التي حدثت في فلسطين ، وأعني بالمصيبة هي الفاجعة التي فوق كل تدمير وحرق وتخريب ألا وهو (التهويد ..والتغريب!!!) حيث –وللأسف- لا تزال الآلاف من المخطوطات التي هي مكمن حضارتنا تنعم في سماء دول الغرب من جهة وتعبث به اليهود من جهة أخرى ، فكانت مصيبة عظيمة آلت بهذا بتراثنا إلى هذا الحال المرير الذي فقدت فيه هذه الغوالي ، نعم إنه التغريب والتهويد..

صور تهويد التراث الفلسطيني:

وأعني بالتهويد هو العبث اليهودي الصهيوني في تراثنا وذلك خلال سرقته وتزويره وتحريفه وفعل الأفاعيل به ..

وقد تنوعت الأساليب اليهودية في العبث به حيث ركزت أكثر ما ركزت على سلب ونهب هذا التراث من مخدعه الآمن ليصبح لقمة سائغة في يد اليهود، وقد كان للجامعة العبرية (التي أسست في القدس 1892 م) نصيب الأسد من هذا التراث وبالتتبع يندهش القارئ عندما يرى هذا الكم الهائل من المخطوطات والمكتبات التي نقلت بالكلية إلى الجامعة العبرية .

وقد أخبرني أكثر من شخص منهم شيخنا الدكتور نزار ريان" أنه زار الجامعة العبرية قبل عشرين سنة تقريبا ووجد فيها من تراثنا ومخطوطاتنا ما يندى له الجبين حتى رأى مكتبات كاملة وعليها ختم المكتبات الأصلية موجودة بالكامل في الجامعة العبرية ".

ومن هذه المكتبات التي آلت للجامعة العبرية : مكتبة الشيخ أسعد الشقيري ( ت 1940م) ومكتبة الشيخ الفاضل راغب نعمان الخالدي مؤسس المكتبة الخالدية (ت 1950م)ومكتبة الأستاذ درويش مصطفى الدباغ اليافي ( ت1951م )ومكتبة أخيه الأستاذ الشاعر إبراهيم مصطفى الدباغ اليافي ( ت 1946 م ) ومكتبة الأديب الكبير عجاج نويهض (ت 1982م) ومكتبة أديب فلسطين الكبير محمد اسعاف النشاشيبي ( ت1947م ) ومكتبة الأستاذ خليل بيدس المقدسي ( ت 1949م ) ومنها المكتبة الخليلية في القدس والتي أسسها الشيخ محمد بن محمد الخليلي مفتي الشافعية في القدس ( ت1147هـ )وكذلك مكتبة العلامة المؤرخ عبد الله مخلص المقدسي ( ت 1947م) ومكتبة آل النحوي في صفد وغيرها من المكتبات الفلسطينية العريقة والذي سأفصله في مقال لاحق يتكلم بالتفصيل عن هذه المكتبات..

فهذه نماذج من مكتبات كثيرة آلت بالكلية إلى الجامعة العبرية ينعم بها اليهود في مكتباتهم ونحن للأسف في غُفل عن هذا.

وحاول اليهود من خلال هذه الجامعة إبراز عدة أمور حيث أنهم أظهروا لنا أكثر من خمسمائة مجموع للمخطوطات يأخذ حكم الندرة ولا ثاني له في العالم ، هذا من جهة ومن جهة أهم ما تحويه هذه المكتبة العبرية من مخطوطاتنا فإنها تحتوي على ما يقارب نصف المخطوطات في فلسطين ، فقد بلغ مخطوطاتها 2143 مخطوطة – حسب ما أظهروه لنا وما خفي أعظم - منها أربع مئة مخطوطة بالفارسية ومئة وعشرون مخطوطة مزينة بالرسومات ومئة مخطوطة بالعثمانية وإضافة إلى مئة وعشرين مصحفاً وعدة مئات من هذه المخطوطات تعدّ من النوادر وقد تكونت هذه المكتبة من عدة مصادر :

الأولى:مجموعة يهودا وهو تاجر يهودي عاش بين عامي 1877-1951 م وأهديت مجموعته بعد وفاته للمكتبة وعدد مخطوطات هذه المجموعة ( 1135) مخطوطة.

المصدر الثاني : هو ما قدمته الحكومة الإسرائيلية للمكتبة وعدد هذه المخطوطات 543 مخطوطة إضافة إلى ما هو موجود في المكتبة أصلاً من مخطوطات وعددها 465 مخطوطة !!! ( ندوة التراث العربي المخطوط في فلسطين ص 102-103 )

وثمة مصدر رابع ذكره الأستاذ فيليب طرازي في كتابه ( خزائن الكتب العربية في الخافقين 2/662) وذلك عند ترجمته للمستشرق ( أغناطيوس غولد تسهير ) فقال: (وكان الأستاذ غولد تسهير جمّاعة للكتب ولا سيّما المخطوطات القديمة وانتهز فرصة سياحته في الشرق كي يقتني من نوادرها وذخائرها ما استطاع ، ثم حملها معه إلى وطنه وأنشأ منها ومما جمعه من مؤلفات المستشرقين خزانة ذات قيمة كبيرة ، إلأ أن أسرته باعتها بعد وفاته من دار كتب الأمة اليهودية والجامعة العبرية في القدس )ا.هـ

وبالنسبة لذكر هذه المصادر فإنني أتيت بها لأبين أن جميع هذه الكتب التي امتلكها هؤلاء المستشرقون هي من تراثنا العربي الذي نهب وسلب وصودر عبر هؤلاء ويكون هؤلاء قد ساهموا في حملة التغريب التراثي على حين غفلةٍ منا..

ويوجد في مكتبة الجامعة العبرية من المخطوطات النفيسة الشئ الكثير ففيها عدد من النسخ المكتوبة بخطوط مؤلفين مشهورين مثل : عبد الغني النابلسي والمرتضي الزبيدي وشمس الدين الجزري وعلي بن إبراهيم الحلبي وغيرهم(المخطوطات الاسلامية في العالم 3/454 )

ومن الأمثلة المحزنة لسرقات مكتبة الجامعة العبرية هو سرقة ذلك المخطوط النادر الذي لا ثاني له في العالم ألا وهو كتاب " فضائل البيت المقدس " لمؤلفه أبي بكر الواسطي في القرن الخامس الهجري وكان هذا الكتاب ضمن مجموع نادر في مكتبة جامع أحمد باشا الجزار في عكا(المكتبة الأحمدية) وبما أنها نسخة وحيدة ونادرة فقد صورتها دار الكتب المصرية عام 1932م ثم أعادتها إلى المكتبة وفي عام 1948 م احتلت اسرائيل مدينة عكا واستولت على كنوزها ثم اختفى هذا المجموع الأصلي ولم يبرز هذا المخطوط إلا عام 1969 م حيث قام بتحقيقه باحث إسرائيلي هو إسحاق حسون لينال به درجة الماجستير من الجامعة العبرية ثم صدرت مطبوعة عام 1979 م

فما الذي حدث لهذه المخطوطة ، لقد سرقت من مكانها الآمن في عكا لتستقر في مكتبة الجامعة العبرية .

وقد تعقب هذا التحقيق الأستاذ عصام الشنطي بالنقد والتمحيص في دراسة وافية نشرت في مجلة معهد المخطوطات العربية (مج36 ج1،2-1992)

وألفت الانتباه إلى مدى اهتمام اليهود بكتب الفضائل بالذات حيث يقول الشيخ المحقق الفاضل مشهور حسن آل سلمان:" ولا بدّ من الإشارة إلى أن اليهود نشروا كتباً كثيرة في فضائل الأقصى ولديهم حبٌّ وولعٌ في اقتناء الكتب في فضائل البلدان لا سيما مكة والمدينة ولديهم دراسات عن مشاعر المسلمين نحو مقدساتهم من خلال كتب الفضائل ؛ كي يتبين لهم الخط البياني لنمو المشاعر أو ضمورها ، فحينئذ يساهمون في بث ما يؤدي إلى ضمورها استعدادا ً للمعركة."ا.هـ( ندوة بلاد الشام ومستقبل الإسلام 20-21)

ويا ليت اقتصر أمر الجامعة العبرية على نهب تراث فلسطين فحسب بل امتد أيضاً إلى تراث بلاد الشام كله ويذكر لنا الشيخ المحقق مشهور حسن آل سلمان قصة مخطوط أخرى أشبه بقصة مخطوطنا السابق " حيث ذكر مخطوطة كتاب " تأويل الرؤيا " لابن قتيبة الدينوري وقال في مقدمة تحقيقه أن هذا المخطوط كان في مطلع الثلاثينات ملكاً لمكتبة مجمع اللغة العربية في دمشق وقام بوصف دقيق لهذا المخطوط والإشارة لمكانه المذكور آنفاً العلامة الأديب علي الطنطاوي رحمه الله وذلك على صفحات مجلة الرسالة الأدبية المصرية ثم اختفى هذا المخطوط ليظهر في أواخر التسعينات من هذا القرن محققا في الجامعة العبرية في القدس ومع المقارنة مع المخطوط والوصف القديم من الشيخ علي الطنطاوي تجد أن المخطوط هو بعينه الذي كان في سوريا حتى تمت له عملية الاغتيال التراثي هذه - بأي صورة من الصور - حتى آل بعدها للجامعة العبرية " وقس على هذا الكثير الكثير.

ولم يقتصر تهويد تراثنا على الجامعة العبرية فحسب ، بل توزع على أكثر من مؤسسة ومركز ومكتبة خاضعة لسلطة اليهود وتحت تصرفهم منها:

المكتبة الزراعية في زمّارين (مكتبة هارون أرنسون) والتي قال عنها العلامة عبدالله مخلص في مقاله المعنون بـِ( المكتبة الزراعية وكتاب الفلاحة ) والمنشور في مجلة المقتبس 9/155) ما نصه :" في قرية زمّارين التي تبعد عن حيفا زهاء ثلاثين كيلو متراً مكتبة غنية جمعت كل ما عُرف الآن من المصنفات الزراعية على مختلف اللغات " ا.هـ

وقال فيليب طرازي :" ومن متروكات هارون –مؤسسها- مكتبة ضخمة آهلة بما يقارب سبعة آلاف مجلد في شتى اللغات إذ كان يجيد التكلم والكتابة في لغات عديدة أما ما حوته تلك الخزانة من الأسفار العربية فقد تجاوز سبعمائة مجلد بينها أربعون مخطوطاً معظمها في علم النبات ومن أهم تلك المخطوطات كتاب ( الفلاحة ) تاليف ابن العوام منسوخ في عهد المؤلف نفسه) ا.هـ( خزائن الكتب 2/661)

ومن المكتبات اليهودية أيضاً ( مكتبة بدية زمارين ):

قال فيليب طرازي :" زمّارين مستعمرة يهودية آل روتشلد لإيواء اليهود اللاجئين إلى فلسطين وأنفقوا على تكوينها وتعزيزها مبالغ طائلة وقد أحرزت بلدية زمارين مكتبة حوت زهاء أربعة آلاف مجلد مختلفة اللغات والفنون ولا يقل قسمخا العربي عن أربعمائة مجلد تبحث في الزراعة والصناعة وحفظ الصحة وسائر الشؤون العلمية والغاية من إنشاء هذه المكتبة إفادة الصهيونيين ومساعدتهم على القيام بأشغالهم الحقلية البيتية طبقاً للفن الحديث"ا.هـ (خزائن الكتب 2/660)

ومن المؤسسات اليهودية ( المتحف الفلسطيني- متحف روكلفر- ويسمى أيضاً متحف العمارة الفلسطيني) وهو موجود في القدس .

مها العجورى
08-02-2011, 12:13 PM
قال الأستاذ خضر سلامة ( وبه مكتبة مراجع أنشئت في عام 1927م وهي خاضعة لإدارة المتحف الإسرائيلي .. وبها حوالي 20 مخطوطا عربياً مصوراً بعضها على الفوتستات وليس فيها أي مخطوط أصلي وقد تبنى المتحف في الأربعينات من القرن العشرين برنامجا بإشراف س.حنا أصطيفان للتعرف على المخطوطات الهامة في المكتبات المحلية ونسخها ، فصورت نسخ على الفوتستات وكتبت نسخ بخط اليد أودعت بمكتبة المتحف ، ولهذه النسخ أهمية بالغة خاصة بعدما لحق بأصولها من دمار في سنة 1948 م وما بعدها ومن المخطوطات الهامة بهذا المتحف :

1-نصاب الإحتساب / لعمر بن محمد الشامي

2-تراجم أهل القدس في القرن الثاني عشر/لحسن عبد اللطيف الحسيني

وكلاهما مصور بالفوتستات عن مخطوطات المكتبة الخالدية وقد فقدت أصولهما )ا.هـ ( المخطوطات الإسلامية في العالم 3/431-432)

ومن هذه المؤسسات اليهودية : ( المتحف الإسرائيلي المؤسس عام 1965 م)

قال الأستاذ خضر سلامة :" وهو متحف مستقل افتتح سنة 1965 م في القدس الغربية وأهديت إليه مكتبة الناشر الألماني (اكسيل اشبرنجر) ويتكون من عدة وحدات مستقلة منها المكتبة التي تقتني مخطوطا اسلامياً ما بين عربي وفارسي وتركي ... وقد اقتنى المتحف مخطوطاته الإسلامية لقيمتها الفنية سواء في الزخارف أو الخطوط وبعضها مكتوب بخط خطاطين مشهورين وخاصة في العصر العثماني ومنها على سبيل المثال (48) منمنمة من نسخة هندية من كتاب (عجائب المخلوقات) لزكريا بن محمد القزويني ترجع إلى القرن الثامن عشر الميلادي ومن أهم مخطوطاته :

خمسة مصاحف غنية بزخارفها ترجع إلى الفترة من القرن الخامس عشر إلى القرن التاسع عشر الميلادي أحدها نسخة كشميربة مكتوبة سنة 1000 هـ -1699 م على ورقة من الحرير ومجلّدة بجلدة غنية بالأشكال الزخرفية من الخارج وبالأشجار المزهرة على أرضية حمراء من الداخل ) ا.هـ (المخطوطات الاسلامية في العالم 3/426-428)

ومن هذه المكتبات اليهودية مكتبة موسى بيشوتو )

وهو من أسرة أوروبية إسرائيلية نزحت من إيطاليا إلى حلب وأما موسى المذكور (1868-1943م) فقد نزح من حلب إلى فلسطين واستقر منذ عام 1933م في تل أبيب .

قال فيليب طرازي :" وهو شديد الهيام بجمع الكتب ، اقتنى منها طائفة كبيرة باللغة العربية واللغات الإفرنجية وقد وجّه عنايته إلى الكتب العربية فأحرز عددا وافراً من تصانيف قدماء المؤلفين ومشاهير المتأخرين وضم إلى خزانته مجموعات من أرقى المجلات العربية كالمقتطف والشرق والهلال وغيرها)ا.هـ (خزائن الكتب 2/662)

ومن المكتبات أيضاً : ( مكتبة جامعة تل أبيب )

قال الأستاذ خضر سلامة :" أسست في عام 1957 وتحتوي على تسعٍ وأربعين مخطوطة ولعل أهم مخطوطة فيها/ القسم الثاني من الكشف والبيان عن تفسير القرآن لأحمد بن إبراهيم الثعالبي)ا.هـ ( التراث العربي المخطوط في فلسطين ص 105)

وأما عن تغريب هذا التراث :

فأبدأ بمعنى التغريب وهو غربة التراث وترحيله إلى الدول الغربية والأوروبية

فقد حصلت مكتبات أوروبا على مجموعة ضخمة من التراث الاسلامي والعربي كان فيها من التراث الفلسطيني الشئ الكثير وبالذات المكتبات التركية بحكم كونها عاصمة الخلافة العثمانية في ذلك الوقت وكان إهداء الكتاب إليها من مدن الشام وحكامها وكبارها الدافع الأول لذهاب تراثنا هناك حيث كانوا يتزلفون ويتقربون به على عتبات السلاطين.

ولقد نعمت بعض الدول الأوروبية الاستعمارية الكبرى كفرنسا وبريطانيا وألمانيا وغيرها بهذا التراث حيث استطاعت بفعل استعمارها واستيطانها في البلاد العربية أن تسيطر على هذا التراث العربي والاسلامي .

وقد قامت هذه الدول الغربية بحفظ هذا التراث المنهوب معتقدة أنه ملك لها ولا يجوز التصرف به حتى ولو كان رئيس دولة وخذ هذا الموقف العجيب ..!!

يقول الأستاذ أيمن فؤاد سيد :" كنت في باريس في عام 1993 وكان رئيس الدولة الفرنسي في زيارة إلى كوريا وقد حمل معه إحدى المخطوطات التي أخذها الفرنسيون من كوريا وكان مع المخطوطة اثنان من أمناء المكتبة الوطنية ، وحدث أثناء الزيارة أن قرر الرئيس الفرنسي إهداء المخطوطة إلى الحكومة الكورية ، فما كان من الأمناء إلا أنهم اعترضوا اعتراضاً صريحاً على قرار الرئيس لأن المخطوطة ملك المكتبة الوطنية وليست ملك الرئيس الفرنسي ، وتعاطف رئيس المكتبة الوطنية مع موقف الأمناء ولم تُمنح المخطوطة لكوريا على الرغم من أنها مسروقة – أصلا – من كوريا!!!" (ندوة التراث العربي المخطوط في فلسطين ص65)

وقد تفطن بعض زعامات ورؤساء الغرب للتراث العربي فأولوه اهتماما شديد حتى إن زعيم ألمانيا هتلر أمر بجمع المخطوطات العربية وغيرها من مخطوطات الحضارات الأخرى من مكتبة الدولة في برلين ، ثم ترحيلها إلى مقاطعات ألمانيا.

أمر هتلر بهذا والحرب العالمية الثانية مشتعلة وقذائف الحلفاء تنصب على برلين ، وهذا الذي فعله هتلر أنقذ كثيرا من المخطوطات العربية ويدل على ذلك ما نجده من مخطوطات في محافظات ومقاطعات ألمانيا( نفس المصدر65)

فهل بعد هذا كله ينبغي لنا الرقود والغفلة عن تراثنا ذي المجد الأثيل.

وكذلك قد تغرب هذا التراث عبر تجار الكتب والمخطوطات الذين كان همهم جمع المال ولو على حساب تراثهم المجيد.

يقول العلامة محمد كرد علي رحمه الله بعد أن تكلم عن مصائب الكتب وأشهر المآتم التي أقيمت عليها فقال " هذا ما وقع للكتب العربية من النكبات العامة في القرون الوسطى وقد وقع لها ما بعده نكبات أعظم وأدهى نريد بها جهل القوم وزهدهم فيها ومناداتهم بها وبيعها بثمن بخس لكل طالب ولا زال الشيوخ من أهل هذا الجيل يحدثوننا بما وقع لكتبنا في مصر والشام وأقله السرقة والحرق الاختياري وبيعها من الدلالين ينقلوها إلى الأجانب.

حدثني ثقة أن دلال كتب في دمشق كان يغشى منازل أهل العمائم ممن يُعرفون بين القوم بالعلماء ويختلف إلى متولي خزائن الكتب في المدارس فيبتاع منها ما طاب له من كتب القوم المخطوطة بأثمان زهيدة إذ لم يكونوا يحرصون إلا على كتب الفقه وكانوا أبيع من أخوة يوسف لكتب التاريخ لأنها كذب بزعمهم والكذب لا ينبغي أن يوضع في قماطرهم وخزائنهم وهناك فنون كثيرة تلحق فن التاريخ بالطبع وهي كتب الحكمة والأدب ، قال : وقد ابتاع معظم هذه الكتب قنصل ألمانيا إذ ذاك بما يساوي ثمن ورقها أبيض وبقي سنين يتلقطها من أطراف سورية حتى اجتمع له منها خزانة مهمة رحل بها إلى بلاده فأختها حكومته منه وكافئته عليها والغالب أن معظم ما في مكتبة برلين العربية هو من بقايا الكتب التي كان بعدها أولئك المتعالمون أضاليل وأباطيل والتخلص منها بدراهم معدودة خير وأبقى...."( المقتبس2/569-580)

وهذا الذي ذكره محمد كرد على هو بعينه ما وقع لتراثنا حتى وقع في شباك التغريب هذه فقد ذكر العلامة عبد الله مخلص رحمه الله عن مكتبة الشيخ العلامة مفتي نابلس ما نصه " إن خزانة المرحوم الشيخ نعمان هاشم قد تمزقت كل ممزق فإنه فيما مضى مدت إليها بعض الأيدي ثم جعلت وقوداً مكان الحطب أيام الحرب العامة ولم يبق منها سوى بقية لا تستحق الذكر وسائر المكتبات الشهيرة في نابلس وضواحيها تجدها على هذا المنوال فإنه على ما فهمت كان يأتي أحد كتبيي دمشق بالكتب المطبوعة ويستبدلها بالمخطوطات النفيسة "( مجلة الزهراء م1 ج 8 ص 504-505)

ولا أدلّ على عبث التجار بتراثنا وجنايتهم عليه ما ذكره فيليب طرازي في كتابه ( خزائن الكتب 1/21-22) ما نصه:" ومن أثمن ما وقع عليه نظرنا في القدس الشريف عام 1893 مصحف بديع موشّى بالعسجد واللجُين (1) كتبه عبد الله ابن أمير المسلمين أبي سعيد عثمان سلطان الجزائر وهذا المصحف الذي يزيّن خزائن المسجد الأقصى مكتوب بحبر أحمر وأزرق وأخضر وقرمزيّ مُزج بالمسك والزعفران ، يرتقي تاريخه إلى سلخ ذي الحجة سنة 745 هـ ولما سُرق هذا المصحف منذ بضعة أعوام قامت الحكومة الفلسطينية وقعدت للأمر وبثّت العيون على النصوص في جميع الأمصار حتى عثرت سنة 1936 على المسروق في حانوت أحد تجار العاديات بالقاهرة فاستولت عليه وأعادته إلى مركزه في خزائن المسجد الأقصى . " ا. هـ

مها العجورى
08-02-2011, 12:15 PM
وهذه صور ونماذج لهذا التغريب :

1-قال إسحاق موسى الحسيني رحمه الله وهو يتكلم عن مأساة مآل تراثنا السليب فيقول ".. ويظهر أيضاً أن تجار المخطوطات من الغرباء سطَوا على كثير من الكتب الثمينة والتي وقفها السلاطين والأمراء والأعيان وهرّبوها إلى خارج البلاد في غفلةٍ من أهلها فهناك صناديق مليئة بالمخطوطات في جامعة ( هايد لبرغ) في ألمانيا عليها ختم المسجد الأقصى عدا ما تسرب إلى أوروبا وأمريكا من تراثنا السليب .. " ا.هـ ( وثيقة مقدسية تاريخية ص 4 )

2- يقول الدكتور أيمن فؤاد سيد في بحثه الرائع " نفائس المخطوطات في مكتبات فلسطين " الذي نشر في " ندوة التراث العربي المخطوط في فلسطين ص 109" ما نصه :

" ومن بين المخطوطات النادرة التي كانت تحتفظ بها مكتبات فلسطين في ذلك الوقت نسخة نادرة من كتاب ( الفهرست ) لابن النديم كانت في مصر في القرن التاسع الهجري/الخامس عشر الميلادي ،طالعها مؤرخ مصر الشهير تقي الدين أحمد بن علي المقريزي عام 813هـ وسجّل عليها بخطه ترجمة موجزة لابن النديم ، جاء في آخرها ( وتوفي يوم الأربعاء لعشرٍ بقين من شعبان عام ثمانين وثلاث مئة ببغداد ، وقد اتهم بالتشيع عفا الله عنه) ثم أوقف هذه النسخة في عام 1781م أحمد باشا الجزار على المدرسة الأحمدية بجامع عكا بفلسطين على أن لا تخرج من الجامع ثم استقرت هذه النسخة الآن بعد أن انقسمت إلى قسمين :

قسمها الأول في مكتبة شستربتي بدبلن ، وقسمها الثاني بمكتبة شهيد علي باشا بإستنبول " ا.هـ

ولعلّ هذا القدر كافٍ في إبراز أهم معالم التهويد والتغريب التي حدثت لتراثنا ، ولعل بذكرها تبعث الهمة العالية في شبابنا ومثقفينا لأن ينتبهوا لهذا الغزو الفكري والحضاري فينهضوا نهضة رجل واحد يحيون مجد آبائهم وينقذون تراث أجدادهم وقل عسى أن يكون قريبا .

مها العجورى
08-02-2011, 12:17 PM
مناجاه ام لأبنها الشهيد

صبحك بالخير يمه يا محمد
قوم ياميمتي الارض اشتاقت لك
وزيتوناتك هنه حياتك وراس مالك
وعرق جبينك لأرضك كان سمادك
هيه ياميمه بليلة استشهادك
بنات فلسطين كا نن عرايسك
كلهن يا محمد اتمنين ينزفين قدامك
وبجنات ربك حور عن يمينك وشمالك

سمعت عنك ياميمه

ايدك عن زنادك ما ارتخت
وعروق دمك بحب الوطن نزفت
وارض الحاكوره الشرقيه
قالو من دمك ارتوت
وزهرة حنون عند قطرات دمك
ازهرت وانبتت

دموعي يمه بعيني حبستها
وزغروتت فخر يمه اطلقتها
ولا ابن بطني ارسلتها
وبليلة زفتك لعلعتها
وبنات فلسطين عنعننها

فلسطيني والله عز وذخر ورجال
مجد وعلا للي صال وجال
والغصن الردي اقطعه لو مال
ومن قلبي ارميه واقطع الوصالي

ياميمتي يامحمد عند ربي حسبتك
وليوم اللقاء بزغروتي ودعتك

مها العجورى
08-02-2011, 12:20 PM
رنت سيويره يامحلا هالرنه
نادوا على امه تاتشوف الكنه

رنت سيويره يامحلا رنتها
نادوا عل الميمه تا تشوف كنتها

رنت سيويره والذهب بلالي
حله ومزيونه مصموده ع قبالي

رنت سيويره يامحلا رنتها
قمر والله ومن غير زينتها

رنت سيويره سيوره من فوق العريشه
اسمر وحليوه وعلى راسك ريشه

رنت سيويره من باب العامود
حبك في قلبي غلق كل الحدودي

رنت سيوره من باب العامود
طلق ورصاصه في عين الحاسودي

رنت سيويره على البير وبتملي
لبسها الغالي الذهب العثملي

رنت سيويره على باب الحاره
قمر والله وابوها من الاماره

رنت سيويره من حيفا ومن يافا
حلوه واصيله بنت بيت صفافا

رنة سيويره يامحلا رنتها
رنت في قلبي وسمعت دقتها

رنت سيويره من قدام الباب
تسلم ياحلو انت وكل الشباب

رنت سيويره في دار العريس
حوطك بالله من اسم ابليسي

رنت سيويره من تحت الزيتونه
عروستنا حلوه والله ومزيونه

رنت سيويره في شوارع غزه
عريسنا نشمي واخذ احلى وزه

رنت سيويره يامحلا هالرنه
نادوا على امه تاتشوف الكنه

مها العجورى
08-02-2011, 12:21 PM
"الخبيزة".. مأكول شعبي تقليدي ووجبة مفيدة صحية

http://www.palestine-info.info/Ar/DataFiles/Contents/Files/turath/athar/khobeza.jpg

يتكرر مشهد النساء في هذا الوقت من العام، وهن يجبن السهول والتلال الخضراء، لقطف نبته "الخبيزة"، المنبوت الربيعي والأكلة الشعبية الفلسطينية القديمة، والمفضلة لدى الكثير من الناس.

وربما يفضل الكثير "الخبيزة" للاستفادة من فوائدها الصحية والغذائية، وربما يجد المحتاجون والفقراء فيها وجبة تملأ أمعائهم، في ظروف ازدادت أحوالهم المعيشية سوءً مع تردي الظروف الاقتصادية التي يعاني منها مواطنو الخليل والمواطنين الفلسطينيين عموماً.

و"الخبيزة" نبتة خضراء موسمية تنبت بعد هطول المطر الموسميّ الأول، وهي منتشرة جداً في معظم أرجاء فلسطين، وهي من الطبخات المفضلة عند النساء، وكثيراً ما يشتهينها ويقطعن المسافات الطويلة من أجل تحصيلها.

وهي من خضراوات فصل الربيع وتتربع على المائدة الخليلية في أوقاتنا الحالية, ولأن العلم الحديث اكتشف أيضاً لها فوائد عديدة في حماية القلب والشرايين ووقايتهما من الأمراض، فإن الخبيرة تتربع في قلوب من يحبها ويلجأ لها لسد حاجته من الطعام.

و"الخبيزة" نبتة موسمية تنبت بعد هطول المطر الموسميّ الأول، وهي منتشرة جداً في معظم أرجاء فلسطين، وهي من الطبخات المفضلة عند النساء، وكثيراً ما تشتهيها النساء ويقطعن المسافات الطويلة من أجل الحصول عليها.
وهي من خضراوات فصل الربيع وتتربع على المائدة الخليلية في أوقاتنا الحالية, ولأن العلم الحديث اكتشف أيضاً لها فوائد عديدة في حماية القلب والشرايين ووقايتهما من الأمراض، فإن الخبيزة تتربع في قلوب من يحبها ويلجأ لها لسد حاجته من الطعام.

الموظف الحكومي سمير الزير، 34 عاماً، من بلدة دورا جنوب الخليل، اعتبر "الخبيزة" أكلة مجانية، ولهذا يحرص وعائلته على أن تكون وجبة شبه يومية على مائدة الطعام.
ويكاد الزير يجزم بأن جميع من يوجد حوله من الناس يتناولون هذه النبتة، ويرى ويرون فيها وجبة غذائية صحية مفيدة، ترغبها معدتهم وفي أحايين كثيرة تفضلها على المأكولات الشهية والدسمة.

ومن الناحية الصحية للخبيزة، بين إبراهيم الحلبي من مؤسسة الإغاثة الزراعية، أن لهذه النبتة فوائد كبيرة، فهي غنية بالحديد وتستعمل للالتهابات الخارجية في جسم الإنسان، وتستخدم لمعالجة "الدمل"، إذ توضع في الماء الساخن وتوضع على مكان الإصابة.
وأضاف أنها تستخدم أيضاً للالتهابات النسوية في الرحم، وتخفف نسبة السكر في الجسم، كما أنها مليئة بعناصر أخرى مفيدة كالمغنيزيوم والكالسيوم الذي يمنع هشاشة العظام ويقويها.

وفي ذات السياق، أثبتت دراسات طبية أن أزهار نبات الخبيزة تقلل ضغط الدم الشرياني، لاحتوائها على عناصر علاجية أهمها المواد المضادة للأكسدة التي تضيف فوائداً وقائية لجهاز القلب الوعائي، وتحمي عضلة القلب والأوعية الدموية من التلف التأكسدي، كما أن سلامة استخدامها وعدم تسببها في تأثيرات جانبية سلبية يجعلها بديلا مثالياً لعلاجات الضغط التقليدية.

من ناحيتها، اعتبرت الحاجة هادية المخارزة، 65 عاماً، أن قطف الخبيزة يعتبر نوعاً من الحنين إلى الماضي والتمسك بالأرض، إذ هي طعام طازج من الطبيعة، وهي غذاء مفيد ويرتبط بذكريات الماضي.
وأشارت إلى أنه يمكنها صنع ثلاثة أطباق مختلفة من هذه النبتة الخضراء وهي : المقلية (تطبخ مع البصل)، الشختورة ( مع الأرز) والمفتلة ( مع مفتول الطحين)، وقالت: " لازم كل ست مدبرة وشاطرة تكون تعرف تبقل الخبيزة من الأرض وتطبخها ".

يذكر أن هذه النبتة ورد ذكرها في التراث الشعبي الفلسطيني، فالنساء أثناء قطفها يكن يرددن بعض الكلمات والأغاني والأمثال البسيطة التي تدل على أهمية هذه النبتة وتواجدها الملحوظ في الحياة الفلسطينية، ومن بين هذه الكلمات : خبيزةٍ واللبن يكثُر- وأُفْشُر يا الغَلاَ وأُفْشُر.
وتعني أنهن لا يهتممن من الغلاء في موسم اللبن والخبيزة، حيث تكفيهم عن المواد الغالية الموجودة في السوق، وهناك قول آخر عن الخبيزة: خبيزةٍ بعروقهـا - حَلَف الشايب ما يذوقها - وإن ذُقتها ما ذَاقها - وإن ذَاقها ما أذوقهــا.

مها العجورى
08-02-2011, 12:22 PM
فلكلور بين الكنه والحماة
ياحلالي ويامالي

هي الكنه الاموره والحلوه الصغيوره مثل بنات المعموره وعيونها عيون الغزلان

ياحلالي يامالي

حماتي ياناس هي حماتي هي روحي وحياتي مثلها ما لاقي نسوان


ياحلالي يامالي

الكنه يوم اخذناها دللانها وحبيناها وصرنا نتباهى فيها بين الخلان



ياحلالي يامالي

الكنه كثير دلوعه ولا عن اشي ممنوعه وبتدلع بدموعا لمابدهاتشتري فستان


ياحلالي يامالي

حماتي عملتني حكايه بين الرايح والجايه وكل شي بصير معايه بيعرفنه كل النسوان



ياحلالي يامالي
هي الكنه المضروبه ومن لسانها مسحوبه لما كانت مخطوبه احلى منها ولاكان


ياحلالي يامالي

ياناس ليش تلوموني هذه حماتي مجنونه تضرب مثل الطاحونه عملت براسي دوران


ياحلالي يامالي

ياهالكنه ضمه تضمك ومش طالعه على امك يخلف على ابني اللي ضبك وخلاكي من النسوان


ياحلالي يامالي

حماتي بدي اظفرها الله يكسرها خاطرها ولا وردتنا بشعرها وجهها مثل السعدان


ياحلالي يامالي
يوم اجوزها ابنيي عملتلي براسي جنيه ظلت تتفشش فيه لما ابني سافر لعمان


ياحلالي يامالي
حماتي ياناس رجعيه من بقايا الدوله التركيه راسها ولاحجر الصوان


ياحلالي يامالي
الكنه خرابة البيوت لسانها مابعرف لسكوت لما ابني عالدار يفوت بسرعه بتوخذ التلفان


حماتي جوبيت جوابات اسألوا عنها الجارات بتفرق بين الخوا
ت
ياحلالي يامالي


هالكنه بدها ليرات تصرفها بالصالونات كل ليله بدها زيارات خلت ابنيي طفران

ياحلالي يامالي

حماتي كثير غداره لمت علي الحاره صارت بالعمر ختياره وكل يوم تفصل فستان
ياحلالي يامالي

هالكنه صارت تركه والمشاكل عملت حده لاخليكي تترجي واجوزه عشر نسوان


ياحلالي يامالي


حماتي ريتك تموتي وعلى بيتي ماتفوتي واشوفك في التابوتي وملفوفه عليكي الاكفان
ياحلالي يامالي



وتسلموا ويسلم السامعين والله يجيرنا من الحموات والكناين القويات

مها العجورى
08-02-2011, 12:23 PM
من تراث واغاني مدينة المجدل


إن إحياء تراث المجدل من خلال التراث الفلسطيني الذي هو جزء لا يتجزأ منة والحفاظ علية لأنة لولا وجود هذا النوع من التراث لضاع الكثير من تاريخنا ، وينقسم التراث إلى أقسام عديدة منها : الأغاني الفلكلورية والشعبية ، والتي كانت تصاحب أهالي المجدل في جميع مناسباتهم ومنها أغاني الدلعونة وأغاني الأعراس وأغاني المواسم كموسم أربعة أيوب ووادي النمل وما الى ذلك وسوف نقوم بجمع ونشر بعض هذه الأهازيج التي يشتهر بها أهالي المجدل، وأغاني أهل المجدل الشعبية كغيرها من أغاني أهل القرى الجنوبية في فلسطين كثيرة منها الدلعونة والعتابة وظريف الطول والميجانة
أغاني عمال النسيج في المجدل
كان عامل النسيج يغني أثناء عملة معبرا عن أحساسة نحو من يحب وهو يعمل في القاعة (مكان العمل الذي يوجد فيه النول ) فيقول :
مرت عنى عن باب القاعة ربت في قليبي كل الوجاعة
تشهد على النجمة اللماعة لا يام السوالف تنعس للنومة
مرت عنى عن باب القاعة ربت في قليبي كل الوجاعة
بلى جيبولي طبيب الطاعة يكشف عن جرحي ابو الفنون
ثوب الجلجولي لايق تمك يا حلوة دوبوا الى خالق
افرشوا الطراحة وعلوا الوسايد عدوا حبيبي اجى لهون
لابسة الحبيبة التوب البلتاجي رايحة تتفرج على الحجاج
طلبت منها بوسة قالت تاجي وربعي ورايا بطلعونا
مرت الحلوة عن باب داري لابسة ثوب جنة وناري
إن كنت عزب يا خص حبابي وان كنت متزوج بعد من هون
يم التنورة الحرير البوالي ليش ناخرتي للضحى العالي
بكرى من الصبح بدري تعالي يم الهليل بعين العيونا
يم التنورة الصوف الربيعي بياضك صناعي ولا طبيعي
خديلك ليرة بس طعيني عشان نغنى على دلعونا
لابسة المنديل طية على طية راحت لأبوها تشتكي على
والله ما افوتك يا هالبنية لو حكموا على مؤبدونا
طلعت عالدرج والدرج مهدود حلفت ما تاخد غيرك يا محمود
استنى على تحمر الخدود واجي لعندك في توب النومة
يا واخد السمرة ويش بدك فيها دوبوا رمل البحر يجليها
يا واخد البيضة حرير كسيها من عند التاجر أحلى ما يكونا

أغاني فتيات المجدل أثناء عملهن في التطريز أعمال النسيج فتقول الفتاة :

شغال النول يسلملي دياتك هذه الحلوة بتلبس شغلاتك
اطلب من الله يرحم إخوانك وتضل عايش إلنا يا بو العيونا
شغال النول تسلملي ايدك قلبي يا حلو من جوه يريدك
ليش بتوعدني وتخلف مواعيدك يا بو الهليل فوق العيون

معاني الكلمات
1- ثوب جنة وناري اسم ثوب من صناعة المجدل تلبسه النساء
2ـ ثوب الجلجولي اسم ثوب من صناعة المجدل تلبسه النساء
3 ـ الطراحة فرشة صغيرة الحجم

مها العجورى
08-02-2011, 12:23 PM
فلكلور فلسطيني ( بين السمرا والبيضا)

لاتلوم الجاهل لاتلوم بعرض الله الجاهل مظلوم
السمرا والبيضا خصمان واقع بينهن عنف هجوم
قالت البيضا انا الرز دايما ع المنسف معروم
قالت السمراانا اللحم بطلع من فوقك مرجوم
قالت البيضا انا الفنجان بصلح في المظايف دوم
قالت السمرا انا البن وانت بلاي ماتسوين
السمرا ولبيضا خصمان واقع بينهن عنف هجوم
قالت البيضا انا الحمام ومنزلي في اعلى كروم
قالت السمرا انا الصقر وبطلع من فوقك بنجوم
ياسمرا فكي عني كلامك والله مجنني
وانا عليك بغني حطي حالك بالطابون
فالت السمر انا الحره ويابيضه انت صفره
بتحطي بودره مع حمره وجهك اصبح خمسين لون
لاتلوم الجاهل لاتلوم بعرض الله الجاهل مظلوم
السمرا والبيضا خصمان واقع بينهن عنف وهجوم

مها العجورى
08-02-2011, 12:24 PM
العرس الفلسطيني في قطاع غزه ومدن الساحل

الخطبه

لما وصلنا دار ابوك يا ولد واحنا مشينا من بلد لبلد
واحنا خطبنا بنت شيخ البلد
واحنا خطبنا البنيه من بيها يا بيها يسوى قليعة حلب
قلعة حلب تسوى مالها ذهب

واحنا مشينا من الصبح للعصر واحنا خطبنا طيبات الاصل

واحنا خطبنا طيبات الاصل يابيها يسوي قليعة مصر
قلعة مصر تسوى سرايا وقصر


حُمْنا القرايا ما لقينا غيركو يخلف عليكو كثر الله خيركو

يصلن دار العريس

يا بي العريس خلي مقعدك هانا برّد هوانا وطاب اليوم ملقانا
للجود مبنية يا خي محمد يا مصطبة عليه
شارو عليها الاعادي تايهدّوها

تخسى لحاهم وانا سبع الرجاجيل


الحنـــــة

وايش هالغزال الذي عن بابنا مارق

خصرو رقيق وبوزو في العسل غارق

وايش هالغزال الذي عن بابنا عدى

خصرو رقيق وبالمنديل مشتدا

مها العجورى
08-02-2011, 12:26 PM
ثوب المرأة الفلاحي في رام الله والقضاء

http://www.4baladi.com/handmade/mimages/khalak1.jpg


الثوب

http://www.4baladi.com/handmade/mimages/qaba1.jpg

القبة

http://www.4baladi.com/handmade/mimages/irq1.jpg


العرق

مها العجورى
08-02-2011, 12:28 PM
الثوب - قصب نول

http://www.4baladi.com/handmade/mimages/khalak2.jpg

القبة


http://www.4baladi.com/handmade/mimages/irq2.jpg

العرق

مها العجورى
08-02-2011, 12:31 PM
تشكيلة جديدة ارجوا ان تنال اعجابكم

http://www.4baladi.com/handmade/mimages/khalak7.jpg

الثوب - خرز ملون

http://www.4baladi.com/handmade/mimages/kaba7.jpg

الثوب - تحريره

http://www.4baladi.com/handmade/mimages/kaba8.jpg


http://www.4baladi.com/handmade/mimages/khalak9.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 12:35 PM
تراث الطفل الفلسطيني مزيج من الطفولة والكفاح والوعي النضالي..فهو ليس كبقية الأطفال.نعم يغني للعيد وللطبيعة من حوله في براءة، لكنه أيضاً يعي معاني الفدائية والاستشهاد. يا رايح على الشجرة
جبلي معاك بقرة
حلاّبة العَشَرة
تحلب وتسقيني
يا ربُ تنجيني
انظروا انظروا يا ولادْ
ربانا شيخ الشّبابْ
اللي عيون سودُ سودْ
مكحلات براس العودْ
----------
حدوثهْ بدوتهْ ,,,,,, طلع الشيخ ع التوتةْ
والتوتة بدها فاسة ,,,,,, والفاسه عند الحداد
والحدادْ بده بيضة ,,,,,, والبيضةْ عند الجاجة
والجاجة بدها علَفِةْ ,,,,,, والَعلَفِةْ بالطاحونةْ
والطاحونهْ مسكّرةْ ,,,,,, فيها ميّةْ معكّرة
------------
حطو مقصْ على مقصْ ,,,,,, سبع عرايسْ تنزفْ
حطوا منخُل على منخلْ ,,,,,, سَبَعْ عرايس تدخلْ
اشتي وزيدي ,,,,,, بيتنا حَديدي
عمّنا عبد الله ,,,,,, رزقنا عَ الله
شمست شميسه ,,,,,, على قريعة عيشَه
عيشة بالمغارةْ ,,,,,, جابَتْ قُط وفارةْ
ضربتهْ عَ ثمّه ,,,,,, راحْ يعيطْ لأُمهْ
فَتَّتْ لُهْ فْطيرةْ ,,,,,, عَ قدْ الحصيرةْ
--------------
يا فاطمه ,,,,,, يا عونك
اين الجمل ,,,,,, بالقنطرة
شو ياكل ,,,,,, حب الذرة
شو يشربْ ,,,,,, قطر الندى
هالباب يفتح ,,,,,, ما يفْتحْ
هالباب يفتحْ ,,,,,, ما يفتح
هالباب يفتحْ ,,,,,, يفتح ، يغلقْ
ليلة عُرسكْ ,,,,,, يا فلان
لا كرشه ولا مصران
وما من شك في أن الأطفال حفظوا مثل هذا الغناء عن الكبار وعلى وجه العموم فإن أغاني الصغار تتناول أغراضاً عادية وبسيطة تحمل في طياتها رغبة الأطفال باللعب والتمتع بظواهر الطبيعة الواضحة المطر والشمس والقمر واحتفالات العيد وغيرها كما في النصوص التالية:
اشتي يا دنيا وزيدي ,,,,,, بيتنا حديدي
عمنا عبد الله ,,,,,, رزقنا على الله
شمسي يا اشميسه ,,,,,, ع عُروق عيشة
عيشة بنت البابا ,,,,,, بتلعب على الشِّبابه
يا قمرنا يا جدع ,,,,,, يا اللي مشنشل بالودع
بناتك ستة سبعة ,,,,,, بلعبن على القبعة
------------
تهليلة الطفل
نيمتك في العلية ,,,,,, خوفي عليك من الحية
تعاليله يا بدرية ,,,,,, بركن على صوتك ينام
نيمتك في المرجوحة ,,,,,, خوفي عليك من الشوحة
تعاليله يا عندوره ,,,,,, بركن على صوتك ينام
أو نني نني
هذه الاصطلاح "أونني" يستعمل كثيرا عند تنويم الطفل، وكلمة "نن"ى ليست عربية بل إيطالية ورومانية لها نفس المدلول الذي نستعمله في أثناء تنويم الطفل.
حديرجه بديرجه ,,,,,, من خيها لبيها
قالت لي معلمتي ,,,,,, جيبي زيت وبصل
وقع الكوز وانكسر ,,,,,, حلفت معلمتي
لتعلقني بالشجر ,,,,,, والشجر مليان عروق
خبي إجرك يا ,,,,,, منيحه يا عروس
يا أم الحلق ,,,,,, والدبوس
--------------
يا مفطر بعد العيد ,,,,,, حني اسعد وسعيد
حني عليه الألماني ,,,,,, خلي اسنانه قدامي
بكرة العيد وبنعيد ,,,,,, بنذبح بقرة السيد
والسيد ماله بقرة ,,,,,, بنذبح بنته هالشقرة
والشقرا ما فيها دم ,,,,,, غير نذبح بنت العم
بكره العيد يا مسعود ,,,,,, دارت الميه في العود
يا سعيد ويا سعيد ,,,,,, اليوم الوقفة وبكره العيد
بكره العيد من حقه ,,,,,, بنقطع راسك يا سقا
بكره العيد والثاني ,,,,,, بنقطع راس أبو هاني
بكره العيد والثالث ,,,,,, بنقطع راس أبو عايد
----------------
يا ربي تشتي ,,,,,, وأروح عند ستّي
تعمل لي فطيرة ,,,,,, قد الحصيرة
آكلها وأنام ,,,,,, واصبح جيعان
اشتي وزيدي ,,,,,, بيتنا حديدي
عمنا عبد الله ,,,,,, رزقنا ع الله
يا رب تشتي لنا ,,,,,, ونغسل غسلينا
غسيلنا بالطابية ,,,,,, لنعمل زلابية
كل واحد قرص، قرص ,,,,,, والباقي لام العروس
يا الله الغيث يا ربي ,,,,,, خبزي قرقد في عبي
(قرقد: أي تيبس)
---------------
من أغاني المقاومة..
أنا طفله عربية ,,,,,, بحارب مع الفدائية
أنا عمري ثلاث سنين ,,,,,, قلبي صوان متين
ما بحمل فرد فلين ,,,,,, وبرمي قنابل يدوية
أنا عمري ما بخاف ,,,,,, ولا نتخبا تحت لحاف
والصهاينة قبالي ضعاف ,,,,,, وبكفي إني عربية
---------------
أنا البطة البلدية ,,,,,, بسبح في وسط المية
لاقوني اثنين يهوديه ,,,,,, قالوا لي وين الهوية
قلت لهم أنا فدائية
---------------
آه يا فارة ,,,,,, ليش محتارة
قالت آه قطتنا ,,,,,, عجلي فوتي بخيمتنا
عجلي فوتي بخيمتنا ,,,,,, نونو نو بستنا
---------------
طلعت ع السطوح ,,,,,, رماني الهوا
شافني الدكتور ,,,,,, واعطاني دوا
فستقه يا بندقه ,,,,,, يا حبة كستنا
---------------
طيري وهدي ,,,,,, يا وزه
ع بلاد غزة ,,,,,, يا وزة
قطف العنب ,,,,,, بالسلة
مقطوف مقطوف ,,,,,, آمنه
يا معطارتي ,,,,,, آمنه
دقت الكبة ,,,,,, آمنه
انزلت على الشركه البركه
يا خالو..
لقيت خواتي الستة
يا خالو..
لقيت مندوب الأزعر
يا خالو..
عما يمشي او بتكعور
يا خالوا

مها العجورى
08-02-2011, 12:36 PM
زفة العريس من التراث الفلسطيني
يامزغرتات الزغاريت عجن ثلاث سويه
واول زغروته ل محمد والثانيه ياروحي ليه
وثالث زغروته للعريس ركاب المهره القويه
وليلة عرسك ياعريس كل اليالي هنيه
والشيخه شيختك يالكريم والباقي خرط ملوخيه
ياربعي صلوا ع محمد والحاضر يذكر نبيه
يامهيرتي قفا الجبل تسرح وراعيها بطل
تسرح وراعيها بطل تسرح وانا خيالها
يامهبرتي يامحجله في هالتراب معفره
يارب تكبر مهرتي تكبر وانا خيالها
ياخيي قتلنا يابو كف محنا
قتلنا وراح حبوب الصباح
تلولحي ياداليه ياام الغصون العاليه
تلولحي عرضين وطول تلولحي مااقدر اطول
تلولحي ياتفاحه كرمال الحلوه الفلاحه
تلولحي يازيتونه كرمال الحلوه المزيونه
بابور محمل شباري عا العدا والدم جاري
بابور محمل مارتين لشبابك فلسطين
بابور محمل بارود في القدس وباب العامود
وبابور محمل سريس هديه لااهل العريس
حنا عقيل يابو صالح واحنا نذبح ما بنصالح
حنا عقيل الحنا الحنا ضرب الموزر يلبق النا
حنا عقيل وفلسطينيه وضرب البزر ميه وميه ( هنا كلمة البزر تعني الرصاص)
واحنا عقيل وميه وميه وارضعنا والله رجوليه
وهونا واربط باب الدار تا تطلع بنت المختار
وياخاروف يا ابو ريشه محلاه نوم العريشه
وطير الحمام لاذبحه من فوق راس ام الحلق
واحنا نوينا عالفرح مايهمنا دفع الورق
ويابنت ياللي عاالجبل طلي وشوفي فعالنا
وانتن غواكن شعركن واحنا غوانا سلاحنا
ياعبله مبارك عرسكي وابو الفوارس عنترا
ديه يالربع ديه نشامى وردوا عليه
ديه يالربع ديه حموا هالكف شويه

http://www.el-funoun.org/youth/youth.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 12:37 PM
موالنا الفلسطيني واه يابا

الموال الفلسطيني جميل جدا جماله يكمن في معانيه العميقه التي ان دلت انما تدل على عمق جذورنا على ارضنا الطيبه.

ياريمتن فرعنت وتصيح صابوني مريت ع العدا وبالعين صابونييييييي
ياريمتن فرعنت وتغسلت بصابوني مريت من بعيدخوف الحساد يصيبونيييييييي
لوقطعوني شقف والواح صابوني ماحيد عن عشرتك يانور العيونيييييييي

جفرا ويا هالربع تحشي التبن في الخيش واللي جوزها نذل ترخي السالف لاليييييش
لهجربيوت الحجر واسكن بيوت الخيش واهج مع البدو واخذ بدويييييييييييه

ياريمتن فرعنت البنت بدها ميه عشرين لأهل البلد وعشرين غربيييييه
عشرين يوقدوا الحطب وعشرين للميه وعشرين يدقوا الكحل الاسود لعينييييييه

وجفر ا ويا هالربع ربع الفلسطينيه ميه وعشرين سبع صارو ثمان مييييييييه
وقالت قديش العدد ياجفرا لاتعدي هذا جيل الثوره نولد وياثورتنا مديييييييييي يايا يا با
يادالية فرعنت وطالت دواليها والعين ناحت على فقد اهاليييييييها يابا يابا

يلاحظ مد بأخر حروف وهي كما بقول المغني ويمد ويقول اه في الاخر كما هو الموال في اي بلد

مها العجورى
08-02-2011, 12:38 PM
السامر الفلسطيني

له طريقته الخاصه بان يكون المشاركين بالسامر يقولون بيت من الشعر والاخر يرد له بيت بنفس المعنى لكن هناك الطريقة التي يدار بها السامر بحيث تكون المجموعة نصف دائره اوخط مستقيم لابأس بهذا لكن يجب ان تكون الوقفه متراصه الكتف على الكتف ويجب ان لاينزل الكتف لانه يتعب من كان بجانبه وحينذاك ينهر من بجانبه و يقول له ( اكتف) اي رص كتفك على كتفي .كذلك يوجد


شخص في المنتصف كان بالزمن القديم بيده سيف والان استبدلت بعصا لاننا كعرب ركنا للسلام واصبح من بيده سف ارهابيا" . عذرا على هذا ويقال لهذا الشخص الحاشي او اللويح ويعطي املاءات حركيه بعصاه اويده ويتابع المصطفون حركاته وينزلون معه ان نزل ويقفون اذا وقف .
والكلام في السامر يتضمن التغني بالكرم وبالرجوله وبالعشق وكذلك في المجاملات والتهنئه لاهل العروسين ومن هنا سأحاول ان اضمن هذا كل ماذكر. وعلى المطلع ان يعرف المقصود:-


اول كلامي بنطلع بذكر النبي وبشافعة محمد وبجبيرة علي
ياناقة مدي يمينك عالنبي سلمي سلمي واسلمي واكثري سلامي عليه
واحنا يومين مالقطنا اخباركم جينا تنزهزه القلب ونعاود عا اها لينا
يامرحبا وياهلامين دلك مين جابك يامرحبا بالطريق اللي عرفتنا بك
واللي يحبك يجيلك عاالقدم ماشي واللي مايحبك يقول مادريناشي
لولاالمحبه ع الاقدام ماجينا ولادعسنا ارضيكم برجلينا
ياام العريس مبارك ماعملتي له ثوب الاطالس ومن التاجر قطعتي له
لاتحسبو البعد نساني طريق اهلي لاركب على الهجن والحقهم على مهلي
يانجمة الصبح لوحي بالعجل لوحي وديت مكتوب للغالي طلب روحي
ياحلو يابو ثلاث دقات عالمبسم وان قدر الله نصيبك عندنا يقسم
يحلو يابوثلاث دقات ع سواره وان ماطعت ياحلو لنوخذك غاره
ياعين ياعين ماكل الرحال رجال فيهم صميدع وفيهم للهرج نقال
ياورارد البير اسقيني بحفناتك عطش مابي عطش اريد محاكاتك
ياوار البيردونك دلونا دونك قلبي يحبك واهلي مايريدونك
يابيرمسلم نكس وانتلى ميه وردن عليك الصبايا شربهن غيه
ياحسيرتي يومن قالو صاحبك حمل يادمع عيني سبقني والحجر علم
ياحسيرتي حملوا ياحسيرتي شالو جابو المويلح ومن روس الشفا مالو
جابو المحاور وقالوا يافتى تكوى ويش ينفع الكوي بره والوجع جوه
يامخذات النذل ويش توخذن منه سويين عقاله فتايل واوقدن منه
يامطرق اللوز ياماقلبك غاوي ورخيص لا تشتري دور على الغالي
بالسيف لهجم عليهم في ظلام الليل واخذحبيبي واخلي الدم فيهم سيل
خذلك كلام زين واعطيني كلام زيه كلام زي العسل والسمن فوقيه
يعطيك يعطيك ياللي اعطيتنا المره يعطيك حلوه غريره محوطه بالله
ياقهوجي ضب بنك مع فناجينك تمني اصلي صلاة الصبح وادعيلك
والقهوجي اللي انتصبت رنة فناجينه رجل بلا عزوة بطلت مراجيله
ومعلقه بالجبل يارجل زرعيه وكم من مليحه عند النذل مرميه
ومعلقه بالجبل يارجل شناره وكم من مليحه عند النذل ياخساره
والعبد لاسود يسوي من النذل ميه يستاهل الكرسي وفوق الكرسي جنبيه
ياشجرة الحور باب القدس تتمايل واشرفت عالموت ما اجا صاحبي سايل
مسيك بالخير ياشيخ الراويشي يا اللي على ذريعك سهم النقاريشي
مسيك بالخير ياللي ماحدا مسا ك بعدك على شورنا ولا حدا وصاك
مسيك بالخير يا ابومسبحه فضه بعد الرفق والمحبه كل ليش هالبغضه
لا تحسبونا مشينا الحرب ذلينا واحنا من الحرب عنقرنا طواقينا
لاتحسبوا كثرتكم تغلب شجاعتنا بالسيف الاحدب لنقلط جماعتنا
لاتحسبوا الغي غي جر المناديلي الغي في جر المناسف للرجاجيلي
ياحامل السيف سلم لي على انصابه تسلم يمينك خلي السيف لصحابه
ياحامل السيف سلم على الشده تسلم يمينك خلي السيف للهده
والسيف بطال واللي حامله بطال ايش علمك عالمراجل ياردي الخال
والبن الاخضر جبناه في محارمنا نسقيه للاجواد ونقضي مصالحنا
يافاتح القول ماتقدر على رده وان كان بدك قناة القول لافتحها
صبيان طلو من الشرق صايح يااهل المروه والشهامه بوجهكم رايح
ياصاحب الطير قوم اسهر على طيرك عجل عليه بالعلف لا يعلفه غيرك
ومرشرشه بالعطر يادار الافراح ومرشره بالعطر للبيض لملاحي
وايش قوم العبد يرقد في منام سيده يستاهل البح بعد الذبح قطع ايده
لاتحسبوني سبل مرمي تلموني لاتضربوني على قلبي وتوجعوني
ياموت ليش توخذ صاحبي عني طمرته بالرمل وانه العمر متوني
وبلاد لاانعجعجت ما ينسكن فيها وبلادنا خضره يامحلا مراعيها
وبلاد اجاها مطر وبلاد ما جاها وبلاد اجاها كحيل العين وراها
صبيان راحوا ذبايح في سهل غزه يامين يودي الخبر لا مصلح العزه

http://server3.uploadit.org/files/Daligala2-dabke2.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 12:39 PM
اهازيج تراثيه طفوليه فلسطينية
نني يما نني يا عصفورة الجنة
نني يما نني يا عصفورة الجنة
يا عين حاجه بكى يا عين حاجه نوح
لطلوع الحبايب يما اصعب من طلوع الروح
يا عين حاجه بكى عيني ظلمتي
أخذت الجبايب يا عين ما اعلمتيني
صبحت كني جمال أسرك على نابي
ميمون يا جملي لثقلتك حمالي
من ثقل الحمول بتورك على جناي
مجروح يا يما جرح الكت والجرح جنابي
لا التبر يبرى والجمال يدرى
صبحت يا ميمون كني جمال
وأسرك على سني والجرح جرح التب
يما يا ميمون بالتبر ما بعتك بالتين بعتوني
بالبحر ما فتكوا يما بالبر فتوني
حبابي يا يما شيلوا وانا جمل ما لي
شدوا يا يما على خيولهم وانا شديت على حالي
عيني يا يما طرفها الهوى واصبحت انا بلاعين
نادوا ع طبيب الهوى بلك تطيب العين
ثلاث حمامات يا يما ع باب الهوى باتوا
واجت نسمة هوى واتكعفلوا وماتوا
وحياه تربه نبيى في مقامات فراق لحبايب يا يما
أصعب ما اللي ماتوا

ما أحلى الشمه والضمه تسوى الخالة والعمه
وبتسوى فدان فلاحه وكل الرجال اللي بالساحة
ريته يسلملي ها طول والخضر الك نطور
ومريم بنت عمران بترشلك البخور


يا ستي الستوتي الله ريتك ما تموتي
ويموتوا عدوينك وتضلك لامك وابوك
هيه وهيه وهليه يا جمال العربيه
كل من واقع في الشده ينده للحلوين ولي
ع التشه التشه التشه ستك عجوز ونغشة
ابوك شيخ الدحدح يرقص فيك ويفرح
هيه وهيه وهيليه ما احلى يوم اجيت
كانت ليالي الفرح صارت ليالي عيدي
هيه وهيه وهيلينا عندك معجن عيريبا
نغسل ثياب الحلوين وننشرهن ع الياسمينا


مالك مالك مالك مال الشروال والدكة
أبوك من بر الشام وامك سودة من مكة
مالك مالك مالك شنتيانك من دون دكة
شنتيانك من سوق الشام خياطينو من مكة
دخلك دخلك دخلك شروالك بال دكة
شروالك سبع امتار من حلب لمكة


صباح الخير خيري صبح ع الذقن الصغيرة
صباح الخير كلها لغير ميمون ما بقلها
زقفولو تيرقص ريت عيمرو ما ينقص
ريت عميرو بالشجرة والشجرة تنبت رنجس
زقف زقف نينه يا بابا جيب حنينه
تنحنيلو دياته والباقي لجرياته


هودبه يا ام الغالي هودبه هزي عالي
هودبه هزي شوي شوي هودبه ليقع بالي
هودبه يا ام احمد هودبه قولي لا حمد
هودبه يربط كلبه هودبه ليعرشني
هودبه دمي غالي هودبه على خوالي
هودبه يا كركاره خلي حسن خلي جباره
خلي (فلانه) بالحاره تزق لا بوها حجاره
تيبني هالعليه يقعد هو والشلبيه
هودبه يا هودبه جابت العنزه جدي
حطته بالخابيه طلع قرون زلابيه
كل من هو قرين قرين الا ميمون كحل العين
هودبه هزيتيه هودبه بكيتي
هودبه تعب الغالي هودبه نام الغالي
هودبه نوم الغزلان وارتاحت ام الغالي
هودبه يا كركاره هودبه خلي حسن خلي جباره
خلي ميمون بالحاره يجيب لامه طراره
تيبنيله ها لعليه يقعد هو والسريه
والسريه بنت السلطان هيه يا شيخ ويا مطران
هاتوا المبخره والكاس تنبخر مار الياس
مار الياس يا جارنا يا الي هامي صغارنا


دقي اجرك دقيها عين العزابي فيها
انت حلوه وجوزك شب ونفسك ليش تدينها
شدي اجرك شديها ادعسي الارض وافنحتيها
انت صبية وجوزك شب نفسك ليش تدنيها
قنفذ قنفذ قنفذ يخنق الحيط وينفد
يا جاره خبي بنتك لا تقولي ما أعلمتك
هذا الولد عين زايفه بكره بخطفلك بنتك


البنت من زينها سمره بتكحل عينها
بتليق لابن عمها للغريب يا حينها
والبنت من بناها والباشا بستناها
يا باشا خبي بنتك (فلان) كبر واعلمتك
بكره بيوخدلك اياها بكره بيوخدلك اياها
** *
(فلانه) يا نخلتي وانا برييها
والميه ع عروقها والتمر حاوليها
و(فلانه) لما كبرت زينت ابن عمها
ذباح كبش الغنم ولا عاش مين ذمها

مها العجورى
08-02-2011, 12:39 PM
ومضات من العرس الفلسطيني من التراث الاصيل جدا"
ايويها... بحنة مكة جيت احي
ايويها... يا بدر ضاوي وألحلى كلو ليكي
ايويها... ما بتلبق الحنة إلا لايديكي
ايويها... يا فاطمة زينة العرايس لمحمد اوديكي

ايويها... يا شعرك شعر السلسبيلي
ايويها... ويسلمي هالكم الطويلي
اويها... ريتو يحرصك الله
ايويها... من عين الحاسد والعزولي

أغاني الزفة في العرس الفلسطيني

بالهنا يا ام الهنا يا هنية
التوت عيني على الشلبية
التوت عيني على العريس بالاول
صاحب الوجه السموح المدور
قالتلو يا عريس يا ابن الكرامي
عيرني سيفك ليوم الكوان
سيفي محلوف عليه ما بعيرو
سيفي ماصل من بلاد اليماني
بالهنا يا ام الهنا يا هنية
شيعوا لولاد عمو يجولو
بالخيول المبرقعة يغنولوا
عددوا المهرة وشدوا عليها
تييجي محمد ويركب عليها
عددوا المهرة وهاتو الشبرية
زفولي محمد لباب العلية
عددوا المهرة وهاتوا البارودي
زفولي محمد لباب العمود
ايويها... ريتو هالفرح مبارك
ايويها... سبعة ثمان بركات
ايويها... كما بارك محمد
ايويها... على جبل عرفات

ايويها... يا قاعدة على المراتب قعدة البنا
أيويها... والكحل بعيونك زقفتلوا غنا
أيويها... حط القدم على القدم ما اسمعتلو رنا
ايويها... ويجعل البطن يلي حملك مسكنو الجنة

ايويها... صبر قلبي وما قصر
ايويها... وانقطع حبل الجفا بعد ما تغير
ايويها ... افرحولي يا جيراني وخلاني
ايويها... وانا عها اليوم بتحصر.

ايويها... جيت اغني وقبلي ما حدا غنا
ايويها... بقاع وادي فيه الطير يستنا
ايويها... وريتك با محمد بهل العروس تتهنا
ايويها... وتضل سالم ويضل الفرح عنا

الاغاني التي كانت تغنى للعريس حين يأتي الحلاق ويقوم بحلاقة شعره وذقنه

إحلق يا حلاق بالموس الفضية إحلق يا حلاق
تمهل يا حلاق لا تتيجي الاهلية تمهل يا حلاق
إحلق يا حلاق بالموس الذهبية إحلق يا حلاق
تمهل يا حلاق لا تتيجي الاهلية تمهل يا حلاق
إحلق يا حلاق ومسح بشاشاتو احلق يا حلاق
تمهل يا حلاق لا ييجو عماتو تمهل يا حلاق
إحلق يا حلاق ومسحلو بكمو إحلق يا حلاق
تمهل يا حلاق لا تتيجو امو تمهل يا حلاق
احلق يا حلاق احلقلوا لحالو احلق يا حلاق
تمهل يا حلاق تييجوا خوالو تمهل يا حلاق
احلق يا حلاق ونعملو على خدو إحلق يا حلاق
تمهل يا حلاق لييجو ولاد عمو إحلق يا حلاق
إحلق يا حلاق ونعملو شعراتو إحلق يا حلاق
تمهل يا حلاق لييجو رفقاتو تمهل يا حلاق
أحلق يا حلاق تنشوف حالاتو احلق يا حلاق
تمهل يا حلاق تييجو خياتو تمهل يا حلاق

ايويها ... بمقص الذهب قصلوا يا بشارة
ايويها... لزينة الشباب وزينة الحارة
ايويها ... ان وصفت بالوصف ما وفيت
ايويها ... أمير صغير وتلبقلوا الامارة.

ايويها... ضليت أركض ورا الجواد لناسبهم
ايويها... هب الهوى ورماني على مصاطبهم
ايويها... دعيت رب السما ينصرهم
ايويها... نصره عزيزة تجبر بخاطرهم

ايويها ... اسم الله عليك
ايويها ... عين الله عليك
ايويها ... عين الحاسدة تعمى
ايوها ... والي ما تسمي عليك

مها العجورى
08-02-2011, 12:40 PM
سبل عيونو وماد ايدوا يحنول

غزال زغير بالمنديل يلفولو

يا امي يا امي عبيلي المخاداتي

وطلعت من الدار وما ودعت خياتي

سبل عيونو وماد ايدوا يحنولو

غزال زغير بالمنديل يلفولو

يالمي يالمي طاويلي المناديلي

وطلعت من الدار وما ودعت انا جيلي

واطلعت من الدار وما ودعت انا امي

انا الغربية وهيلوا يا دمعاتي

سبل عيونو وماد ايدوا يحنولو

غزال زغير بالمنديل يلفولو

يا الاهل يا الاهل لا يجير ليكو خاطر

شو الي عماكو عن ابن عمي هالشاطر

يا الاهل يا الاهل لا يبري ليكو ذمه

شو الي عماكو عن ابن الخال والعم

سبل عيونو وماد ايدوا يحنولو

غزال زغير بالمنديل يلفولو

مها العجورى
08-02-2011, 12:43 PM
زينه المرأة الفلسطينيه


للزينه ارتباط كبير بطبيعه الارض وبطبيعه الطبقه الاجتماعيه التي ينتمي لها الشخص


وطبقه الفلاحين لنسائها قديما ادوات خاصه بالزينه ..


فهي تحب ان تحافظ على مظهرها الجميل امام زوجها او امام النساء



دعونا نتعرف على زينه الفلاحات



الكحل

http://www.lakii.net/images/Dec06/najwa_c78ec2df41.jpg



الكحل مثل سائر النساء لاتدع الفلاحه الفلسطينيه عينها دون كحله


ويحفظ غالبا بمثل هذه الحافظة المصنوعه من النحاس


ويسمى مايدخل بالعين لكحلها ((المرود))

الشنطه


لابد ان تردتدي الفلاحه في ذهابها شنطتها


وهي مصنوعه من الصوف صنع يدوي



المجوهرات


تهتم الفلاحه حتى وان كانت تعمل في الارض بمايجمل صدرها ويديها من مجوهرات


في المناسبات السعيده




وتحتفظ بهذه المجوهرات في علب خاصه حرصا عليها من التلف او الضياع

http://vb.arabseyes.com/uploaded/46852_1181827445.jpg

http://vb.arabseyes.com/uploaded/46852_1181827501.jpg

وتختلف المجوهرات قديما من حيث الشكل والجمال


وهذه بعضا منها




طريقه تسريح الفلاحه لشعرها



تهتم المرأه الفلاحه بنظافه وتصفيف شعرها فهي ترى ان جمالها يكتمل بطول


ولون شعرها فتضع عليه الحنا والاعشاب الملونه لتظهر بأحلى حلة (:




ولاتنسى المرأه الفلسطينيه المرآه

مها العجورى
08-02-2011, 12:44 PM
وفي النهايه للمناسبات ازيائها الخاصه


لتبقى الفلاحه اجمل أمرأه

http://vb.arabseyes.com/uploaded/46852_1181828260.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 12:44 PM
استقبال الحجاج في الماضي
زينات معلقة هنا وهناك، أضواء بألوان قوس قزح الزاهية، كتابات على الجدران ترحب بحجاج بيت الله تهنئهم بالعود الأحمد وتدعو لهم بغفران الذنوب.

وأطفال عيونهم شاخصة مرتقبة يوم العودة للانغماس في حضن الجد والجدة والتنعم بالهدايا الجميلة من الأراضي الحجازية وغالباً ما تكون للذكور
طاقية مع جلباب أبيض نقي ناصع كالحليب.

تلك المظاهر الحديثة في استقبال حجاج بيت الله بعد العودة من الديار الحجازية، أما قديما فكانت تحانين وترانيم بهيجة مفرحة ينشدها النسوة ابتهاجاً وسروراً بعودة من غابوا عنهم شهوراً في رحلة الذهاب والإياب على ظهور الإبل قاطعين الصحراء طولاً وعرضاً للوصول إلى بيت الله العظيم وأداء فريضة الحج وزيارة قبر المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم..

بتحانين الفراق التي تؤثر في القلوب والعيون كان يودع في الماضي أهل الحجاج حجيجهم داعين لهم بالعود الأحمد والسلامة من كل شر، يحملونهم أمانة الدعاء لهم والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومهما كانت حرارة الوداع قاسية فإن حرارة الاستقبال تكون أشد وأقوى ابتهاجاً وفرحاً بالقادمين، فما إن يعلم أهل البلدة باقتراب موعد قدوم ركب الحجيج حتى يعمدوا إلى تزيين الحارات والميادين والدواوين العامة بالأنوار والزينات المختلفة الأشكال والألوان.

أما النساء فيبدأن بالتوافد على منزل الحاج وينشدون له التحانين الرائعة حتى إذا ماقرع الباب التفوا حوله وازدادوا في التحنين والإنشاد في مشهد مفعم بمشاعر الحب والشوق والفرح، ومن تلك التحانين المنشدة إيذاناً بقدوم الحجاج وفق ما يرويه الأستاذ سعيد أبو معلا:

فاطمة يابوي.. وإضوي العقود

حجاج أبوك.. لفوا بالأسود

فاطمة يابوي.. وإضوي القناديل

حجاج أبوك.. لفوا بالتنابيل

فاطمة يابوي.. وإضوي الشمع

حجاج أبوك.. لفوا على الديوان

فاطمة يابوي.. وإضوي العلية

حجاج أبوك.. لفوا في البرية

كما تستزيد النسوة في مدح الحاجة والتحنين لها بالعودة الميمونة والدعوة لها بالمغفرة مصورينها بالطهر قائلات:

حجينا ونلنا.. بشروا أحبابنا.. حجينا ونلنا

ع الرمل تمشي.. ما أحلاك يا حجة

ع الرمل تمشي.. حنة ونكشه

زينوا دارنا.. حنة ونكشه

ما أحلى حلقها.. مع بياض عنقها

ما أحلى حلقها.. للي خلقها

وقفة محرمة.. للي خلقها
كما يرددوا في تحانينهم الحمد والثناء لله الكريم العظيم الذي أعاد لهم حجاجهم سالمين فيقولون:

الحمد لله يا الله.. زالت الهموم

إن شا الله.. ألمي على مجراها

والسعد جانا.. من الله
تلك التحانين تسبق يوم وصول الحجاج الذي لا تقل بهجته بهاءَ وسعادة عن يوم العيد فتجد أهالي البلدة قد نفروا من بيوتهم مع بزوغ شمس يوم الوصول إلى ساحات البلدة ينتظرون بلهفة وصول ركب الحجيج عيون زائغة وقلوب تخفق سريعاً وأفكار تتوارد هنا بحزن وهناك بفرحة اللقاء تمتزج المشاعر وتختلط نبضات القلوب فما يجدوا إلا التحانين ينشدوها بانتظار الوصول الميمون قائلين:

سيارتي سواقها الشاطر حسن

وتفتلت بحمولها بباب الحرم

سيارتي سواقها الشاطر حسين

وتفتلت بحمولها بالحارمين

وما إن يقترب موكب الحجيج ويرى الأهالي حجيهم حتى تنشد النسوة:

من قفى السور دوري.. بيضا يا إم الوشام

مرحبا بحجتنا غايبي.. صار إلها زمان

من قفى السور دور.. أبيض يا رجال

مرحبا بأبو محمد.. غايب له زمان

ويستزيدوا في إنشاد تحانين الترحيب قائلات:

يا مرحبا باللي لفا.. مثل القمر الاشرفا

خلى عداة وراه مثل.. السراج اللي انطفا

وعند دخول الحاج البيت تقول: فلقنا رمانة طلعت حمرا وملانة

والحمد لله رجعت حجاجنا بالسلامة

يا هلا يا هلا.. حطوا الحبك ع الطبق وأنا الندى لسقيك

وإنت الثريا وأنا الميزان برى فيك..

ثم يجتمع الأهل في بيت الحاج ويبدأ الحاج بتوزيع الهدايا، ويسقى الحاضرين من ماء زمزم الذي كان قد جلبه الحاج معه من الديار الحجازية فتزيد رائحتها وطعمها الناس تعلقاً بالكعبة المشرفة وتطرق الأفئدة والألسنة دعائها لله سبحانه بأن يكتب للحاضرين أداء فريضة الحج في الموسم القادم

مها العجورى
08-02-2011, 12:45 PM
الــرّقْــصُ الشّـعْبـــيُّ الفِــلِــسْــطِــيْنِــيّْ

الرقص الشعبي صفة ملازمة للفلسطينيين كما الغناء، إلا انه يزداد عندهم بصفة خاصة في المواسم.
و تتشكل فرق الرقص بشكل تلقائي
و من أبرزها:

1- رقصة الدبكة:

و هذه الرقصة من ابرز رقصات الشعب الفلسطيني ترقصها كل الشرائح من المدينة إلى القرية إلى البادية .
و هي نوعان:

أ) الطيارة:

و تتميز بسرعة الحركة و الرشاقة مع دقة الأداء ، و تتكون من مجموعة من الأفراد-يكون تسعة أو سبعة في الغالب- و من الممكن أن يقوم بها اكثر من ذلك.
و من الضروري أن يكون راقص الدبكة من المحترفين أو من ذوي الرشاقة بسبب أهمية سرعة الحركة و ضرورتها خاصة الفجائية منها.
و للدبكة عزف خاص على الأرغول أو الشبابة يتمشى مع حركة الافراد المتماوجة بين السرعة و البطء.
و من الضروري أن يكون العازف على إلمام بالدبكة ليستطيع ربط عزفه بحركاتها المختلفة،

و من الأغاني التي تعزف على لحن الطيارة:

الحوار بين فريق المدافعين عن السمراوات و البيضاوات ..

فهناك من يدافع عن المرأة السمراء فيقول:

بتقول السمرا و إحنا العطـاراو إحنا القهوة بأيـد الأمـارة
و أنت يا بيضة يا تراب الحارةكل ما نسم هـوا بتهفهفونـا
،،
فيجيب آخر مدافع عن البيضاوات:

يا أبو الشبابة غير هلدقـةعلى الصواني يا قمح منقى
و البنت البيضا شبِ تتنقىام الخدود بالعطر مدهونـا
،،
و هنا ترد فتاة سمراء بعنف قائلة:

بقولوا السمر ..إحنا ايش عملنايا لـوز مقشـر غالـي ثمنـا
روحن يا بيض يا عقاب لبنّـاذبان العـرب عليكـن هجومـا
،،
و يستمر الرقص و الغناء على أنغام الدبكة و العتابا، و كلما يصيب الإجهاد أحد الراقصين ينزل مكانه غيره، ليستمر الرقص حتى فترة متأخرة من الليل.

ب) رقصة الخيل و الجمال:

تكون هذه الرقصات في المواسم حيث يأتي الأهالي و الزوار يركبون خيولهم و جمالهم و حميرهم و من لا يملك يسير على الإقدام.
و داخل الموسم تبدأ حلقات الدبكة،و حلقات ترقيص الخيل و سباقاتها.
و رقصات الخيل من ابرز ما عند الفلسطيني من تراث ،اشتهر بها أهل جنوب فلسين حيث تدرب الخيول و الجمال كما يريد أصحابها منذ الصغر لنداءاتهم و للرقص و أداء الحركة بجمالية و دقة.

و كانت الأغاني تنطلق مع السباق لتأخذ معنى تحريضيا يرتبط بالحالة الوطنية في تلك الفترة.

مثل:

خصمك يا عربي شاطرو بفن الليـل شاطـر
عـم يجـد و يقامـربـطـردك م العيـلـة
إذا ما الجـو صفالـهالضحك عليك يحلالـه
اصحى تغرك أحوالـهلو يدفع بالشبـر ميـه

رقصة السيف:

و هي رقصة فلسطينية صميمة منتشرة في أماكن متعددة من فلسطين ، تكون بدايتها عندما تنزل المرآة في حلقة كبيرة وسط الرجال، و قد تسلحت بسيف ترقص به متمايلة متحدية و هنا يحاول كل من الرجال لمسها،إلا إنها تتقي لمساتهم هذه بالسيف، و لا يغامر أحد الرجال بالاقتراب منها آو لمسها إلا إذا تأكد انه في مأمن من ضارباتها.
و إذا حدث و استطاع أحد الرجال أن يلمس المرأة دون أذية من السيف، قيل على السنة جميع الحاضرين "فلان علّم فلانة"- أي سجل عليها نقطة-و انه قد اصبح فارس في عينيها، غير أن الراقصة الماهرة هي التي لا يلمسها أحد في هذه الرقصة.
و الواقع أن هذه الرقصة رقصة تعبيرية رمزية تسير مع تطور الشعب الفلسطيني عبر مراحله.
و لقد عمت هذه الرقصة كل أنحاء فلسطين،و كان لا يخلو عرس واحد مها إلا لماما، لكنها مع تطور الظروف بدأت تتلاشى، ففي البداية استعيض عن السيف بالعصا، ثم انتهت من القرى بعد الهجرة.
و كان مما لاشك فيه أن هذه الرقصة كغيرها من الرقصات الفلسطينية كانت تمارس مع الأغاني .

فأثناء رقصة السيف تدور هذه المناظرة و الحوار الغنائي بين الرجال و النساء:

نزل في الدبكة إنزلت قبالهخطف منديلي خطفت عقاله
نزل في الدبكة إنزلت بحدهخطف منديلي الله لا يرده
،،
فيرد عليها المتحدي قائلا:

ولـك دلعونـة ولـك دلعونـةالدبكة ما بين الشباب ممنوعـة
في بلدنا شباب بتصيد سبوعـةغير ضرب الشباري ما يفهمونا
،،
و يستمر في الغناء بقوله:

علـى دلعونـا علـى دلعـونـاصلوا ع النبـي يـا حاضرونـا
علـى دلعونـا ليـش دلعتينـيعرفتيني شايب ليـش اخذتينـي
لاكتـب كتابـك ع وراق التينـيو اجعل طلاقك ع ورق الزيتونـا

-طلعت ع الدرج و الدرج ممدودحلفت ما تاخذ غيرك يا محمـود
و الله ما افوتك يا ام عيون السودلـو قطعونـي بسيـف مسنونـا

-تغسل و تنيّـل تغسـل و تنبّـلتحت سالفها يـا شـوق مقيـل
عرفت علـيّ و قـال لـي قيـلتتظل لعنـدي يـا اشقـر اللونـا

-قلت إلها الاسـم قالـت ميسـرمن زغر سنـي و انـا بتحسـر
وخدك يا بنت أحلى مـن السكـريـا ام العيـون بتنعـس للنومـا ،،
-و يغني الشاب لحبيبته التي تنظر الى الرقص من على بعد و هى تلبس ثوبها المجدلاوي الجميل فيقول:

لبست المطرز ابـو متينـيو راحت تتفرج على الحسين
و الله ما فوتك يا نور العينيبس تعالي دربك من هونـا
،،
و من على بعد يعقد بعض الشباب "العزاب" حلقاتهم و هم يهزجون قائلين:

-ريحة فاحت حندقوقجننتينـا يللـي فـوق

جنينة و حاملة رمانيا الله الصبر يا عزبان
جنينة و حاملة رطـبيا الله الصبر يا شباب
جنينة و حاملة لمـونيا الله الصبر يا مجنون
،،
و يستمروا في قولهم:

-كعب البنت غزال مصورياما خلـق يامـا صـور
اه يـا قالـب السـكـروقـع منـي و أتبعـثـر
،،
و تستمر الأهازيج في جانب الرقص في الجانب الآخر فتقول:

يا إم ثويـب كمامـه زملاضمك في حضيني ضم
يا إم ثويب صباغة هنديما بقالك حاجـة عنـدي
يـا ام ثويـب طرزتيـهحطيتـي البـلاوي فيـه
يا ام ثويب كمامه تقطـرشوفك في رمضان يفطر
يا ام الحطة بشراشيـبع صديرك شي عجيـب
،،
و عند نهاية الرقصة يقول المغني:

يا طير الاخضـر سلـم عليهـمو هات لي رسالة من بين أيديهم
بالله يا قمـري تظـوي عليهـمهاذول حبابي كانـوا يسلونـا.
،

مها العجورى
08-02-2011, 12:45 PM
البطاح "التبّان"::
و هي نوع من الرياضة شبيهة بالمصارعة تشتهر بها قرية حمامة و اسدود و بيت دراس و السوافير و المجدل ،و تسمي "التبان"
كان الشبان يمارسون هذه الرقصة في أيام الأفراح و المبارزات بينهم.
حيث يبدأ الشباب بالتجمع تحت إشراف المسنين من أهل القرية الذين يظهرون كحكام يضبطون المباراة.
و تبدا لعبة التبان بان يصفق أحدهم على يديه قائلا: "يوصاحايف تبان" -_كلمة تركية الأصل تعني أجهز للمباراة)-و كان منشط اللعبة "المهيج" يصرخ قائلا اثناء اللعب :

-هاظه هوى حاضر في الميدان
اصله بيرده للميدان.

و هنا يحاول المتصارعان أن يتغلب كل منهما على الآخر لهذا تكثر المناورة و المدارة في اللعبة.
و من شروط اللعبة أن ينزل المنتصر بثقله على صدر الخصم دون أن يمكن الخصم من إزاحته،و هنا يكون الاعتراف بالهزيمة.

و لهذه اللعبة قوانين خاصة:

1- عدم خداع الخصم لمنافسه أو عقفه.
2- عدم إطلاق الألفاظ البذيئة.

و كثيرا ما كانت هذه اللعبة تأخذ البعد الجهوي أو العشائري، فلكل متبارز أنصاره من الأقارب و أبناء العمومة و الخئولة و الأصدقاء، تطلق فيها كلمات التشجيع مثل قولهم:

-خش عليه غز عليه.
-حطّه على خروبة الرز و اقدحه.

و لقد كان اللاعبون و المتصارعون في ط التبان"يتبعون وسائل خاصة بهم تساعدهم على الإفلات من يد الخصم مثل: أن يدهن المتبارز جسمه بالزيت حيث يخلع كل ملابسه عدا السروال أو أن يلبس "الدرع " و هو لباس شبيه الجلابية لكن بدون أكمام و يصل إلى الركبة فقط.
و يربط حول الوسط حزام عريض من الجلد و من ينتصر يحمل على الأعناق، و يبدأ أصحابه و أنصاره بإطلاق الأغاني و الأهازيج له كما لو كانت يوم زفاف.

و من هذه الأهازيج:

بديـش الشايـب بديـشيا دقنـه ذنـب الكديـش
ما بدي إلا شـاب امـردان ضربنـي مـا بحـرد
ما بدي الشايب مـا بـديمن أول ليلة جرح خـدي
ارموا الفرشة و المخـدةو ابعدوا شيبته من عندي.

مها العجورى
08-02-2011, 12:46 PM
الطب الشعبي الفلسطيني

لكل الشعوب طبُّها الشعبي الذي يعتمد على الوصفات المجربة التي تثبت صحتها؛ حيث مارسها الآباء والأجداد وأجداد الأجداد، والشعب الفلسطيني ليس استثناء من هذه القاعدة فهو شعب عربي عريق ورث الحكمة في مجالات مختلفة ومن بينها الطب ومداواة الأمراض، ويقول فؤاد إبراهيم عباس في كتابه "العادات والتقاليد في موروث الشعب الفلسطيني" – مؤسسة العروبة للطباعة والنشر – الطبعة الأولى 1989م: "في فلسطين تطلق جمهرة الشعب على الأعشاب اسم دواء العرب، أو الوصفة العربية أو الوصفة البلدية والطاعنون في السن يعتبرون الأجيال المتصاعدة مع تصاعد تناول الأدوية الكيماوية والمضادات الحيوية، بأنهم أقصر عمرًا في المتوسط، منهم وأن الأجداد كانوا أطول عمرًا وأطيب صحة.

* ويتتبع أهم وصفات الطب الشعبي الفلسطيني للأمراض المختلفة، فمن الوصفات الخاصة بعلاج الأمراض الباطنية مداومة أكل الزبيب مع العسل لعلاج الإمساك، وشرب الزنجبيل مع العسل لتسهيل الهضم وتقوية شهوة البدن، وأكل الفجل على الريق لإزالة التخمة، وأكل البصل مشويًّا ضد الأنفلونزا، كما يؤخذ الحنظل كتحميلة للبواسير والتهاب القولون، ويوضع الكركم في الطعام مع الأرز كفاتح للشهية، والقرع إذا أخذ صباحا نيئًا يفيد في قتل الديدان وإسقاطها مع الغائط.

الوصفات العلاجية: الباطنية والجراحية

* وفيما يخص علاج الأمراض الصدرية فهم يأكلون الفجل لإزالة البلغم، ويستخدمون دهن اللوز في إزالة ورم الثدي، ويمصون قصب السكر لتنظيف الحلق والرئتين، ويستخدمون العسل مخلوطًا بصفار البيض على الريق للسعال وتحسين الحنجرة، ويستعملون مسحوق الشيح ودخان السكر المحروق لعلاج عسر التنفس بالاستنشاق منه، ويستخدمون دقيقة القمح مع السكر لتليين الصدر، كما يستعملون ألبان النساء وألبان النعاج؛ للتخفيف من نوبات مرض السل.

* وبالنسبة للجراح والجروح يستخدم الفلسطينيون بزر الكتان لعلاج القروح، ويضعون حبة القطين على لسعة الدبور، ويشربون زيت الزيتون على الريق لمنع فقر الدم، ويقولون: آخر الدواء الكي، ويكون الكي بحديدة محماة أو بحجر محمى، ويقولون: إن وضع الثوم مدقوقًا على الجروح مفيد، وإن تقطير الخل على الجروح يمنع النزيف، وعضة الكلب يكوى حولها بالنار وتضمد بثوم وملح مدقوقة دقًّا ومعجونة بالعسل، وفي حالة لدغ الأفاعي يربط أعلى مكان اللدغة بحبل قوي، ويضغط لمنع سريان السم في الجسم، ويضمد المكان بثوم وملح أو ثوم وعسل، ويشرب الملدوغ اللبن أو الخل أو السكر.

* ولعلاج الأمراض العصبية والروماتيزمية يلجأ الفلسطينيون إلى دفن الأطراف في الرمل الحار على شاطئ البحر أو عند ضفة النهر لعلاج الروماتيزم بما في ذلك روماتيزم المفاصل، ويزيلون الرطوبة باللنجة، وهي قطعة قماش من الصوف مبللة بالزيت والماء الساخن، ويستخدمون ما يسمى بالرقعة لإزالة آلام الظهر، وهي شاشة بيضاء عليها مزيج معجون من البيض وعجين الدقيق، أما طاسة الرجفة فهي لإزالة الخوف العصبي أو الهلع (الخضَّة)، وهي صحن نحاسي مقعر مكتوب على حافته بشكل دائري سورة يس، ومعلق على حافته من الأعلى قطع نحاسية صغيرة عليها حروف وأسماء الله الحسنى، وتحجب الطاسة عن الشمس حيث يوضع ماء بائت طول الليل ويشرب منها الخائف المخضوض ثلاث مرات.

* وفي الأمراض الجلدية ينصح الطب الشعبي الفلسطيني باستخدام الليمون مع الثوم لعلاج الصلع، والكبريت الأصفر لعلاج الجرب، ويضع الفلسطينيون الطحينة على الدمامل لتنفجر، ويستحمون في ماء البحر خصوصًا أثناء المواسم الشعبية الدينية لعلاج الجرب للآدميين والحيوانات خصوصًا الجمال، ويلبسون الثوب الأحمر اللون عند الجدري، ويخلطون الحناء مع الزيت لتخفيف القرع، ويقولون: إن التبخير بالكركم يخفف آلام الجدري، وإن اجتناب أكل اللحوم مع الطلي بالقطران يفيد في علاج البرص.

* وفي مجال أمراض الأنف والأذن والحنجرة يذكرون من فوائد السكر جلاء الصوت، ويستخدمون الزيت أو السمن لتحسين اللوزتين، وأن قطرات زيت الزيتون الساخن تفيد في التهاب الأنف، والإمساك على الأنف بشدة وفتح الفم أو دهن الأنف بالماورد يوقف تكرار العطس، ويستخدم الزنجبيل مخلوطًا مع العسل لإيقاف بحّة الصوت.

* ويلجأ البعض إلى مص قصب السكر أو استعمال مسحوق الملح والفحم ثم المزج بالعسل؛ لتنظيف الأسنان بعد فركها بالمعجون، ويرون أن أكل البلح أو بذور عباد الشمس مفيد في تقوية اللثة، ويمضغون الثوم لتفادي وجع الضرس.

* وفي أمراض المسالك البولية فمسحوق اللبان مع أي سائل يفيد في إذابة حصوة الكلى، والكمون يدر البول، والزعتر مفيد في حالة عسر البول، وأكل الحمص مع السكر يفيد في تفتيت الحصوة، وشرب العسل يدر البول أو يحبسه حسب حالة المريض.

*ويلجئون إلى الكحل لتخفيف قروح الرمد، ويقولون: إن حليب "أم البكر" يفيد لالتهاب العين واحمرارها، وكثيرًا ما يستخدمون الكحل لتقوية العصب البصري.

* ويلجئون أحيانًا إلى حصى اللبان مغليًّا لعلاج اضطرابات القلب، وتستخدم أوراق الكينا المغلية لعلاج حمى الملاريا، كما تؤكل بذور عباد الشمس لنفس الغرض، والشيح المغلي يفيد لتخفيف الحمى وجعل المريض يعرق.

* وفي حالة كسر الأضلاع يستعملون القدحة لإعادة العضو المكسور إلى حالته الطبيعية، والقدحة عبارة عن نوع من النبات يستعمل للكي.

* كما يستعملون بعض العطور والزيوت العطرية لعلاج الأمراض، فالريحان في حالة سلقه ينفع للقروح والنمش في الوجه، وإذا مزج العنبر بماء العسل يساعد في إعادة قوة الشباب إلى الكهل، ويستعمل اللبان "الدكر" لإصلاح القروح الناتجة عن الحرق ولتقوية الذهن، كما ينفع في علاج الحميات البلغمية، ويستعمل القرنفل لتقوية الدماغ وإجلاء البلغم، ويستعمل زيت القرنفل في طرد الغازات من المعدة، أما الزعتر فيخفف أوجاع الوركين، وإذا مضغ يسكن وجع الأسنان، وزيت النعناع ينفع في منع الغثيان وأوجاع المعدة ويفيد النقرس وعرق النساء والحكة والجرب.

الوصفات الوقائية

وفي مجال الوقاية من الأمراض يعتبرون شرب لبن الماعز من تحت الضرع تقوية للمرضى والأصحاء على السواء، ويستخدمون عسل النحل بأكله على الريق للمناعة ضد فقر الدم ومرض السكر، ويشرب زيت الزيتون على الريق لمنع فقر الدم كما أن كوبًا من الماء قبل الانتقال من مكان دافئ إلى مكان بارد ينفع للوقاية من أمراض البرد، ويستخدمون خرزة العين لرد الحسد عن المرأة، وقطعة "ما شاء الله" الذهبية لطرد الحسد عن الطفل، وكذلك الخرزة الزرقاء، وقليلاً ما يلجأ الجهلة إلى الحجاب لحفظ حامله أو إبطال عمل سحري كما يقولون.

مها العجورى
08-02-2011, 12:47 PM
البكائيات - تراث


البكائيات هي احد انواع الاغاني الشعبية و التي تقابل اغاني الاعراس التي تعبر عن الفرح و السرور في حين تعبر البكائيات عن الحزن و الاسى و الحسرة .

البكائيات هي نصوص ترددها النساء في حالات الوفاة عند البكاء على عزيز مات . و حينما تجتمع النساء في مثل هذه المناسبة فانهن يشاركن جميعاً في ترديد المراثي الشعبية الدارجة في مجتمعهم سواء في القرية او المدينة .و تأتي هذه الترديدات في قوالب موسيقية منتظمة من الشعر الشعبي الذي يقطرحزناًحسرة لفقد المتوفين .

و تحمل هذه الاغاني المرافقة للوفيات ملامح الادب الشعبي الشفوي التي تنبض بالعراقة و مجهولية المؤلف و السيرورة الشفوية و حكمة الشعوب و تقوم بها النساء أما مجتمعات أو مجموعة متخصصة في هذا اللون من الغناء . وفي بعض القرى كانت هذه النسوه تجتمع و تضع المقربات من المتوفي كأمه و اخته و زوجته و ابنته في وسط الدائرة و تبدأ بتعداد مناقي الفقيد و تطلب من هؤلاء المقربات ان يبكينه لما كان عليه من صفات .

يا نايحه نوحي عليه بالنوحي -- فلان امدد على اللوحي

زقزت ياعصفور و ازعق يا غراب -- فلان مقتول ومرمي في الحزام

كذلك تطلب هذه النائحات من المتوفي التمهل و الانتظار .

لا ترحلوا و القيض عموا -- لا ترحلوا حتى توكلوا منو

يمه و يا ملحى قول يمه -- زي العسل و أحلى شويه

و تبرز النائحات قدرة المتوفى الحربية بقولهن :

طلت البرودة و السبع ما طل -- يا بوز البرودة من الندى ما انبل

و بيني و بينك سلسله و وادي

و أبعدت غادي ليش ياخي أبعدت غادي

و قد كانت هذه البكائيات تسمى بتسميات عديدة حسب نصها كالبكائيات و النواح و الندب و النعي و الرثاء . اما اليوم فيندر القيام بها لما تتنافى و مبادئ الشريعة الإسلامية .

من الأغاني التي تقال في التناويح والبكائيات :

طلت البرودة والسبع ما طل

يا بوز البرودة من الندى منبل

ما بيني وبينك سنسله ووادي

ما بيني وبينك سِنسله ووادي

وأبعدت غادي ليش يا خي

وابعدت غادي

في وادي القاعه لقاني فلان

في واد القاعه

طاقم على الساعة مر ميلي

طقم على الساعة

أغاني الندب :

جيت المنازل هيه مني

كلمتهن ما كلمني

ردوا علي راس مالي

والفايده تحرم علي

لأقعد على حيط عالي

واشكي عن اللي جرالي

أغاني النعي :

هب الهوى شرقي وغربي

لا تفتحوا علي جروح قلبي

كلمه من الله يا حراير

المكتوب على الجبين صاير

مها العجورى
08-02-2011, 12:48 PM
ليــــــــــلـــة الحنـــــــاء في القريـــــة

http://www.raya.com/mritems/images/2007/7/15/2_267846_1_209.jpg

تعتبر ليلة الحناء في القرية و الشمع في المدينة هي أهم الليالي في السهرات ، و تسبق ليلة الزفاف بيوم واحد و تجري الاحتفالات في مكانين منفصلين للرجال و النساء. ففي حفل الرجال في العراء قريباً من بيت والد العريس أو المضافة أو ديوان العائلة . و يحيون العرس قائلين :

حنا يا حنا يا ورق النبات-- يا محلى الحنا على أيدين البنات

حنا يا حنا يا ورق السريس-- يا محلى الحنا في ايدين العريس

حنا يا حنا يا ورق الليمون -- يا محلى الحنا في ايدين المزيون

وكذلك:- سبل عيونه و مدا يدوا يحيونه -- طفل صغير و كيف أهله يبيعونه

و كذلك يقولون اثناء حنى العريس:

يا فلان يا أبو حطه-- من وين صايد هالبطه

يا فلان يا أبو العقال -- من وين صايد هالغزال

اما في سهرة النساء التي تتم في دار العروس حيث تتجمع صديقاتها و قريباتها لتودعها . وقد عرفت ليلة (الحناء) أغنيات شعبية حزينة تسمى (الترويده) تصور تشبث العروس بأهلها وبصديقاتها كما تصور حقيقة ارتباط الزوجة في الوسط الشعبي بأهلها اكثر من بيت زوجها ومضمون هذه الأغنيات:

1. عتاب الولد الذي اخرج ابنته من بيته.

قولوا لأبوي الله يخلي أولاده -- استعجل علي و أطلعني من بلاده

2. إحساس العروس بالغربة في بيتها الجديد

يا أهل الغربية طلوا على غريبتكم -- وان قصرت خيلكم شدّوا قروتكم

3. إحساس أمها و أخواتها و رفيقاتها بالحسرة بسبب فراق العروس:

يا فلانة يا إرفيقتنا يال عال العال لو درينا و --دعنــــاكي من زمــــــان

يا فلانة يا إرفيقتنا يا روح الروح لو درينا و دعناكي -- قبل ما انروح

يا فلانة يا ارفيقتنا يـا عزيـزة -- لو درينا و دعناكي قبل الجيزهي

يا فلانة يا ارفيقتنا يا روح النا -- لو درينا و دعناكي قبل الحنــــــى

4. الأغنيات التي تلي قدوم أهل العريس واللاتي يحضرن معهن الحناء يوزعونها على الحاضرات وتقوم إحداهن بحنى العروس فيغنين بفرحه تعبر عن فرحتهم بقرب قدوم العروس لطرفهم وتعبرن عن شوق العريس لعروسه و تقول نساء حلحول :

الليلة حنى العرايس يا سلام سلم -- فتحلك ورد الجناين يا فلان سلم

الليلةحنى العرايس يا لطيف الطف فتحلك وردالجناين -- يا فلان اقطف

الليلة حنى العرايس يـا بنــات فتحلك ورد الجناين يا-- فلان شمه

و كذلك يهنئن أمه و أخواته بهذه الحناء :

لشان أمه حبيت اهني و اغني لشان أمه

على كمو و ارش قناني العطر على كمو

لأخواته جيت أهنئ و اغني لأخواته

على بدلاته و ارش قناني العطر على بدلاته

و توظف الأغاني التقليدية لهذه الليلة كأغنية ظريف الطول مثلاً :

و الليلة غني يا ظريف الطول

و أبو العيون السود هل تقابلنا

هذي مليحة سلايلها على راسي و تحالف عموماً ليلة الحناء لدى النساء في بيت العروس جو الفرح الذي يشيع احتفالات العرس الشعبي و تحمل في ثناياها طابع الحزن على فراق العروس .ليلة الشمع في المدينة تقابل ليلة الحناء في القرية

مها العجورى
08-02-2011, 12:49 PM
الاهازيج الشعبية الفلسطينية

غرد يا طير الحسون
وغرِّدْ يا طَيْر الحَسُّونْ
في البيّارة عَ اللّيْمونْ
تانِهْتِفْ باسْم الثِّوَّار
عِيدِكْ يا ثورَة مَيْمونْ
يا طير البيّارة طيرْ
فُوق التَّلَّة والغَديرْ

واعْطِ بْشارَة للأثيرْ

وافراجُ قَرَّب يكونْ


عِيدكْ يا ثوْرة أفراح

نجمِك في السّما وضَّاح

شعبِك حمل السِّلاح

وتَيْحَررْ أرضِ الزَّيْتُونْ



فِعْلِ الثّوْرَة والثوّار

راح نِرجع كُلِّ الدِّيارْ

وشعبنا هذا الجبَّار

مثلْ ما تريدُه بيكون



ضفة وغزة الأبيّة

هَزُّوا الكرة الأرضيّة

منِ البَحر حتّى الميِّة

دوْلِتنا لازِم تكونْ



عيدِك يا ثورة المَنْشُودْ

عيدِ المَدْفَع والبارُودْ

عيدِ اللِّي تْعدَّى الحِدودْ

وظَرَبِ رْصاصُه عَ صَهْيون


وبنْغَنِّي طول الزَّمانْ

لأبطالِ الثّورَة الشِّجْعانْ

لمّا انزِلْنا عَ بِيسانْ

الصَّهيوني انصَبِّ جْنُونْ



يا ثورة جهدِك مُمتاز

وكُلِّك فخِرْ واعتِزازْ

في عِيدِكْ بَلْبِس قُنْبازْ

وبغَسِلِ بماء وصَابُونْ


لمّا بنرِجَعْ عا البْلادْ

أيّامْنا كُلّه أعيادْ

عيْوني ورُوحي والفُؤادْ

ودمِّي لأجلِك مَرْهُونْ


هَبّت أربابِ الإعلامْ

تحيِّي الجُرأة والإقدامْ

شعبِ الضَّفّة ثارْ وقامْ

مِن غزِّة حتّى اليامُونْ



جُوَّا الضَّفة الغَرْبيّة

انتفْضَتْ ثورةَ شَعبيّة

بِدْهُمْ سُلْطَة وطنيّة

وما بِدْهُمْ حُكُم نِيرونْ

هَبَّت كلِّ الملايينْ

تِحيا نابْلسْ وَجنينْ

غزِّة ومعاها برقين

حيفا ويافا واللّطْرونْ



يا قاضي بِدْنا دُولِة

من رَفَح حتى الحُولِة

وحيفا وعكا وعَفِّولة

ويافا إلنا والّلطْرُونْ



قصَفْنا المُستَعْمَراتْ

بْكاتيوشا وِبْهاوناتْ

خسائِرْ كانت مِيّاتْ

من جَيْشَك يا إبْنْ صَهْيونْ



ما نِرْضَى للْثّورَةِ بَديلْ

مهما حاوَلوا التّنْكيلْ

فلْتَعْلَم قَوْم إسرائيل

نصر هالثّورة مضمون.



أوف
مْكرِّس حياتي جابي حَرّر الأوطانْ

من اللي طَرَدْني من دْياري وسكنْ فيها

أرْضي أرضِ الجدودْ مِنْ قديم وزمان

بدمِّي ودمِّ اوْلادي بفديها
يابا انطردت منها ومع بَيِّي كنت هربان

مِنْ الخوف وكنت ازغيرْ وما اقْدرتْ أحميها
واليومْ صِرْة كبيرْ وصارُوا الزّغار شُبَّانْ
صرنا جنود وجينا الظُّلام نِمحىها

بدنا وعي ما بدنا جهل وجنان
تنحمي أرضنا وبالعَدِلْ نرضيها

بدنا وحدة وطنية من أطيب الشُّبّان

إذا استلَموا زِمامِ الحُكُمْ تِقَدِّىها

وبدنا الضمير الحيِّ والوِجدانْ
من أطيب عناصر للحمى نحميها
وبدنا العقيد الحرّ للشُّجعان
بكل عرْكِة يِنْوجَد فيها

عَرِّجْ عَ الرَّامِة وعلى نِحفْ والبِعْنِة

منِ كرُوم العِنِبْ يا طيرْ واشبِعْني
صَلِّى لأ للّه وما حدا سامِعْني

يِرْأف بِحالي يْرَجِّعْ لي أوْطاني
كُفُرْ يا سيفْ، ويَرْكا، أبُو سْنانِ

دروزُ ونصارى وإسلامْ جيران
يا أرضْ أهلي بضَّلِّك عطشانِة

تيعُودوا اصحابِك مِنْ أرض الكنانِة

لا تِنْسى عكّا مَيِّل ع سَوره
بَوِّس لي ترابه وسلِّم لي ع سُورَه
أمانَة بالله رُوح مَيِّل زُورَه
بَلَدِ الحبايبْ والخِلانِ

وامْرقُ ع طَمْرَة عَبْلِّينْ مَعْ حيفا
وساحة الحناطير مَيِّل شُفْ لي كيفه
وع مار الياسْ يللِّي رافِع سيفَه

ساكِتْ ع الظُّلُم كمِّلْ عَ الشيطانِ

أهِلْ المجيدل وين صَفُّوا اصْحَابَه
بكل بَلَدْ عِيله ضَيّعُوا لِحبابا

بْدَرْبَك لِلنّاصرة ميِّل على يافا

يا حَسّرِةْ قلبي ويا سِعِدْ مِن شافا
أهّلا كِرام وشُوا تْحِبّ ظْيافا
يا ريتْ قَبْري بمراحِ الغُزلانِ

يا ريح سلِّمْ لي على أوطاني
ع العين سلِّم مورد الغزلانِ
لا تنسى مَيِّل ع النَّاصْرَة العربيّة
اللِّي فيها أهلي وأخوْتي الوطنية
يا ريح سلِّم لي عَلى أوْطاني

ع العينْ سلِّم موْرِدِ الغُزْلانِ

على الكنيسة مَيِّل يا عينيِّ
وصلِّ بالجامع لَرْجُوعِ الخِلانِ

يا ريح سلِّم لي على أوْطاني

عَ العينْ سلِّم مَوْرِدِ الغُزْلانِ

مها العجورى
08-02-2011, 12:50 PM
تدفئة البيت الشعبي

استعمل الناس في الوسط الشعبي النار لتدفئة البيت وكانت تشعل النار بالحطب المتوفر في شمال فلسطين من فروع وجذور السنديان، البلوط، السريس وغيره من الأشجار البرية، وكلما اتجهنا للجنوب فان الغطاء الجرحى يتضائل، و بالتالي يعتمد الناس على الفروع الجافة من الزيتون فأشجار الحمضيات واللوزيات والتفاحيات في وكذلك على بعض النباتات البرية الشوكية مثل النتش.

وكانت توقد النار في موقد يصنع من الطين ويسمى كانون طين أو موقدة طين، والموقد هذا عبارة عن وعاء من الطين غالباً ما يكون اسطوانات وله نهايات بارزة ليمكن وضع آواني الطبخ عليها عند الحاجة، وتملأ فوهة الوعاء بالطين إلى حد يسمح بوضع الوقود وإشعاله، وعند اشتعال النار يتسرب الدخان إلى البيت وسيقول الناس " الدخان يعمينا ولا البرد يهرينا " أي من الأفضل أن نصاب بالعمى من الخشب المصفح بالتنك، ويعمل على شكل مستطيل ذي أربعة أرجل تفرش في قعر طبقة من الرماد، وتوقد النار فوقها.

وهناك طريقة أخرى لتجهيز جمر ملتهب بالنار، وتتلخص هذه الطريقة في ان تشوى قطع الخشب ( الرامي ) على ساس الطابون " وتتم العملية طوال الليل، وعند الصباح تستخرج هذه اقطع وقد أصبحت كتلا ملتهبة من الجمر يصف بعضها في الكانون، والبعض الآخر يصب عليه الماء ليتحول إلى فحم، ويستغل هذا الفحم بدوره " لتأريث الجمرات الأولى أو تكاد.

وهناك الوجاق الذي هو عبارة عن كوة في الحائط تشعل فيها النار، وفيها مجرى للدخان الذي يصرف عبر الجدار إلى السطح ثم إلى الهواء، ويحرق في الوجاق وقود من الحطب.

وقد شاهد نماذج من هذا الوجاق في " سقائف " غاية في البساطة في النبي صالح - رام الله.

ويخزن الفلاحون الوقود بأشكال متعددة:

1- يخزن " القرط " أي قطع جذوع الأشجار في " القطع " وهو عبارة عن جزء من البيت يفصل بواسطة جدار.

2- يتم خزن فروع الأشجار الدقيقة او النتش ونحوه لان مثل هذه المواد ضرورية للمساعدة على إشعال كتل الحطب.

3- ويخزن البعض كميات من فحم الحطب الذي يصنع في " المشاجر " بحرق خشب الأشجار الحرجة حرقاً بطيئاً بمعزل عن الهواء.

4- وفى شمال فلسطين تقوم الفلاحة بتخزين حزم الحطب بالقرب من البيت في ما يسمى " مركاس " وجمع الوقود هو مهمة نسوية " فتذهب المرأة إلى المناطق الحرجية وتقطع الحطب " بالشرخ " وتصنع منه حزمة طويلة تربطها بفروع الأشجار الدقيقة والمرنة والتي تسميها " خروص " وتجمع الحزم في المركاس الذي عادة ما يكون بالقرب من البيت.

5- أما الوقود من روث الحيوانات فهو الجلة وبعر الغنم.

الإضاءة: خلال ليالي الشتاء تظل مصابيح الزيت الصغيرة مشتعلة لكن في الفصول الأخرى من السنة فان النور يطفأ بعد وجبة العشاء، وعندما لا يكون هناك ضيوف أو زوار.

إن نفقات الإضاءة ( أي توفير الزيت للمصباح ) هي من واجبات المرأة والتي يتوجب عليها أن توفرها من مالها الخاص والذي تحتل عليه من بيع بيض الدجاج أو ما تحصل عليه من " بعارة " أثناء جنى المحاصيل أو مما تبيعه من نتاج ما تزرعه هي وتبيعه في سوق المدينة.

ونقرأ فى كتاب مارى اليزا روجرز " قابلنا عند باب البيت خدم وحاملوا مصابيح ".

وهناك إشارات في كتب الرحالة عن وجود فوانيس كاز أو زيت تعلق على أعمدة في شوارع المدن الفلسطينية وتقوم بإضاءتها شخص مخصص على الطرقات العامة في الليل.

أدوات الإضاءة: كان هناك ما يسمى بالزلفة وهى قطعة فخارية تشبه السراج الفخاري الأثرى، ولها " بعبوزة " مكان ضيق - للفتيل - ويشتعل الفتيل المغموس بالزيت وكان الويت ينفذ أثناء الليل مما يضطر صاحب البيت لاعادة ملقه بالزيت، ولدينا رواية عن امرأة من قلقيلية تتحدث فيها عن حادثة تسبب فيها فأر قام بسحب فتيل الزلفة وهو مضاء وهرب الفار إلى وكره في خشب سقف البيت مما تسبب في إحراق ذلك البيت.

وبعد ذلك شاع استعمال سراج من التنك شكله شكل القمع وله غطاء ذي فتحة ضيقة تمسك بالفتيل.

ثم اخذ الوسط الشعبي يستعمل القنديل او ما يسمى باللمظة " من لامب " وهى وعاء من الزجاج يملأ بالكاز وله فتيل تصنعه المصانع، ويثبت الفتيل بواسطة رأس يسمى ( جرس ) ويحمل الرأس زجاجة القنديل التي تساعد على الاحتراق وتوهج الضوء، ومن هذا النوع القناديل الصغيرة ( نمرة1 ) والكبير ( نمرة 2) والأكبر ( نمرة 4) وهناك الشمعدان الذي تتألف الزجاجة الحاوية للكاز فيه من وعاء محمول على قاعدة طويلة.

التهوية: يفضل الفلاح الفلسطيني ان يكون بيته مبنياً بطريقة تحقق الأمن الأكبر مما تحقق التهوية، ولذلك فان الشبابيك تكاد تكون غير موجودة، وتقوم مقامها تلك الفتحات المثلثة الشكل والصغيرة التي تكون فوق الباب وهم يسمونها ثرياً وفى المقابل هذه الثريا ثريا أخرى في الجدار المقابل، واذا وجد شباك أو باب صغير إضافي سموه " السر ".

وفى العادة فان الفلاحين يشعلون نار الحطب داخل البيت مما يساعد على إفساد الهواء، لكن العقلاء لا يدخلون الفحم او الحطب المحروق إلا بعد ان يتم اشتعاله

مها العجورى
08-02-2011, 12:52 PM
صابون نابلس.. سفير التراث الفلسطيني



سيبقى "الصابون النابلسي" يحمل رائحة التاريخ والتراث معه أينما حل، وسيبقى أحد المنتجات الصناعية لنابلس الفلسطينية وسفيرها الذي يحمل علامة الجودة الأولى في كل مدن العالم العربي والغربي.

يرجع التاريخ ومؤرخوه صناعة الصابون في نابلس إلى أكثر من ألف عام مضت، مستدلين على ذلك بالكثير من الكتابات التي دونها الرحالة والمؤرخون القدماء ومنهم شمس الدين محمد بن أبي طالب الأنصاري "المقدسي".

عاش هذا المؤرخ في القرن العاشر الميلادي، وتحدث عن صناعة الصابون، وقال إنه كان يصنع في المدينة ويحمل إلى سائر البلاد، وعندما زارها عام 1200 كتب: "ترمز هذه المدينة إلى قصر بين البساتين أنعم الله عليها بشجرة الزيتون المباركة".

وتم إرسال الصابون إلى دمشق ليستخدم في المسجد الأموي، كما كان يصنع للعديد من البلدان وجزر البحر الأبيض المتوسط، وفي زمن الاحتلال الصليبي لفلسطين حظيت نابلس بمكانة مهمة لشهرتها بصناعة أهم أنواع الصابون؛ حتى إن هذه الصناعة أصبحت حكرا على الملك فهو المسئول عنها، ولا يسمح لأي من أصحاب المصانع مزاولة الصنعة إلا بعقد يمنحه لهم ملك "بيت المقدس" مقابل مورد مالي دائم من أصحاب المصانع.

ولم يكتف الصليبيون بذلك بل اجتهدوا في نقل الصنعة إلى أوربا، وتأسست مصانع الصابون من زيت الزيتون في مرسيليا وكانت هذه المصانع تحضر الصابون بطريقة مشابهة لطريقة تحضير الصابون النابلسي.

في عام 1930 نكست صناعة الصابون في نابلس بهزة قوية، كان سببها عدم حماية الاسم التجاري؛ وهو ما شجع العديد من أصحاب المصانع التجارية إلى تقليد علامة الصابون، ثم جاءت الضرائب الجمركية التي فرضتها الحكومة المصرية بالتعاون مع حكومة الانتداب البريطاني وتلتها رسوم الاستهلاك التي فرضتها الحكومة السورية على الصابون النابلسي

مها العجورى
08-02-2011, 12:53 PM
التراث مرآة كل شعب

وشعب بلا تراث هو أصلا بلا حضارة

وهناك دعاة من أجيال مختلفة تدعو إلى إنكار هذا التراث وهم حقيقة قلة قليلة لا تكاد تبين وليس لها في المجتمع صفة وليس عندهم تغيير اللهم فقط للاعتراض ليس الا

وتراثنا يتجسد في
طبيعة البناء
طبيعة التجمعات السكانية
ادوات المطبخ
ادوات المزرعة
ادوات السفر والمواصلات

ما جرى من طقوس خاصة في الافراح والاحزان

وما تم تخصيصه من تراث ديني

مها العجورى
08-02-2011, 12:55 PM
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Askar_571/_Askar-30707.jpg

انظر ايها القارئ كيف كان الفلسطيني

انظر الى لباس الفلسطيني

انظر كيف كان يهرس الفلاح الفلسطيني حصاده

وكيف كان يجمعه وينقله

انظر الى قدر السعادة التي تنطلق من بين وجنتيه

ها هو هذا الفلاح يقلب القش الذي لم تهرسه أقدام البقرات تلك


يا ألله,كم اشتقنا لساعدك يا أيها الذي أكرَمتَ الأرض فأكرَمتك.
يا ألله كم اشتقنا لساعدك الذي كان يقبض على المحراث منذ أول وعد من السماء.
يا ألله كم اشتقنا لصوت سعالك,وهمهماتك وتسابيحك عندما كنت تصحو فجراً لتضيء قنديل الكاز,ثم تحمل إبريق الوضؤ,لتهم للصلاة استعداداً لموعدك المنتظر مع الأرض.
فأين أنت يا أيها الحرّاث المتعبد؟!.

منظر لم يره أكثر ابناء جيلي

http://www.ammonnews.net/ammoneNewsImage/20091231big51766.jpeg


الجفت التي يوضع بداخلها مهروس حب الزيتون

وبالتالي توضع تحت الحجارة او حاليا في المكبس

http://beitleedclub.org/vb/uploaded/1620_1265282045.jpg

زيــــت البدودة

كان الفلاحون وعندما يحتاجون إلى الزيت بصورة عاجلة فيعملون زيت البدوده ، حيث كان يختار من الزيتون الأسود كبير الحجم فيوضع هذا الزيتون في نار وبعد شويه في النار يوضع في سلة أو قفة ويوضع فوقها حجارة ثقيلة لكبسه وربصه وبواسطة هذه العملية يخرج الزيت إلى قناة توصل إلى حفرة في الصخر (مقر) تكون قد أعدت أو اختيرت لهذا الغرض. وزيت البدوده لذيذ الطعم وطعمه كطعم السمنة والبلدية وسبب الطعم اللذيذ هو الحرق في النار وقد كانت هذه الطريقة شائعة قديما أما اليوم فتكاد تكون نادرة جدا او غير موجودة.


مسميات لأدوات يستخدمها الفلاح في حياته اليومية ،انطلاقا من ضرورة تنقية ما ينتج لديه من محاصيل الصيف الموسمية مثل القمح والشعير والكرسنة والبيكا والعدس والسمسم والفول والحبة السوداء ( القزحة ) .

وبعد عملية هرس المحصول للحصول على البذور نقية سواء كان ذلك بواسطة الدق بمطرقة خشبية أو بواسطة الدّرّاسة على حد سواء يتبعه عملية التنقية اليدوية التي لا بد منها لإخراج القصل وباقي القش الذي يتسرب الى محصول البذار الجديد ،ويستخدم في ذلك أداة المصرد لتنقية الفول والكربالة لإزالة القصل والشوائب والغربال لإخراج ما صغر عن حجم حبة القمح والشعير وخصوصا الزوان ، ويستخدم الموخل او المنخل لتنقية دقيق القمح لإزلة اية شوائب علقت بالدقيق خلال عملية الطحن ولم تطحن ، وهنا المقصود به قشر القمح الذي يتباهون باستخدامه هذه الايام كخبز يخدم مرضى السكر .


أدوات الحفر والقطع والتكسير

واستخدم الفلاح في حياته أدوات كثيرة لا يكاد بيت يخلو من هذه الادوات لضرورتها ،ويلجأ البعض لاستعارتها عند الضرورة ، وهي أدوات يحافظ الفلاح عليها فيخدمها قبل أن تخدمه ، فيشحذ نصلها ليكون تأثيرها جيدا ، كما يختار لها أقوى انواع الخشب لتكون الوسيط الذي يتمكن الفلاح من اسخدامها بطريقة جيدة ، وهنا يختار لها خشب البلوط واللوز والزيتون وغيرها من الاخشاب الصلبة الحنونة .

ومن هذه الادوات

الدبورة

القزمة

الفاس

المنكوشة ( المنتوشة )

الطورية

المجرفة

الكريك

الشاقوش

القدوم

المشط

العتلة

الاسفين

الازميل

الجازور

المنشار

واللي ماله ماضي ما اله حاضر

مها العجورى
08-02-2011, 12:56 PM
نحن وما نضع هنا للتعريف بالشيء واسمه المتناول بيننا


فهذه القطعة أو الأداة تسميها جدتي


جوني - جونة - او جونية وتستخدم لنقل البذور من حب القمح والشعير والقطين وغيرها


والاصغر منها قبعة وتستخدم لنقل ذات الامتعة وقد تستخدم في موسم قطاف التين ، واستخدمت كوعاء لحفظ الاطعمة للعاملين في المزارع


ويأتي الاصغر منهما حجما وهو الترويج


ويستخدم كوعاء لحفظ خميرة العجين ، ووعاء لحفظ بعض منتجات البيت كالبيض وغيره




تنظيف أواني الطبخ وادوات المطبخ


ربما قد تطورت عملية تنظيف أدوات الطبخ والمطيخ بتطور نوعيتها ومادة صناعتها ، ففي البداية كانت الصناعات الفخارية والخشبية هي التي تطغى على باقي المواد الداخلة في تصنيع أدوات المطبخ،ومنها صناعة الخزفيات المعروفة بالصيني ( أي صناعة صينية )، ومن ثم انتشرت صناعة النحاس والالمنيوم المعدنيتين وأتت صناعات الملامين والبلاستيك في المرحلة الأخيرة بعد اكتشاف البترول ودخول مشتقاته في صناعات بشرية مختلفة متنوعة.


ونعلم نحن وعلى نحو قاطع أن صناعة الزجاج والخزف والخشب لم تكن حديثة وإنما هي قديمة قدم الإنسان وحضارته ، واستخدمها كأدوات للبخ وأواني للأكل والشرب كذلك ،ولكن بسبب خطورة استعمالها في عملية التسخين فقد لجأ الانسان الى اقتصار عملية التسخين على الفخار ، ومن بعدها المرحلة النحاسية او البرونز الذي نجح كمادة تنقل الحرارة بسرعة فائقة.


ولكن موضوعنا هنا قصدنا فيه تطور أدوات تنظيف أواني الطبخ والمطبخ حسب تطور الصناعات الحاضرة ، فقد كان الانسان الفلاح سابقا يستخدم التراب وخاصة رماد النار في تنظيف أواني الطيخ خاصته ، باستخدام فوطة من القماش أو خصلة من الحشائش قوية العود ( كالسنام ) ، دون الاستغناء طبعا عن دور الماء في عملية ازالة العوالق أو تشطيف الأواني بعد عملية فركها بالرماد بواسطة القش او قطعة القماش .



نظافة البدن والملابس

ولأن الفلاح أو الفلسطيني بشكل عام لم يكن يتوفر لديه مصدر ماء مستمر ، ولم يتوفر له الوقت الكافي ليستحم أو يغتسل مرة أو مرتين في الاسبوع ، فقد حل العمل على بعضهم وخاصة الطبقة الكادحة بتنظيم عملية الغسل والاستحمام بما يشبه الموسم ، ولكن هذا الكلام قد يكون مبالغا فيه الى درجة تناسي أن من نتكلم عنهم مسلمون ، ذروة ايمانهم تحثهم على النظافة وخصوصا أيام الجمع ، وعند ارتياد المساجد .

ولكن عملية تنظيف الملابس ، فقد كانت ضرورية من ناحية ومؤجلة من ناحية أخرى ، فملابس الالمناسبات والاحتفالات لها طابعها المميز ، ومحلها عنوان لذلك المحترم الذي يحتفظ بها في أعز مكان لديه نظيفة مرتبة، كل حسب امكانياته ،وأما ما يخص ملابس العمل فقد كنت فعلا تقرأ على بعضها عنوان " أنتظر آخر الموسم ".

وربما كان السبب في عدم نقاء الملابس من الشوائب بشكل مثالي هو عدم توفر الصابون والمنظفات بشكل عام ، ولكن يرجع السبب الى قلة العناية بها هو عامل الوقت وقلة الاهتمام ، وكانت النساء تقوم بتنظيف الملابس حسب الحاجة إليها إن توفرت المياه داخل البيوت في آبار الجمع ، وإن لم تتوفر كمية مياه للاسرة الواحدة ، كنت ترى النساء في جماعات في نهاية الاسبوع وهن مجتمعات في باحة او ساحة بئر جمع ، تكون فيه مواقد لتسخين الماء ، ومكان معد مسبقا لتعليق الملابس بعد الغسيل او بعد تنظيفها.

أما اليوم فقد توفرت مياه الشرب والنظافة لكل بيت الا من رحم ربي ، وتوفرت أدوات الغسل والاستحمام ، وتنوعت اشكال وأحجام الصابون ، كما توفرت الغسالات على اختلاف وظيفتها وطبيعتها.
وسيبقى الفلاح عترة المجتمع وجذرها المتاصل والأصيل
وهو الذي دائما خصب الخيال وخاصة في عملية التموين ، فيلجا الفلاح الى عملية احتيال على ظروفه المعاكسة للمواسم ، فيحسب دائما وأبدا حساب استخدام ما ينتجه في مختلف المواسم ليقتات عليه في الموسم الذي ينضب فيه أو ينقطع ، فالفلاح هو العنصر الذي يحافظ اصلا على اقتصاد اي بلد من خلال المحافظة على الامن الغذائي وتوفير مصدر مستمر للطعام وإن اختلف شكله ولونه .

فتجد الفلاح يخزن التين والزيتون والعنب والتفاح والاجاص واللوز والباميا والملوخية وغيرها الكثير ، فهو خبير بالوسيلة التي يمكنه من خلالها المحافظة على ما يحتاجه في المواسم المختلفة ، فالتين والعنب والبرقوق والباميا والملوخية والزعتر والشومر وغيرها كثير كثير ، وهناك طريقة التسكير وهي المربيات مع الحفاظ على الشكل السابق قدر الامكان مثل شرائح التفاح والتين والعنب وغيره من الفاكهة .

ونخص هنا البامية بالذات حيث يلجا الفلاح الى شك البامية في خيوط وتعليقها على الجدران وفي المعرشات لتنال قسطا من الحرارة وتجف وذلك قبل تخزينها ،

كما نخص العنب بالتسكير وهي عملية طبخ العنب اي غليه بوضع كمية كافية من السكر حتى يتحول الخليط الى سائل لزج نسميه المربى

والطريقة الثالثة وهي التمليح ، فيرش الملح على شرائح البندورة بعد شطرها الى نصفين ووضعها في الشمس مدة كافية من الزمن لكي تجف

وكل هذه الطرق المستخدمة لا زالت عند معظم الفلاحين وتعدتهم الى المدن حتى اصبحت صناعات تحويلية رائجة عبر كل البلدان
حتى أن بعض الناس تحتفظ بما تعطيه الارض من أعشاب طبيعية مثل الزعتر والشومر والبابونج وغيرها
هذا عدا عن صناعة المخللات مثل الزيتون والعنب واللوز والخيار والفقوس
واضف الى ذلك تصنيع منتجات حيوانات المزرعة من الحليب لتحويلها الى جبن ولبنه ولبن
فالفلاح بإذن الله لم يعدم الحيلة ولن يعدمها طالما بارك الله بعقله وأرضه

مها العجورى
08-02-2011, 12:58 PM
http://beitleedclub.org/vb/uploaded/1620_1262715759.jpg

هكذا كان يحرث الناس الارض ، وما زالوا باستخدام
الحمير
والاحصنة
والبغال

وهي أفضل الحيوانات في عملية حراثة الارض

وتتكون عدة الحراثة من :

المحراث ( العود ) ذو السكة الحادة وله مقبض هو بيد الرجل ليتحكم بمقدار غرزه في التربة وليساعد البغل على اجتياز العقبات في حال وجودها أمام سكة المحراث ، ويرتبط به من الاسفل النيرة والتي غالبا ما تصنع من الحديد ، وتبث مع المحراث بشكل عرضي ، ويوجد على طرفيها حلقتين ، يتبث من خلالهما حبل أو حزام يصل حتى بداية الكثفين مثبت من الطرف الأخر بأداة سميناها الكردانه ( التشردانه ) بواسطة حلقات معدنية مغروزة فيها بعناية وقوة .
ولكن هذه الكردانه يجب الا تلامس كتفي الدابة لانها ستؤذيها في حالة الشد والمقاومة ، لذا يوجد اداة تحجز ما بين الكردانة وكتفي الدابة تسمى ( تشليل ) او الاكليل وهى عبارة عن لفافة من القش في كيس خيش قد يبلغ طولها المتر وزيادة وقطرها على الاقل 13 سم او يزيد ، وتبثت في الكردانة ايضا حلقتين لتمرير حبل يربط من كلا طرفي وجه الدابة ويتصل بمقبض المحراث وهذا ما يسمى بالراداد ، والذي بواسطته يستطيع الحراث ان يتحكم باتجاه او توجيه الدابة نحو اليمين واليسار

http://beitleedclub.org/vb/uploaded/1620_1262716722.jpg

وهناك نموذج آخر مختلف عن ذلك المحراث ، وهو الاقدم في بلادنا من الاول ، إذ ان محراث الحمار عرف بعد قدوم اليهود الى فلسطين قبل العشرينيات ، وكان اهل البلاد يستخدمون زوجا من البهائم مثل البقر او العجول وقيل انهم استخدموا الجمل في حراثة الارض ، ويتكون من نفس الاجزاء التي يتكون منها محراث الدابة الواحدة ، مع اختلاف المسميات والاحجام احيانا ، فالنيرة قد يصل طولها الى مترين مصنوع من الخشب الخفيف والقوي ، وسكة هذا المحراث كانت بداية راسا خشبيا مدببا .

وكانت معظم الحبال المسماة سابقا تصنع من الجلود والليف المجدول محليا

مها العجورى
08-02-2011, 12:59 PM
المسخن الفلسطيني
الاكلة الشعبية المشهورة عالما - المقلوبة
المحاشي الفسطينية ( كوسا - فلفل - بندورة - باذنجان - يقطين - دوالي - زمطوط - لسينة - لوف - ملفوف - الكرش وحياتك )
مشاوي البطاطا والبكس والجزروالكوسا والبصل في الطابون وساس الطابون
الخبز - بالملح - الزعتر الدقة - البندورة -
التشراديش - خبز الشعير
الطرفان - الازامع والكرشة ولحمة الراس
اكلة شعبية الجبن والبطيخ
الصحن الفلسطيني - زيت - زيتون - خبز الطابون - راس البصل - زر البندورة



قبل اكتشاف اجهزة الرش والتي تستخدم عادة لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات الضارة والمتطفلة والأعشاب الضارة المهلكة للزرع ، كنا نستعذب عملية إزالة العشب وفترة التعشيب ، وغالبا ما يكون الجو باردا ، تنزل فيه الأمطار وتتخلل نهاره رياح باردة وشمس دافئة ، وتلك هي صفات فصل الربيع ، الذي تبرز فيه معظم الاعشاب الضارة ويقسو عودها .

يصطحب العشاب معه عادة العشابة والتي هي عبارة عن عود من الخشب طوله لا يتجاوز 12 سم وقطره 2- 3 سم وذلك حسب متانته وتوفره ،يتم اختيار عو فيه انحناءة أو أنهم يلجأون لثني الجزء المعدني ، ويغرز في راس هذا العود قطعة حديدية على شكل مثلث مشحوذ ليتمكن العشاب من قطع العشب عن العجز عن اقتلاعه .

ومن أدواتها

العشابة -

القفازة -

المنجل

مها العجورى
08-02-2011, 12:59 PM
أسماء قد نسيها اغلب الناس وخصوصا الشباب

وهي أدوات التتبع موسم الحصاد وما يتبعه من تنقية وتخزين


المنجل - الكالوشة


الحمالة - الرحل


الدكران - المذراة


الكربالة - المصرد - الغربال - المنخل


الشوال - الخيشة - المزودة


الجوني - القبعة - الترويج


السل - السلة - القرطل


الباطية - اللقن


الجاروشة - المصحان - الهاون


الخابية - الروزنة

مها العجورى
08-02-2011, 01:02 PM
بعض الادوات التي كانت تستخدمفي البيت الفلسطيني ولا زالت حتى الان

http://beitleedclub.org/vb/uploaded/1620_1257780690.jpg

المنجل - الكالوشة

http://beitleedclub.org/vb/uploaded/1620_1257780985.jpg

طبق من قس القمح - صنع يدوي - تستخدم لتغطية الاوعية ولتقديم الطعام عليها ، وتعتبر اداة زينة
http://beitleedclub.org/vb/uploaded/1620_1257781459.jpg


المصحان - الهاون

ويستخدم لتحضير القهوة والقزحة ( حبة البركة ) الفلفل وغيرها من الحبوب والبهارات

http://beitleedclub.org/vb/uploaded/1620_1257782652.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 01:02 PM
النمليــــة

أسماء أعتقد أنها باتت قديمة وغير مستخدمة حاليا ، وهي اسماء اطلقت على أدوات لحفظ ممتلكات الاسرة من ادوات المطبخ وغيرها من مواد تموينية .

فالنملية عبارة عن خزانة خشبية صغيرة الحجم توضع في صدر البيت ، تتكون من جزئين رئيسيين ، الجزء العلوي له ابواب من زجاج ، أما الجزء السفلي فابوابه خشبية ، ويستخدم الجزء العلوي مكانا لحفظ الصحون والملاعق والكاسات وما يحب صاحب البيت ان يظهره أمام الناس وخصوصا الضيوف ، أما الجزء السفلي ولأنه مغطى بابواب خشبية فان اصحاب البيت يلجأون لتخزين ربما ادوات المطبخ الاكبر حجما من الادوات سالفة الذكر وذلك كالجاطات الكبيرة وأدوات غيرها.

وهنا أناس كانو يستخدمونها بشكل مختلف جدا حيث تعتبر الان هي جزء أساسي من مكونات أثاث البيت ويسمونها ( الفترينا ) ، وفي مصر يسمونها الإنتريه اي المدخل .

مها العجورى
08-02-2011, 01:05 PM
خارطة ازياء فلسطين الشعبي


http://vb.arabseyes.com/uploaded/46852_1181827299.jpg

تحف قديمة كان يستخدمها الفلسطنيون قديماً

http://vb.arabseyes.com/uploaded/46852_1181828650.jpg

http://i3.makcdn.com/userFiles/a/n/anadaghlas/images/892q.jpg



http://i3.makcdn.com/userFiles/a/n/anadaghlas/images/p.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 01:06 PM
http://i3.makcdn.com/userFiles/a/n/anadaghlas/images/j.jpg

http://i3.makcdn.com/userFiles/a/n/anadaghlas/images/186i.jpg

http://i3.makcdn.com/userFiles/a/n/anadaghlas/images/630h.jpg

http://i3.makcdn.com/userFiles/a/n/anadaghlas/images/e.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 01:08 PM
الخيمة البدوية

http://www.watein.com/ksaimg/albums/userpics/sd19.jpg

http://www.araby4design.com/gallery/data/media/25/shams17.jpg

ساق الله على ايام زمان
كان الرطل عن رطلين
والكيلو عن قنطار
كان ربنا طارح البركة
بيني وبينكوا مافي بينا سنين كتير والابدنا نخسر بعضنا على شان أكم سنة
على العموم ولا زماني بيختلف عن زمانكوا
انتوا اليوم بتحلقوا سبايكي
انا كنت احلق على الزبدية
يحطها الحلاق فوق راسي وهاتك ياقشابرة
اليوم بتلبسوا الشلستون
انا كنت ألبس الشروال واسع من فوق ومن تحت بدو كرتة
قداحتكو غاز
قداحتي كاز طز طاخ
طاقيتكو كاب
طاقيتي زي لبشة البطيخ من كثر التلتيق
ام عبد شاطرة في التلتيق من كثر ما بتسمع أخبار
ساق الله على ايام زمان
سيارتك اليوم اربعة فى اربعة
سيارتي اربعة فى اثنين
سيارتك فل اوبشن
سيارتي فول محمل
سيارتك تمشي سبعة كيلو على اللتر
سيارتي تمشي اربعة وعشرين ساعة على الرطل
زامورك كلاسيك
زاموري تبن اوتوماتك وأعلى من زامورك
انتا بتاخد حمامك فى الجاكوزي
انا بآخد حمامي في كوزي
والطشت في الشتا بيكون فوق بيت الراحة
بتكون زي الي نازل فى براشوت
ساق الله على أيام زمان

مها العجورى
08-02-2011, 01:09 PM
ساق الله
ساق الله عيشة زمان والايام الهنيه عالبساطه كل شي كان وعيشه ع السبحانيه
ساق الله هداة البال وعيشة ايام الماضي والواحد مهما كان الحال عايش حياته وراضي
ساق الله خبز الطابون والسمنه البلديه والقعده تحت الزيتون والشاي بميرميه
ساق الله اكل العكوب والزعتر والمنقوشه وللبن لما بروب والعدس ع الجاروشه
ساق الله ياجرار الزيت ماحلا لمة اهل البيت والاكله من الدبسيه
ساق الله اكل العجه ع البيضه البلديه من سلة ستي الحجه اللي تحت النمليه
ساق الله ع الحاكوره وقعده بفي الجميزه مع قلاية بندوره وصحن سميد وخبيزه
ساق الله ايام الخير لما يعبي الخابيه والكل بيشبع حتى الطير من فطير وزلابيه
ساق الله بعدوا ع البال وجدي قاعد في الحاره ع راسه حطه وعقال بيدو يلف السيجاره
ساق الله والخير تلال والبيادره عمرانه والمذراه بترقص غربال ع نغمات التبانه
ساق الله حباة الناس وجدي بيدرس قشاته ويركبنا ع لوح دراس ولرياح بداياته
ساق الله ماكنا صغار ونلعب الطميميه نتخبى بحوشات الدار ويطحونا الختياريه
لما نعطش واحنا صغار يابيه شوكانت مرغوبه الميه من ابريق الفخار والشربه من الزعبوبه
ساق الله عالعريشه وقعده تحت الدوالي ما احلاها من عيشه تينه ورمانه قبالي
ساق الله ضو الفانوس والسهر بعليتنا والله بتسوى كل الفلوس محلا ساعة لمتنا
ساق الله ايام الافراح مجوز وشبابه ويرغول ونطرب كل ما الشاعر صاح دلعونا وزريف الطول
ساق الله ريحة التراب اول شتوه يتشتيها بتشلع ع القصه المزراب لما تزخ وتعطيها
ساق الله جمر الكانون والقعده بالشتويه الشاطر حسن وحديدون وحكايه وخرافيه
ساق الله والمرج اخضر يشبه قطعه من الجنه شعير وقمح مزنر وقزحه وحلبه وكرسنه

وساق الله ايام زمان يا الله ما احلها

مها العجورى
08-02-2011, 01:11 PM
ما في متلك يا ستي بالامثال

الفولكلور الشعبي الفلسطيني زاخر بالأمثلة الشعبية التي عبأتها حكمة البشر منذ أول الخليقة، على جدران أقدم تجمع سكاني في تاريخ البشر ونعني به مدينة أريحا، وتلخص الأمثال الشعبية بشكل مذهل الحياة في فلسطين وممارساتها اليومية، فمن الأخلاق إلى الزراعة إلى الزواج إلى الفصول إلى الكرم..الخ
* إن صلّبَت خرّبَت

* الشتا في الصليب المطر طروحات

* إن أجا الصليب روِّح يا غريب

* صلّب وخش وخمّس واطلع

* عيّد واطلع صلّب وادخل

* إن صلّب الصليب لا تأمن الصبيب

* عيد الصليب لا تأمن الصبيب

* لما يطلع الخريف ادّارى في الصريف

* هوا الخريف بيخلي القوي ضعيف

* أيلول دباغ الزيتون

* في أيلول بيطيح الزيت في الزيتون

* في أيلول بيدور الزيت في الزتون والمر في اللمون

* لما يصلّب الصليب ما ترفع عن زيتونك القضيب

* زيته طيّب ولقاطه بشيّب

* زيت الملدمسي طيب ولقاطه بشيب

* النبالي زيته سيال ولقاطه عجال في عجال

* البري زيته مري

* الزيت عماد البيت

* عمارة البيت خبز وزيت

* القمح والزيت سَبْعين في البيت

* الزيت مسامير المعصب

* الزيت ملك العاجز

* كول زيت وانطح الحيط

* سيل الزيتون من سيل كانون

* إن لسّن الزيتون في شباط حضرولو لبطاط

* إن أخرج في شباط حضرولو البطاط

* إن لسن الزيتون في أيار هيأولو الزيار

* إن أخرج في أيار حضرولو الجرار

* إن لسن في نيسان لا تعشم ابه يا ابن الناس

* إن احسم الزيتون في الخميس هيأولو القطاطيس

* يا الله السموم في ليالي الزيتون لو ما ضل في السهل ولا حابون

* يا الله الندى يوم عقد المرودة بعقد الزيتون والا انشالله ما حدا

* يا رب ندى وسموم عند عقدك يا زيتون

* مثل ما بدك منها بدها منك

* ابعد اختي عني وخد ثمرها مني

* قنبني ولا تكربني

* العشاب غلب الكراب

* الزيتون اذا بدك تهفيه شفه وخليه

* التين اقطع واطيه والزيتون اقطع عاليه

* الجناين جنون والملك زيتون

* ايام الزيت اصبحت امسيت

* أيام الزيت طول الخيط

* أيلول طرفه من الشتا مبلول

* من الشجر للحجر

* إن تخن الخريف ابشر بالرغيف

* بعد الصليب الأخراني صيف تاني

* سنة الشوب بتلبس التوب

* لا تكره الحموم في أول الوسوم

* يا رب حمومها في أول وسومها

* السنة المليحة بتنعرف من فولها وسخولها

* أجانا وز العراق ابشرو بالخصاب

* وز ولبن عافية عالبدن

* سنة الزرزور احرت في البور

* سنة القطا بيع الغطا

* سنة الحمام افرش ونام

* قيمو بيادركم أجا الصفاري

* إذا حفل أبو سعد بطل الرعد

* السنة مرحبة والثريا مطير

* في تشرين ينتهي العنب والتين

* في سهيل بيهيل البلح هيل

* وسومها على خشومها

* إن كان القمح في البيت فرحت وغنيت

* الوسم حرامي

* الوسم ضيف

* أول الوسوم لا تحوم

* السموم في أول الوسوم

* تشرين برده يبكّي المصارين

* المطر البدري طريح

* إن أوسمت على عيد لِدْ أحرث وقد

* إن هدر الرعد إرمي واندم ولا تظل بلاش وتندم

* عيد لد قد وجد

* عيد لد يا مطر بيهد يا صيف بجد

* عيد لد كل شداد يشد

* يا مجرب لا تطلي جرباك قران احدعش وراك

مها العجورى
08-02-2011, 01:12 PM
* في تشرين الخيل بيقل جريها وجري الكرمات بيزيد

* اربط بكير وحل بكير وخود بقر مثل البكاكير

* الشتا بعود والصيف بعمود

* الأرض الشلف بدها حسيم طايب

* اللي ما بيحرت في الشتا يستعطي في الصيف

* السروة البدرية ما بتلتحق

* الزرعة البدرية ما بتلتحق

* كل بدري في المال فالح

* قم قامك الويل ما انتاش من سرايين الليل

* الفلحة ان ما أغنت سترت

* شدة فلان زي الموسم

* الشرط عند الحرت ولا القتال عند الصليبة

* اللي ما بيحرت في الاجرد عند الصليبة بيحرد

* اللي ما بيزرع في الاجرد عند الصليبة بيحرد

* ارمي الحب واتوكل عالرب

* إن مات ابوك وانت زغير عليك بزراعة الشعير

* احرث احراثين والثالث قطيع الفاس ولا عشرة كثير الناس

* المخبا بيكسر الحسيم

* شغلك مثل حراث الجمال

* عيد لد يا شداد شد ويا رماك هد

* يا عيد لد يا قمح المواليدي

* يا شعير لد يا قمح المواليدي

* أجا المطر يا طالبين الغلا وشعيركو اللي بيضبو تاكلو في العزا

* خيار تشريني شمني وارميني

* خيار تشريني شمني ولا تشتريني

* خيار اوله للسلاطين وآخره للمجانين

* خيار اوله للسلاطين وآخره للجرادين

* الخيار يطفي عالقلب نار

* في تشرين يغبر العنب والتين

* يا فلاح ازرع الشجر قبل ما يفوتك المطر

* يا هنيالك يا زارع الشجر يا قاطع الثمر

* شهر بربارة ياخد من الليل غباره

* في عيد بربارة النهار ياخد من الليل غباره

* عيد بربارة يطلع المطر من خزوق الفارة

* في البربارة طلعت المي من قدوح الفارة

* المربعانية يا شمس تحرق يا مطر تغرق

* يا بتربع يا بتقبع

*إن طلعت البربارة القمح يا بدارة

* قلو تستغلو

* إن طلعت البربارة القمح يا بدارة وحطو الشعير في الغرارة

* إن طلعت البربارة حط الشعير في المطمارة والقمح يا بدارة

* عليك بقمح الدبية واحذر من قمح تحت المية

* يوم تظاوي البربارة رد الشعير في غراره والقمح يا بداره

* أنا القمح برمح رميح بتقدم للضيف بلا غماس

* الشعير للبعير

* مثل خبز الشعير مأكول ومدموم

* العز للرز والبرغل شنق حالو

* ابدر عدس يوشوش وكرسنة تنادي وفول يقول الله لا يرحم ابو الجماعة اللي يدخل الهوا بينهم

* إن غاب عنك الضاني عليك بالقضاني

* كول عدس تفوت الفرس

* إن أجت ميلادة رد العدس لبلاده

* إن فاتك الميلادي خلي عدساتك للولادي

* من ميلادة لباب الدارون رد بدارك يا مجنون

* طلع الرنجس والحنون ضب بدارك يا مجنون

* وايمتى بيطلع البرقوق رد بدارك عالصندوق

* أصلك ومطر الكوانين

* الشغل في كانون أسلم ما يكون

* القت الثرى عالثرى

* الثرى وصل الصينية

* أجا كانون ولف الفحم والكانون

* في كانون كن وعالبعير حن

* في كانون الأصم بيشخ الحمار دم

* سقعة الشعير بترمي البعير

* في كانون الأصم اقعد في بيتك وانطم

* في كانون الصحو فيه ظنون

* ما بين ميلادة والغطاس لا تسافر يا ابن الناس

* بين مغطاس وميلادة سوي لراسك جلادة

* بين مغطاس وميلادة سوي لراسك لبادة

* بعد كانون الشتا بيهون

* إن غطس النصراني اشلح توبك الفوقاني

* سعد دابح البرد فيه دابح

* سعد دابح ما بيخلي ولا كلب نابح

* في شباط بيضبو العير في الرباط

* شباط ما عليه رباط

* شباط جر العنزة بالرباط

* سرحنا أول شباط عا زرعة العنبات

* في شباط بيعرق الأباط

* سعد السعود بتمشي المي في العود

* بدور المي في العود ويدفا كل مبرود

* راح شباط هالخباط ما أخد مني عنزة ولا رباط

* أخويا يا آذار اربعة منك وثلاثة مني خلي وادي العجوزة الحزين يغني

* شهر شباط لا يخلي عنز ولا زلاط

* مر شباط لا اخد عنز ولا زلاط

* لا تعد غنمك يا شاوي تيمرق التسعاوي

* ضب غنمك يا شاوي لما يمرق التسعاوي

* لن هل قران التسعاوي تفقد غنمك يا شاوي

* سعد الخبايا بتطلع من الأرض الخبايا

* شباط شبطنا وربطنا وروايح الصيف أجتنا

* شباط الخباط يشبط ويخبط وريحة الصيف فيه

* إن هل الدارون اطلق جملك يا مجنون

* في آذار بيتساوى الليل والنهار

* شمس الربيع تؤذي الرضيع

* في آذار العجوز ما بتفارق النار

مها العجورى
08-02-2011, 01:12 PM
* اذار شمس وامطار وينشف الراعي بلا نار

* بين العقرب والنيساني ارفع غطاك الفوقاني

* اذار ابو الزلازل والأمطار

* اذار فيه سبع ثلجات كبار غير الزغار

* في اذار ينشف الراعي بلا نار ويرمو الجزر للحمار وتمطر سبع مطرات

* خبو خشباتكو الكبار لعمكو اذار

* خبو الفحمات الكبار لهدرة من هدرات اذار

* خبي جمراتك الكبار لعمك اذار

* اللي بدو مرته تعيش يوقدها حطب عريش واللي بدو مرتو تموت يوقدها حطب توت

* حطابة البسوة خمس قطع ما تسوى

* حطابة الشيح بتاوي فيه قرش صحيح

* حطابة البر بتسوى تسعة وتسعين عبد وحر

* اذار ابو الزلازل والامطار، بتفتح العنقة، وبدحي الشنار، وينبل الراعي ويدفا بلا نار، وينادي يا معلمتي كبري الرغفان قصر الليل وطول النهار

* اذار أبو الزلازل والأمطار، بحمض اللبن وببرطع الجمل، وتفتح العنقة والنبقة، ويبيض الشنار، والعجوزة بترمي الشقفة على باب الدار، وأوله سقعة وآخره نار

* في آذار بتبيض العنقة والنبقة وأصغر الأطيار

* في آذار بعشش الدوري وتورق الأشجار

* في آذار بتحيى الأشجار

* في آذار طلع بقراتك من الدار

* الربيع يعدل عوج العراقيب

* اطعم الربيع وبيت في السقيع

* إن هل آذار كتف وارمي الزغار

* في آذار افطم ابنك ولو انه قد الشنار

* العنب في آذار قد دينين النار

* إن احسم الزيتون في آذار هيئولو الجرار

* إن فاتك الربيع عليك بالصقيع

* في الربيع يكون السمن نقيع

* إن شحت الأمطار عليك بالتخطيط في آذار

* كسارة آذار مرمغة الحمار

* الربيع دوم مش يوم

* إن أخصبت وراها آذار وان أمحلت وراها آذار

* إن خلص آذار اللي عمر عمر واللي بار بار

* في آذار اللي نفع نفع واللي بار بار

* السنة في آذار مثل الحرمة بإزار

* في آذار بشنح عالنبات الحمار

* الغنم غنيمة في الدار المقيمة

* أوله للغنم وآخره للغنم

* إن رعيت ارعى النوار والمرعى لا ترعى فيه

* عين القاني ربيع تاني

* غيّر مرعاك بتسمن معزاك

* اللي عنده غنم بتموت له سخول

* الرايب للحبايب والزبدة للنسايب والميص للمتاعيس

* لو حطو الدريس عا الدريس لا بد من مطرة الخميس

* مطرة نيسان بتساوي السكة والفدان والراقد عالصيصان

* شتوة نيسان بتحيي كل عرق فان

* شهر الخميس كل عرق أخضر ييبس

* شتوة نيسان بتحيي الإنسان

* النقطة في نيسان بتساوي كل سيل سال

* الشتوة في نيسان جواهر ما الها اثمان

* نيسان بلا شتا مثل العروس بلا جلا

* إن طلعت غيمة قد الكارة بتروح الحرير خسارة

* تطلع على نهر وتغيب على جمر

* هوا السبل بيهد الجبل

* هوا السبل بيطرح الجمل

* عشرة حبل وعشرة سبل وعشرة حش وارمي للجمل

* الخميس ان هاج رد الناس للمشاتي

* مطرة الخميس بيرد الابل الى مخابيها

* مطر الخماسين رد الإبل في مشاتيها زود الابعادي ولا حوار فيها

* جاك نو الانصافي جز غنمك يا صواف واسكن روس الاشرافي ومن باب الشتا لا تخافي

* يا فاطري إن فاتك نو السماكين جانبي وتحري نو داير

* يا ناقتي ان فاتك نو السماكين جانبي وارعي من روس الرعايف واتحري نو ثاني

* إن نوت جوزي بالريح، مضت السنة بالأرياح، لتاريخ نو الإنصافي

* إن هب المصري يا كبر قرصي، وان هب الشمالي يا قطيعة عيالي

* إن أخصبت وراها نيسان وإن أمحلت وراها نيسان

* في نيسان الحصيدة وين ما كان

* في الحسوم اشلح توبك وعوم

* اشهد يا سهيل سجرنا، البل في الليل

* دقاق الشيش ومعاط الريش بدور بلاقيش

* ادلعي يا خبيزة ما في الخضار الا انت

* من نقلت ما بقلت

* أولها شربة وآخرها خربة

* إن ورّق التين اعجني عجينك من غير تسخين

* إن أجا الحوت البرد يموت

* من باكر الصياد صاد

* نية الصياد في مخلاته

* الحظ صيد والكتابة قيد

* ما يصيد القيق الا الصياد العتيق

* العصفور بتفلى والصياد بتقلى

* عيد التجلي يا صيف ولي ويا شتا هل

مها العجورى
08-02-2011, 01:14 PM
* القي البرد بالجرد

* اتقي البرد ولو بخلقة جرد

* دفاها ولا مرعاها

* الموت ولا فراق الموقدة

* الدفا عفا

* الدفا عفا ولو كان في الصيف

* برد الصيف أحد من السيف

* النار فاكهة الشتا واللي ما يصدق ينصلي

* شمس الصيف أقسى من برد الشتا

* في الشتا تقل فراشك وخفف غطاك

* في الصيف تقل غطاك وخفف فراشك

* الشتا ضيق ولو كان فرج

* الصيف أوسع من الشتا

* بحر الصيف واسع

* غرّب سنة ولا تشرق يوم

* الغربية بتجيب المطر والشرقية بتعمي البصر

* شمّل يوم ولا تقبل سنة

* إن بدك الرزق القليل اسكن غزة والخليل

*الغرب فيه القضا والشرق فيه القدم

* إن هبت مصري يا كبر قرصي وان هبت شمالي يا قطيعة عيالي

* الشمالي بصفيها والمصري بيعمرها

* صوفان صفيها

* لو بدها تشتي لغيمت

* إن غيم سماها ابشر بماها

* إن سمك سماها ابشر بماها

* إن استرق غيمها أثلجت

* الغطيطة فراش الشتا

* سنة تندي ما تردي

* إن أثلجت أفرجت

* كل غيمة وخيرها معاها

* كل غيمة ومطرتها فيها

* كل غيمة بمزتها

* سحابة صيف عن قليل بتنقشع

* إن أرعدت أبعدت وان أبرقت اقربت

* برق شمالي ولا برق قبلي

* إن أبرقت من الشمال بيجيك المطر من الشمال

* إن أبرقت رضواني تباشر يا خالي

* ما كل بارقة تجود بمائها

* عسى البارقة ما تخلف

* برق الصيف حاير في هيف ولا يسقي ظمآن

* إن أمطرت عبلاد بشر بلاد

* إن ولج سهيل لا تأمن السيل لو عقاب الليل

* إن قوست صبحية دور عصاة الرعية وان قوست مسية دور مغارة درية

* دار القمر غرارة ودار الشمس جرارة

* خاف على دودك من دواير القمر، وان دورت الشمس تباشر بالمطر

* الثلج ملح الأرض

* بيدوب الثلج وببان المرج

* بيدوب الثلج وبيظهر اللي تحته

* كل واد على قد سيله

* السيل ما يرد

* الأرض الواطية بتشرب ماءها وماء غيرها

* المية عالبير بدها تدبير

* إن وردت أورد عالعد

* من عقب ما كنت عد المروي اليوم صرت مشاش ما يوردون

* من قلة هدانا انقلب صيفنا شتانا

* في أيار احمل منجلك وغار

* إن مشمش القمح انزل عليه وان مشمش الشعير ايش بدك فيه

* جميلة الحصيدة ولا جميلة الحبيبة

* بتروح الشدة الشديدة وبتيجي الغلة الجديدة

* الجوع الكابس تحت الغمر اليابس

* يا زريعة اللاش صار الشاقوق جحاش

* اللقاط أحسن من الحصاد

* ما ساقطة الا وراها لاقطة

* احصد عالبدري قبل ما تيجي الشوبة

* كثر الأيادي في الحصيدة بركة

* المعلم قاسها الحلة على راسها

* اللي أكلتو منو قومو عليه

* من أعجبو الكرى صابح المارس

* اللي بتعجبو الكروة برجع عالمارس

* في أيار الغمر طيار

* حط على غمره حجر

* كل ما طالت ياما ترمي غمور

* برد الغمر برمي الثمر

* اللي ما ينام في جرنه بيستلف قوته

* اللي عنده قمح بيقرضوه الناس دقيق

* زيوان بلدنا ولا قمح الغريب

* شعيرنا ولا قمح غيرنا

* إن مر آب وما ذريت عدك بالهوا انغريت

* لما هل آب وما ذريت اسمك من تبنك غريت

* اللي ما بيحضر صليبته بتنزح البركات

* أول صاع قطاع للنبي شعيب

* أول الثمار بطول لعمار

* صوص القمح بيرمح رمح

* إطعم شعير وعبي بيض في القفير

* إذا دارت الطاحونة في بلادها بشر أهلها بخيرها

* مالك مجنونة قال من حر الطاحونة

* قبل ما تسوّي الفرن اطّلّع عالجرن

* في أيار يطلع المشمش والخيار

* في المشمش

* أكل المشمش مدهش

* صوص المشمش بياكل وبيقمز

* أيار توت ومشمش وخيار

* أيار توت ومشمش وخيار وقمح جديد

* أيار توت ومشمش وخيار وهيئ يا جميل لزرعك الجمال

* أيار شهر الرياحين والأزهار

* عيد الخضر حرام حط النير عالبقر

* لا تعد بقرك إلا لما يفوت الزعقوق

* الخصاب جنون والمحل أجن

* تمحل على نهر وتخصب على جمر

* تمحل على نهر وعلى جمر

* إن كان الله راد بيخصبها عا الجمر

* إن كان الله راد بيمحلها عالنهر

* النوم في سنين المحل فايدة

* زرعة القيقي والقمبر العتيقي

* الجوع كافر

* يا انجيدح يا جوز الثريا لاتصلها ولا ترجع ليا

* لولا الكسورة ما عمرت الفاخورة

* أضرب عالفخار يبين عيبه

* في حزيران تطلع الثريا ويعتلي فيه الميزان

* بتغيب على بزر وبتطلع على عجر

* بتغيب ثريا على غمر وبتطلع على عجر

* إن طلعت الثريا سرى المداد

* في حزيران تبقى الذرة مثل الخيزران

* كول جميز واشرب مية وايش ما جرالك علية

* في تموز بتغلي المية في الكوز

* تموز بيصير الصبر قد الكوز

* في تموز يستوي الكوز

* في تموز اقطف الكوز

* تموز بعصر الكوز

* تموز عصار الخشب

* ظل الحجر ولا ظل الشجر

* في الحجر ولا في الشجر

* إن لوّزت جوّزت

* إن خلفت أتلفت

* إن دودت جودت

* غريمك حجر يا لوز

* آب اللهاب

* رمضة الصيف تشوي البيض

* السمبلة سم وبلا

* في آب بتخلق السحاب

* في آب كول العنب ولا تهاب

* في آب اقطف العنب ولا تهاب

* في آب اقطع الشرش ولا تهاب

* إن طلعت الثريا والموازين دور مشاريق الصبر والتين

* الجلد للجلد واللحم للحم والبذر للعظم

* طل العنب والتين بطلو العجين

* موسم التين فش عجين

* القيض كول القيض والحقو بالبيض

* كول أول العنب وآخر التين

* التين اوله نقدود وآخره افوض

* ادرو المساطيح من الريح

* خلي القطين في خوابيه تييجي مشتريه

* لا تقطع العنب للزبيب تيمر الصليب

* اطعم دوابك في التين تلقاها في أيام الطين

* رقد التين ياكل وينين ورقد البلح ياكل وينشرح

* طل البطيخ بطلو الطبيخ

* أيام عنبك وتينك تكثر محبينك وايام قشلو ونشلو ما حد بعينك

* كولها نية ولا غيرك ياكلها مستوية

* بتين وبلا تين ماضيات السنين

* يا ريت التين 11 شهر وشهر قرارة

* اللي في جيبه قطين بياكل بايديه التنتين

* سل تين وسل جرير

* الرمان بيملى القلب ايمان

* اللي ما لو ملك يتف في كفه

* اللي ما لو ملك يتبول في كفه

* الأرض كالعرض

* ما أغلى من العرض إلا الأرض

* بياع أرضه ضاع عرضه

* إرحل عن الأرض ولا تبيعها

* الأرض لا بتنحرق ولا بتنسرق

* اللي بيطلع من داره بينقل مقداره

* اللي ما عنده عطن مالو وطن

* اللي ملوش جذر بيموت قهر

* بيع الذهب واشتري العتب

* الأرض ما بتغلاش

* الأرض بتحد بعضها لمكة

* لا بيت ملك ولا طاحونة شرك

* من طين بلادك حني خدادك

* الأرض معادن

* الأرض بالشبر قالو لا الأرض بالظفر

* الزرع واحد والأرض محطات

*ذرحة من الطين تسوى البرص كلو

* قليل العقل يزرع في البرص بطيخ

* أرض مالحة وسما قادحة

* عن أرض العاقول قول

* أرض العاقول بتقول وبتطول

* أرض الينبوت موت فيها موت

* أرض الشبرق الذهب فيها بيبرق

* أرض النجيل بيصير فيها المستحيل

* أحرت الأرض بالعرض

* إتعب على أرضك تتعب عليك

* ما بحرت الأرض الا عجولها

* الأرض لا تخبر عا اللي بيها

* سمعني طق المنكوش وخود مني دهب وقروش

* اكلف أرضك تطعمك

* يا مدور رزقك من زراعة الخير على وجه الوطا

* إن لقيت البور لا تدور وان لقيت الحصيد يا تفلس يا تصيد

* قل من الأرض واخدم

* اداين وازرع ولا تداين وتبلع

* الزرع البعيد عن بلدك لا ينفعك ولا ينفع ولدك

* الأرض السايبة بتعلم الناس السرقة

* اللي بحط الحد في مارسه برتاح

* الزرع للزارع والأرض لاهلها

* الأرض تعرى وتكتسي

* بلدي مرية لو شح ما بيها

* الأرض مش شهاوي هادي ضرب عالكلاوي

* إللي مالوش في البحر مالوش روح

* البحر غدار

* البحر غول

* هادا مركبك يا تركبو يا يركبك

* إيد على ايد البحر ما هو بعيد

* المركبة اللي فيها أكثر من ريس بتغرق

مها العجورى
08-02-2011, 01:14 PM
* المركب اللي ما فيها لله بتغرق

* الملوخية والسمك ما خلو في الدار ولا حنك

* عند الرهام افرش ونام

* كل برقة بغرقة

* إن علي بحرها ابشر بمطرها

* إن دق بحرها طاب سفرها

* إن هدر شمالي اركبو تاني

* عند الحسوم اشلح توبك وعوم

* ما في طياب من غير عناصل

* إن شلّقت بلّقت

* القمر غاطس شدو الملاطش

* فر أهون من فر

* إن غرقت سفينتك الحقها رجلك

* المية تكذب الغطاس

* خليك مع التيار

* امرق عن بحر هدار ولا تمرق عن بحر ساكت

* مرت الصياد ممغوصة من طلعة الشبكة وعبرة البوصة

* يا خالتي جوزك بحري ونص الليل بيجي يردحلي

* داره على شط البحر

* اللي يربط في قبتو حبل بيلاقي ألف مين يشدو

* أبرد من الثلج

* ابن ليلة يعرف الشيلة

* اثنين في دار ما يدرى فيهم جار

* احترم كبيرك بيحترمك صغيرك

* أحر من الجمر

* آخر آب الجو عاب

* اخطب لبنتك قبل ما تخطب لابنك

* إذا حصلت المحبة ارتفع التكليف

* إذا فاتك السوق اتمرغ في ترابه

* أرق من النسيم

* اسأل قبل ما تناسب يبان للردى والمناسب

* إسأل مجرب ولا تسأل حكيم

* اشتغل بقرش وحاسب البطال

* أصلك يردك

* اضرب الطينة بالحيط إن ما لزقت بتعلِّم

* أضيق من سم الخياط

* اطعم الضارى وخلي المشتهي

* أعزب دهر ولا أرمل شهر

* أعطي الخبز لخبازه ولو أكل نصه

* اعمل معروف وارميه في البحر

* أكل الرجال على الرجال دين وأكل الرجال على الأنذال صدقة

* الإبن الفاسد يجيب لأهله المسبه

* الإسكافي حافي والحايك عريان

* الأسى ما بينتسى

* الأم تعشعش والأب يطفش

* الباب اللي يجيك منه الريح سدو واستريح

* البدّار عارف شو طالع من ايده

* البرد سبب كل عله

* البنت بلا حلق، دالية بلا ورق

* البيت اللي تاكل منه لا تدعي عليه بالخراب

* البيت اللي رباني ما بينساني

* التم المتعوس على خايب الرجا

* الجار للجار ولو جار

* الجود من الموجود

* الجوعان يأكل عواد المكانس

* الحر كرامته رأس ماله

* الحر ما يتنكر لأصله

* الحركة ولود والسكون عاقر

* الحيط الواطي كل الناس بتنطه

* الخال والد

* الخط الأعوج من الثور الأبرق

* الدراهم مراهم

* الدعوة بتدور بتدور ع سبع بحور وبترجع لصاحبها

* الدهر دولاب يوم معك ويوم عليك

* الديك الفصيح من البيضة بصيح

* الرجال مخابر مش مناظر

* الرغيف اللي بيلمع للصاحب اللي بينفع

* الزيارة غارة

* الزيتون ملّك العاجز

* السر إذا جاوز اثنين شاع

* الشب الغاوي شو ما راد يساوي

* الشحادة عادة

* الشر سياج أهله

* الشين شين ولو عجنوه بقنطار عسل

* الصراحه راحة

* الصغار زينه الدار

* الصلح سيد الأحكام

* الظفر ما بطلع من اللحم

* العاقل وديه ولا توصيه

* العرق دساس

* العرق يسوس ع سبع جنوس

* العز يليق بصحابه

* العقدة اللي تحلها بيدك لا تحلها باسنانك

* العقل زينه واللي بلاه حزينه

* العين بتعلاش على الحاجب

* الغربة كربة وهم للركبة

* الغصن مني ولو مال

* الفاضي بيعمل قاضي

* الفلاح يبذر حبه وبيتكل على ربه

* الفنجان الأول للضيف والثاني للكيف والثالث للسيف

* القاعد حجير والماشي طير

* القرد في عين أمه غزال

* القط حج سبع حجات وما بطل قنصاته

* الكعكة بيد الفقير هجنه

* اللي أمه خبازه ما بيجوع

* اللي بتزوج أمي بصير عمي

* اللي بتطلع لفوق رقبته بتنكسر

* اللي بخاف من العقرب بطلع له

* اللي بدق الباب بسمع الجواب

* اللي بدو الدح ما بقول اح

* اللي بسعدها زمانها بتجيب بناتها قبل صبيانها

* اللي بلاعب القط يصبر ع خرابيشه

* اللي بقعد مع العوران لازم يعوّر عين

* اللي بيته من قزاز ما يرمي الناس حجارة

* اللي بيزرع الخير يحصد البركة

* اللي خلفه أبوك لك ولأخوك

* اللي على راسه جره يتلمسها

* اللي عنده مال محيره يشتري حمام ويطيره

* اللي ما باخذ من ملته يموت بعلته

* اللي ما بيشقى ما بيلقى

* اللي ما عنده زرع ما عنده قلع

* اللي ما لو كبير بيشتريلو كبير

* اللي ما ياخذ من قدره، دق البين سدره

* اللي ما يزم القدح بيده ما يروى

* اللي ما يطل العرجون بيقول ما أمرُّه

* اللي ما يطول قطف العنب، بقول حصرم

* اللي مالو ظهر بنضرب على بطنه

* من إيده الله يزيده

* اللي من دمك ما يخلو من همك

* اللي يحب الورد يتحمل شوكه

* اللي يحضر السوق بتسوق

* اللي يزرع زرعين ما يخيب

* اللي يصبر ينول

* اللي يطلع من ثوبه يعرى

* الممارس غلب الفارس

* المنحوس منحوس ولو حطوا على راسه فانوس

* المنية ولا الدنية

* الموت بين الناس نعاس

* المي لا تمشي إلا بمجاريها

* النار ولا العار

* الولد البكر يحيي الذكر

* الولد ولد ولو صار قاضي بلد

* آمن من حَمام الحرم

* إن كانت الحية بتنحط بالعب، عمر العدو ما بينحب

* إن مال عليك الزمان ميل على ذراعك

* أهل السماح ملاح

* أهلك لا تهلك

* أول قرى الضيف البشاشة

* ايد واحدة ما بتصفق

* بات مغلوب ولا تبات غالب

* بارك الله في الدار الوسيعة والفرس السريعة والمرة المطيعة

* بزمان الخير ما غنينا يا ليل

* بناتي فراشي وأولادي غطاي

* بنت الرجال عانت واستعانت، وبنت الأنذال حطت راسها ونامت

* بنت العم بتصبر على الجفا

* تراب العمل ولا زعفران البطالة

* جاجة حفرت على راسها عفرت

* جارك القريب ولا أخوك البعيد

* جاي من البرية وتاخذ الأولية؟

* جوزت بنتي لارتاح من بلاها أجتني وأربعة من وراها

* جوزك على ما عودتيه وابنك على ما ربتيه

* جوعة على جوعة تخلي القلب لوعة

* حتى يشيب الغراب

* حظ يفلق الصخر

* حلم الجوعان عيش

* حمر المطايا ما جابها النوّام

* حيِّل النسوان غلبت حيِّل الغيلان

* خذ الأصيلة ونام على الحصيرة

* خلقة باب بيرد الكلاب

* خير عادة ما تتعود عادة

* درهم حظ ولا خزاين مال

* دق الحديد وهو حامي

* دق ع الفخار يبين عيبه

* دوام الحال من المحال

* رب ابنك واحسن أدبه، ما بموت تا يخلص أجله

* رجل في السوق ولا مال بالصندوق

* رعاية البقر ولا رعاية البشر

* ستر البنت زواجها

* سلاح البنت مراية ومشط

* سيف الأهل من خشب

* شعرة على شعره تساوي دقن

* صابح القوم ولا تماسيهم

* صاحب الصنعة مالك قلعة

* صبرك على نفسك ولا صبر الناس عليك

* إقلب الجرة على ثمها تطلع البنت لأمها

* طول ما الكيس ملان بيكثروا الخلان

* عدو جدك ما بودك

* عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة

* على قد فراشك مد رجليك

* عمر الحية ما صارت خية

* عمر الدم ما صار ميّ

* عمر العدو ما صار حبيب إلاّ لما يصير الحمار طبيب

* عمر عواد ما يعيدها

* عيشة الفهيم مع البهيم داء دفين

* غلطة الشاطر بألف

* غناه من مرته وفقره من مرته

* فت الشبعان على الجوعان بشويش

* فرس الباغي عثور

* فكرت الباشا باشا، تاري الباشا زلمه

* فلاح مكفي سلطان مخفي

* فين كنت أيام الحصايد كنت أغني قصايد

* قالوا للأرنبه كلي، قالت تا أسلم بلحماتي

* قبل ما تدور على مرة دوّر لابنك على خال

* قلع الضرس ولا وجعه

* قيراط بخت ولا قنطار شطارة

* قيس قبل ما تغيص

* كثر الرفرفة يكسر الجناح

* كسرنا الدف وبطلنا الرقص

* كلمة بتحنن وكلمة بتجنن

* كلنا أولاد تسعة

* لا يموت الذيب ولا تفنى الغنم

* لو بشوف الجمل حردبته كان بيوقع وبيكسر رقبته

* ما بعنا بالكوم غير اليوم

* ما في شدة إلاّ وراها فرج

* ما ضاع حق وراه مطالب

* ما يبكي على الولد إلاّ اللي رباه

* ما يطلع من دار المطبلين غير المزمرين

* ماحدا طلع من بطن أمه متعلم

* مال الحرام ما بيدوم

* مثل البوم ما بنعق إلا بالخراب

* مثل القرعة بتتباهى بشعر بنت أختها

* معك قرش، تسوى قرش

* من أمّنك لا تخونه ولو كنت خاين

* من حرص ما انقرص

* من خلى حاله حب أكله الدجاج

* من رقعت ما عريت، ومن دبّرت ما جاعت

* من طلع من داره قل مقداره

* من عاشر القوم أربعين يوم صار منهم

* من غربل الناس نخلوه

* من يمسك إصبعه صحيح لا يدمي ولا يقيح

* ميه مالحة ووجوه كالحة

* ناس في هناها وناس في عزاها

* نص البطن بغني عن ملاته

* نوم السراري للضحى العالي

* هم البنات للممات

* هين فلوسك ولا تهين نفوسك

* وجع ساعة ولا كل ساعة

* يا رايح كثر الملايح

* يا فرعون مين فرعنك، ما لقيت حدا يردني

* يا معمر بغير بلدك ما هو إلك ولا لولدك

* ايد الحر ميزان

* يكفيك شر جوعان وشبع

* ينام اللي ما على قلبه هم

مها العجورى
08-02-2011, 01:15 PM
الزغاريــــــد و المهــــاهــــاة

لقد كانت الزغروده او المهاهاة في العرس الخليلي هي التوأم الحقيقي لها في حين كانت الاغنيه تلهي مغننيها و مستمعيها بالاداء و اللحن كانت الزغرودة تعيدهم الى الخلاصه الحقيقية للحدث. و قد لاحظت الباحثه استخدام اهل المدينة كلمة " زغرودة " لتعبر عن النص الشعري او النثري الذي تصدره احدى النساء لتأكيد حدث او شخص او مكان في المدينة و تقابلها المهاهاة في القرية. و قد كانت الزغروده تبدأ ب " أوي ها … ." في حين كانت المهاها تبدأ "هاهي …. " و لعل لهذه صيحة تذكرنا بصيحات النداء في الحرب و النصر التي تنتشر في الشعوب البدائية ، و بذلك هي صيحة تحرر المرأة الخليلية من قيود العادات و التقاليد و الدين مغلفة بالقبول الاجتماعي العام ، وتنقسم هذه الصيحات " الزغاريد و الهماهاة " الى اقسام عديدة تدل عليها و هي :

1.الحدث : فهناك احداث عديدة في الزفاف تحدث للوصول لمرحلة يوم الزفاف تدل عليها الزغرودة و تؤكد على حدوثها و حتى على تفاصيلها و منها على سبيل المثال عند حضور العروس الى بيت العريس :

هاهي الناس لستغنوا خزنوا قمح و زيت و ابو فلان لستغنىجاب العرايس للبيت .

2. عند ازالة العريس الطرحة عن وجهه العروس :

هاهي جلجلي على جلجلي بنت الكرام بتنجلي و السيف حد جبينها و البيت منها بيرهجي . 3. سماح اهل العريس لأهل العروس بأخذ العروس :

خذوها يا دار فلان خذوها و انتو الكسبانين هذي بنت دار ابو فلان بتنهدي للسلاطين .

1.

ذكر صفات العروس و التي تؤكد على جمالها و حسبها و نسبها أوي يا يا عروس يا ملكة

يا لـولـو في الشـبكة

يسعد البيت اللي رباكي

و يطرح لعريسك البركة

2. ذكر صفات العريس و توصيته بالعروس

نادولي ها العريس لاقشع حلاته ، و اقشع بياض عنقه مع جوز شاماته ارفع عينيك و اقشعها ، و كل ما قالتلك كلمه اسمعها

و كل المال اللي حطيتوا ما بيسوى راس اصبعها

3. الاشادة بوالدي العروسين و اقاربهما و الترحيب بالضيوف الكرام ( للعروس ) :

ارفعي راسك منك يا فاخرة زي امك خالتك ما سبوها و لاقالوا عنك

4. الاشارة للدلالات الاجتماعية والسياسية و الرموز الدينية

يا ابو فلان يا شربة البنور و الورد حابك بابها

و حلفوا مشايخ ميس ما يـــشربوا الا مـن بــابها

مبارك مبارك سبع بركات كما بارك محمد على جبل عرفات

مها العجورى
08-02-2011, 01:16 PM
خصائص اللهجه الفلسطينيه




تتميّز اللهجة الفلسطينية بالتنوع الواضح في نطق بعض الحروف بالانتقال من منطقة لأخرى في فلسطين و الامثلة على ذلك كثيرة و منها :

- الكشكشة : و هي الاكثر رواجاً ، و تصبغ لهجة الفلاّحين بطابع قروي صميم فالقروي الفلسطيني يقلب حرف الكاف الى شين معطشة (اي ما يُشبه حرف Ch باللغة الانجليزيّة) فيقول تشيف حالك (مثل فلاّحين طولكرم) تشيف حالتش (مثل فلاّحين رام الله) .
- العنعنة : عنعنة تميم ، و هي ابدال الهمزة عيناً ، ظاهرة ما زالت متفشيّة بين البدو شبه الرحّل ، و كذلك بين عدة قرى فلسطينية ، فهم يقولون (عن) بدلا من (ان)...مثل : (خطر في بالي عن ازور عمي) و يقولون (لع) بدلاً من (لا) .
- كسر الحروف الاولى : من افعال المضارعة و يرجع هذا الى قبيل (بهراء من قضلعة).
- ابدال حرف الضاد (ظ) مثل ظربني ، بدلاً من (ضربني)...(فظّه) بدلاً من فضة.
- قلب حرف القاف الى همزة : و ذلك في المدن فقط يقولون (اتل) بدلاً من (قتل)...
- قلب حرف القاف الى كاف : (و ذلك في القرى فيقولون كتل بدلاً من قتل).
- تضخيم حرف القاف : مثل الجيم المصرية او القاف البدوية الخليجية و ذلك في قطاع غزّة.
- قلب العين نوناً : فيقولون (انطيني) بدلاً من (اعطيني) ، و هي لهجة يمنية أصلاً و بدوية و يستخدم هذا اللفظ غالباً في شمال فلسطين.
- قلب الهمزة (واو) فيقولون (وين) بدلاً من (اين).
- زيادة شين في آخر الكلمة للنفي : فيقولون (ما لعبتش) بدلاً من (ما لعبت).
- زيادة صوت السين الى حرف التاء : فيقولون (انتسو) بدلاً من انتو و ذلك في الخليل فقط.
- اختصار بعض الكلمات و الاختزال : فيقولون (هسّاعه او هسّاع) بدلاً من (هذه السّاعة) و قد كثر استعمال هذا اللفظ بالذات في شمال فلسطين بينما يستخدم اهالي المناطق الوسطى للمعنى نفسه (هلّق) اختصار للعبارة (هذا الوقت

مها العجورى
08-02-2011, 01:19 PM
لبس الرجل الفلسطيني

غطاء الرأس عند الرجل الفلسطيني ويشمل ما يلي

العقال أو المرير : يصنع العقال من صوف الغنم ويشبه الحبل المجدول لونه أسود له شراشيب تتدلى على ظهر الرجل ويختلف سمكه حسب سن الرجل حيث في جيل الشباب يكون سمكها رفيعا ولكبار السن يكون أكثر سماكة ، وللعقال مكانة هامة جدا عند الرجال ترتبط بكرامتهم فإذا انزل عن رأسه عهدا تنشأ مشكلة كبيرة ويوضع المرير فوق الحطة أو العقدة . وللعقال أنواع هي

العقال العادي : لونه أسود يصنع من صوف الأغنام وهو نوع سائد في القرى والبادية والمدينة .

العقال المقصب : يلبس في المناسبات والأفراح ويكون لونه فضي حيث خيوطه تكون من السلك الفضي بدلا من الصوف

الحطة : وهي قطعة من القماش النقي الخفيف جدا الناعم ، يختلف طولها وعرضها حسب مقياس الرأس ورغبة الرجل ، وتوضع فوق طاقية الرأس وتنقسم إلى نوعين

• حطة الصوف ويشتهر بها رجال البادية .

• حطة الشماخ تصنع من القطن وتزين أرضيتها بأشكال هندسية معينة ترسم باللون الأحمر أو الأسود وهذه جاءت لأسباب سياسية ارتداها زعماء الثورة الفلسطينية كتوحيد للباس الرأس وهذه جاءت بعد الاستغناء عن العمامة والطربوش .

العمامة أو العمة (الطبزيه) : وهذه لبست قبل السلام ، كما كان الرسول يعمم بعمامة بيضاء . وتلبس العمامة عادة عند ظهور لحية الرجل وعند سن بلوغه وتلف العمامة ب (66) طريقة وعدد لفاتها لا تقل عن (40) لفه ، ويلبس القرويين في فلسطين عمامة ذات ألوان مختلفة وعلى نطاق ضيق .

الطربوش : غطاء لرأس الرجل في المدينة ، وكان يستخدم غالبا في عهد العثمانيين وهو مخروطي الشكل أحمر اللون على سطحه مجموعة خيطان تسمى شراشيب ويلبس الطربوش أيضا في كل من لبنان ومصر والمغرب إلا انه وفي وقتنا الحاضر لن يعد ير على رؤوس الرجال .

الطاقية : تلبس الطاقية لرأس الرجل وهي على عدة أنواع :

الطاقية الصيفية : وتصنع من الحرير أو القطن وهي في الغالب

بيضاء اللون تلبس في الربيع والصيف . الطاقية الشتوية : تصنع من وبر الإبل أو الصوف وتلبس في فصل الشتاء أو الخريف .

الأحزمة الرجالية

تصنع من الجلد وتلبس على الدمايه أو تصنع من القماش الحريري المزركش أو المقلم

http://www.maktoobblog.com/userFiles/c/h/chams02/images/348image.jpeg

http://www.maktoobblog.com/userFiles/c/h/chams02/images/191image.jpeg

http://www.maktoobblog.com/userFiles/c/h/chams02/images/813image.jpeg
http://www.maktoobblog.com/userFiles/c/h/chams02/images/714image.jpeg

مها العجورى
08-02-2011, 01:21 PM
مهما حاول الأعداء التغيير بأصولها
ومهما حاولوا تقطيعها وبعثرتها
فستبقى فلسطين بتراثها وجمالها وعاداتها
بدأت فلسطين العربية وستبقى فلسطين عربية
للبيت الفلسطيني تراث أصيل اشتهر عبر الأزمان ولا زال الكثيرون يتمسكون بالتراث لروعته وأصالته العربية وجماله
ومن ضمن التراث والأصالة الفلسطينية
المطبخ الفلسطيني

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/WoCuRe01261706.jpg

للمطبخ الفلسطيني أدوات صنعت منذ القدم وكانت بداية للتطور الذي نحن فيه الآن
أدوات ساعدت أجدادنا على التطور للأفضل والعمل بالشكل الأسهل
والسيدة الفلسطينية اشتهرت بحبها للضيافة والتقديم المميز دائما
لذلك كانت الأدوات مساعدة لها لعمل الأطباق والغذاء للأسرة والعائلة
ومن الأدوات ما زالت تستخدم حتى يومنا هذا
فهي التراث الذي لا نستغني عنه
و ذكرى الأجداد والأمهات
تابعوني مع الأدوات الخاصة للمطبخ الفلسطيني

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/740eBY01261700.jpg

الأدوات للمطبخ الفلسطيني
الجاروشة
هي أداة صنعت لطحن الحبوب وسحقها
مكونة من حجرين كبيرين فوق بعضهما والحجر العلوي فيه فتحة صغيرة لإضافة الحبوب واليد للإمساك بالحجر ولفه

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/FLtQIA01261706.jpg

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/ZAiF2p01261703.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 01:24 PM
الغربال
وهو ما يستخدم لغربلة الحبوب الصغيرة كالطحين مثلا
محيط الغربال من الخشب وقاعدته من قماش مخرم تخريما صغيرها ليسقط الحبوب الناعمة ويبقي بداخله الحصى وغيرها

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/EBPc4W01261705.jpg

الطابون
فرن فلسطيني مميز الشكل والعمل
رائع بطبيعته
يخرج منه الطعام طيبا ولذيذا يفوق طيبة كل طعام الأفران العادية


http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/ylAWOG01261712.jpg

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/v5jGxg01261710.jpg

صينية القش العميقة
صينية صنعت من القش الطبيعي يوضع فيها الخبز ليبقى طازجا

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/74MEwo01261707.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 01:25 PM
صينية القش المسطحة
صينية مشهورة وشكلها جميل والكثير الآن يستخدمونها كديكور بالمطبخ أو بالمنزل بزاوية تراثية مميزة
هي صينية صنعت لوضع الطعام عليها او الخبز وكانت تعلق على الأغلب على اجدار عند الأنتهاء منها

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/2QAWa201261709.jpg

البــاطية




طبق خشبي كان يستعمل للأرز والمنسف


http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/wtH3iS01261707.jpg

الــــهاون


أداة من النحاس كانت تستعمل لدق الطعام كالثوم واللحم وغيره


وكان منه نوعان هاون كبير لدق اللحم والصغير لدق الثوم


http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/spuRzr01261708.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 01:28 PM
محمصة القهوة

اداة توضع على النار لها قاعدة عميقة توضع فيها حبات البن ويد طويلة للأمساك بالأداه بعيدا عن النار ويتم التقليب المستمر لتحميص القهوة



http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/2DmeBY01261712.jpg

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/tq9wK601261710.jpg

الميزان الخشبي

الميزان المصنع يدويا من الخشب وله قاعدتان للوزن


http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/nk3UM901261701.jpg


ابريق الماء الفخاري

هذا الابريق كان بديلا مميزا للثلاجة الحالية

بل وطعم الماء فيه أطيب وأروع





كيف لا وهو من الفخار الذي يمتص كل سموم الماء ليعطينا اياه نقيا من الشوائب وباردا برودة لا تخرج عن حد المسموح


http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/UJWj2U01261700.jpg

مها العجورى
08-02-2011, 01:29 PM
دلة القهوة

وبالتاكيد لدلة القهوة ماض عريق مع المطبخ الفلسطيني

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/7dWOax01261704.jpg


البابور الفلسطيني

البابور كان يستخدم بسهولة للطبخ المنزلي ولتسخين الماء





فيه قاعدة يصب بداخلها الكاز لأشعال النار

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/Zra2p801261707.jpg

http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/NT6tHz01261700.jpg

الفانوس

بالتاكيد لم تكن الكهرباء في كل منزل وكان الاجداد يحتاجون للنور مساء فكانو يشعلون الفانوس





له قاعدة لإضافة الكاز فيها وفتيلة تحترق لاشعال النور


http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/JOvIWj01261705.jpg

المهندس منير العنزي
08-02-2011, 01:32 PM
موضوع تراثي دسم به عبق الماضي الجميل
شكرا

مها العجورى
08-02-2011, 01:33 PM
المكنسة القش






بالتأكيد المطبخ بحاجة للنظافة ،فصنعت هذه المكنسة من القش لتنظيف الارضيات
بسيطة بشكلها جميلة بمفعولها


http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/27l4Wj01261701.jpg

الحصيرة





قد تحتاج السيدة لحصيرة بالمطبخ للجلوس أثناء العمل








هي جميلة الشكل ملونة بأشكال كثيرة تضفي جمالا للأرضية


http://www.lakii.com/img/g1/Jan09/zFK7uI01261710.jpg

ولا زال الكثيرون يستخدمون الأدوات القديمة وإن لم يكن للإستعمال فللزينة





فتحية ألف تحية لكل منزل فلسطيني ولكل نبض عربي

واخيرا اتمنى ان اكون وفقت فى سرد كل ما يشمل تراثنا الغالى الاصيل وسامحونى اذا قصرت ببعض الاشياء وتحياتى للجميع ورمضان كريم عالجميع

مازن العجوري
08-02-2011, 01:59 PM
الله يعطيك العافية يا مها
نشمية ونفسك طويل
مشكورة جداً جداً على هذا الجهد الكبير
ورائعة ومتألقة بهذا العطاء
سلمتِ سلمتِ سلمتِ
دام هذا العطاء والحضور
دمت بخير وفير وفير
احترامي وودي الكبيران

مها العجورى
08-03-2011, 11:36 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه على تعليقك الجميل اخى مازن وتحيااتى لك

عبدالهادي القادود
09-18-2013, 06:13 AM
شكرا لك أ ن عجوري على هذا الإثراء

دمت دمت بكل خير


طاب يومك